أهلا بكم في المعرفة للدراسات الاستراتيجية والامنية والسياسية







أهلا وسهلا بك إلى المعرفة
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة القوانين، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

المعرفه للدراسات الامنيه والاستراتيجية والسياسية

منتدي استراتيجي امني سياسي
 


المعرفه للدراسات الامنيه والاستراتيجية والسياسية :: القسم الاستراتيجي :: الاخبار السياسية

شاطر

الخميس يناير 22, 2015 2:42 am
المشاركة رقم:
ملازم اول
ملازم اول

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 94
تاريخ التسجيل : 26/12/2014
الدوله : مصر
العمل : على باب الله
مُساهمةموضوع: بالوثائق والمستندات.. ننشر محاور خطة الإخوان لنشر الفوضى يوم 25 يناير.. أبرزها إرهاب الضباط والقضاة والصحفيين وتهديد الأمن الشخصى لأسرهم.. واستهداف البنوك والبورصة.. والزعم بأن الجماعة عادت أقوى


بالوثائق والمستندات.. ننشر محاور خطة الإخوان لنشر الفوضى يوم 25 يناير.. أبرزها إرهاب الضباط والقضاة والصحفيين وتهديد الأمن الشخصى لأسرهم.. واستهداف البنوك والبورصة.. والزعم بأن الجماعة عادت أقوى



