أهلا بكم في المعرفة للدراسات الاستراتيجية والامنية والسياسية







أهلا وسهلا بك إلى المعرفة
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة القوانين، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

المعرفه للدراسات الامنيه والاستراتيجية والسياسية

منتدي استراتيجي امني سياسي
 


المعرفه للدراسات الامنيه والاستراتيجية والسياسية :: القسم العسكري :: القوات البحريه

شاطر

الإثنين مارس 02, 2015 3:18 am
المشاركة رقم:
لواء مشرف
لواء مشرف

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 1192
تاريخ التسجيل : 11/01/2015
الدوله : الامارات العربية المتحدة
العمل : اعلامي
مُساهمةموضوع: أكذوبة الحرس الثوري يغرق حاملة طائرات أمريكية ـ تحليل خاص


أكذوبة الحرس الثوري يغرق حاملة طائرات أمريكية ـ تحليل خاص


بسم الله


هذا التحليل خاص بالمعرفة للدراسات الاستراتيجية والسياسية ويمنع نقله دون ذكر أسم المعرفة للدراسات الاستراتيجية والسياسية كمصدر ، بعد الحصول علي أذن من المدير أو كاتب الموضوع.


في احدث تدريباته ، قام الحرس الثوري الايراني بمهاجمة - ماوصف بأنه - نسخة مطابقة لحاملة طائرات أمريكية وكانت النتيجة كما في الصورة.





مصدر الصورة : وكالة الانباء الايرانية

الخليج ، عربيا كما نسميه وكما هو ، وفارسيا كما يسميه الايرانيين ، أيا كان مسماه فلن يغير من حقيقة أنه أحد أهم المناطق البحرية في العالم ، ففي جنوبه مضيق هرمز الذي تمر به معظم صادرات دول الخليج النفطية بل وأيران معها فتشير الارقام الي أن 80 % من صادرات السعودية النفطية ، 90 % من صادرات العراق ، 95 % من صادرات الامارات ، حوالي 100 % من صادرات قطر والكويت ، 50 % من صادرات ايران ، وأي مساس بتدفق هذه الصادرات النفطية يعني فيما يعنيه أرتفاع جنوني في أسعار النفط والطاقة ، وبالتالي وبشكل مباشر أزمة أقتصادية عالمية ، في حين أن العالم أصلا لايزال يحاول منذ سنوات أن يتخلص من نتائج الازمة المالية العالمية التي سبقت أنتهاء العقد الاول من القرن الحادي والعشرين.


هذا كله لا يشير الي الصورة كاملة ، فدول الخليج ومنها ايران تعتمد بشكل كبير للغاية في دخلها القومي وأقتصادها - الارقام الموضحة بالاعلي خير دليل - علي هذه الصادرات النفطية وبالتالي فالازمة ستصيبها بشكل أكبر من الجميع وأكثر قسوة من كل الدول ، بخلاف أنها كأي دولة في العالم لها وارداتها ايضا ، وتوقفها يعني زيادة الاثار السلبية بارتفاع الاسعار وقلة تواجد السلع والخدمات من الاساس.


ماسبق مقدمة ضرورية وحاولت أن تكون سريعة قدر الامكان للتركيز علي المحتوي العسكري الموضوع ، فهذا البعد الاقتصادي والاستراتيجي جعل من الواجب عسكريا تأمين هذه البقعة الهامة ولذا فهناك أسطول دائم للقوات البحرية الامريكية متواجد بالخليج وبه حاملة طائرات ، بخلاف القواعد الامريكية بقطر ، والقاعدة البريطانية في البحرين ، هذا كله مع تواجد أصلا للقوات البحرية لدول الخليج العربية ، وعلي الشاطئ الاخر تقبع البحرية الايرانية.


