أهلا بكم في المعرفة للدراسات الاستراتيجية والامنية والسياسية







أهلا وسهلا بك إلى المعرفة
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة القوانين، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

المعرفه للدراسات الامنيه والاستراتيجية والسياسية

منتدي استراتيجي امني سياسي
 


المعرفه للدراسات الامنيه والاستراتيجية والسياسية :: القسم الاستراتيجي :: قسم الاقتصاد والامن الداخلي والمجتمعي

شاطر

الخميس أبريل 02, 2015 1:30 am
المشاركة رقم:
لواء مشرف
لواء مشرف

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 1192
تاريخ التسجيل : 11/01/2015
الدوله : الامارات العربية المتحدة
العمل : اعلامي
مُساهمةموضوع: علي عكس الخمسينات ، لا أسر نموذجية في أمريكا اليوم


علي عكس الخمسينات ، لا أسر نموذجية في أمريكا اليوم


بسم الله

علي عكس عقد الخمسينات في القرن الماضي ، لايوجد اسر " نموذجية " في الولايات المتحدة اليوم

من الواشنطن بوست الامريكية.



مقال بقلم : بريجيد شولت ، محللة القضايا الاجتماعية والحياة الجيدة ، تهتم في كتاباتها بعدم المساواة في الدخول بين الجنسين والانتاجية لكل عامل وغيرها من المشاكل والمسائل الاجتماعية.



صورة لأسرة السيد دالي والتي كانت تقطن في واشنطن العاصمة ظهرت في مجلة " الأباء " ، بأعتبارها " الاسرة الامريكية المتميزة " للعام 1948

ملحوظة للمعرفة : هذه المقالة قد تتشابه في كثير من أجزائها مع أحوال العديد من بلداننا العربية ، وما الهدف من قسم الاقتصاد والامن الداخلي والمجتمعي الا عرض مثل هذه المقالات والدراسات ومحاولة كسب الفائدة منها سواء دارت أحداثها في بلادنا العربية أو في أي بقعة من بقاع الأرض.

والي نص المقال :

كانت أيقونات الاسر في عقد الخمسينات هي أب عائل يخرج للعمل ، مع أم تقدم الرعاية الداخلية في المنزل ، ولقد وصفت تلك الحالة من قبل الاقتصاديين بأنها " الهيكل الأكثر كفاءة للاسرة " . فكل شخص لديه وظيفة واضحة للقيام بها بمجالات منفصلة من حياتهم العامة والخاصة . وفي عقد الخمسينات كانت أغلبية الاطفال قد تربوا في مثل هذه الأسر " النموذجية ".

نحن جميعا نعرف أن هذه الحالة لم تكن الواقع بعد تلك الفترة . لكن ربما يكون من غير المفهوم أن حتي يومنا هذا لم يعد هناك عائلة واحدة " نموذجية " . عائلة الاب المعيل-ربة المنزل ، التي كانت القاعدة منذ فجر الثورة الصناعية في القرن التاسع عشر ، أختفت تلك القاعدة وحل محلها قاعدة جديدة من التنوع.

" لم يكن هناك انهيار في أحد نماذج البنية العائلية وصعود لنموذج آخر . لكن الحقيقة أننا أمام أنتشار لجميع النماذج العائلية " ، يقول ذلك فيليب كوهين عالم الاجتماع في جامعة ميريلاند ، مضيفا " لقد اصبح أختلاف أطر ونماذج البنية العائلية هو الامر الجديد ".

في تقرير أصدره " مجلس الأسرة المعاصرة " في شهر سبتمبر من العام الماضي ، لاحظ السيد كوهين أنه وفي عقد الخمسينات كانت 65% من جميع الاطفال تحت سن الخامسة عشر كانوا ينشأون في أسر تتكون من أب معيل-ربة منزل ، أما اليوم فالنسبة هي 22% فقط.

العديد من الناس الان يعيشون في أسرة لها دخل مزدوج ، بل ان تلك الاسرة تشكل الان البنية الأسرية السائدة في أمريكا اليوم ، يقول ذلك البروفيسير فيليب كوهين ، وأنه بينما تعيش النسبة الغالبة من الاطفال في مثل تلك الاسر ، فأنهم لايشكلون سوي 34% من مجموع عدد الاطفال في أمريكا ، بل أنهم لايقتربون حتي من الاغلبية.

فماذا عن بقية الاطفال ؟


  • 23 % منهم يعيشون مع أمهم فقط ، فقط نصف تلك الامهات سبق لهم الزواج من قبل - ملحوظة للمعرفة : أي أن النصف الباقي جاء دون زواج -.
  • 7 % يعيشون مع أحد والديهم الذي يكون غير متزوج من الطرف الثاني ، لقد كانت تلك الفئة نادرة جدا في الخمسينات ، يقول السيد كوهين أن مكتب الاحصاء الامريكي وقتها لم يحتسبهم حتي في أحصاءات تلك الفترة.
  • 3 % يعيشون مع ولادهم فقط.
  • 3 % يعيشون مع أجدادهم دون أي من الوالدين.



