أهلا بكم في المعرفة للدراسات الاستراتيجية والامنية والسياسية







أهلا وسهلا بك إلى المعرفة
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة القوانين، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

المعرفه للدراسات الامنيه والاستراتيجية والسياسية

منتدي استراتيجي امني سياسي
 


المعرفه للدراسات الامنيه والاستراتيجية والسياسية :: القسم الاستراتيجي :: القسم الروسي

شاطر

الجمعة يونيو 09, 2017 9:02 am
المشاركة رقم:
لواء مشرف
لواء مشرف

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 1192
تاريخ التسجيل : 11/01/2015
الدوله : الامارات العربية المتحدة
العمل : اعلامي
مُساهمةموضوع: بوتين يواجه عدوا من صنع يده


بوتين يواجه عدوا من صنع يده


بسم الله

بوتين يواجه عدوا من صنع يده

معهد ستراتفور : المعرفة للدراسات



أبرز التوقعات :



  • سيواجه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تحديات متزايدة من النخب السياسية وقادة المناطق الإقليميين في روسيا الاتحادية وعامة السكان.

  • علي الرغم من أن بوتين سيكف عن مقاومة العديد من النخب في الكرملين ، سيحافظ الرئيس الروسي علي استمرار تطهير المعارضة السياسية.

  • زعيم الدوما الجديد فياتشيسلاف فولودين قد يستخدم سلطته المتزايدة ليصبح شخصية سياسية أخرى تتحدى سلطة بوتين.


قد يكون المجلس التشريعي الروسي (الدوما) خشبة المسرح التي سيجري عليها فصلا جديدا من فصول الصراع علي السلطة الذي يهز الكرملين علي مدى السنوات الثلاث الماضية. فيما سبق كان مجلس الدوما غير هام خلال سنوات حكم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين السبعة عشر الماضية ، خلال تلك السنوات الطويلة كان الدوما في الغالب مجرد وسيلة لتعزيز شرعية الزعيم وكبش فداء لإصلاحات صعبة. وفي مواجهة التحديات المتزايدة من النخب السياسية في الكرملين ، قادة أقاليم الاتحاد الروسي ، والشعب بشكل عام ، مع هذا كله منح بوتين سلطة متزايدة للمجلس التشريعي من أجل القيام بالتدابير القانونية اللازمة لتأمين حكمه. هذا ويشير تقرير صدر مؤخرا عن مركز كارنيغي موسكو إلى أن هذه السلطات المتزايدة قد تكون قد وقعت في قبضة رئيس البرلمان الجديد المعين حديثا.

رجال تأييد بوتين :

بعد تولي بوتين منصبه رئيسا للوزراء في عام 1999 بمدة قصيرة ، حل حزبه "حزب الوحدة الروسية" في المرتبة الثانية بينما جاء "الحزب الشيوعي" في طليعة الانتخابات البرلمانية ، لكن الفارق بينهما كان ضئيلا في النتائج ، ساعد هذا بجانب الأداء القوي الذي تحلي به حزب الوحدة في الانتخابات ،ساعدا معا في تنصيب بوتين رئيسا للبلاد بعد أقل من أسبوعين .. في الانتخابات التالية عام 2004 فأن حزب الرئيس بوتين الذي كان يعرف وقتها باسم "روسيا المتحدة" آمن فوزا ضمن له السيطرة علي السلطة التشريعية ، وأعطي ذلك النصر لبوتين التفويض الذي يحتاج إليه لتعزيز وتقوية البلد سياسيا واقتصاديا واجتماعيا وذلك عبر أجهزة الأمن ، وقبل أن تأتي الانتخابات التي تلتها في العام 2007 كان الكرملين علي ثقة من أن نتائج التصويت ستعطي الشرعية علي خيار بوتين لتبديل المناصب مؤقتا مع رئيس الوزراء ديمتري ميدفيديف في العام التالي. لكن محاولة الكرملين التالية كانت محاولة تم كشفها عن محاولة للتلاعب في انتخابات 2011-2012. ولنضع فوق هذا قرار بوتين بالعودة لمنصب الرئاسة.


