أهلا بكم في المعرفة للدراسات الاستراتيجية والامنية والسياسية







أهلا وسهلا بك إلى المعرفة
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة القوانين، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

المعرفه للدراسات الامنيه والاستراتيجية والسياسية

منتدي استراتيجي امني سياسي
 


المعرفه للدراسات الامنيه والاستراتيجية والسياسية :: القسم العسكري :: القوات الجويه

شاطر

الجمعة مارس 06, 2015 4:47 am
المشاركة رقم:
لواء مشرف
لواء مشرف

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 1192
تاريخ التسجيل : 11/01/2015
الدوله : الامارات العربية المتحدة
العمل : اعلامي
مُساهمةموضوع: سفاحة داعش AC-208


سفاحة داعش AC-208


بسم الله

هذا الموضوع نشر فيه معلومات عن الطائرة AC-208 وهي عماد سلاح القوات الجوية العراقية في معظم عملياتها ضد داعش.



وأسمها الكامل AC-208 Combat Caravan وهي طائرة هجوم أرضي خفيفة ، من صنع شركة الفضاء والدفاع آليانت ومقرها الولايات المتحدة ويشار لهذه الشركة أختصارا بأسم ATK
وهذه الطائرة مشتقه أساسا من الطائرة سيسنا 208 غراند كارافان ، والطائرة سيسنا 208 هي طائرة نقل ركاب وأمتعة تم تطويرها في عقد الثمانينات من القرن الماضي ، ومن ثم قامت شركة ATK بتطوير نسخة قتالية منها من خلال دمج ميزات وأمكانيات لمهام الاستخبارات والمراقبة والاستطلاع.

وتتسلح النسخة القتالية من طائرات AC-208 بصواريخ الهيل فاير " جو-أرض " ، بالاضافة الي تحديثات أخري غير متواجدة في النسخة المدنية سيسنا 208 غراند كارافان ، تشمل نظام أستهداف كهرو-ضوئي ، مع نظام ليزر متكامل لتصنيف وتعيين الاهداف ، ووصلة بيانات لتبادل المعلومات مع القوات علي الارض وكذلك مع الطائرات الحليفة في الجو ، بالاضافة الي معدات للحماية الذاتية من التهديدات.

التطوير / المميزات :

الطائرة AC-208 صممت في الاساس للعمليات القتالية المشابهة للجارية فعليا في العراق حيث صممت أصلا لمواجهة اعمال التمرد ، وهي مشتقة كما سبق الاشارة من طائرة تعمل للاغراض المدنية وكذلك من الممكن أن تعمل نسختها الاصلية كطائرة جمع معلومات استخباراتية والقيام ببمهام المراقبة والاستطلاع ، ومن ثم تم تطويرها لتكون نسخة قتالية كجزء من الجهود التي تبذلها الحكومة الأمريكية لإعادة بناء القوة الجوية العراقية ، فقامت شركة ATK بتوفير القدرات الهجومية الخفيفة إلى الطائرات من طراز سيسنا بتزويدها بتجهيزات حمل صواريخ وأسلحة ، هذه الصواريخ تتميز بأنها تعمل بشكل متكامل مع أجهزة الطائرة الاخري ، ومن السهل أيضا تحويل نسخة الاستطلاع وجمع المعلومات الاستخبارية التي تتميز بالاجنحة الخالية من الاسلحة الي النسخة المسلحة لتقلع وتؤدي دورها القتالي.

تفاصيل برنامج طائرة كارافان القتالية :

كانت الحكومة الامريكية قد كلفت شركة ATK بتنفيذ برنامج طائرة كارافان القتالية في العام 2008 ، حيث أشتمل ذلك البرنامج علي تعديل الطائرة من طراز سيسنا C-208 لتتناسب مع المهام القتالية ، ووصل البرنامج في غضون 11 شهرا من فوز الشركة بالتعاقد الي نقطته الرئيسية ، عندما أنهت شركة ATK أختبار للطائرة بأستخدام الذخيرة الحية ، وسلمت أول طائرة قتالية الي العراق وحملت أسمها الجديد الدال علي أنها النسخة المسلحة وهو AC-208 ، ويمكن الاعتماد علي النسخة العراقية من الطائرة للقيام بمهام مدنية بجوار أستخدامها العسكري ، وهذا يعني أن القيادة العراقية قد تستخدمها لقصف داعش وفي نفس الطلعة تقوم بنقل قوات أو ابرار قوات خاصة أو حتي نقل ذخائر.

