أهلا بكم في المعرفة للدراسات الاستراتيجية والامنية والسياسية







أهلا وسهلا بك إلى المعرفة
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة القوانين، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

المعرفه للدراسات الامنيه والاستراتيجية والسياسية

منتدي استراتيجي امني سياسي
 


المعرفه للدراسات الامنيه والاستراتيجية والسياسية :: القسم العسكري :: القوات البحريه

شاطر

الأحد نوفمبر 02, 2014 11:50 pm
المشاركة رقم:
نائب المدير
نائب المدير


إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 351
تاريخ التسجيل : 22/10/2014
مُساهمةموضوع: قرن من التخفي - 100 عام من خدمة الغواصات في البحرية الملكية البريطانية .


قرن من التخفي - 100 عام من خدمة الغواصات في البحرية الملكية البريطانية .


بسم الله الرحمن الرحيم .

قرن من التخفي - 100 عام من خدمة الغواصات في البحرية الملكية البريطانية .

تقرير بمناسبة مرور قرن علي دخول الغواصات الخدمة للبحرية الملكية البريطانية .

بقلم : برنيس بيكر .

وهي رئيسة تحرير قسم استخبارات الاستراتيجيات الدفاعية ، حيث تقوم باعداد تقارير بحثية مفصلة عن أحدث التطورات العالمية في مجال الدفاع ، وكاتبه في مواقع Army Technology ، و Naval Technology ، و Airforce Technology ، وهي حاصلة علي شهادة في " تقنية المعلومات " من جامعة " سالفورد " ، وهي تعمل في مجال الصحافة العسكرية منذ العام 2010 ، وتركز في تقاريرها علي التصدي للتحديات التي تواجه الجيش ومصنعي السلاح علي حد سواء لتقديم حلول مبتكرة للتهديدات الناشئة ، في أطار تخفيضات الميزانيات الدفاعية ، ومع الاحداث الجديدة من الربيع العربي مرورا بأولمبياد لندن ، وغطت مواضيع بداية من تكنولوجيا النانو وصولا الي حاملات الطائرات الضخمة ، والقتال التلاحمي للمقاتلات ، والامن السيبراني ، وأخلاقيات تسليح الطائرات دون طيار .

نص التقرير :

أحتفلت البحرية الملكية البريطانية مؤخرا بالعيد المئة لخدمة الغواصات في صفوفها ، والتي تحمل شعار " نحن نأتي متخفيين " ، والتي بدأت خدمتها وهي حاملة لسمعة " سكوريلووس " - المقصود بهذا التعبير scurrilous في الانجليزية هو انتقادات كاذبة أو اشاعات بقصد الاضرار بسمعة شخص أو شئ ، أي أن الكاتبة تقول أن الغواصات حملت معها في البداية انتقادات كاذبة شككت في نجاعتها - ، ولكن سرعان ما غطت الغواصات نفسها بالمجد ، كما تغطي نفسها بالماء ، وغيرت في مسار معارك البحر منذ الحرب العالمية الاولي ، مرورا بما تلاها من معارك ، من غواصات HMS E9 وصولا الي النوع الاحدث والاقوي Astute ، وفي الطريق بين هذه وتلك سنلقي نظرة علي أهم الغواصات التي خدمت في البحرية الملكية البريطانية ، وبعضا من الغواصات الاكثر تحقيقا للامجاد ، والبعض الاخر الذي أدي أحيانا بشكل معيب .



الصورة لقائد غواصة طراز HMS B11 الملازم " نورمان هولبروك " ، وقد تسلم أول صليب من صلبان فيكتوريا الخمسة التي تم أهدائها طيلة فترة الحرب ، لدور الغواصة التي خدمت في الحرب العالمية الاولي في أغراق البارجة العثمانية  Mesudiye ، وتعني بالعربية " حسن الحظ " .