كتب كامل كامل - أحمد عرفة -

 الخطة تحرض على قطع الطرق والحرق والعمل على دخول الميادين واستهداف المحاكم سرّب المنشقون عن جماعة الإخوان المسلمين خطة الجماعة للتصعيد ضد مصر فى ذكرى ثورة 25 يناير المجيدة، التى أطاحت بنظام الرئيس الأسبق حسنى مبارك، وتستهدف الخطة تنفيذ عدد من المحاور أبرزها التصعيد الخارجى ضد مصر، وتحريض الطلاب على التظاهر وافتعال أعمال الشغب والعنف، وإرهاب كل من الصحفيين والقضاة والضباط وأسرهم. وينشر "اليوم السابع" مضمون وثائق خطة جماعة الإخوان للتصعيد ضد الدولة خلال ذكرى 25 يناير، التى تستهدف الإضرار بالبلاد، وقد وركز المحور الأول من خطة التنظيم على الاستهداف الاقتصادى من خلال التركيز على البنوك والبورصة ومكاتب بالبريد والمؤسسات الاقتصادية الكبرى، والشركات العالمية المتواجدة داخل مصر لهدم المؤتمر الاقتصادى المزمع إقامته، واستهداف الوزارات غير المتوقع استهدافها ومراكزها الرئيسية فى المحافظات، والمؤسسات الحكومية الخدمية كالشهر العقارى وخلافه واستهداف ممتلكات أو شركات رجال الأعمال. وشمل المحور الثانى من خطة الجماعة فى ذكرى الثورة استهداف العلاقات الدولية عن طريق التوجه للسفارات أو القنصليات، أو صنع حالة من الفوضى بالقرب منها، والتوجه لأماكن تواجد أى بعثات أجنبية متواجدة وقتها أو بالقرب منها، وركز المحور الثالث على استهداف القضاء من خلال استهداف المحاكم والبنايات التابعة لها وممتلكات القضاة والقضاة أنفسهم، فيما لم يتم وضع المحور الأمنى كمحور أساسى لهذه الموجة، لأن الاستهداف الأمنى سيكون متوقعا بقوة من قبل أجهزة الأمن، وسيعد العدة لمواجهته بقوة، وكذلك لا يتم استعادته كمحور هام للاستهداف فى حالة القدرة. واحتوت محاور تنفيذ هذه الخطة على أعمال الحشد، ثم التوجه إلى مناطق تخدم فى المحاور سالفة الذكر، أعمال قطع طرق وحرق وهياكل، وتضمنت مراحل العمل التمهيد خلال يوم 22 يناير، وجعل اليوم الأساسى للحشد هو يوم 25، وانتهاء الفعاليات يوم 28. ويخطط التنظيم، وفقا للوثائق التى حصل عليها "اليوم السابع"، أن يتم الوصول لأقصى درجات الحشد يوم 22 يناير، ومحاولة دخول ميادين 25 يناير فى كل محافظة، واختيار فى كل محافظة محور من المحاور المستهدفة للتركيز عليه بالإضافة للحشد. فيما يسعى التنظيم خلال يوم 25 يناير إلى التركيز بكل قوة على محاور الاستهداف جمعيها، والتركيز على الأكبر على أعمال قطع طرق وحرق، بجانب التركيز على رسالة الفوضى وفقدان السيطرة، وإبراز مظاهر ذلك من خلال المحاور سالفة الذكر. فيما يحاول الإخوان يوم 28 القيام بأعمال قطع طرق وحرق، بجانب القيام بأعمال أخرى لاستمرار السيطرة والانهاك الأمنى. كما خطط التنظيم أن يستغل طلاب الجامعات من خلال القيام بفعالية حاشدة فى مكان هام يخدم المحاور سالفة الذكر فى يوم 22 يناير، والقيام بعمل 3 فعاليات يكون التركيز فيها على أعمال قطع طرق وحرق، حسب القدرة على التنفيذ الخاصة بكل جامعة فى 25 يناير، بجانب القيام بعمل فعالية حشد وفعالية أعمال قطع طرق وحرق فى 28 يناير. واحتوت خطة الإخوان على تطبيق هدف تثوير الشعب من خلال استخدام رمز رفع علم مصر على المنازل أو على السيارات، ويقرون ذلك إعلانا منك بتأييد الثورة، وهذه الخطة مميزاتها قلة التكلفة الأمنية للتواجد الطبيعى لعلم مصر، واستغلال الشكل الإعلامى بأن كل علم مصر مرفوع هو تأييد للثورة. كما شملت الخطة رسائل توجيهية فى محاولة لتوجيه الرأى العام ومحاولة تفعيل الجمهور الذى أصبح غير مفعلا فى الأشهر الأخيرة، وضم شرائح جديدة، والحشد لـ25 يناير. وشملت الرسائل التوجيهية الثورة هى الأمل، وتوصيل معنى أن الثورة هى الأمل من خلال الضرب على وتر الطبقية وإيصال محاور إهدار حق المواطن فى الأمن والاقتصاد والحياة الكريمة من خلال الطبقية واستخدام عبارات: "لأنه أقل من (البشوات) وبالتالى حياته رخيصة بالنسبة لهم.. ملوش حق يتعالج كويس.. ملوش حق يعيش كويس ملوش حق يتعلم كويس.. ملوش حق يعلم ولاده". ويظهر من خلال الوثائق تخطيط الإخوان لهدم الدولة وتشكيل كيانات لهذا الأمر، حيث شملت خطة التنظيم الاستراتيجية المستخدمة التى سيبنى عليها الوسائل من خلال صنع حالة التوجيه للرأى العام بتفعيل الشرائح غير الفعالة فى الصراع منذ شهور، وتحريكها بشكل عشوائى لا مركزى غير قابل للسيطرة ومتنامٍ، أى ضرورة