أهلا بكم في المعرفة للدراسات الاستراتيجية والامنية والسياسية







أهلا وسهلا بك إلى المعرفة
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة القوانين، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

المعرفه للدراسات الامنيه والاستراتيجية والسياسية

منتدي استراتيجي امني سياسي
 


المعرفه للدراسات الامنيه والاستراتيجية والسياسية :: القسم الاستراتيجي :: القسم الاسرائيلي

شاطر

الجمعة يونيو 02, 2017 9:46 am
المشاركة رقم:
لواء مشرف
لواء مشرف

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 1192
تاريخ التسجيل : 11/01/2015
الدوله : الامارات العربية المتحدة
العمل : اعلامي
مُساهمةموضوع: اتفاق خط أنابيب الغاز الذي وقعته إسرائيل مع قبرص ، اليونان ، وايطاليا


اتفاق خط أنابيب الغاز الذي وقعته إسرائيل مع قبرص ، اليونان ، وايطاليا


بسم الله

اتفاق خط أنابيب الغاز الذي وقعته إسرائيل مع قبرص ، اليونان ، وأيطاليا


المعرفة للدراسات



خطت إسرائيل خطوة هامة للغاية إلي الأمام في طريقها نحو تحقيق هدفها المتمثل في تصدير الغاز إلي أوروبا في شهر أبريل الماضي حينما وقع في تل أبيب اتفاقية بين إسرائيل وقبرص واليونان تقضي بمد خط للغاز الطبيعي عبر البحر الأبيض المتوسط ، هذا الأنبوب من المعتزم أن يكون أطول وأعمق خط أنابيب تحت سطح البحر في العالم علي الإطلاق . أعلن عن ذلك وزير الطاقة الإسرائيلي يوفال شتاينيتز. بتكلفة تتراوح بين 6 : 7 مليار دولار ، ووفقا لهذا الاتفاق ستمتد الأنابيب من حقول الغاز البحرية الإسرائيلية والقبرصية إلى اليونان وايطاليا، ليكون طول خط الأنابيب حوالي 2.200 كم ، وسيصل عمقه في بعض الأماكن إلي ثلاثة كيلومترات ، ومن المقرر أن ينفذ المشروع بحلول عام 2025 ، بينما سيسبق ذلك اتخاذ القرار النهائي بشأن المضي قدما فيه أو التراجع عنه في عام 2020 . وترفض تركيا المشروع، كما عبر وزير خارجيتها عن شكوى حكومته.


يأتي التوقيع بعد دراسة جدوى حديثة أشارت إلي أن المشروع الشاق ممكن من الناحية الفنية ، ومع مطلع أبريل الفائت اجتمع وزراء الطاقة في الدول الأربع ومعهم مفوض الطاقة بالاتحاد الأوروبي في أول اجتماع رباعي لتعزيز العمل علي الخطة وإذا كانت جميع العائدات كما هو متوقع فان الوزراء يأملون في رؤية تدفق الغاز عبر خط الأنابيب بحلول عام 2025.

الاستغناء عن غاز الدب الروسي :

إذا نظرنا إلي تصريحات المفوض الأوروبي لشئون الطاقة ميغيل أرياس كانيت والتي قال فيها "إننا ندعم بقوة تطوير المنطقة فيما يتعلق بصناعة الغاز وتحول العديد من الدول إلي مصدرين للغاز في المستقبل ، فمن الواضح أن الموارد المحتملة للغاز الطبيعي في المنطقة كبيرة جدا". سنجد اهتمام أوروبي كبير بالحصول علي الغاز الطبيعي من مصدر آخر بخلاف الغاز الطبيعي الروسي ، من الناحية الإستراتيجية لا يحبذ الأوروبيين أن تكون رقبتهم في يد الروس ، فصنبور الطاقة يمكن للروس أن يغلقوه في أي وقت وهو أمر غير مسموح به ، هذا بجانب أن المخزون الروسي والمخزون في بحر الشمال حيث المملكة المتحدة واسكتلندا ينفذان بشكل سريع ، وفي نفس العام الذي سيتخذ فيه القرار النهائي بشأن المشروع (2020) ستكون ايطاليا علي موعد مع نقص في عقود توريد الغاز مما سيجعلها في حاجة لبديل مناسب، من الجانب الآخر ستحصل إسرائيل علي ميزة تتمثل في مستورد متميز يحصل علي الغاز ويسدد المال بشكل سريع بخلاف الجوار الجغرافي الكبير بين الطرفين خصوصا عند المقارنة مع الحالة الروسية.

بالتالي فبرغم الطبيعة المكلفة والمعقدة للمشروع ، فأنه يعتبر استثمارا جذابا ، وحتى السيد كانيت اعترف بأنه سيعتبر مساعدا علي الحد من الاعتماد علي الغاز الروسي ، الذي زاد أهتمام الأوروبيين في التقليل من الاعتماد عليه خصوصا بعد التوترات التي انتجتها الأزمة الأوكرانية ، وفرض عقوبات اقتصادية متبادلة . لكن العقبة الكبيرة علي طريق هذا المشروع أنه فريد من نوعه بطول وعمق لم يسبق الوصول إليهما ، هذا يؤدي في النهاية إلي أن ارتفاع تكاليف البنية التحتية سيعني أن انتاج الغاز بسعر يتنافس مع روسيا سيكون "صعبا للغاية". ولنضع فوق ذلك أن الإسرائيليين يريدون اختصار عامل الوقت وتقليل الجدول الزمني الذي يفصلنا عن عام 2025 ، بالتالي هذا قد يعني المزيد من المال لأنجاز العمل بصورة أسرع.


منذ عام 2009 اكتشفت إسرائيل أكثر من 900 مليار متر مكعب من الغاز ، كما تشير بعض الدراسات إلي أن هناك 2.200 مليار متر مكعب اضافيين تنتظر العثور عليها والاستفادة منها في التصدير ، فبجانب السوق الأوروبية ، تستكشف إسرائيل خيارات التصدير إلى تركيا ومصر والأردن.

وقيل الحمد لله رب العالمين




توقيع : محمد بو عبيد






ان هذا الاتحاد الذي نعيشه اليوم انجاز سياسي وواقع أجتماعي واقتصادي ، لم يكن هبة أو منحة ، كما لم يكن مناله سهلا يسيرا لقد جاء ثمرة غرس طيب لآباء حملوا الفكرة املآ وتولوها رعاية متفانين في اعلاء راية الاتحاد وتقويته ، انهم روح الاتحاد






الــرد الســـريـع
..






تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة





Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1
الساعة الأن :