مع هذا ، لجأت موسكو إلي التدخل في الانتخابات مرة أخري في السباق البرلماني الأخير سبتمبر 2016، وإن كان بشكل أقل وضوحا ، إذ كان الرئيس في حاجة إلي انتقال سلس دون احتجاجات أو اضطرابات كبيرة للبدء في إجراء تغييرات جذرية على إدارته والنظام القانوني الروسي. وعلي الرغم من بوتين لا يزال لديه شعبية عالية في الشارع الروسي ، إلا أن هناك حالة من السخط العام المتزايد علي خلفية تفاقم الأوضاع الاقتصادية وحالة التسييس المفرط المتصور في الشؤون اليومية للبلاد ، في الوقت نفسه يشعر بوتين بقلق متزايد إزاء التحديات التي تواجه سلطته. ونتيجة لذلك، يتخذ الكرملين تدابير لمنع حدوث حالة من عدم الاستقرار، كما تهدف أيضا للقضاء علي المعارضة ، وتطهير المستويات العليا من منزل الحكومة الروسية من أي معارضين لبوتين.


إنتاج الوحش :

لكن بوتين لكي يستطيع إدخال هذه التغييرات عبر السلطة التشريعية فهو بحاجة إلي زعيم قوي ومخلص ليكون علي رأس مجلس الدوما ، وتحقيقا لهذه الغاية عين نائب رئيس أركانه السابق (فياتشيسلاف فولودين)، كمتحدث باسم الدوما ، وهو شخص معروف عنه في روسيا أنه إداري بارع للأوضاع السياسية الصعبة ، في الواقع كان بوتين قد استعان به من قبل في منصب نائب رئيس الوزراء عام 2012 لتهدئة المخاوف حول تزوير الانتخابات البرلمانية وما تلي ذلك من اندلاع احتجاجات جماهيرية. فولودين نفسه يسعي منذ فترة طويلة إلي اقتحام عالم الرتب والمناصب العليا في نخبة الكرملين ، لكنه لم يكن لديه أبدا القدرة على القيام بذلك ، وفي ظل الظروف العادية ، فأن منصب المتحدث باسم الدوما لن يجعله أقرب إلي هذا الهدف بأي حال . لكن فمع تحرك بوتين سعيا لتمرير التشريع الذي يحتاجه لتعزيز سلطته ، أخذ موقف فولودين يصبح أكثر أهمية.

حاليا يتخذ السيد فولودين خطوات لتعزيز سلطته داخل أروقة السلطة التشريعية ، فعليا وضع قواعد إجرائية موحدة وتشريعات خاصة لمنصبه وذلك ، وفقا لمركز كارنيغي. بالإضافة إلي هذا هأن هناك تقرير يدعي أن الرجل وضع نفسه بمثابة الوسيط بين المسؤولين الحكوميين والنواب المشرعين، مما منحه سلطة منع الحوار أو اقتراح الاقتراحات على النحو الذي يراه مناسبا.


تحدي آخر : 



الكرملين ، رمز روسيا ومقر الحكم ، مالذي يحمله له المستقبل ولحاكمه القوي منذ سنوات طوال "بوتين"؟.

تتبع الإجراءات التي يقوم بها المتحدث باسم الدوما أصبح نمطا مألوفا بالنسبة لبوتين ، وعلى مدى السنوات القليلة الماضية، كانت أرقى الشخصيات في الكرملين تتمسك بمواقعها ومواقفها ، وغالبا تكون في تحد لبوتين. في نهاية عام 2016 وعلي سبيل المثال نجد رئيس شركة (روسنفت) النفطية العملاقة ايغور سيشين قام من وراء ظهر بوتين بالحصول علي حصة مسيطرة في شركة النفط المنافسة (باشنفت) ، كما تجاهل أوامر بوتين ببيع أسهم شركته إلي قائمة من المشترين المعتمدين ، بدلا من ذلك قام ببيع الأسهم لمجموعة من الشركاء الذين اختارهم هو بنفسه ، لدينا أيضا الرئيس الشيشاني رمضان قديروف الذي لجأ إلي وسائل الإعلام الاجتماعية لانتقاد مبادرة وزارة المالية لخفض الدعم الفيدرالي لمنطقته ، مشيرا إلي أن الشيشان التي مزقتها الحرب يمكن أن يتزعزع الاستقرار فيها بدون التمويل المناسب. في هذه الأثناء كان سيرجى تشيميزوف رئيس شركة روستيك العملاقة للصناعات الدفاعية مشغولا بشراء مختلف شركات الدفاع الروسية كي يضمن أن شركته قد تسللت إلي كل ركن من أركان المجمع العسكري الصناعي الروسي ، وهو العمل الذي حاول بوتين في الماضي منعه (تشيميزوف قام أيضا بانتزاع بعضا من أكبر ودائع الذهب الروسية الغير مستغلة بعد أن تفوق علي العرض المقدم من بنك VTB الحكومي في مزاد استمر لأحد عشر دقيقة في يناير الماضي ، مضيفا إلي ثروة شركته الهائلة.