الشرح للجمهور كيفية تنفيذ هذه الوسائل بصورة فردية مطلقة أو مجموعات محدودة جدا وشرح كيفية تلافى الأخطار الأمنية. وتضمنت مراحل عمل تلك الحملة التحريضية، أن يتم فى الأسبوع الأول استخدام عبارات "ليه هتعمل كدة" من خلال إبراز الرسالة التوجيهية بمنتجات إلكترونية فيديوهات وتصاميم، والأسبوع الثانى يشمل كيفية عمل ذلك من خلال شرح آلية تنفيذ الوسائل للجمهور وبداية التنفيذ للوسائل، والأسبوع الثالث عمل استيكر معا هو "كلنا نازلين 25" من خلال تغطية ما تم تنفيذه على الأرض وعمل زخم إعلامى. واحتوت الخطة على استخدام عدة وسائل من بينها اقتراح وسائل بسيطة التنفيذ، وعمل استيكر مقاس 6 صغير الحجم يلصق فى كل الأماكن العامة ووسائل المواصلات ولا يتم طباعته، ويتم تعليقه من فوق المبانى العامة ومبانى الكليات، وعبارات وهاشتاج يكتب بالقلم فى وسائل المواصلات والجدران وكل مكان. وكونت جماعة الإخوان مرصدا جديدا لطلابها فى الجامعات يدعى "مرصد الحرية"، هدفه هو أن يتابع جميع نشاطات طلاب الإخوان، ومواجهات الشرطة لهم عن طريق شبكة مراسلين، ثم يتم توثيق هذه الأحداث توثيقا حقوقيا. وتتضمن خطة هذا المرصد عمل تقارير تتضمن تقريرا شاملا عن الحالة الطلابية خلال التيرم الأول، وتقرير بأعداد الطلاب المتواجدين فى السجون والضحايا بكل الجامعات، وتقرير الأحكام القضائية الصادرة ضد الطلاب، وتقريرا حول عدد طالبات الإخوان المتواجدين فى السجون، وكذلك تقريرا حول أعداد الضحايا داخل الحرم، وتقريرا بمجموع الكفالات الصادرة بحق الطلاب، وتقريرا عن الطلاب المطاردين، والمضربين عن الطعام، وعن الطلاب خلال أول أسبوع فى الدراسة 2014 - 2015، وكذلك عن الطالبات خلال أول شهر فى الدراسة، وتقريرا فى الذكرى أحداث مجلس الوزراء. كما تتضمن خطة هذا المرصد الإخوانى عمل لينك بعدد من التقارير على الموقع، وكذلك عمل قاعدة بيانات كاملة للحالة الطلابية خلال السنة الدراسية، وعمل زيارات للقطاعات والجامعات. وشملت الخطة الإخوانية عمل تقارير بإحصائيات بعدد المقبوض عليهم من الطلاب منذ 30/6/2013 وحتى 26/11/2014، ولينك خاص بكل الإحصائيات الصادرة عن المرصد. كما احتوت الخطة على استكمال شبكة مراسلين الجامعات ومفضلين كونهم طلاب حقوق، وعدم تغيير أى جامعة لمراسلى المرصد إلا بعد الرجوع إليه حتى يتم تدريب المراسلين، وقالت مصادر فى المرصد الإخوانى إنه حتى الآن لم تستكمل الشبكة رغم مطالبتهم بها كثيراً. وتضمن المرصد أسماء الجامعات وتعاون طلاب الإخوان مع هذا المرصد ونسب التعاون، حيث قال إن جامعة القاهرة يوجد بها مراسلون ونسبة التفاعل فيها 10%، وفى عين شمس أيضا يوجد بها مراسلون للمرصد، ونسبة التفاعل 10%، وفى جامعة حلوان يوجد مراسلون أيضا ولكن نسبة التفاعل تصل إلى 80%، وفى جامعة الأزهر لا يوجد مراسل للمرصد لأنه قبض عليه وأن طلاب الإخوان بالجامعة أبلغوا بأنه لن يتم إرسال معلومات للمرصد، وأنهم سيعتمدون على مرصد أزهرى، وتم إبلاغ مسئولة ملف الطالبات بالمرصد عن طريق أحد المشرفين بالأزهر بأنه لن يتم إرسال أى معلومات للمرصد وسيتم الاعتماد على مرصد أزهرى. وذكر المرصد الإخوانى فى خطته للتحريض ضد مصر، أن جامعة أكتوبر يوجد بها مراسل للمرصد، ونسبة تفاعله 40%، وفى جامعة الزقازيق ذكر المرصد أنه يوجد بها مراسل ونسبة تفاعله 80%، وفى جامعة الإسماعيلية يوجد بها مراسل ونسبة تفاعله 10%، وكذلك فى جامعة السويس، وفى جامعة العريش لا يوجد بها مراسل للمرصد، وفى جامعة طنطا يوجد مراسل ونسبة تفاعله 10% وهو مختفٍ منذ بداية العام، وفى جامعة بنها نسبة تفاعل مراسل المرصد 50%، وفى كفر الشيخ نسبة تفاعل مراسل المرصد 80%، وفى المنوفية نسبة التفاعل 70%، وفى جامعة المنصورة 10%، وفى دمياط 70%، وفى بورسعيد 10%، وفى الإسكندرية 10%، وفى دمنهور 80%، وفى الفيوم 50%، وفى بنى سويف 10%، وفى سوهاج 80%، وفى أسيوط 80%، وفى جنوب الوادى 80%، بينما لا يوجد مراسل فى المنيا وأسوان. وتضمن هيكلة هذا المرصد وجود لجنة إعلامية له تخطط للقيام بعدة مهام أبرزها الإنتاج الفنى، والسوشيال، والتدريب، والقيام بالحملات، والتسويق، وعمل صفحة على مواقع التواصل الاجتماعى، وعمل موقع، بجانب عمل صفحات لشخصيات، وإعلام مرئى، وإعلام مقروء، وتستهدف هذه اللجنة الإشراف على منافذ المرصد "الصفحة - الموقع – تويتر"، وعمل