أهلا بكم في المعرفة للدراسات الاستراتيجية والامنية والسياسية







أهلا وسهلا بك إلى المعرفة
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة القوانين، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

المعرفه للدراسات الامنيه والاستراتيجية والسياسية

منتدي استراتيجي امني سياسي
 


المعرفه للدراسات الامنيه والاستراتيجية والسياسية :: القسم الاستراتيجي :: القسم الاوروبي

شاطر

الإثنين مارس 02, 2015 12:49 am
المشاركة رقم:
لواء مشرف
لواء مشرف

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 1192
تاريخ التسجيل : 11/01/2015
الدوله : الامارات العربية المتحدة
العمل : اعلامي
مُساهمةموضوع: أوروبا علي خطي أمريكا ضد الايبولا


أوروبا علي خطي أمريكا ضد الايبولا


بسم الله

دعوات من الاتحاد الأوروبي لتطوير إجراءات فحص دخول أفضل في التعرف علي الايبولا ، كما أصبح الحال في الولايات المتحدة.




ضابطة بادارة الجمارك وحماية الحدود في الولايات المتحدة تجري فحصا معززا بمطار جون كنيدي الدولي ، هذه الفحوصات الطبية التي تساعد علي منع أنتشار فيروس الايبولا بدأت في الحادي عشر من أكتوبر العام الماضي بالنسبة لبعض الوافدين علي نيويورك ، المصدر : ادارة الجمارك وحماية الحدود الامريكية.

النقاط الرئيسية :



  • ترغب بروكسل في تعزيز فحوصات الخروج في مطارات غرب أفريقيا - لن تطالب بأن تقوم كل مطارات الاتحاد الاوروبي بتركيب شاشات لفحص القادمين من البلدان الأفريقية المتضررة بفيروس الايبولا.
  • اجراءات الفحوصات في الولايات المتحدة تقوم بالتركيز علي المسافرين القادمين من البلدان المتضررة.


ليس من الضروري وجود فحص الزامي عن الايبولا للمسافرين القادمين من دول غرب أفريقيا في جميع مطارات الاتحاد الأوروبي ، لقد كان ذلك أتجاه أوروبا منذ منتصف شهر أكتوبر في العام الماضي وتحديدا في أجتماع تم عقده في 16 من ذلك الشهر ، عوضا عن ذلك تم التوصل الي اتفاق لتعزيز الفحوصات في نقاط الخروج من بلدان غرب أفريقيا المتضررة.

مع مساعدة من منظمة الصحة العالمية WHO ، سوف تقوم المفوضية الأوروبية EC فورا بمراجعة لأنظمة فحص الخروجفي البلدان الأكثر تضررا وهي غينيا، ليبيريا، وسيراليون ، للتحقق من فعاليتها وتعزيزها عند الضرورة

متحدثا عقب أنتهاء المؤتمر قال المفوض الأوروبي لشؤون الصحة تونيو بورج : " هناك تقارير متضاربة حول ما إذا كانت فحوصات درجة الحرارة فعالة أم لا " ، مضيفا أن الاتحاد الاوروبي " سوف يقوم بإعداد بروتوكولات مشتركة ، استبيانات للركاب ، طرق للاتصالات المشتركة " لجميع موانئ الدخول في البلدان الأعضاء بالاتحاد الأوروبي ، ومع ذلك فأنه من الواجب أن يتم تعزيز المعلومات المقدمة للركاب عن الفيروس بهدف " ان يعرفوا ما يجب القيام به وإلى أين يذهبون إذا ظهرت عليهم الأعراض ".

وكانت المشاكل التي تواجه حركة الطيران ، قد أصبحت امرا مؤكدا في 16 أكتوبر 2014 ، حينما تعرضت أحدي الطائرات التابعة لشركة " أير فرانس " للعزل في مطار مدريد باراخاس في أسبانيا بسبب أحد الركاب ( الذي كان قد سافر إلى باريس من لاغوس في نيجيريا ) وأفادت تقارير أنه مصاب بالحمي ، هذا الركاب تم أخذه بواسطة سيارة إسعاف إلى مستشفى في مدريد ، لكن بقية الركاب سمح لهم بالنزول كالمعتاد ، وفقا لما قالته أير فرانس في بيان نشرته حول الواقعة.