رسم بياني يوضح فيه البروفيسير فيليب كوهين تنوع النسب بين عامي 1960 و 2012 فتتساوي نسبة الاطفال الذين لايجدون أباء أو أجداد للعيش معهم ، بينما لم يكن هناك أحد تقريبا يعيش مع جديه فقط في 1960 أصبحت النسبة في 2012 تصل الي 3 % .


  • نسبة غير مذكورة في 1960 لمن يعيشون مع أب فقط ، في حين تصل الي 3 % في 2012.
  • من يعيش مع أم مطلقة في 1960 نسبتهم 12 % ، مقارنة مع 7 % عام 2012.
  • أم لم تتزوج أطلاقا لانجد نسبة للاطفال الذين يعيشون في كنفها في 1960 بينما وصلت النسبة عام 2012 الي 11%.
  • وهكذا تتنوع النسب ويمكنكم متابعة بقيتها في الرسم البياني الي أن نصل الي نموذج الاسرة المثالية أو النموذجية وفقا لتعريف الاقتصاديين لنجد أنه بينما كانت الاسرة المكونة من أب معيل-ربة منزل في 1960 تصل الي 65 % فأن نسبتها بعام 2012 كانت 22% فقط.
  • أما الاسرة التي يعمل فيها كلا الزوجين فهي 34% في 2012 مقارنة مع 18 % فقط في 1960.
  • الام العاملة فقط في الاسرة تصل الي 4 % في 2012 بينما ليس لها نسبة في 1960 من الاساس.


مع عودة الاطفال الي المدارس في شهر سبتمبر من كل عام في الولايات المتحدة ، يقول كوهين أنهم قادمون من أسر متمايزة في تركيباتها ، لذا فلم يعد بوسعنا أن نفترض أن هولاء الاطفال يشتركون في نفس التجارب ولهم نفس الاحتياجات ، -ملحوظة للمعرفة : أي انه يقصد أنه لابد من تميز معاملة كل فئة أسرية علي حدة في المدرسة وربما في المنهج الدراسي أيضا-.
لقد وصلنا الي مزيج من اقتصاد متغير ، أرتفاع في نسب التعليم ، فرص العمل ، وأستقلالية المرأة ، مع أنخفاض في التمييز بين الجنسين ، كما أرتفعت رفاهية الدولة منذ العام 1960 ، يقول البروفيسير كوهين أن تلك الامور جعلت لدي الناس المزيد من الخيارات بين العمل والحياة الاسرية.

لكن الأكثر إثارة للقلق وفقا للبروفيسير كوهين هو الأرتفاع السريع في أعداد الاسر المكونة من أب أو أم فقط ، هذا النموذج الأسري يرتبط بأرتفاع في مستويات الفقر . في دراسة منفصلة أجريت علي مواطني 11 دولة ثرية وجدنا أن معدلات الفقر بين الامهات التي لم يسبق لهن الزواج في تلك البلدان بالكاد تختلف عن معدلات الفقر بين الأسر التي تتكون من عائل واحد ، لقد كان الفارق أكبر في الولايات المتحدة تحديدا.


تنوع أشكال الأسر أصبح أمرا طبيعيا وجديدا لدي الاطفال الامريكيين

وبعد ، فعلي الرغم من التنوع في اشكال الاسر الحالي في الولايات المتحدة ، فأن معظم القوانين والسياسات التي تؤثر علي حياة وعمل الاسر لم تتغير . سياسة الضرائب في الولايات المتحدة، ونظام الضمان الاجتماعي والقوانين التي تنظم ساعات العمل ، فكلها لاتزال تفضل وتنحاز لنموذج الاسرة المكون من أب معيل-ربة منزل.

" ربما يصاب الناس بخيبة أمل أننا لانملك الان زواجا مستقرا وطويل الامد ولكن على الناس أن يفهموا أن داخل هذا النموذج، كان هناك الكثير من المعاناة، ووجع القلب والاستغلال " ، يقول ذلك السيد كوهين مشيرا الي ما كتبه بيتي فريدان حول حالة " عدم الرضا " الصامت لربات البيوت في عقد الخمسينات ، وبصدق فأننا لانعرف المستوي الحقيقي من الزواج الذي يشعر فيه الناس بالسعادة ، وبالمثل مع الطلاق الذي يتصرف الجميع معه علي أن حالات الطلاق هي اخبار سيئة.

في مثل هذا اليوم ، مع تلك الهياكل الاسرية العديدة من المستحيل ان اقول أي شئ أكثر من ذلك ، أن اقول أي نموذج أو هيكل من تلك الهياكل هو هيكل غير طبيعي.

تم بحمد الله.





الموضوعالأصلي : علي عكس الخمسينات ، لا أسر نموذجية في أمريكا اليوم // المصدر : منتديات أحلى حكاية //الكاتب: محمد بو عبيد


توقيع : محمد بو عبيد






ان هذا الاتحاد الذي نعيشه اليوم انجاز سياسي وواقع أجتماعي واقتصادي ، لم يكن هبة أو منحة ، كما لم يكن مناله سهلا يسيرا لقد جاء ثمرة غرس طيب لآباء حملوا الفكرة املآ وتولوها رعاية متفانين في اعلاء راية الاتحاد وتقويته ، انهم روح الاتحاد






الــرد الســـريـع
..






تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة





Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1
الساعة الأن :