أهلا بكم في المعرفة للدراسات الاستراتيجية والامنية والسياسية







أهلا وسهلا بك إلى المعرفة
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة القوانين، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

المعرفه للدراسات الامنيه والاستراتيجية والسياسية

منتدي استراتيجي امني سياسي
 


المعرفه للدراسات الامنيه والاستراتيجية والسياسية :: القسم الاستراتيجي :: قسم الجماعات الارهابيه والجريمه المنظمه

شاطر

الثلاثاء مايو 26, 2015 2:47 pm
المشاركة رقم:
ملازم اول
ملازم اول

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 80
تاريخ التسجيل : 13/03/2015
الدوله : ام الدنيا
العمل : على باب الله
المزاج : ببساطه مزاج انسان
مُساهمةموضوع: داعش وإعادة رسم خرائط الشرق الأوسط


داعش وإعادة رسم خرائط الشرق الأوسط


بسم الله
مع تمدد تنظيم "داعش" أكثر وسيطرته على كامل الحدود بين العراق وسوريا وتهديده للحدود الأردنية والسعودية يظهر خطر التقسيم ورسم حدود جديدة ترث "سايكس بيكو".

ما كان في الأمس القريب شبه مستحيل، تحقق اليوم في ظل راية سوداء مخضبة بدماء الأبرياء، تنظيم إرهابي يطلق عليه اسم "داعش" يعبر الحدود ويمضي في إنشاء حدود دولته في ظل عجز المعارك على الأرض وطائرات التحالف في السماء عن وقف تمدده.


داعش
بات الشريط الحدودي الذي رسمه عام 1916 كل من مارك سايكس وجورج بيكو عبر مراسلات سرية اقتسمتها بريطانيا وفرنسا ما كان معروفا بالهلال الخصيب، اليوم بمجمله يرزح تحت راية داعش السوداء، فمن شرق سوريا إلى غرب العراق مرورا بالحدود الشمالية للأردن يعيد تنظيم داعش رسم خط جديد في طريقه إلى تثبيت أركان دولته الإسلامية المزعومة.
كما بسط التنظيم سيطرته على المعابر بين الدولتين مع داعش، لعل أهمها معبر البوكمال الذي يربط مدينة القائم العراقية بدير الزور السورية.



الأزمة السورية
الحاصل الجديد هو سيطرة التنظيم على معبر التنف الحدودي آخر ممر بين سورية والعراق وكانت تسيطر عليه الحكومة السورية، ليكمل ويسيطر على معبر الوليد العراقي المقابل.
تطور يجعل الحدود الأردنية في المثلث مع العراق وسورية في مرمى نظر داعش، المسيطر على مدينة الرطبة ذات الموقع الاستراتيجي كونها تقع على الطريق العام الذي يصل العراق بالأردن.
وكانت عمان قد أغلقت حدودها بعد التفجير الذي تعرض له مركز عبور طريبيل بـثلاث سيارات مفخخة في أبريل/نيسان الماضي.



الأزمة السورية
ولم تسلم الحدود السعودية من هجمات داعش، إذ شهد معبر عرعر هجوما مسلحا راح ضحيته عدد من الجنود السعوديين وردت عليه المملكة بتعزيزات عسكرية، إلا أن مخاوف الرياض من داعش لا تقتصر على الحدود إذ تمكن التنظيم من تنفيذ هجوم انتحاري في عمق الأراضي السعودية.


ويبدو أن خطر داعش يكبر في السعودية التي أكدت وزارة داخليتها أنه يسعى لتقسيمها إلى خمسة مقاطعات بالتزامن مع مواصلة تجنيده لمقاتلين داخل المملكة.