بعض المطارات الأوروبية المحورية أدخلت الي الخدمة لديها فحوصات لدرجة الحرارة ، كما تقوم بالاستبيانات الصحية للركاب القادمين من البلدان المتضررة بالايبولا ، مطار هيثرو في المملكة المتحدة واحدا من هذه المطارات ، وقامت فرنسا كذلك بتطبيق هذا الاسلوب للركاب الذين يصلون الي مطار شارل ديغول في باريس من العاصمة الغينية كوناكري ، حتي المطارات التي لاتعتبر بوابات لاوروبا بدأت في فحوصات للقادمين من غرب أفريقيا ، وكان مطار غاتويك بلندن أحد المطارات التي قامت بذلك في 21  اكتوبر تشرين الاول 2014.

وعلي الرغم من ذلك تظل موثوقية فحص درجة الحرارة عرضة للتساؤل ذلك لان الحمي ليست دليلا في حد ذاتها علي الايبولا ( قد يستغرق الامر بضعة أيام بعد السفر لكي تظهر الحمي علي شخص مصاب ) ، أما التكنولوجيا المثالية فتتمثل في نقطة رعاية سريعة العمل وفي نفس الوقت موثوق بنتائجها عبر أختبار يعرف بأسم " سلسلة ردود فعل بوليميريز " - ملحوظة للمعرفة : البوليميريز هو أنزيم متصل ومساعد بالحمض النووي وهذا الاختبار يحتاج الي فترة لظهور نتيجته تصل الي ثمانية ساعات - ويكون من الممكن نشرها في نقاط تفتيش تابعة للمطارات ، ولكن حتي الان لم يتم تطوير مثل هذا الحل.



تدابير الولايات المتحدة :

في غضون ذلك وفي الولايات المتحدة نجد أن تدابير الوقاية من فيروس إيبولا في دائرة الضوء الان وذلك بعد أصابة أثنين من العاملين في المجالات الصحية بالفيروس ، وأكد مسؤولو صحة أمريكيون للكونجرس أن لديهم المال الكافي والموارد الكافية لعرقلة انتشار فيروس إيبولا - موقف أيده ودعمه الرئيس باراك اوباما والذي صرح بأن الولايات المتحدة تتخذ بالفعل الخطوات اللازمة لحماية شعبها عن طريق فحص الركاب المغادرين الي غرب افريقيا ، ومرة أخري عند عودتهم الي الولايات المتحدة.

بعض الشخصيات العامة تحركت بشكل سريع لدفع سياسات جذرية ، كان منهم حاكم ولاية تكساس ريك بيري والذي قام في السابع عشر من أكتوبر الماضي بتوجية طلب للرئيس أوباما لوضع الأفراد الذين كانوا على اتصال وثيق مع مرضى الإيبولا علي قائمة حظر الطيران الفيدرالية ، في الواقع يعتبر اجراء كذلك مساواة للمرضي مع الارهابيين المشتبة بهم ، يقول الحاكم ريك بيري " أن السفر الجوي هو التفسير الواقعي لكيفية عبور ذلك المرض للحدود ، وفي المقام الاول لقد كان السفر الجوي بالتأكيد الوسيلة التي وصل بها الايبولا الي ولاية تكساس ".


ويعتمد في الولايات المتحدة علي اجراءات فحص أقل اعتمادا على تكنولوجيا فحص الحمى ، بدلا من ذلك تعتمد أمريكا بشكل أكبر علي إجراء مقابلات مع الركاب القادمين مباشرة أو عبروا من خلال غينيا، ليبيريا ، وسيراليون ، فأي راكب قضي وقتا مؤخرا في تلك الدول المتركز بها المرض يتم الحصول علي تاريخهم الطبي ، بما في ذلك ان كان لهم تجربة سابقة مع أي أعراض شبيهة باعراض فيروس الايبولا.


علاوة علي ذلك فالعلامات المحتملة للمرض التي تتم ملاحظاتها من قبل متخصصين طبيين مدربين خلال المقابلة التي يتم عقدها مع هولاء الركاب بالاضافة الي درجات حرارتهم يتم تسجيلها لتحديد ما اذا كان الركاب مصابين بالحمي أم لا ، وأي مسافر تظهر عليه علامات الاصابة سيتم نقله إلى المستشفيات المحلية ووضعه في العزلة.


