أهلا بكم في المعرفة للدراسات الاستراتيجية والامنية والسياسية







أهلا وسهلا بك إلى المعرفة
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة القوانين، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

المعرفه للدراسات الامنيه والاستراتيجية والسياسية

منتدي استراتيجي امني سياسي
 


المعرفه للدراسات الامنيه والاستراتيجية والسياسية :: القسم العسكري :: الاخبار العسكريه

شاطر

الإثنين نوفمبر 03, 2014 4:27 pm
المشاركة رقم:
ملازم اول
ملازم اول


إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 10
تاريخ التسجيل : 28/10/2014
الدوله : أم الدنيا
العمل : طالب
مُساهمةموضوع: الرئيس السيسى خلال المناورة بدر 2014:حادث العريش كان هدفه كسر إرادة الجيش..وأعتذر لأهالى رفح الذين أخلوا منازلهم والدولة تتحمل تعويضات تصل إلى مليار جنيه ..ولا يوجد نشاط للجيش خارج الحدود


الرئيس السيسى خلال المناورة بدر 2014:حادث العريش كان هدفه كسر إرادة الجيش..وأعتذر لأهالى رفح الذين أخلوا منازلهم والدولة تتحمل تعويضات تصل إلى مليار جنيه ..ولا يوجد نشاط للجيش خارج الحدود


[center][center]
[/center][/center]
وجه الرئيس عبد الفتاح السيسى خلال فعاليات المناورة الاستراتيجية بدر 2014 تحية تقدير واعتذار لأهالى سيناء ، خاصة الذين أخلوا منازلهم على الشريط الحدودى طواعية ، موضحا ان الدولة سوف تتحمل قيمة التعويضات ، التى قد تصل إلى مليار جنيه ، وأوضح الرئيس السيسى أن العملية الإرهابية التى طالت منطقة شرق العريش ، كان الهدف منها كسر الإرادة المصرية والجيش ، وهناك توجيه بزيادة اجراءات التأمين وسرعة الانتهاء من إخلاء المنطقة الحدودية ، لحماية الأمن القومى ، مشيرا إلى أن مصر تخوض معركة وجود وقال الرئيس إن الجيل الرابع من الحروب هدفها الرئيسى ، كسر إرادة مؤسسات الدولة ، خاصة ، الجيش والشرطة والقضاء والإعلام ، إلا أننا نقف أمام هذه التحديات ، وندعم تلك المؤسسات بقوة ، لتأدية دورها الفاعل . وأشار الرئيس إلى أن لا يوجد أى نشاط لجيش مصر خارج الحدود ، وكل نشاطه مرتبط بتأمين الحدود فقط ، مؤكدا ان هناك شائعات استهدفت بث قلب الحقائق من خلال الزعم بأن جنود سيناء استشهدوا فى ليبيا بغرض التشكيك فى مصداقيتنا ، ونحن لا نكذب مطلقا على شعب مصر ، والعملية الإرهابية الغادرة كانت تهدف إلى التشكيك فى قدرات