لقد سبق لهذه المنطقة أن شهدت أشتباكات بحرية بشكل فعلي وتركز معظمها في وقت حرب الخليج الاولي بين العراق وايران ، والكثير منها أستهدف فيما أستهدف ناقلات النفط للتأثير علي أقتصاد كلا الطرفين المتحاربين فيما عرف وقتها بأسم " حرب الناقلات " ، كما قام طيران البحرية الامريكية في تلك الفترة أيضا باستهداف فرقاطة أيرانية وأغرقها ، وهذا أمر طبيعي لان ساحة القتال البحري هي أكبر ساحة تجمع بين ايران والدول الخليجية العربية ، والتي لاتربطها بايران حدود مشتركة سوي مع العراق فقط ، ومع تحسن العلاقات العراقية-الايرانية عقب تولي نوري المالكي رئيس الوزراء العراقي السابق للحكم وتغلغل ايران في عاصمة الدولة العباسية ، أصبح الميدان البحري هو الميدان المتوقع وقوع أي نزاع فيه ، ولذا فليس من المستغرب أهتمام الطرفين بتقوية قواتهم البحرية.


العرب من جانبهم تمتعوا في العقود الاخيرة بميزة أمكانية عقد صفقات سلاح بحرية ، لذا فالتسليح البحري العربي أفضل من الجانب الايراني وأحدث ، خصوصا في قطع السطح ، ولكن يعيبه عدم أمتلاك العرب لاي غواصة علي عكس ايران والتي تمتلك غواصات روسية جيدة بالاضافة الي غواصات أشبة بالالعاب محلية الصنع تسمي " غدير " ، اما الايرانيين علي الجانب الاخر فنتيجة تعرضهم للعقوبات والحظر الدولي علي التسليح فيرجع معظم تسليحهم الي قطع من عصر الشاة ، وعلي الرغم من اعلان ايران في الكثير من المناسبات عن صناعة قطع محلية فالخبراء والمحللين كشفوا بمنتهوا السهولة أن هذه القطع ماهي الا القطع التي تملكها ايران اصلا وانها فقط قامت بتجديد شكلها وأطلاق أسم أيراني عليها ، ولكن التطوير الحقيقي الذي قامت به أيران كان علي المستوي التكتيكي وهو الاعتماد علي أعداد كبيرة من القطع المتناهية الصغر كاللنشات السريعة للعمل في أسراب وجماعات ضد أهداف كبيرة - وهو ماتم تنفيذه في تدريب الاغراق موضوعنا - والذي حان الوقت للتعمق فيه.


هذا النموذج موضوع الهجوم بدأت أيران في تشييده العام الماضي 2014 لكي يستخدم كهدف لتدريب يجريه الحرس الثوري ، تدريب أستغله الايرانيين جيدا بأسلوبهم الدعائي المعروف ، ولكنه في حقيقته كان دعايا باهظة الثمن ومع هذا الثمن الباهظ كانت دعايا من الممكن كشفها وبيان حقيقة أن أيران غير قادرة علي أغراق أي حاملة طائرات أمريكية ، وأن ماتم كان أغراق لهدف ماهو الا كتلة من الحديد الصماء ضخم الحجم يقف في وسط البحر ، بل أن الحقيقة تصدح بأنه سيكون فشلا ذريعا أن لم يستطيع الايرانيين اغراق هذه الدمية.


كانت المناورة تحمل الاسم " الرسول الاعظم 9 " ، وظهر فيها في البحر نسخة حاملة الطائرات التي ألتقطتها الاقمار الصناعية الغربية وهي في طور البناء مع طول وصل لاكثر من 200 مترا ، وعرض 40 متر ، وبمقارنة هذه الارقام مع أرقام حاملات الطائرات الامريكية نجد أن الايرانيين بنوا هدفا " أصغر بكثر " اذ يبلغ طول الحاملة دوايت ايزنهاور الي 340 متر - أكثر من 140 متر فارق - كذلك الحاملة ابراهام لينكولن مثلا يبلغ طولها الي حوالي 333 متر ، وهما حاملتين من فئتين مختلفتين ، وبذلك يبدو الفارق الاول ، ومع ضخامته فأننا لانعتبره الفارق الاهم بين مهمة أغراق حاملة طائرات أمريكية حقيقية وبين العبث الذي قام به الايرانيين.