منتجات إعلامية، وتصميم ونشر منتجات لجنة الرصد. واحتوى تقرير المرصد على ما فعلته اللجنة الإعلامية حتى الآن وهو نشر كل التقارير السالف ذكرها على مواقع وصفحات الجزيرة - ورصد - وعربى 21 - ومفكرة الإسلام وجريدة الشعب والأهرام والأخبار – والجمهورية – والوطن - وصدى البلد. وقال المرصد، إنه تم إرسال التقارير والبيانات إلى عدد من النخبة ونشروها على صفحاتها، ومنهم أحمد منصور، وعلاء عبدالهادى، وعلاء صادق، وفهمى هويدى، وتم الاستناد إلى تقاريرنا فى برامج بقنوات الجزيرة ورابعة والميادين. وذكر المرصد، ضمن خطته التصعيدية، أنه تم تصميم موقع خاص بالمرصد واستمارة إلكترونية لما يحدث لطلاب الإخوان، والتزويد ببريد لإرسال التقارير للمشتركين، وكذلك التصوير مع طالبتين من طالبات الأزهر اللاتى كن مقبوضًا عليهن فى سجن القناطر بعد الإفراج عنهن، بجانب تخطيط المرصد لعمل كتاب بعنوان الكتاب الأسود للجامعات المصرية، وعمل إصدارات حقوقية حول حقوق السجين وحقوق الزيارة، وإعداد فيلم عن الضحايا داخل الجامعة. ويخطط هذا المرصد خلال الفترة المقبلة إلى إعداد قاعدة بيانات للتواصل بالإعلاميين، وأفراد للعمل بالتسويق، وتشكيل لجنة التواصل والعلاقات الخارجية تكون مهمتها التواصل مع المنظمات والهيئات والأشخاص المهتمين بمجال حقوق الإنسان وعمل الفعاليات المشتركة وتسويق الإصدارات. وقام هذا المرصد بعمل لقاء مع الوفد الحقوقى الدولى الذى حضر محاكمة مرسى وإمدادهم بمعلومات لنشرها فى تقرير هذا الوفد، وكذلك عمل لقاء مع ما يسمى "الائتلاف العالمى للحريات والحقوق"، وتم إمدادهم بما يحدث لطلاب الإخوان وتم نشرها فى تقريرهم، والمشاركة بتقارير فى مؤتمر أحدى المنظمات بتركيا، والمشاركة بمؤتمر جنيف بممثل وتقارير، وعمل لقاء مع المفوضية السامية لحقوق الإنسان بالأمم المتحدة، وتوصيل التقارير بصفة دورية إلى المنظمات والأشخاص الحقوقية المحلية والدولية. وكشف هذا المرصد، أنه قام بالمشاركة فى مؤتمر فى جنيف للتحريض ضد مصر، وكذلك المشاركة فى مؤتمر فى ماليزيا للمنظمات الطلابية، والمشاركة عبر سكايب فى مؤتمر طلابى بفرنسا، وبمؤتمر يوم الطالب العالمى، وهدف كل هذا هو التحريض ضد مصر. وتضمن تقرير هذا المرصد اللقاءات التى قام بها لاسيما فى مركز هشام مبارك، والتى من خلال مشاركته استطاع الحصول على معلومات التواصل بوسائل الإعلام الحاضرة للمؤتمر، مهاجمًا الإعلام المصرى، وذكر المرصد أنه تواصل مع "باتريك" الصحفى بجريدة الجارديان البريطانية، فى المفوضية المصرية للحقوق والحريات، وكان الهدف الحوار حول ما يحدث لطلاب الإخوان. وقال المرصد الإخوانى، أنه قام بعمل قائمة بالتواصل مع المنظمات، بجانب إعداد لجنة التدريب والاستشارات القانونية، مهمتها تدريب الأفراد على المفاهيم الحقوقية وعمل إصدارات تثقيفية فى هذا المجال وتقديم استشارات قانونية للمرصد. وكشف أنه يتم ترتيب تدريب تابع للجمعية الوطنية لـ15 متدرباً، وجارٍ تحديد العدد وشكل التدريب، والتواصل مع أحد أعضاء هيئة التدريس بكلية سياسة واقتصاد، وجارى الاتفاق على برنامج مكثف للتدريب وعمل مقترح به، والتواصل مع المعهد المصرى الديمقراطى، معلنًا أنه سيتم بالتعاون مع اللجنة الإعلامية عمل فيديو تثقيفى infographic عن حق السجين، وتجهيز مادة إصدارات حقوقية، وعمل بروتوكول تعاون مع مؤسسة حرية الفكر والتعبير، ودورة مكثفة تابع للتنسيقية المصرية عن مبادئ حقوق الإنسان، وكذلك دورة مكثفة لمدة 3 أيام تابع للمفوضية المصرية عن التوثيق، كاشفًا أنه جارى الإعداد لدورة أخرى مكثفة خلال أجازة. وتضمنت خطة هذا الرصد الإخوان تشكيل لجنة لطالبات الإخوان مهمتها التأهيل النفسى للطالبات المفرج عنهن من خلال الاتفاق المبدئى مع متخصصين فى التأهيل وجاهزية للعمل، وأيضاً تدريب الأفراد، والتأهيل الطبى من خلال عمل قاعدة من الأطباء المستعدين لهذا الملف، والتوثيق الحقوقى لهذه الحالات، والتسويق الحقوقى، وعمل قاعدة بيانات بكل الحالات. تضمن الخطة محاور إعلامية تتلخص فى أربع محاور خاصة بالشرطة والقضاء، وما وصفته الجماعة الإرهابية بالحشد الشعبى، وبالنسبة للمحور الأول والخاص بالشرطة يستهدفون فيه تهديد الأمن الشخصى لأفراد الشرطة ونشر أسرارهم وتفاصيل حياتهم الأسرية بالعناوين. وجاءت خطة جماعة الإخوان الإعلامية على النحو التالى:




