أهلا بكم في المعرفة للدراسات الاستراتيجية والامنية والسياسية







أهلا وسهلا بك إلى المعرفة
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة القوانين، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

المعرفه للدراسات الامنيه والاستراتيجية والسياسية

منتدي استراتيجي امني سياسي
 


المعرفه للدراسات الامنيه والاستراتيجية والسياسية :: القسم الاستراتيجي :: الاخبار السياسية

شاطر

الخميس مايو 28, 2015 12:38 am
المشاركة رقم:
لواء مشرف
لواء مشرف

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 1192
تاريخ التسجيل : 11/01/2015
الدوله : الامارات العربية المتحدة
العمل : اعلامي
مُساهمةموضوع: الكويت.. مؤتمر وزراء خارجية منظمة التعاون الإسلامي


الكويت.. مؤتمر وزراء خارجية منظمة التعاون الإسلامي


بسم الله



أجتماع الدورة الــ 42 لمجلس وزراء خارجية الدول الأعضاء بمنظمة التعاون الإسلامي

انطلقت الأربعاء في الكويت أعمال الدورة الـ 42 لمجلس وزراء خارجية الدول الأعضاء بمنظمة التعاون الإسلامي، تحت شعار "الرؤية المشتركة لتعزيز التسامح ونبذ الإرهاب".

ويبحث جدول أعمال هذه الدورة التي تختتم الخميس سبل مكافحة الإرهاب والوضع في الأراضي الفلسطينية وسورية واليمن وليبيا، إضافة إلى النزاعات في العالم الإسلامي وأوضاع المسلمين الروهينغا في ميانمار.

ويناقش وزراء الخارجية أيضا قضايا "الإسلاموفوبيا"، وسبل التصدي للتشويه الذي تتعرض له الأديان، ووضع الجماعات والمجتمعات المسلمة في الدول غير الأعضاء بالمنظمة.

وفي كلمة الافتتاح، دان أمير الكويت، صباح الأحمد الجابر الصباح ، الهجوم الذي استهدف مسجد الإمام علي بن أبي طالب في بلدة القديح بالقطيف السعودية الأسبوع الماضي، وجدد وقوف بلاده إلى جانب الحكومة العراقية في حربها ضد تنظيم الدولة الاسلامية داعش.

ودعا الأمير الصباح الدول المشاركة في المؤتمر إلى العمل لتصحيح الصورة المشوهة التي ترسمها التنظيمات الإرهابية بأعمالها، وتعريف العالم بحقيقة الدين الإسلامي، حسب قوله.

وعبر الأمير عن قلق بالغ مما يجري في العراق، مؤكدا دعم جهود التحالف الدولي لمواجهة الهجمات الإرهابية في هذا البلد. كما أكد دعم مساعي الحكومة العراقية الرامية إلى تحقيق المصالحة الوطنية.

وتطرق الأمير الكويتي إلى الأزمة السورية، قائلا إن الحل في سوريا يجب أن يكون سلميا. كما أشار إلى تصاعد الكارثة الإنسانية في هذا البلد، وأعاد إلى الأذهان أن الكويت استضافت 3 مؤتمرات دولية لمساعدة النازحين واللاجئين السوريين.

وفي الشأن اليمني شدد الصباح على أن الأزمة في هذا البلد لن تحل إلا وفق المبادرة الخليجية، مشيرا إلى أن التحالف العربي استجاب لطلب الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي لإعادة الشرعية.

بالإضافة إلى ذلك دعا الأمير إلى الضغط على إسرائيل للقبول بإقامة دولة فلسطينية مستقلة.

كما دعا إلى علاقات حسن الجوار مع إيران من دون التدخل في الشؤون الداخلية للدول. ورحب باتفاق الإطار بشأن البرنامج النووي الإيراني.

وقال وزير الخارجية السعودي عادل الجبير إن بلاده مستمرة في حربها ضد الإرهاب، وأضاف في كلمته أمام وزراء خارجية الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي ، أن هجوم القديح يتنافي مع القيم الإسلامية و الإنسانية.

ولفت الجبير إلى أن ما يجري اليوم هو نتيجة مباشرة للتحالف بين الإرهاب والطائفية، حسب تعبيره.

كما عقد أجتماع رباعي بين وزراء خارجية مصر والمملكة العربية السعودية والاردن والامارات علي هامش المؤتمر.

من جانبه قال الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي أن القوة العربية المزمع تشكيلها ستكون مستعدة للتدخل في أي مكان ، واصفا القوة بالحلم الذي سعي الحرب لتحقيقه طوال 70 عاما.

من جانبه أكد الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي إياد مدني على الموقف "المبدئي والثابت" للمنظمة والداعم لوحدة اليمن واستقراره وسلامة أراضيه. وأكد أيضا دعم المنظمة "للشرعية الدستورية ورفض الانقلاب على الشرعية ورموزها" في اليمن.

وذكر الأمين العام أن المنظمة تستعد حاليا لعقد اجتماع وزاري خاص  منتصف يونيو/حزيران المقبل لبحث الأزمة اليمنية بناء على طلب من حكومة البلاد.

وفي شأن آخر دعا مدني المسلمين لزيارة المسجد الأقصى بالقدس، وذلك "لتأكيد حق المسلمين فيه ومن أجل كسر سياسة الاحتلال الرامية لعزل المدينة المقدسة من عمقها العربي والإسلامي".

وأشاد مدني كذلك بما تقوم به دولة الكويت على صعيد العمل الإنساني. وأكد أن منح أمير الكويت لقب "قائد العمل الإنساني" اعتراف بجهوده المميزة في هذا المجال. وأضاف مدني أن نهج الكويت منذ استقلالها يتمثل في تنظيم المساعدات الإنسانية لكل الدول المحتاجة بعيدا عن المحددات الجغرافية والدينية والعرقية وانطلاقا من عقيدتها الإسلامية بأهمية الشراكة الدولية.

وقال إن الجمعيات الخيرية الكويتية سطرت صفحات من الدعم المتواصل لعدة مشاريع في آسيا وإفريقيا.

وكالات




الموضوعالأصلي : الكويت.. مؤتمر وزراء خارجية منظمة التعاون الإسلامي // المصدر : منتديات أحلى حكاية //الكاتب: محمد بو عبيد


توقيع : محمد بو عبيد






ان هذا الاتحاد الذي نعيشه اليوم انجاز سياسي وواقع أجتماعي واقتصادي ، لم يكن هبة أو منحة ، كما لم يكن مناله سهلا يسيرا لقد جاء ثمرة غرس طيب لآباء حملوا الفكرة املآ وتولوها رعاية متفانين في اعلاء راية الاتحاد وتقويته ، انهم روح الاتحاد






الــرد الســـريـع
..






تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة





Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1
الساعة الأن :