الفارق الثاني ، وهو فارق خطير وهام للغاية ، يتمثل في أننا لسنا بصدد الحديث عن قارب صيد ، نحن نتحدث عن أهم القطع البحرية لدي أي أسطول يملكها وهي " حاملة الطائرات " ، هذه القطع لاتسير بمفردها علي الاطلاق ، بل يكون معها وبشكل دائم حراسة قوية من مدمرات وفرقاطات بل وغواصات تشكل ما يعرف بأسم " مجموعة الحاملة " لحمايتها من أي تهديد بخلاف وسائل الحماية التي تملكها الحاملة نفسها ، الظريف أننا لم نشاهد هذه الحاملة تطلق صاروخ أو حتي رصاصة للدفاع عن نفسها ولم نجد جندي واحد كلفه الايرانيين بالدفاع عن الحاملة ، ولنكن أكثر تفصيلا فالحاملة تحمل من 50 : 60 مقاتلة اف-18 سوبر هورنيت وهي مقاتلة أفضل من اي نوع طائرات في سلاح الجو الايراني ، وسيتم أستبدالها قريبا بالمقاتلة الشبحية الاف-35 ، بالاضافة لطائرات للانذار المبكر وطائرات للحرب الالكترونية ، مع طرادين ثقيلين من نوع Ticonderoga-class ، ثلاث مدمرات من فئة Arleigh Burke ، فرقاطتين مضادة للغواصات ، 2 : 3 غواصات هجومية نووية ، سفينة دعم وأمداد ، كل هذا من الممكن زيادته في وقت الحرب والطوارئ ، كل هذا كان غائبا عن التدريب الايراني.





صورة توضح تشكيل لحاملة طائرات أمريكية

الفارق الثالث ، وهو فارق مضحك بعض الشئ ، أن الايرانيين أفترضوا - فيما أفترضوا من أفتراضات غير واقعية أو عقلانية - أن حاملات الطائرات أهداف ثابتة ، اذ ظل هذا النموذج ثابتا طوال مدة التدريب ثابتا ، دون أدني محاولة لتغيير موقعه أو للافلات من مهاجميه ، هذا قطعا لان مسألة تحريك حاملة الطائرات يحتاج لمحركات ووسائل دفع جبارة - امريكا لديها الان حاملات طائرات تعمل بالطاقة النووية - ، وأيران لا تملك هذه القدرة ، وبالتالي كان هدفهم ثابتا مشلولا.


الفارق الرابع ، وألتقطته مؤسسة جينز الانجليزية من الفيديو الذي بثته وسائل الاعلام الايرانية ، تمثل هذا الفارق في الموقع الغريب الذي أختاره الايرانيين ليقف فيه نموذج حاملة الطائرات ، اذ كان بالقرب من الشاطئ ، بل أن أحدي البطاريات الساحلية التي أستهدفته بصواريخها كانت تري الحاملة من موقعها علي الشاطئ ، هنا توقفت جينز عن الحديث ونضيف نحن أن هذا يتعارض مع تكتيك عمل حاملات الطائرات أساسا ، اذ أن الحاملة لاتقترب مثل هذه المسافات من الشاطئ لكي تعرض نفسها للصواريخ الساحلية ، وذلك لان الحاملة ليست في حاجة لذلك ، فمهمتها الرئيسية هي نقل القوة الجوية المهاجمة الي مكان مناسب لضرب الاهداف ، والحقيقة ان الحاملة لو توقفت علي الجانب الاخر من الخليج لن يكون أمام طائرات الاف-18 أدني مشكلة في الوصول لايران وضرب أهداف بداخلها ومن ثم العودة ، وكذلك فلدي الحاملة وبعض القطع المصاحبة لها - ومن ضمنها الغواصات - صواريخ التوماهوك وهي صواريخ عالية الدقة تضرب أهدافها بعدة طرق ومنها طريقة عبر استخدام بيانات تقدمها لها الاقمار الصناعية ، والاهم هنا مداها الذي يصل الي 2500 كم ، فما حاجة حاملة تملك هي ومجموعتها صواريخ بهذا المدي أن تغامر بنفسها وتبحر الي مسافة تكون فيها بطاريات الدفاع الساحلية الايرانية بمقدورها مشاهدتها بالنظر المجرد ؟ أستفهام لم يجيب عليه الحرس الثوري الايراني.