 الخطة الإعلامية لـ25 يناير 2015 تمهيد: بناءً على مستهدفات الخطة المركزية سوف تعمل الإعلامية جاهدة إن شاء الله على دعم أربعة محاور «مؤشرات» بصورة كلية من مرحلتى الإنهاك والإرباك وعلى هيئة حملات أربعة، بالإضافة إلى دعم باقى المؤشرات بمجموعة من الوسائل. الحملات الأربعة التى ستقوم بها الإعلامية «حملة الشرطة - حملة القضاء - حملة الحشد - حملة الإعلام». الحملة الأولى: حملة الشرطة مستهدف الحملة: المساهمة فى تحقيق المؤشر الرابعة. المضامين
 1 - الانشغال بالأمن السياسى، على حساب الأمن الجنائى.
2 - تهديد الأمن الشخصى للضباط، الشرطة من خلال نشر أسرارهم، وتفاصيل حياتهم الأسرية بعناوينهم.. إلخ
3 - إظهار صورة الشرطة السيئة أمام الناس، وزيادة حجم الفجوة بين الشرطة والشعب، وأن الشرطة فى خدمة الغنى وليست فى خدمة الفقير.
4 - الاستفادة من الفجوة بين البائع والشرطة «موضوع الإتاوات».
5 - رجال الشرطة هم من يدير السرقة مثل سرقات السيارات وجرائم خطف الأطفال.
6 - الشرطة ليست ضد الإخوان وفقط وإنما ضد الشعب كله «المعركة بينك وبين الشرطة»، وإبراز أن الشرطة تستغل قوتها ضد الشعب كله وليس ضد فصيل واحد.
7 - أيها المواطن «أنت شلت الشرطة الفاسدة قبل كده وتقدر تشيلها تانى».
8 - فضحهم عند أهاليهم بوقائع فسادهم.
9 - إيصال رسائل خوف وفزع لأهاليهم أنفسهم. مطالب لهذا الهدف: استهداف أفراد الشرطة فى أنفسهم وممتلكاتهم رسائل بريدية لأهالى الضباط وبيانات من مؤسسة أو حركة فاعلة «الصف»
 10 - نشر فسادهم المالى مطلب لهذا الهدف: التنسيق مع لجنة ملف القوى الداعمة للانقلاب
 11 - أنفد بجلدك الهدف منها إجباره على خلع الزى الميرى.




