أهلا بكم في المعرفة للدراسات الاستراتيجية والامنية والسياسية







أهلا وسهلا بك إلى المعرفة
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة القوانين، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

المعرفه للدراسات الامنيه والاستراتيجية والسياسية

منتدي استراتيجي امني سياسي
 


المعرفه للدراسات الامنيه والاستراتيجية والسياسية :: القسم الاستراتيجي :: قسم الاعلام

شاطر

السبت يونيو 13, 2015 3:57 am
المشاركة رقم:
لواء مشرف
لواء مشرف

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 1192
تاريخ التسجيل : 11/01/2015
الدوله : الامارات العربية المتحدة
العمل : اعلامي
مُساهمةموضوع: ترويج قناة الجزيرة لجبهة النصرة بهدف دعمها من الولايات المتحدة


ترويج قناة الجزيرة لجبهة النصرة بهدف دعمها من الولايات المتحدة


بسم الله

مقال لروبرت فيسك في الاندبندنت وهو خبير في شئون الشرق الأوسط ويكتب من بيروت.



بعنوان

الترويج لجبهة النصرة لنيل دعم الولايات المتحدة ، لكن هل يمكن أن يكون هناك جماعة إرهابية " معتدلة " ؟

بدأت حملة علاقات عامة لجبهة النصرة علي شاشة قناة الجزيرة التي تمولها دولة قطر.



مقاتلون من جبهة النصرة

انه لثمة مثال واضح عن كلام منمق ودعايا . فعندما يكون الأمريكيين شئ تافة يبحثون عن شئ عاقل ليقولوا أنه سياستهم - الغير موجودة - في الشرق الأوسط ويأتي جبهة النصرة - فرع تنظيم القاعدة قاطعي الرؤوس والقتلة الطائفيين - ليتم اقتراح أنه ليس سوي " الجهة المعتدلة " والتي تبحث عنها واشنطن لقتال نظام الأسد في سوريا . لقد جاءت هذه الكلمة من زعيم التنظيم بنفسه . هل النصرة تخطط وتهدف لمهاجمة الغرب؟ إن ذلك غير ممكن ، هل النصرة عدو للمسيحيين ، والعلويين ، وباقي الأقليات في سوريا ؟ هذا فكر انتهي وفني . الأقليات السورية يمكن أن تعيش في كنف الإسلام - ملحوظة للمعرفة : وجبهة النصرة هنا هي ممثل الإسلام - . وأن جبهة النصرة تعتقد أن تنظيم الدولة الإسلامية أو تنظيم الخلافة الإسلامية أو الدولة الإسلامية في العراق والشام أو داعش هو تنظيم " غير شرعي ".

لقد وجدنا هذا الكلام في حديث " أبو محمد الجولاني " زعيم المليشيا الإرهابية ذو القلنسوة السوداء التي اصبحت منافسا للزملاء في تنظيم " داعش " الذي وصفه بأنه غير شرعي في المعركة ضد " كفار " سوريا . ومنذ مدة أستولي تنظيم النصرة علي مناطق إدلب ، جسر الشغور ، وأريحا من الجيش السوري ، وأستولي تنظيم داعش علي تدمر أذ أخذها من الجيش السوري ايضا في منافسة واقعة وفعلية بينهما . ولكن الجولاني رجلنا - ملحوظة للمعرفة : هذا أسلوب سخرية من الكاتب سيتكرر في المقال - . أما تنظيم الخلافة فهو غير شرعي ، لأن العلماء رفضوه . لقد قتل تنظيم داعش 700 عنصر من جبهة النصرة . أن هولاء في داعش عليهم " التوبة والعودة إلي اهل السنة " ، ( تشير هذه العبارة من أن داعش خرجت صفوف من أهل السنة والجماعة بينما جبهة النصرة ظلت منهم ).

حملة العلاقات العامة والدعايا لتنظيم النظرة بدأت علي شاشة الجزيرة الشهر الماضي والتي يتم تمويلها من قبل دولة قطر ، المصادفة العجيبة أن معظم " المقاومة " لنظام الأسد في سوريا يتم تمويلها أيضا من قبل القطريين ، تماما كما أن العديد من أسلحة الميليشيات في سوريا مدفوعه من قبل قطر . بل قيل - وكم ستكون نظريات المؤامرة في الشرق الأوسط قاسية - أن قطر تريد ان يكون النظام القادم في سوريا نظاما معاديا لحزب الله وحاميا لإسرائيل ، وبالطبع لن يكون هناك صديق أفضل من هذا الصديق بالنسبة لأميركا.