تدمر
ويعيدنا هذا التقسيم إلى حقيقة واحدة حذر منها كثيرون وهي خطر التقسيم الذي تعالت أصواته إبان الغزو الأمريكي للعراق.. ليعود هذا الخطر مجددا مع تنظيم يقول البعض إنه أداة استخبارات في نظرية الفوضى الخلاقة لرسم حدود الشرق الأوسط الجديد.
مزيد من التفاصيل حول خطورة تنظيم الدولة الإسلامية وتمدده في سوريا والعراق في الفيديو التالي:



المصادر روسيا اليوم 
يوتيوب 
مواقع اخرى 
تحياتى FALCON





الموضوعالأصلي : داعش وإعادة رسم خرائط الشرق الأوسط // المصدر : منتديات أحلى حكاية //الكاتب: FALCON


توقيع : FALCON








الإثنين يونيو 01, 2015 12:44 am
المشاركة رقم:
لواء مشرف
لواء مشرف

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 1192
تاريخ التسجيل : 11/01/2015
الدوله : الامارات العربية المتحدة
العمل : اعلامي
مُساهمةموضوع: رد: داعش وإعادة رسم خرائط الشرق الأوسط


داعش وإعادة رسم خرائط الشرق الأوسط


أحيانا أشعر بالخجل وأنا اقرأ وأطالع التحليلات والدراسات الامريكية والانجليزية والغربية عموما ، الحديث الواضح عن ما يفعلوه في منطقتنا ، وحتي قبل أن يفعلوه ، ثم أجده يطبق علي أرض الواقع يجعلني أنفجر غيظا.

رسم الحدود الجديدة لم يعد مقتصرا علي سوريا والعراق وفقط ، بل أمتد الان ليشمل ليبيا ، داعش أستولت علي سرت الان وأصبح لها موطئ قدم في أرض عمر المختار ، وكذلك في نيجيريا حيث يواجه رئيسها الجديد التحدي المتمثل في بوكو حرام والتي أعلن زعيمها " أبو بكر شيكاو " الولاء لداعش ، اليوم الحدود ترسم علي أسس طائفية ومذهبية ، للسنة دولة وللشيعة دولة وللكرد دولة ، وهكذا في وسط هذا المحيط المتلاطم من الدول الطائفية تكون الدولة اليهودية مبررة بل أمر طبيعي وستصبح هي الأقوي.

لقد شكلت سوريا والعراق الموحدتان القويتان تهديدا خطيرا طوال عقود شهدت فيها أمتنا وجود الكيان الصهيوني ، لكن مالخطر الذي يمكن أن تشكله بعد أن تقسمان الي 6 دول علي الإقل ، والمشكلة أن الاردن قد تتأذي كثيرا من وراء ذلك الجنون ، الاردن ترتبط بالكثير من العشائر وتحديدا العشائر السنية في العراق هذا من الناحية الاجتماعية.



هذه الخريطة تكشف لنا أيضا مأزق الاردن جغرافيا هذه المرة فمن الشرق تقع حدودها مع العراق ومن الشمال حدودها مع سوريا ، والتهديد سيكون كبيرا ، دعنا نتخيل معا دولة تثبت أقدامها ، عن دولة داعش أتحدث هنا ، ماموقف الاردن ؟ كيف ستواجه هذا الخطر ؟ هل ستندفع مثلا في عملية هجومية أم تكتفي بصد أي تهديد ويبقي الجيش الاردني دائما في حالة تأهب من أي مفاجأة غير سارة.




الموضوعالأصلي : داعش وإعادة رسم خرائط الشرق الأوسط // المصدر : منتديات أحلى حكاية //الكاتب: محمد بو عبيد


توقيع : محمد بو عبيد






ان هذا الاتحاد الذي نعيشه اليوم انجاز سياسي وواقع أجتماعي واقتصادي ، لم يكن هبة أو منحة ، كما لم يكن مناله سهلا يسيرا لقد جاء ثمرة غرس طيب لآباء حملوا الفكرة املآ وتولوها رعاية متفانين في اعلاء راية الاتحاد وتقويته ، انهم روح الاتحاد






الــرد الســـريـع
..






تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة





Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1
الساعة الأن :