 حملة القضاء المضامين
 1 - استهداف الأمن الشخصى للقضاة وأسرهم
2 - فضح فساد القضاة
3 - نشر قائمة سوداء بالفاسدين من السلك القضائى
4 - إرسال فضائح القضاة لأهاليهم وخاصة الفضائح الأخلاقية
5 - إظهار الرموز الحميدة فيهم
6 - تعليق لافتات بفضائحهم على حوائط بيوتهم، وأمام المحاكم وفى المواقف «لصق القائمة السوداء»
7 - باب التوبة مفتوح ومطلوب منك التنحى أو البراءة
 8 - إغراق بالفتاوى الشرعية لتدفع القاضى للاستقالة 9 - استثمار التسريب الأخير فى هدم منظومة القضاء
 10 - استدعاء جرائم القضاة من أرشيف الصحف 11 - القدح فى حكم النقض فى الإعدام يوم 24 يناير 2014




 حملة الإعلام المضامين
 1 - إظهار التناقض فى مواقفهم من الثورة والنظام العسكرى قبل وبعد الانقلاب
 2 - نشر فضائحهم المالية والأخلاقية
 3 - كشف مصادر التمويل والرواتب
 4 - عودة رجالات مبارك وأنهم هم أنفسهم رجال السيسى والانقلاب
5 - إرهاب أهلهم وأبنائهم وذويهم
6 - التعرض لملاك القنوات بحملة فضح فساد مالى وأخلاقى




 متطلب:
 1 - تهديد أمن الإعلاميين وأمن ملاك القنوات
 2 - إحداث أزمات اقتصادية للملاك «الأزمة»