خارج دمشق حيث لا تزال تستطيع رؤية قصر والد أمير قطر الحالي الغير مكتمل البناء - الذي يعود لتلك الايام التي عندما كان هو وعائلة الأسد أصدقاء . ومن الغريب انه قبل حوالي 18 شهرا أفادت التقارير أن قطر دفعت الملايين من أجل أطلاق سراح 14 راهبة مسيحية كان قد تم أختطافهم من قبل مسلحي جبهة النصرة في الجزء المسيحي من بلدة يبرود شمال دمشق . وبعد الإفراج عنهم شكرت الراهبات المكلفين للغاية جبهة النصرة للمعاملة الجيدة التي تعاملوا بها معهم ، وكذلك شكروا في وقت لاحق الرئيس بشار الأسد لإطلاق سراحهم ، مما حير السوريين مؤيدين ومعارضين.

مع إطلاق الراهبات ، أستطاع فتيان جيش بشار الأسد وبأطلاق بعض الطلقات بالكاد استرداد يبرود من جبهة النصرة . حتي أنه كان هناك بعض التكهنات في ذلك الوقت أن قطر قد تجد دورا لعائلة الأسد في سوريا الجديدة وحتي في إعادة بناء البلد بكامله ، لتتحول بذلك تلك الدويلة الصغيرة والمرصعة بالذهب المسماه قطر إلي مالك قطعة ضخمة من العقارات والاراضي تمتد من الحدود الأردنية إلي تركيا.

حينها سيستطيع الأمير الحالي أكمال القصر الذي لم يكمل والده بناءه ، وسيستطيع ايضا إملاء شروط السلام في الشرق الأوسط الجديد وأبعاد السعودية عن دورها كصانعة الملوك في المنطقة العربية ، وهنا سيحكم امبراطورية علي نطاق أوسع بكثير من الجزيرة.

أن هذا رهان أضمن بكثير من رهان " كأس العالم " ، عزيزي القارئ لا تضحك علي هذا الكلام . فهكذا تطفو الاحلام و تنتشر في الشرق الأوسط - ، فما عليك هو أن تستمع إلي الرجل الجيد أبو محمد الجولاني - الذي أجري المقابلة مع مذيع الجزيرة أحمد منصور - علي مايبدو في منطقة في الشمال السوري - وهو يتحدث عن طموحاته لسوريا قائلا : " أن مهمتنا هي إسقاط النظام ، ورموزه وحلفائه مثل حزب الله ".

باختصار يمكن أن نقول أن هذه هي سياسة الولايات المتحدة - إن كان لها سياسة من الاساس - ، وأضاف الجولاني تصريح مطمئن بأنه تلقي أوامر من القيادة المركزية للقاعدة ( لنفترض ان هناك دائما مؤسسة مركزية موجودة ) بانه يجب عليه أن لايهاجم الغرب . اذن فلا قلق بعد ذلك عن أولاد من الإرهابيين يعودون مرة أخري إلي مانشستر لتفجير آنجلترا ، أو إلي واشنطن ليكتبوا نهاية مبني الكابيتول ، حتي أن السيد الجولاني و الذي أبقي وجهه بشكل حكيم بعيدا عن الكاميرا طيلة المقابلة قال : " أن هناك عدد صغير من الأمريكيين بين قواته ، لذا فلن تكون هناك مشاكل في الترجمة عندما ترسل وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية أول شحنات من الأسلحة إلي جبهة النصرة.

المشكلة أن أسلحة وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية قد تدفقت علي سوريا فعليا - وغالبا فأن معظمها قد تم نقله عبر تركيا - ، ولقد أنتهي الأمر فلا محالة أن هذا السلاح قد وقع في يد جبهة النصرة وداعش والقوة التي تكاد معدومة الآن " الجيش السوري الحر " وجميع التنظيمات الأقل قوة . فالسلاح عندما يعبر الحدود يحاول ( الأشخاص السيئين ) شراءه من ( الأشخاص الجيدين ) . عليك عزيزي القارئ أن تتيقن ان انه اذا كانت واشنطن لا تعرف الكثير عن جبهة النصرة ، فأن استخباراتها علي الأرض تعرف معلومات أولية عنها.