هذه المناورات، على الرغم من أنها مزعجة بلا شك بالنسبة للرئيس الروسي ، فأنها بالكاد غير متوقعة . وبعد كل هذا فأن كل من السادة سيشين ، قاديروف ، وشيميزوف من بين أقوي الشخصيات في روسيا ، وعلي مدي ما يقرب عقدين من الزمان ، كانوا يثبتون قوة الكرملين وقوة بوتين ، حتى لو كانوا أحيانا يستهجنون أوامره ، لكن بعد ذلك، بدأ القادة السياسيون من الدرجة الثانية وحتى الثالثة في روسيا في الانحراف عن خط الكرملين. وقد أعرب قادة الحكومات الإقليمية، الذين عانوا الكثير من الديون الفيدرالية المستحقة للحكومة المركزية المتعثرين في سدادها أو هم علي وشك التخلف عن السداد ، أعربوا عن معارضتهم بقوة أكبر وبتواتر أكثر ، بل أكثر من هذا فأن عددا متزايدا منهم أزال الهياكل الحكومية المحلية التي تقل عنه في المستوي لضمان إمساكهم بالسلطة في دائرة أقاليمهم المحلية. ومن أجل إدارة ذلك الشيء الذي يشبه الانقلاب قام بوتين خلال ثلاثة أسابيع في شهر فبراير الماضي بإزاحة ستة من حكام الأقاليم ، وفي السابع عشر من نفس الشهر عقد اجتماعا لمجلس الأمن الروسي في محاولة لتهدئة المخاوف من قيام الحكومة المركزية في موسكو بعملية تطهير واسعة النطاق عبر الحكومات الإقليمية.


علي الرغم من أن السيد فولودين هو أحد الموالين للسيد بوتين ، إلا أنه قد يصبح مارقا فجأة إذا جمع ما يكفي من القوة ، كما سبقه لذلك الكثيرين من الأعضاء الآخرين في النخبة السياسية الروسية. وبالنسبة للرئيس، يمكن أن يكون هذا كارثيا. آخر شيء يحتاجه بوتين هو منافس آخر من الوزن الثقيل، خاصة مع استمرار التحديات التي تواجه سلطته. وقد بدأ بوتين بالفعل بتحويل حكمه إلى موقف استبدادي أكثر قوة، لكنه لا يزال يحتاج إلى موالين لتنفيذ استراتيجيته بدلا من التركيز على مساراتهم وطموحاتهم الخاصة للوصول إلى السلطة.


وقيل الحمد لله رب العالمين




الموضوعالأصلي : بوتين يواجه عدوا من صنع يده // المصدر : منتديات أحلى حكاية //الكاتب: محمد بو عبيد


توقيع : محمد بو عبيد






ان هذا الاتحاد الذي نعيشه اليوم انجاز سياسي وواقع أجتماعي واقتصادي ، لم يكن هبة أو منحة ، كما لم يكن مناله سهلا يسيرا لقد جاء ثمرة غرس طيب لآباء حملوا الفكرة املآ وتولوها رعاية متفانين في اعلاء راية الاتحاد وتقويته ، انهم روح الاتحاد






الــرد الســـريـع
..






تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة





Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1
الساعة الأن :