ويعتمد تجهيز الطائرة علي نوعية المهمة المكلفة بها والمثال الحي علي ذلك هو أن النسخة القتالية من الطائرة نفسها جزء من طائرات شركة ATK التي تقوم بمهام نقل خاصة بالاعمال التجارية ، وتقوم الشركة بتجهيز الطائرات الحالية بأجهزة أستشعار شبكية ، أي أجهزة أستشعار تعمل كشبكة واحدة لتوفير معلومات عالية الدقة بالاضافة الي أسلحة لزيادة القدرات القتالية للطائرة لكي تكون طائرة قادرة علي القيام بالمهام الخاصة.



الطلبيات والتسليم :

مع حلول العام 2009 تلقت شركة ATK عددا من طلبات التعديل علي طائرات C-208 من الولايات المتحدة لصالح العراق بالطبع ، ولقد أكملت الشركة عمليات التعديل لاحد عشر طائرة حتي الان ، تضمنت ثلاثة طائرات حملت الاسم RC-208B وهي نسخة الاستطلاع من الطائرة ، وخمسة طائرات تدريبية بأسم C-208B ، وثلاثة مسلحة من طراز AC-208B ، وكانت أخر طائرة من الثلاثة المسلحين قد تم تسليمها في نوفمبر من العام 2009 ، وبذلك نكتشف أن كل مالدي القوة الجوية العراقية من هذا النوع تستخدمه ضد داعش هو ثلاث طائرات فقط ، في ظل عدم وجود معلومات عن قيام العراقيين بتحويل الطائرات التدريبية الي مهام القتال.

أما المثير فهي معلومة القائلة بأن الولايات المتحدة قد تبرعت في عام 2009 بأحدي الطائرات القتالية الي لبنان ، وهنا السؤال هل كانت هذه الطائرة أحدي الطائرات الثلاثة اليتيمة التي تم أنتاجها من النسخة المسلحة ، وبالتالي لايكون لدي العراقيين سوي طائرتين فقط !! ، كما قامت أمريكا أيضا بايداع 14.7 مليون دولار أمريكي لحساب شركة ATK في يناير 2011 من أجل توفير طائرة أضافية من النسخة المسلحة لصالح القوات الجوية اللبنانية أيضا ولكن هذه الطائرة بخلاف الطائرات الاحد عشر السابق الاشارة اليهم ، ولقد تسلمت لبنان الطائرة الثانية لها في عام 2013 ، وسيمكن للبنان أستخدام الطائرة في مواجهة أي عملية للجماعات المسلحة في أراضيها.

أنظمة قمرة القيادة ومهامها / الكترونيات الطيران :

قمرة قيادة طائرة AC-208 بها مميزات احتوائها علي شاشات عرض أمام الطيار تقدم له المعلومات التكتيكية التي هو في حاجة اليها ، كما تركيب مجموعة من الألواح البالستية لحماية قمرة القيادة والركاب ، وهذا يتلائم مع طبيعة الطائرة ومهامها ، اذ ان طائرات مهاجمة الاهداف الارضية عادة تكون أقل في سرعتها من المقاتلات وتحلق أيضا علي أرتفاعات اقل مما قد يعرضها لنيران المدافع الرشاشة الارضية ، ولذا فهذه الالواح توفر الحماية للطيار ومرافقيه ضد هذه التهديدات .

وتعمل الطائرة بنظام تشغيل يعرف بأسم STARTM ، وهو نظام تم تطويره بواسطة شركة ATK أيضا ، ويوفر هذا النظام قدرات الاستطلاع والتحكم في النيران لطاقم الطائرة خلال الليل والنهار ، ويضم هذا النظام أيضا وحدة حماية مدمجة يشار لها أختصارا بأسم MPU وشاشة من نوع Avedon وهي شاشة 18 بوصة ملونة وتتكامل في عملها مع نظام أدارة التحكم في نيران الطائرة.


الصواريخ / الاسلحة :


ويمكن تسليح طائرات AC-208 إما بصواريخ الهيل فاير طراز AGM-114M أو الطراز الثاني منها AGM-114K وهي صواريخ جو-أرض كما سبق الاشارة ، تم تطويرها أساسا لتعمل كصواريخ مضادة للدروع ، وأن كان ذلك لايمنع أستخدامها ضد الدشم أو حتي تجمعات الافراد.