الجيش المصرى ، خاصة بعدما تم الإعلان عن المناورة الاستراتيجية بدر 2014 ، التى نجحت نجاحا كبيرا فى تحقيق أهدافها المخططة . وأضاف الرئيس : سيظل الجيش والشعب معنوياتهم مرتفعة ، وأحب أن أكرر دائما مثل هذه العبارات ، بهدف أن تبقى صورة التحدى حية فى ضمائرنا ،عارضا الوقائع التاريخية التى مرت بها مصر خلال الفترة الماضية ، من تحديات ضخمة ، ذكرتنا بعظمة هذا الشعب . وأشار الرئيس إلى ان القوات المسلحة كانت لديها تقديرات بحجم العنف المحتمل لكسر إرادة الجيش المصرى ، الذى دخل منطقة ب و ج بسيناء فى 29 يناير 2011 وظل عام كامل دون أن يحتك بأحد أو يطلق الرصاص على أحد رغم ما يتوافر لديه من معلومات عن أنشطة متعددة ، لكنه كان يراعى حرمة الدماء المصرية ، فالجيش كان دائما صاحب رد الفعل على العنف وليس العكس ، وأنه يكرر هذا الكلام دائما ليعرف من المعتدون ومن الباغون . وقال الرئيس : " فى الوقت الذى نحاول فيه إعادة إحياء مؤسسات الدولة وتقويمها ، كان هناك البعض الذى يعمل على إضعافها ، ومحاصرتها ، مثلما حدث فى مدينة الإنتاج الإعلامى والمحكمة الدستورية والمنشأت الشرطية ، والآن بدأوا يوجهون مخططهم إلى القوات المسلحة ، وكان لدينا يقين بهذا العنف ، وكنا امام امرين ، البدء بإطلاق النار أو الرد على العنف ، واخترنا أن نرد فقط على العنف ولا نبدأ بإطلاق النار . وكرر الرئيس عباراته قائلا :" لازم نعترف بان حادث سيناء هزّ الجميع ،لكن إراداتنا لن تنكسر ، ووجه الرئيس كلامه لقادة الجيش ، قائلا :" لن نسمح بحرق قلب مصر أبدا ، ومصر معلقة برقابنا جميعا ، وأنتم بالذات . واك دالرئيس أن الجيش والشرطة سوف يؤمنان الانتخابات البرلمانية المقبلة ، التى ستجرى فى موعدها المحدد ، والرجاء من المرشحين أن يدركوا أنهم سيتحملون مع الدولة ، التحديات التى تواجه البلاد . وأضاف الرئيس :" لن يأتى الصيف المقبل ، قبل أن نتعرض لمشكلة الكهرباء ، ونحن نحتاج استثمارات كبيرة فى هذا القطاع ، لكى ننتج من 12 إلى 15 ألف ميجا وات ، والتى تحتاج إلى 15 مليار دولار ، ووقود زيادة من 10 إلى 12 مليار دولار .مؤكدا انه لن يسمح بتكرار قطع الكهرباء بالشكل الذى حدث فى الصيف الحالى ، وأقول ذلك للجميع حتى ندرك حجم التحديات التى تواجه الوطن . وطالب الرئيس من كل مسئول فى الدولة ليس لديه القدرة على العمل ، والإنجاز بأن ينسحب فورا ويقولها بصوت عال .