حملة الحشد الشعبى المضامين
1 - إظهار أننا أصبحنا أقوى من زمان
2 - الرئيس أقوى المطلوب لصق بوستر أو شابلونة بمضمون مرسى راجع فى كل الجمهورية فى وقت واحد
3 - عمل مرصد لحصر الفعاليات والحراك على مستوى الجمهورية
4 - عمل نداءات تحث الناس على المشاركة فى الثورة
5 - بيانات ثورية متسلسلة لحشد الناس وإظهار مناخ الثورة
6 - ثورة تانى من جديد
7 - إظهار مشاكل مصر فقر وجهل واقتصاد، وترسيخ مفهوم الانفجار الشعبى مصطلحات الناس طهقت - الناس هتنفجر
8 - الطبقية «أسياد وعبيد»








وثائق الإخوان بالصور وهى عدة :
 تظهر استهداف الجماعة للكيانات الاقتصادية وثيقة تكشف استهداف القضاة ومنازلهم صورة تكشف الكلمات السرية للإخوان يوم 25 يناير جانب من وثائق لمخطط الإخوان صورة توضح كيف يسعى الإخوان لإثارة الفوضى ويثقة تكشف مخطط الإخوان داخل الجامعات صورة توضح استغلال الإخوان لطلابهم داخل جامعة الأزهر وثيقة تكشف خطة الإخوان الإعلامية صورة تظهر سعى الإخوان لتهديد أمن ضباط الشرطة وثيقة تكشف محاولة تهديد أمن أسر أفراد الشرطة صورة من مخطط الإخوان لإثارة الفوضى نسخة من خطة الإخوان تكشف سعى الجماعة للحشد يوم 25 يناير جدول الإخوان لتقدير موقفهم وثيقة من مخطط الإخوان






























































توقيع : جمال حمدان




لا إله إلا الله ..... مُحمد رسول الله -ص-
سُبْحَانَ اللَّهِ وَبِحَمْدِهِ ... سُبْحَانَ اللَّه الْعَظِيم
الحمدلله رب العالمين

ناس من أهل مصر



الله يغفر لكم ويرحمكم ويكرمكم من فضله العظيم .... اللهم أمين
لن ننساااكم ابدا , إن شاء الله
مشاعر كثيرة لكم فى القلب









الخميس يناير 22, 2015 5:08 pm
المشاركة رقم:
لواء مشرف
لواء مشرف

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 1192
تاريخ التسجيل : 11/01/2015
الدوله : الامارات العربية المتحدة
العمل : اعلامي
مُساهمةموضوع: رد: بالوثائق والمستندات.. ننشر محاور خطة الإخوان لنشر الفوضى يوم 25 يناير.. أبرزها إرهاب الضباط والقضاة والصحفيين وتهديد الأمن الشخصى لأسرهم.. واستهداف البنوك والبورصة.. والزعم بأن الجماعة عادت أقوى


بالوثائق والمستندات.. ننشر محاور خطة الإخوان لنشر الفوضى يوم 25 يناير.. أبرزها إرهاب الضباط والقضاة والصحفيين وتهديد الأمن الشخصى لأسرهم.. واستهداف البنوك والبورصة.. والزعم بأن الجماعة عادت أقوى


سيمر اليوم بسلام باذن الله ، سيمر اليوم ككثير من الايام توعد فيها الاخوان وهللوا ، ولم ينجحوا في فعل اي شئ ، لان الشعب اليوم ليس في صفهم ، الشعب اليوم أدرك حقيقة ما هو موجة ضده ، وانه يراد ان يفعل به مثلما حدث في سوريا والعراق واليمن وليبيا وهلم جرا ، لا اعتقد ان الاخوة في مصر سيستجيبون لهولاء الخارجين عن الصف .





توقيع : محمد بو عبيد






ان هذا الاتحاد الذي نعيشه اليوم انجاز سياسي وواقع أجتماعي واقتصادي ، لم يكن هبة أو منحة ، كما لم يكن مناله سهلا يسيرا لقد جاء ثمرة غرس طيب لآباء حملوا الفكرة املآ وتولوها رعاية متفانين في اعلاء راية الاتحاد وتقويته ، انهم روح الاتحاد






الــرد الســـريـع
..






تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة





Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1
الساعة الأن :