13 سبتمبر 1914 :

حتي الحرب العالمية الاولي ، كان البحارة التابعين للبحرية الملكية يعتبرون - أفضل قليلا - من حفنة من القراصنة ، وفي العام 1914 صنعت شركة Vickers الغواصات من نوع HMS E9 ، والتي قادها الملازم " هورتون " ، والتي تزعم أنها صاحبة القتل الاول في تاريخ غواصات البحرية الملكية البريطانية عندما نسفوا بالطوربيد الطراد الالماني " هيلا " ، وبعد هذه الحادثة بثلاثة أسابيع قامت نفس الغواصة E9 بأغراق الغواصة الالمانية " S 116 " ، ونال الملازم هورتون الشهرة والتكريم ، وفي طريق عودة الغواصة لمينائها رفعت شارة " جولي روجر " - العلم الاسود الذي يتوسطه الجمجمة وعظمتين متقاطعتين ، وهو الاسم الانجليزي التقليدي للاعلام التي ترفع عند حدوث هجوم وشيك من سفينة قراصنة - .

13 ديسمبر 1914 :

بعد ثلاثة أشهر من هذا التاريخ ، غادرت اخر غواصة بريطانية من نوع B-class ، وهي HMS B11 قاعدتها البحرية في جزيرة " تينيدوس " في مهمة لاغراق البارجة العثمانية Mesudiye ، وللوصول اليها ، كان علي الغواصة أن تبحر ببطء شديد خلال مياة ملغمة ، مع تيارات بحرية مجهولة ، في رحلة أستغرقت خمس ساعات ، وبعد أن أصاب الطوربيد البارجة العثمانية بنجاح وقام باغراقها ، وأستغرقت رحلة العودة وقتا أطول وصل الي ثمان ساعات ، فكلما كانت الغواصة تقوم برفع منظارها الي سطح المياة كانت تجذب نيران العثمانيين وبالتالي كانت مهمة العودة أكثر صعوبة .

ونضيف هنا جزء من أعدادنا الخاص نقتبسه من موضوع كنا قد أعددناه منذ أكثر من عامين عن البحرية العثمانية في الحرب العالمية الاولي لنعرض قصة الاغراق للبارجة Mesudiye  - وفقا لتصنيف الكاتبة - ، وسفينة الدفاع الساحلي وفقا لموقع naal history في بحث اجراه بالتعاون مع متحف البحرية التركية ، والسيد / جون نورتون ، مدير مركز الدارسات التركية ، جامعة دورهام ، انجلترا ، حيث كان تاريخ الاغراق تحديدا في 13 ديسمبر 1914 ، ومكان الاغراق " بحر الدردنيل " ، القبطان العثماني كان يسمي " العارف بالله " ، وقائد الغواصة البريطانية هو أحد أشهر قادة الغواصات البريطانية في الحرب " نورمان هولبروك " ، والذي أستطاع بمهارة أختراق خمس خطوط الغام كانت منتشرة علي مسافة 12 ميل ، وقام بتسديد الطوربيد من علي مسافة 6800 ياردة ، وكانت الضربة قوية وغرقت حسن الحظ ، لسوء حظها في 10 دقائق فقط ،  ولكن الخسائر لم تكن كبيرة في الافراد فبسبب اقترابها من الشاطئ نجي معظم الطاقم وكانت الخسائر 38 قتيلا بينهم 10 ضباط بحرية عثمانيين من أصل 600 هم طاقم السفينة ،  يلاحظ ان اعداد الاطقم كبيرة للغاية لان الاعتماد في هذا الوقت كان علي اعداد كبيرة لتشغيل المعدات ، فالسفينة من تصنيع عام 1876 ، وكما أسلفنا نال القائد البريطاني " نورمان هولبروك " أول صليب من صلبان فيكتوريا الخمسة التي نالتها الغواصات طيلة الحرب .



الصورة للغواصة HMS Upholder  من الفئة U أكثر الغواصات نجاحا في الحرب العالمية الثانية باغراقها ما مجموعة 93,031 طن من شحنات دول المحور .

6 أبريل 1942 :

غواصة الطن بالطن ، كانت هي الغواصة من فئة U والتي حملت الاسم HMS Upholder ، وهي الغواصة الاكثر نجاحا في الحرب العالمية الثانية بأغراقها 93,031 طن من شحنات العدو كانت تحملها 12 سفينة شحن أيطالية ، وأثنين من السفن الالمانية ، وتحت قيادة اللفتنانت كوماندر " مالكوم ديفيد " ، غادرت Upholder مينائها للقيام بدوريتها الخامسة والعشرين في 6 أبريل ، وبعد ذلك بثمانية أيام وتحديدا في 14 أبريل 1942 ، غرقت هذه الغواصة العظيمة ، ومن المرجح أنها قد لاقت هذا المصير بواسطة قنابل الاعماق .