الطراز AGM-114M يتم توجيهه بالليزر ويتميز بالرأس الحربية الحارقة ذات الانفجار الانشطاري ، أما الطراز AGM-114K فهو من الصواريخ التي يطلق عليها " أضرب وأنسي " أي أن الصاروخ بمجرد أطلاقه ينسي الطيران أي شئ ويعتبر أنه قد أصاب هدفه بالفعل ، ويتم توجيه الصاروخ توجيها راداريا ليصيف هدفه بدقة بالغة قد تصل الي ملليمترات ، ورأسه الحربية رأس ترادفية شديدة الانفجار مضادة للدبابات ، ويصل مدي الطرازين من صاروخ الهيل فاير الي 8 الاف متر ، وهي مسافة ممتازة جدا بالنظر الي أن داعش قد لايستطيع أن ينال الطائرات بأذي من هذه المسافة .


أما نظام التهديف في الطائرة والذي يتكامل مع نظام أدارة النيران ليشكلا معا فريق عمل واحد فيسمح للطيار أن يستهدف الهدف ثم يطلق النيران عليه فورا ، وتخطط شركة ATK لاضافة المزيد من الاسلحة الي تلك الطائرة في المستقبل.


أجهزة الاستشعار / أجهزة التدابير المضادة :


تم تجهيز الطائرة بنظام AAR-47 / ALE-47 وهو نظام يقوم بتقديم اجراءات مضادة دفاعية ضد أي تهديد يستهدف الطائرة ، ويمكن لهذا النظام أن يعمل عبر أحد أربع طرق ومنها أن يتركه الطيار يعمل بشكل آلي ، أو نصف آلي ، أو بشكل يدوي ، ويمكن لهذا النظام أن يجعل الطائرة تتهرب من الصواريخ الموجهة بالاشعة تحت الحمراء وكذلك تلك الصواريخ التي توجه بموجات الراديو ، كما تم تزويد الطائرة ببرج يحمل الاسم MX-15D وهذا البرج به جهاز ليزر لتحديد الاشياء ، وكذلك هناك وحدة بالبرج قياس داخلية تقيس أداء أجهزته ، بالاضافة الي وحدة تحكم ، ويمكن لهذا البرج أن يستوعب مايصل الي ست أجهزة أستشعار مختلفة ، مما يوفر أدراك كامل للطيار بما يحيط به من ظروف وتهديدات وأهداف.


ومن ناحية الاتصالات فيدعم الطائرة أجهزة اتصال ذات ترددات عالية جدا VHF ، وترددات مافوق العالي UHF ، وكذلك هناك وصلات بيانات كما سبق الاشارة في بداية الموضوع لتبادل المعلومات ، فيمكن للطائرة أن ترسل فيديوهات كاملة الي الطائرات الحليفة أو الي القوات والوحدات الارضية ، مما يعني أن حتي طائرات التحالف من الممكن أن تحصل علي معلومات وعلي أهداف لضربها خلال عمل هذه الطائرة ، وحتي القوات الارضية من الممكن أن تحصل علي تصوير لحظي لمواقع داعش وتمركز قواته وطبيعة دفاعاته.


وفي النهاية تجدر الاشارة الي أن الطائرة AC-208 تتميز بمحرك وحيد وهو المحرك التوربيني PT6 من أنتاج شركة برات آند ويتني ، وهو محرك صغير بقوة 675 حصان.


www.airforce-technology + معلومات وتحليل خاص


تم بحمد الله .





الموضوعالأصلي : سفاحة داعش AC-208 // المصدر : منتديات أحلى حكاية //الكاتب: محمد بو عبيد


توقيع : محمد بو عبيد






ان هذا الاتحاد الذي نعيشه اليوم انجاز سياسي وواقع أجتماعي واقتصادي ، لم يكن هبة أو منحة ، كما لم يكن مناله سهلا يسيرا لقد جاء ثمرة غرس طيب لآباء حملوا الفكرة املآ وتولوها رعاية متفانين في اعلاء راية الاتحاد وتقويته ، انهم روح الاتحاد



الثلاثاء مارس 17, 2015 9:58 pm
المشاركة رقم:
ملازم اول
ملازم اول

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 80
تاريخ التسجيل : 13/03/2015
الدوله : ام الدنيا
العمل : على باب الله
المزاج : ببساطه مزاج انسان
مُساهمةموضوع: رد: سفاحة داعش AC-208


سفاحة داعش AC-208


احدى عيوبها سهوله  رصدها  من مسافه   بعيده 
امكانيات التعامل معها  بالقذائف المحموله على الكتف 





موضوع رائع يا عزيزى 






الموضوعالأصلي : سفاحة داعش AC-208 // المصدر : منتديات أحلى حكاية //الكاتب: FALCON


توقيع : FALCON











الــرد الســـريـع
..






تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة





Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1
الساعة الأن :