الفارق الخامس ، هنا نتحدث عن أفتراض غير واقي وضعه الحرس الثوري الايراني ضمن سيناريو الهجوم في التدريب ، تمثل هذا الافتراض في المروحية بيل-206 ، هذه المروحية في التدريب قامت بأطلاق صاروخ جو-سطح ضد نموذج حاملة الطائرات ، وبالرجوع الي القوة التي تمثلها حاملة الطائرات نجد طائرات الاف-18 سوبر هورنيت حاليا ، والاف-35 في المستقبل القريب ومعهم طائرات الاواكس للانذار المبكر ، هذا كله يأتي ضمن حرص الامريكيين علي أبقاء حاملاتهم ضد تهديد اي صواريخ وهو ماذكر سلفا في الفارق الرابع ، ولنفصل هنا بعض الشئ فلدي الامريكيين طائرة الانذار المبكر E-2C Hawkeye والتي تستطيع أن ترصد سفن وطائرات العدو علي بعد أكثر من 300 ميل ، بمعني أن هذه المروحية ليس لديها أي امل في حالة حدوث معركة فعليا من الاقتراب من حاملة الطائرات الامريكية للمدي الذي يسمح لها باطلاق صواريخها ، بل أن النسخة المطورة من هذه الطائرة وهي E-2D Advanced Hawkeye يمكنها حتي في حالة ما اذا نجح العدو المهاجم في اطلاق صواريخه ان تقوم بتتبع الصواريخ المطلقة ضد الحاملة وتوجيه السفن والمقاتلات اليها عبر نظام Aegis والذي يتواجد علي المدمرات والطرادات البحرية الامريكية ونظام الرادار phased array والمصمم خصيصا لتتبع وللاشتباك مع عشرات الاهداف في وقت واحد عبر توجية الصواريخ طويلة وقصيرة المدي والمدافع الرشاشة لاسقاطها ، وهو مالم يقم به الايرانيين أيضا ، لذا فنحن هنا أمام نقطة أضافها الايرانيين لصالحهم دون وجه حق.





طائرة الانذار المبكر الامريكية عين الصقر E-2D Advanced Hawkeye

تلك خمس فروق كاملة ندعمها فيما يلي من سطور بملاحظات ذكرتها مؤسسة جينز العسكرية ، حيث ذكرت المؤسسة الانجليزية تعليقا علي هذا التدريب بعض التعليقات كان منها :



  1. انه وعلي الرغم من أن وسائل الاعلام الايرانية أدعت أستخدام أثنين من الصواريخ الباليستية المضادة للسفن في هذا الهجوم ، فلم يتم نشر أي صور تدعم هذا الادعاء ، ونحن في المعرفة نضيف هنا أن مسألة أصابة هدف بهذا الحجم بصاروخ باليستي قد يكون أمرا صعبا للغاية وخصوصا بالنسبة للصواريخ التي تملكها ايران ذات الدقة الضعيفة.
  2. بالمثل لم يكن هناك أي أدلة لدعم مزاعم أستخدام الطوربيدات ذات سرعة 100متر/ثانية.




تم بحمد الله .





توقيع : محمد بو عبيد






ان هذا الاتحاد الذي نعيشه اليوم انجاز سياسي وواقع أجتماعي واقتصادي ، لم يكن هبة أو منحة ، كما لم يكن مناله سهلا يسيرا لقد جاء ثمرة غرس طيب لآباء حملوا الفكرة املآ وتولوها رعاية متفانين في اعلاء راية الاتحاد وتقويته ، انهم روح الاتحاد






الــرد الســـريـع
..






تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة





Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1
الساعة الأن :