وعند هذا الحدث الهام ننهي ترجمتنا لهذا التقرير ونستكلمه قريبا جدا باذن المولي عز وجل .

naval-technology






توقيع : محمد علام





جورج غالاوي .
أري فيك يارجل ما تبقي من ضمير أنجلترا الحي .



السبت نوفمبر 15, 2014 3:44 pm
المشاركة رقم:
نائب المدير
نائب المدير


إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 351
تاريخ التسجيل : 22/10/2014
مُساهمةموضوع: رد: قرن من التخفي - 100 عام من خدمة الغواصات في البحرية الملكية البريطانية .


قرن من التخفي - 100 عام من خدمة الغواصات في البحرية الملكية البريطانية .


بسم الله الرحمن الرحيم .


الجزء الثاني من تقرير " قرن من التخفي-100 عام من خدمة الغواصات في البحرية الملكية البريطانية " .




كانت الغواصات من فئة Resolution هي أول غواصات تحمل صواريخ باليستية في تاريخ البحرية الملكية البريطانية ، وأطلقت صواريخ Polaris كأول صواريخ نووية تطلقها من الغواصات في 15 فبراير 1968 .


30 أبريل 1943 :


لم تكن الطوربيدات هي الشئ الوحيد الممكن أطلاقه من الغواصات لتغيير مسار الحرب ، ففضلا عن ذلك قامت الغواصات بعديد المهام الاستخبارية ، والعمليات الخاصة خلال الحرب العالمية الثانية ، ومن أبرز الامثلة علي ذلك غواصة HMS Seraph ، والتي لعبت دورا محوريا في عملية Operation Mincemeat ، أي " اللحم المفروم " باللغة العربية ، - وهي عملية أنطلقت في صباح الاول من أبريل 1943 وكان هدفها خداع الالمان عبر وضع جثة لجندي بريطاني علي شؤاطي اسبانيا ، وتم تزويده بحقيبة بها اوراق تعريف به علي أساس أنه " الميجر / ويليام مارتن " ووثائق أخري تشرح عمليات مخالفة للسير الحقيقي للعمليات المستقبلية للحلفاء ، وبالفعل كانت هذه العملية أحدي أنجح العمليات في طول الحرب وعرضها ، فنتج عنها توجيه القادة الالمان للاتجاة الخاطئ ، فذلك العميل البريطاني الميت ، خدع الالمان ، وأقنعهم أن الحلفاء في طريقهم لغزو اليونان لا صقلية ، وجثمان هذا الجندي تم أنزاله من غواصتنا التي نتحدث عنها Seraph ، خدع الالمان ، وأنقذ الالاف من أرواح الجنود الامريكيين والبريطانيين والكنديين ، وساهمت الغواصة في تغيير نتيجة الحرب - .


9 فبراير 1945 :


في نهاية الحرب ، أحدي الغواصات من فئة V وهي HMS Venturer ، قامت بكتاب تاريخ جديد للبحرية ، عندما أصبحت هي الغواصة الوحيدة التي قامت باغراق غواصة أخري وكلا الغواصتين تحت الماء ، وذلك تحت قيادة أبن الخامسة والعشرين وقتها الكابتن " Jimmy Launders " حيث قام بالابحار بالغواصة متجها الي جزيرة Fedje قبالة الساحل النرويجي ، وذلك لاعتراض غواصة المانية من نوع U-864 ، وذلك استنادا الي معلومات تم توفرها عبر كسر الشفرة الالمانية ، ولكن الغواصة الالمانية أكتشفت وجود الغواصة البريطانية Venturer ، وشرعت في مناورة تسمي " التعرج " أو
zig-zag للهرب من الغواصة البريطانية ، ولكن الكابتن جيمي توقع مسار الغواصة الالمانية بشكل شخصي عن طريق التوقع ، وقام باطلاق الطوربيدات في الطريق الذي توقعه ، ونجح توقعه ، وأصابت الطوربيدات الهدف .


