أهلا بكم في المعرفة للدراسات الاستراتيجية والامنية والسياسية







أهلا وسهلا بك إلى المعرفة
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة القوانين، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

المعرفه للدراسات الامنيه والاستراتيجية والسياسية

منتدي استراتيجي امني سياسي
 


المعرفه للدراسات الامنيه والاستراتيجية والسياسية :: القسم الاستراتيجي :: القسم الاسرائيلي

شاطر

الثلاثاء ديسمبر 09, 2014 3:02 am
المشاركة رقم:
نائب المدير
نائب المدير


إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 351
تاريخ التسجيل : 22/10/2014
مُساهمةموضوع: ايران تلعب بالنار


ايران تلعب بالنار


بسم الله الرحمن الرحيم .

هذا الموضوع ترجمتنا لتحليل نشرته جريدة " يديعوت أحرنوت " الاسرائيلية لتحليل الضربة الجوية التي تعرضت لها سوريا أول أمس .

هل كان هجوم سلاح الجو الاسرائيلي في سوريا ردا علي التصريح العلني من قبل الحرس الثوري الايراني بخصوص نقل صواريخ متطورة الي حزب الله ؟ .

الهجوم الجوي في سوريا والذي وقع ظهر الاحد الماضي ، والمنسوب الي سلاح الجو الاسرائيلي ، من المرجح أن يكون هادفا الي منع نقل أسلحة متطورة من أيران الي حزب الله ، حيث يواصل الحرس الثوري الايراني اللعب بالنار ، بتسليح حزب الله بنوعية من الاسلحة ، التي تملك قدرات علي التسبب في خسائر واسعة النطاق وأحداث دمار في أسرائيل .

هذا التقييم مبني علي حقيقة مفادها أن الاهداف كانت في منطقتين بعيدتين - الاولي بالقرب من المطار الدولي بدمشق ، بينما كانت الاخري في ديماس - وتقع ديماس غرب العاصمة دمشق ، علي بعد أميال بسيطة من الحدود السورية مع لبنان .

ويعتقد علي نطاق واسع أن شحنات من الصواريخ ، وأسلحة أخري ، تم توجيهها الي حزب الله ، عبر طائرات نقل بضائع ايرانية ، حطت في مطار دمشق ، ثم تم نقلها الي موقع عسكري سوري ليتم تخزينها ، حتي يتم ارسالها عبر الحدود الي لبنان .

ومن المعقول أن نفترض أن هجوم يوم الاحد ، اذا كانت القوات الجوية الاسرائيلية قد أضطلعت به ، أنه قد تم تنفيذه عبر المجال الجوي اللبناني ، وأنه قد تم انطلاقه بناء علي معلومات استخباراتية دقيقة ، وبعد اجراء نظر ومراجعة علي جميع الجوانب التشغيلية والاستراتيجية .


ضربة القوات الجوية الاسرائيلية المفترضة علي الهدف السوري .

وزير الدفاع الاسرائيلي " موشية يعلون " ، كان قد أعلن في وقت سابق عن ثلاثة خطوط حمراء ، والتي أن تم تجاوز أحدها ، فأن أسرائيل سوف تقوم باتخاذ اجراءات علي الجبهة الشمالية وهي:


  • نقل أسلحة " تغير قواعد اللعب " الي حزب الله .
  • الاسلحة الكيماوية .
  • أي ضرر للسيادة الاسرائيلية .



ومنذ ذلك الاعلان لم يحدث تحت أي حال من الاحوال أي اعتداء علي السيادة الاسرائيلية ، والافتراض الارجح أن هذا الهجوم تم القيام به بسبب أسلحة من نوعية راقية تم نقلها الي حزب الله ، أو نقل أسلحة كيماوية ، أو كليهما .

ومهما يكن ، فمن المعقول أن نفترض أن وزير الدفاع يعلون قد وافق علي وأصدر الامر بتنفيذ الهجوم .

هجوم يوم الاحد يذكرنا بهجوم مايو 2013 ، والذي يعزي أيضا للقوات الجوية الاسرائيلية ، عندما وصلت مجموعة متنوعة من الصواريخ المتقدمة والدقيقة طراز " فاتح-110 " ، علي متن طائرات من ايران ، ففي الليلة التالية لوصول الصواريخ ، تعرض موقع عسكري سوري كبير مخصص لتخزين الصواريخ بالقرب من الحدود اللبنانية لهجوم ضخم .

ومن المرجح بشكل متزايد أن هجوم يوم الاحد ، والمنسوب الي سلاح الجو الاسرائيلي ، ولكن لم يؤكده أي مصدر رسمي أسرائيلي ، كان قد تم تنفيذ هجوم مماثل له لاسباب مماثلة ، في ظروف مماثلة .
وفي الاسابيع الاخيرة ، تفاخر وبشكل علني العديد من المسئولين في حزب الله ، وكبار أعضاء الحرس الثوري الايراني بقيام ايران بتزويد حزب الله بصواريخ " ارض-ارض " ذات امكانات متقدمة ، والتي تسمح للجماعة الارهابية - ترجمة حرفية - بتهديد اي هدف داخل اسرائيل بالكامل تقريبا .