كل هذا كان علي المدي القصير بالطبع ، فلسنوات خلت دعمت الولايات المتحدة النظام السوري . ومن دمشق كان أسدها حافظ  " مفتاح السلام في الشرق الأوسط " ، وبدا لي ان اتذكر أنه وبعد ذلك جاء بشار الذي أصبح الشاب المشرق التكنوقراطي الذي سعي لتحديث سوريا وصنع السلام الذي بدأ فيه والده مع إسرائيل . أحب جورج بوش الأبن ذلك الشاب كثيرا حتي أنه بعث له ببعض السجناء ليتعرضوا للأستجواب الجدي من قبل الجلادين في سوريا.

بعد ذلك جاءت الثورات العربية وعادت الولايات المتحدة لصفوف المعارضة للإسد - بدا ذلك التصرف فكرة جيدة وأخلاقية بالنسبة لوزارة الخارجية الامريكية في ذلك الوقت - ، وقرر حزب البعث في سوريا أتخاذ خطوات خلاف ذلك ومن الصحراء جاء دور خروج قاطعي رؤوس البشر . أن هذا التسلسل مشبوة وبقوة تجعلك تفهم لما يقتنع الكثير من العرب بفكرة أن داعش - وليس فقط النصرة - مخلوقات أمريكية ، فلا تسأل مثلا لماذا لم تفعل داعش شيئا لصالح الفلسطينيين ؟ أو لماذا تلقي جرحي مقاتلي جبهة النصرة في جبهة الجولان العلاج في المستشفيات الإسرائيلية.

أن الحروب الدائرة في الشرق الأوسط - تلك الحروب الحقيقية المليئة بالدماء والظلم والجور مع نقاط علي رؤوس الموتي ، وليست تلك التي يقدمها رسومات الحاسوب أو التغطيات التليفزيونية ستقدم لنا في السنوات المقبلة غابات من الكتب ورسائل الدكتوراة ، وسيبحث العديد من تلك الكتب والرسائل في اي جانب كانت تقف أمريكا ؟ . وفي غضون ذلك فلدينا القتلة من جبهة النصرة يحاربون قتلة الأسد مدعين أن قتلهم هو أقل ايلاما من القتل الذي تقوم به داعش ، فعلي الأقل لا تصدر جبهة النصرة أشرطة فيديو لعمليات الأعدام التي ينفذها ، هذا عمل جيد للعلاقات العامة ، ومن المؤكد ان الأمريكيين سيلتقطون الطعم.

ملحوظة للمعرفة : نلتزم بالترجمة الحرفية للمقالات المترجمة فيما عدا بعض المصطلحات التي تصف الجماعات الإرهابية بالجماعات الإسلامية أو الجهادية ، ايمانا منا أنها لاتتصل بالإسلام ولاتعبر عن الدين الحنيف.

تم بحمد الله.





توقيع : محمد بو عبيد






ان هذا الاتحاد الذي نعيشه اليوم انجاز سياسي وواقع أجتماعي واقتصادي ، لم يكن هبة أو منحة ، كما لم يكن مناله سهلا يسيرا لقد جاء ثمرة غرس طيب لآباء حملوا الفكرة املآ وتولوها رعاية متفانين في اعلاء راية الاتحاد وتقويته ، انهم روح الاتحاد



الإثنين يونيو 15, 2015 8:56 pm
المشاركة رقم:
ملازم اول
ملازم اول

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 80
تاريخ التسجيل : 13/03/2015
الدوله : ام الدنيا
العمل : على باب الله
المزاج : ببساطه مزاج انسان
مُساهمةموضوع: رد: ترويج قناة الجزيرة لجبهة النصرة بهدف دعمها من الولايات المتحدة


ترويج قناة الجزيرة لجبهة النصرة بهدف دعمها من الولايات المتحدة


الجزيره  عاهره الاعلام 





توقيع : FALCON











الــرد الســـريـع
..






تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة





Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1
الساعة الأن :