وهناك عدد من المدن الامريكية يخدمها مطارات دولية كبيرة التي تقوم بتنفيذ عملية المقابلة تلك ، ومن تلك المطارات " أتلانتا وشيكاغو ونيويورك وفيلادلفيا وواشنطن العاصمة " ، وكذا فان المدن الرئيسية الأخرى بالولايات المتحدة تخطط لتنفيذ هذه العملية في المستقبل القريب.


في صياغة استراتيجيتهم ، نظر مسؤولو الصحة في الولايات المتحدة الي تفشي الايبولا في غرب أفريقيا والتعامل معه ، فوجدوا أن تشديد مراقبة الحدود ، التتبع الجيد للمرضي ، الممارسات الطبية المناسبة ، بالاضافة الي بعض الحظ سيقصر تواجد الفيروس الي حد كبير علي غينيا، ليبيريا ، وسيراليون.


اثنتين من قصص النجاح لهذا البروتوكول الامني المشدد تضمنت احداث تم من خلالها احتواء ومنع انتشار المرض في السنغال ونيجيريا.


ففي السنغال يرجع اليها الفضل في القيام بشكل فعال بعزل الافراد المصابين باعرض تشبة الاصابة بالايبولا بشكل سريع وأستباقي ، وقيامها بتبادل المعلومات مع منظمة الصحة العالمية ، لقد كانت هذه التكتيكات السنغالية ناجحة لدرجة أن منظمة الصحة العالمية أصبحت علي أستعداد أن تقوم بحذف السنغال من قائمة الدول المصابة أن لم تظهر حالات جديدة بها.


أما في نيجيريا فهناك 20 حالة موثقة بالاصابة ، مع ثمانية حالة وفاة بسبب الايبولا في شهر يوليو 2014 وحده بسبب التعرض لزائر واحد مصاب قادم من ليبيريا ، وللتعامل مع ذلك الامر أستخدم المسؤولين الطبيين مركز قيادة للطؤاري كان موجودا من قبل لعزل الضحايا وتعقب جميع المصابين بالمرض لعزلهم عن عموم السكان ، وفي العشرين من أكتوبر 2014 أعلنت رسميا نيجيريا دولة خالية من الايبولا.


عدد من الدول الافريقية اتخذت خطوات قاسية مثل اغلاق الحدود بشكل مؤقت ( بما في ذلك حظر للطيران ) واجراء عزل الزامي ، كما أن هناك خطوط جوية بما في ذلك شركات النقل الكبرى الأفريقية مثل الخطوط الجوية الكينية أوقف جميع الرحلات في البلدان المتضررة ، اما في زيمبابوي، فيجب على جميع المسافرين القادمين من بلدان غرب أفريقيا المتضررة الخضوع للمراقبة لمدة 21 يوما.


باختصار فأن التتبع الدقيق ، الكشف المبكر ، وعزل المرضي الظاهر عليهم أعراض تتشابة مع أعراض الايبولا يبدو أنه قد كان عملا جيدا ، ومع ذلك فعلي البروتوكولات أن تقوم بشكل مستمر بضبط هذه الاجراءات وتعديلها ، اذ ان الايبولا وغيره من الامراض المعدية الاخري تحدث نفسها وتشكل مخاطر جديدة.


المصدر : .ihsairport360


تم بحمد الله.





الموضوعالأصلي : أوروبا علي خطي أمريكا ضد الايبولا // المصدر : منتديات أحلى حكاية //الكاتب: محمد بو عبيد


توقيع : محمد بو عبيد






ان هذا الاتحاد الذي نعيشه اليوم انجاز سياسي وواقع أجتماعي واقتصادي ، لم يكن هبة أو منحة ، كما لم يكن مناله سهلا يسيرا لقد جاء ثمرة غرس طيب لآباء حملوا الفكرة املآ وتولوها رعاية متفانين في اعلاء راية الاتحاد وتقويته ، انهم روح الاتحاد






الــرد الســـريـع
..






تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة





Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1
الساعة الأن :