15 فبراير 1965 :


وكان ذلك التاريخ هو ذروة الحرب الباردة ، وهنا ظهرت الغواصات من فئة Resolution والتي وضعنا صورتها في بداية الموضوع ، ومعني هذه الكلمة بالعربية " الحزم أو الاقدام " وهو ما يعكس تعبيرا عن الحالة النفسية التي ستستخدم فيها هذه الغواصات بما تحمله من صواريخ باليستية ذات رؤؤس نووية ، ولعبت هذه الغواصات دورا هاما ورئيسيا في " قوة الردع النووية البريطانية " في تلك الفترة الحرجة ، وتم أطلاق أولي الغواصات من هذه لفئة في 15 سبتمبر 1966 ، وأطلقت أول صاروخ نووي من علي متنها من نوع Polaris في الخامس عشر من فبراير 1968 ليصبح هذا اليوم أحد أهم أيام تاريخ البحرية الملكية البريطانية المديد والعريق ، وليس سلاح الغواصات فقط ، وحتي خروج هذه الغواصات من الخدمة في العام 1964 ، قامت بتنفيذ 69 دورية ، حاملة قوة بريطانيا النووية علي متنها .





قامت كندا بشرائها من المملكة المتحدة ، أنها الغواصة HMCS Chicoutimi، وهذه الصورة التقطت قبل أبحارها بيومين من أسكتلندا في طريقها الي مدينة هاليفاكس عاصمة مقاطعة " نوفا سكوشا " الكندية ، لتدخل الخدمة في البحرية الملكية الكندية ، ولقد شب بها حريق يومها أدي الي وفاة بحار .


2 مايو 1982 :


قامت الغواصة HMS Conqueror في هذا اليوم بكتابة تاريخ خاص بها ، وتاريخ جديد للبحرية الملكية البريطانية بشكل عام ، وسلاح الغواصات بشكل خاص ، وكان ذلك في حرب " جزر الفوكلاند " عام 1982 ، حيث أصبحت هي أول غواصة تعمل بالطاقة النووية تقوم باغراق قطعة سطح بواسطة الطوربيدات في تاريخ البحرية في العالم ، وكانت ضحيتها هي الطراد الارجنتيني الخفيف ARA General Belgrano ، وكان علي متنه وقتها 1042 فرد من البحرية الارجنتينية ، قتل 323 في عملية الهجوم وأثناء الغرق .


4 مارس 1992 :


كنا قد أشرنا في حديثنا الي أن الغواصات الاولي التي حملت صواريخ باليستية ذات رؤؤس نووية في تاريخ البحرية الملكية البريطانية كانت من فئة Resolution ، ولقد أكتمل خروجها من الخدمة في العام 1994 ، ولكن عملية الاحلال كانت قد بدأت منذ العام 1992 ، حيث بدأ يحل محلها الغواصات من فئة Vanguard ، وحملت الصواريخ الحديثة ذات الرؤؤس النووية Trident II ، وبذلك تم تطوير الغواصات والصواريخ البريطانيية ، وطور الردع النووي البحري البريطاني ، وفي الرابع من مارس 1992 دخلت أولي غواصات فئة HMS Vanguard ، وتحمل كل غواصة من الغواصات الاربعة التي في الخدمة من هذا النوع أكثر من 16 صاروخ من النوع trident ، بمجموع 64 صاروخ ، وبذلك تصبح هي القوة النووية البريطانية منذ العام 1998 .





بعد شهرين فقط من دخولها للخدمة ، جنحت أولي الغواصات الجديدة فئة HMS Astute ، والعاملة بالطاقة النووية قبالة الساحل الغربي لاسكتلندا .


5 أكتوبر 2004 :


وفي مثال اخر لا للفخر والمجد ، بل لسوء السمعة ، فلقد باعت المملكة المتحدة أربعة غواصات من فئة Upholder الي كندا خلال عام 1998 ، والتي كانت مؤجرة فعليا من قبل كندا ، فكان محتوي الصفقة تحويل حالة الايجار الي تملك بالشراء ، وبعد فترة قصيرة من تفعيل الغواصات والعمل بها ، تعرضت واحدة من الغواصات الاربعة والتي عرضنا صورتها بالاعلي وتحمل الاسم HMCS Chicoutimi ، تعرضت قبل يومين فقط من مغادرتها الي أسكتلندا لتحل في مدينة " هاليفاكس " عاصمة مقاطعة " نوفا سكوشا " شرق كندا ، تعرضت لحريق داخلها مما أدي الي مصرع أحد البحارة ، ولقد أدت هذه الحادثة الي حالة من التوتر السياسي بين المملكة المتحدة وكندا ، وذلك عندما صرح وزير الدفاع البريطاني وقتها " جيف هون " بأن علي كندا دفع قيمة عملية الانقاذ التي تمت ، وأن علي كندا القيام بمسئولية المشتري .