ويعتقد المحللين ان الصواريخ محل تفاخر المسئولين الايرانيين ومسئولي حزب الله هي صواريخ " فاتح-110 " الايرانية الصنع .

وفي حيز الامكان أن تكون عدة شحنات من هذه الصواريخ قد تم تسليمها فعليا ، ورفعت من قدرات حزب الله ، وأطلقت لها العنان لتدمير الاهداف في جنوب اسرائيل وصولا الي منطقة العاصمة تل ابيب بشكل كبير .
ومن المرجح أيضا أن يكون الغرض من هجوم يوم الاحد ، لوقف شحنة أخري كان من المقرر أن تصل الي مطار دمشق الدولي ، حيث كان من المقرر ان يتم نقلها الي الحدود اللبنانية .


الرئيس السوري بشار الاسد .

ولابد من الاشارة الي ان الرئيس السوري بشار الاسد ، يدين بفضل كبير لحزب الله ، حيث تقوم الجماعة اللبنانية الارهابية بالدفاع عن نظامه ، وهذا ما يرجح أن يكون السبب في أنه يتقبل تحمل مخاطر الهجمات الاسرائيلية علي أراضي بلاده .

ويمكن أفتراض ان هجوم الاحد ، لن يقوم بتسخين حالة التوتر بين سوريا واسرائيل ، ذلك أن ليس من عادة الاسد ان يقوم بالرد علي الهجمات التي تشن علي عمليات نقل اسلحة حزب الله في أرضه ، وذلك من أجل تجنب الصدام المدمر مع اسرائيل ، في الوقت الذي يقاتل فيه من أجل البقاء علي قيد الحياة ضد المتمردين المحليين .


حسن نصر الله ، زعيم حزب الله .

ويفترض أيضا ان حزب الله لن يقوم بالرد ، وفي الماضي أطلقت الجماعة الارهابية هجمات انتقامية علي الغارات الاسرائيلية التي دمرت شحنات سلاح خاصة بها ، ولكن هذا حدث فقط عندما حدثت هذه الغارات الاسرائيلية في اماكن بالداخل اللبناني .
اما الهجمات علي تنظيمها داخل الاراضي السورية ، فلم ترد عليه الجماعة الارهابية اللبنانية ، منذ أن رأي الامين العام للحزب " حسن نصر الله " الاكتفاء بالدفاع عن الاراضي اللبنانية فقط ، ذلك لانه حينما يردون علي هجوم وقع في سوريا ، سيكون هذا الرد بمثابة التأكيد علي أنهم كانوا يتلقون شحنات أسلحة غير مشروعة من ايران .
هذه الطريقة التي عمل بها الحزب في الماضي ، ومع ذلك ، فليس هناك ما يضمن أن حزب الله وسوريا سيحافظا علي هذه السياسة ، وبالتالي يجب علي جيش الدفاع الاسرائيلي أن يحافظ علي حالة التأهب علي الجبهة الشمالية ، تأهب في كل من الجو والارض علي حد السواء .

ومن المعقول أن نفترض أن نشر جيش الدفاع الاسرائيلي سوف يغير من أنتشار أنظمة الدفاع الصاروخي الخاصة به ، وذلك لتعزيز المواقع في شمال البلاد ، وفي الوقت نفسه ، فمن المحتمل أن تقوم ايران بالرد ، باستخدام الميليشيات الفلسطينية المسلحة في مرتفعات الجولان .

المسئولين الاسرائيليين لم يأكدوا علي هذه التقارير التي تتحدث عن قيام سلاح الجو بالهجوم ، ولم يفعلوا ذلك في الماضي أيضا ، وهم ايضا لم ينفوها ، في محاولة لمحاصرة النظام السوري وحزب الله ، اما الجيش السوري فقد هرع لادانة الهجمات ، فقط لان هذا الهجوم يخدم خط الدعايا السورية ، التي تدعي التعاون بين المتمردين السوريين والاسرائيليين .

تمت الترجمة بحمد الله .


تعليق خاص بنا :
في الثلاثاء 25 نوفمبر الماضي نشرنا موضوعا تحت عنوان " رأي ماذا يعني أمتلاك حزب الله صواريخ فاتح-110 ؟ " ، في خطوة سبقت الحدث ، تابعوا الموضوع الذي يشرح امكانيات الصاروخ الذي قد تكون اسرائيل قد شنت هجومها لمنع حزب الله من امتلاكه وماذا يعني امتلاك حزب الله له أي حرب ضد اسرائيل عبر هذا الرابط :






الموضوعالأصلي : ايران تلعب بالنار // المصدر : منتديات أحلى حكاية //الكاتب: محمد علام


توقيع : محمد علام





جورج غالاوي .
أري فيك يارجل ما تبقي من ضمير أنجلترا الحي .






الــرد الســـريـع
..






تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة





Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1
الساعة الأن :