أهلا بكم في المعرفة للدراسات الاستراتيجية والامنية والسياسية







أهلا وسهلا بك إلى المعرفة
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة القوانين، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

المعرفه للدراسات الامنيه والاستراتيجية والسياسية

منتدي استراتيجي امني سياسي
 


المعرفه للدراسات الامنيه والاستراتيجية والسياسية :: القسم العسكري :: الاخبار العسكريه

شاطر

الأحد نوفمبر 15, 2015 5:21 pm
المشاركة رقم:
لواء مشرف
لواء مشرف


إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 808
تاريخ التسجيل : 13/11/2015
الدوله : مصر
العمل : اعمال حرة
مُساهمةموضوع: "الرئيس" الروسي يحمي الطائرات من الصواريخ


"الرئيس" الروسي يحمي الطائرات من الصواريخ


"الرئيس" الروسي يحمي الطائرات من الصواريخ

بعد نهب مستودعات الأسلحة في ليبيا وسوريا والعراق واليمن، وقعت بأيدي الإرهابيين أسلحة قادرة على إسقاط الطائرات المدنية، أما متى وأين يمكن أن يستخدموا هذه الأسلحة فهذا ما لا يمكن معرفته. وعلى هذه الخلفية تزداد سوق أسلحة حماية الطائرات اتساعاً يوماً بعد يوم، حيث تتسابق عليها شركات من الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وإسرائيل وروسيا، علماً بأن التصاميم الروسية تضمن أمن ركاب الطائرات التي تقل كبار الشخصيات الرسمية.




يوجد في العالم أكثر من مليون منظومة صاروخية محمولة مضادة للطيران، أما كم واحدة منها وقعت في أيدي الإرهابيين فهذا ما يصعب إحصاؤه، وشهدت الآونة الأخيرة تزايداً ملحوظاً لمثل هذه المنظومات في السوق السوداء ولا سيما خلال الإطاحة بنظام القذافي في ليبيا وأثناء هجمات تنظيم " الدولة الإسلامية" في سوريا والعراق.

وتفيد بيانات الإدارة الأمريكية بأن أكثر من 40 طائرة مدنية سقطت بالصواريخ المحمولة المضادة للطائرات خلال الفترة الواقعة ما بين عامي 1970 و2006، وقُتل في هذه الكوارث أكثر من ألف شخص  (مع حساب الضحايا على الأرض). ومع كل " رمية" إلى سوق المنظومات الصاروخية المحمولة الجديدة، يزداد خطر ظهورها قرب مطارات البلدان البعيدة عن مناطق العمليات الحربية.

التجربة العالمية

من أجل الحيلولة دون تطور هذه الأحداث، بدأت الشركات التكنولوجية بتكييف المنظومات القتالية الموجودة لنصبها على الطائرات المدنية.

وفي الولايات المتحدة الأمريكية تبيّن أن مثل هذه الأجهزة غالية جداً، سواء من ناحية سعر الشراء أو الاستخدام، وبالمحصلة فقد تم إنتاج 12 منظومة Guardian فقط، ثم أُعلن أن هذا المشروع غير فعال.

وأنشأت شركة Elbit Systems الإسرائيلية منظومة Commercial Multi-Spectral Infrared Countermeasures – C-MUSIC التي استطاعت أن تجعلها في متناول شركات الطيران، ومن أجل خفض سعر استخدام هذه المعدات لم يُفترض تواجدها على متن الطائرات بصورة دائمة، بل في ظروف وجود تهديدات فقط.  

روسيا: المراهنة على الشمولية

في روسيا، تركزت الأعمال في هذا الاتجاه على التصاميم العسكرية وتجسدت في منظومة تحمل اسم " بريزيدينت ـ أس" ( الرئيس ـ أس) التي أنتجتها شركة " كي آر إي تي" للتكنولوجيات الإلكترونية، وقد راهن المهندسون الروس على شمولية هذه المنظومة بحيث حولوها إلى نوع من الأجهزة التي تتضمن عدداً كبيراً من الخيارات.

وفي مقابلة مع موقع " روسيا ما وراء العناوين"، قال فلاديمير ميخييف مستشار النائب الأول للمدير العام لشركة " كي آر إي تي" إنه " في حالة الضرورة يمكن أن تنصب هذه المنظومات على الطائرة من أجل التشويش على توجيه الصواريخ بالرادار أو الليزر أو الأشعة تحت الحمراء من خلال رأس التوجيه الذاتي. وهذه مجموعة من الأجهزة التي يمكن نصبها معاً أو بصورة مستقلة، وتقوم هذه الأجهزة بمسح المجال الجوي حول الطائرة في وقت واحد، من خلال التقنيات اللاسلكية والليزرية والأشعة تحت الحمراء والأشعة فوق البنفسجية والترددات التلفزيونية. وفي حالة الكشف عن الأهداف تقوم تلقائياً بإطلاق التشويش، وترغم الصواريخ التي أطلقت باتجاهها على أن تحيد عن الهدف المطلوب". 

على الصعيد العملي، فإن هذه الشمولية تعني أن سلاح " بريزيدينت ـ أس" يستطيع أن يحول دون إصابة الطائرة، ليس فقط بالصواريخ ذاتية التوجيه العاملة على الأشعة تحت الحمراء، بل أيضاً بصواريخ من فئة " جو ـ جو"، أو حتى صواريخ منظومات الدفاع الجوي التي تملك أنظمة توجيه مختلفة أو مجمّعة. وهذا يدل على أن مثل هذا الجهاز كان يمكن أن ينقذ طائرة " تو ـ 154" التي أسقطتها أنظمة الدفاع الجوي الأوكرانية عن طريق الخطأ، أو طائرة " بوينغ 777 " الماليزية التي أُسقطت فوق الأراضي الأوكرانية في ظروف غامضة.

ويشير ميخييف إلى أن" الأجهزة الداخلة فيه يمكن أن تنصب على عقد التثبيت الخارجية أو داخل الهيكل على حد سواء ( باستثناء المحطة الليزرية للتوجيه البصري ـ الإلكتروني) وعلى جميع أنواع الطائرات والمروحيات روسية وأجنبية الصنع على حد سواء".

وللتحقق من فعالية هذه المنظومة، فقد جرت اختبارات في الظروف القتالية، حيث أُطلقت خلالها النيران من المنظومات الصاروخية المحمولة على مجسمات طائرة وعلى مروحيات حقيقية مجهزة بمنظومة  "بريزيدينت ـ أس"، وقد استطاعت محطة التشويش إبعاد الصواريخ عن مسار طيرانها ولم يتمكن أي منها من إصابة الهدف.

ويقول ممثلو شركة " كي آر إي تي" للتكنولوجيات الإلكترونية " إن جميع النماذج الجديدة للطيران الحربي أو الخاص في روسيا مجهزة في الوقت الراهن بهذه المنظومات، وقد سمح إنتاج كميات كبيرة لصالح الطلبيات الحكومية بالإضافة إلى الخبرة المتراكمة في استخدام هذه الأنظمة بتخفيض سعرها وصيانتها بشكل كبير، وبحسب قول فلاديمير ميخييف، فإن ذلك يجعل من الممكن تجهيز جميع الطائرات بالمنظومات الروسية، ولا سيما تلك التي تحلق فوق المناطق الخطرة.

http://arab.rbth.com/2015/11/13/540227




توقيع : amer








الــرد الســـريـع
..






تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة





Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1
الساعة الأن :