الرئيس : لن أسمح بتكرار أزمة انقطاع الكهرباء الصيف المقبل وجه الرئيس عبد الفتاح السيسى خلال فعاليات المناورة الاستراتيجية بدر 2014 تحية تقدير واعتذار لأهالى سيناء ، خاصة الذين أخلوا منازلهم على الشريط الحدودى طواعية ، موضحا ان الدولة سوف تتحمل قيمة التعويضات ، التى قد تصل إلى مليار جنيه ، وأوضح الرئيس السيسى أن العملية الإرهابية التى طالت منطقة شرق العريش ، كان الهدف منها كسر الإرادة المصرية والجيش ، وهناك توجيه بزيادة اجراءات التأمين وسرعة الانتهاء من إخلاء المنطقة الحدودية ، لحماية الأمن القومى ، مشيرا إلى أن مصر تخوض معركة وجود وقال الرئيس إن الجيل الرابع من الحروب هدفها الرئيسى ، كسر إرادة مؤسسات الدولة ، خاصة ، الجيش والشرطة والقضاء والإعلام ، إلا أننا نقف أمام هذه التحديات ، وندعم تلك المؤسسات بقوة ، لتأدية دورها الفاعل . وأشار الرئيس إلى أن لا يوجد أى نشاط لجيش مصر خارج الحدود ، وكل نشاطه مرتبط بتأمين الحدود فقط ، مؤكدا ان هناك شائعات استهدفت بث قلب الحقائق من خلال الزعم بأن جنود سيناء استشهدوا فى ليبيا بغرض التشكيك فى مصداقيتنا ، ونحن لا نكذب مطلقا على شعب مصر ، والعملية الإرهابية الغادرة كانت تهدف إلى التشكيك فى قدرات الجيش المصرى ، خاصة بعدما تم الإعلان عن المناورة الاستراتيجية بدر 2014 ، التى نجحت نجاحا كبيرا فى تحقيق أهدافها المخططة . وأضاف الرئيس : سيظل الجيش والشعب معنوياتهم مرتفعة ، وأحب أن أكرر دائما مثل هذه العبارات ، بهدف أن تبقى صورة التحدى حية فى ضمائرنا ،عارضا الوقائع التاريخية التى مرت بها مصر خلال الفترة الماضية ، من تحديات ضخمة ، ذكرتنا بعظمة هذا الشعب . وأشار الرئيس إلى ان القوات المسلحة كانت لديها تقديرات بحجم العنف المحتمل لكسر إرادة الجيش المصرى ، الذى دخل منطقة ب و ج بسيناء فى 29 يناير 2011 وظل عام كامل دون أن يحتك بأحد أو يطلق الرصاص على أحد رغم ما يتوافر لديه من معلومات عن أنشطة متعددة ، لكنه كان يراعى حرمة الدماء المصرية ، فالجيش كان دائما صاحب رد الفعل على العنف وليس العكس ، وأنه يكرر هذا الكلام دائما ليعرف من المعتدون ومن الباغون . وقال الرئيس : " فى الوقت الذى نحاول فيه إعادة إحياء مؤسسات الدولة وتقويمها ، كان هناك البعض الذى يعمل على إضعافها ، ومحاصرتها ، مثلما حدث فى مدينة الإنتاج الإعلامى والمحكمة الدستورية والمنشأت الشرطية ، والآن بدأوا يوجهون مخططهم إلى القوات المسلحة ، وكان لدينا يقين بهذا العنف ، وكنا امام امرين ، البدء بإطلاق النار أو الرد على العنف ، واخترنا أن نرد فقط على العنف ولا نبدأ بإطلاق النار . وكرر الرئيس عباراته قائلا :" لازم نعترف بان حادث سيناء هزّ الجميع ،لكن إراداتنا لن تنكسر ، ووجه الرئيس كلامه لقادة الجيش ، قائلا :" لن نسمح بحرق قلب مصر أبدا ، ومصر معلقة برقابنا جميعا ، وأنتم بالذات . واك دالرئيس أن الجيش والشرطة سوف يؤمنان الانتخابات البرلمانية المقبلة ، التى ستجرى فى موعدها المحدد ، والرجاء من المرشحين أن يدركوا أنهم سيتحملون مع الدولة ، التحديات التى تواجه البلاد . وأضاف الرئيس :" لن يأتى الصيف المقبل ، قبل أن نتعرض لمشكلة الكهرباء ، ونحن نحتاج استثمارات كبيرة فى هذا القطاع ، لكى ننتج من 12 إلى 15 ألف ميجا وات ، والتى تحتاج إلى 15 مليار دولار ، ووقود زيادة من 10 إلى 12 مليار دولار .مؤكدا انه لن يسمح بتكرار قطع الكهرباء بالشكل الذى حدث فى الصيف الحالى ، وأقول ذلك للجميع حتى ندرك حجم التحديات التى تواجه الوطن . وطالب الرئيس من كل مسئول فى الدولة ليس لديه القدرة على العمل ، والإنجاز بأن ينسحب فورا ويقولها بصوت عال .

المصدر




توقيع : masrawy_2013





الإثنين نوفمبر 03, 2014 6:39 pm
المشاركة رقم:
المدير
المدير

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 362
تاريخ التسجيل : 23/10/2011
الدوله : مصر
http://almarefa.strategyboards.com
مُساهمةموضوع: رد: الرئيس السيسى خلال المناورة بدر 2014:حادث العريش كان هدفه كسر إرادة الجيش..وأعتذر لأهالى رفح الذين أخلوا منازلهم والدولة تتحمل تعويضات تصل إلى مليار جنيه ..ولا يوجد نشاط للجيش خارج الحدود


الرئيس السيسى خلال المناورة بدر 2014:حادث العريش كان هدفه كسر إرادة الجيش..وأعتذر لأهالى رفح الذين أخلوا منازلهم والدولة تتحمل تعويضات تصل إلى مليار جنيه ..ولا يوجد نشاط للجيش خارج الحدود


تصريحات مهمه لاسكات الالسنه الكاذبه ...





توقيع : GOLD FIGHTER








الــرد الســـريـع
..






تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة





Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1
الساعة الأن :