22 أكتوبر 2010 :


فقط بعد مرور شهرين من بدء عملها ، تعرضت HMS Astute أولي غواصات الفئة الجديدة العاملة باسطول غواصات الطاقة النووية في البحرية الملكية البريطانية الي موقف محرج تمثل في عملية " جنوح " قبالة الساحل الغربي لاسكتلندا ، عندما كانت تقوم بجزء من مهمة تدريبية ، ولقد بقت الغواصة عالقة لمدة عشرة ساعات ، حتي أستطاعت قاطرة تابعة لخفر السواحل ان تسحبها الي منطقة مياة أعمق ، ولقد كشف التحقيق الذي أجري عقب الحادثة أن الخطأ كان في رسم مسار التدريب ، كما ظهرت بعض المشاكل في أنظمة الاتصالات علي متن الغواصة ، وعلي الرغم من أن تلك المناورة التي تسببت في جنوح الغواصة كانت ليلا ، وكان الرادار الرئيسي للغواصة مغلقا وقتها ، فلقد أعفي قائد الغواصة " اندي كولز " من منصبه بعد وقت قصير من وقوع الحادثة .





علي متن هذه الغواصة HMS Vigilant يتدرب ويعمل أولي الاناث الذين ينضمون للخدمة في سلاح الغواصات بالبحرية الملكية البريطانية ، ومنهم " الملازم . ماكسين ستايلز " و " الكسندرا اولسون " .


24 مارس 2011 :


وقع أحدث هجوم بواسطة سلاح غواصات البحرية الملكية البريطانية خلال " عملية فجر أوديسا " والتي شنتها عدد من الدول لاسقاط نظام العقيد " معمر القذافي " في ليبيا ، وذلك عندما قامت أحدي الغواصات من الفئة Trafalgar بأطلاق صواريخ من طراز Tomahawk " توماهوك " ضد أهداف للدفاع الجوي الليبي ، ووقتها صرح رئيس أركان الاتصالات الاستراتيجية ، الجنرال " جون لوريمر " : " أن هذه العملية تشكل جزء من خطة التحالف لتطبيق قرار مجلس الامن رقم 1973 القاضي بفرض منطقة حظر طيران فوق ليبيا ، وفي أطار أستعداد المملكة المتحدة للمساهمة في حظر التسليح المفروض وقتها علي ليبيا في أطار حلف الناتو " .


8 ديسمبر 2011 :


ألغت وزارة الدفاع البريطانية قرارا بحظر عمل النساء علي متن غواصات البحرية الملكية ، وكان هذا الحظر أساسا قد تم فرضه لارتفاع مستويات ثاني أوكسيد الكربون في الغواصات أثناء مهامها ، وهو ما كان يعتقد أنه أمر مضر بصحة السيدات ، وأجري تدريب تم علي متن الغواصة HMS Vigilant ربحت أولي السيدات العاملات علي متن الغواصة وكانوا ثلاثة ذكرنا أسمهم أسفل الصورة المدرجة بالاعلي ، وفي 5 مايو من هذا العام 2014 أصبح هذا الثلاثي هو أول ثلاثة سيدات تعملن في هذا المجال الفريد .


26 سبتمبر 2014 :


وفقا لتقارير أعلامية ، فقد تم نشر غواصة تابعة للبحرية الملكية البريطانية في الخليج العربي ، ومن المرجح أنها من الطراز HMS Astute ، وذلك بهدف دعم الهجمات الجوية ضد مسلحي تنظيم " داعش " الارهابي ، ومن المرجح أن تكون الغواصة البريطانية قد أطلقت صواريخ من نوع " توماهوك " ، وذلك دعما لاستراتيجية المملكة المتحدة في الصراع ضد داعش والتي ترتكز علي عدم وضع " الاحذية علي الارض " ، أي عدم نشر قوات برية ، ولقد رفضت وزارة الدفاع تأكيد هذه التكهنات لاسباب تشغيلية كما ذكرت .


تمت بحمد الله .
المصدر مدرج بالجزء الاول .





توقيع : محمد علام





جورج غالاوي .
أري فيك يارجل ما تبقي من ضمير أنجلترا الحي .






الــرد الســـريـع
..






تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة





Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1
الساعة الأن :