أهلا بكم في المعرفة للدراسات الاستراتيجية والامنية والسياسية







أهلا وسهلا بك إلى المعرفة
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة القوانين، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

المعرفه للدراسات الامنيه والاستراتيجية والسياسية

منتدي استراتيجي امني سياسي
 


المعرفه للدراسات الامنيه والاستراتيجية والسياسية :: القسم العسكري :: موضوعات عسكريه عامه

شاطر

الأربعاء مايو 03, 2017 2:05 am
المشاركة رقم:
لواء مشرف
لواء مشرف

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 1192
تاريخ التسجيل : 11/01/2015
الدوله : الامارات العربية المتحدة
العمل : اعلامي
مُساهمةموضوع: ارتفاع التهديدات التي تواجه السفن ، حمولاتها ، والبنية التحتية للموانئ في مقاطعة جيزان في المملكة العربية السعودية من المتمردين في اليمن


ارتفاع التهديدات التي تواجه السفن ، حمولاتها ، والبنية التحتية للموانئ في مقاطعة جيزان في المملكة العربية السعودية من المتمردين في اليمن


بسم الله

ارتفاع التهديدات التي تواجه السفن ، حمولاتها ، والبنية التحتية للموانئ في مقاطعة جيزان في المملكة العربية السعودية من المتمردين في اليمن

IHS Jane's Intelligence Weekly : المعرفة للدراسات



مقاتلين حوثيين وموالين للرئيس السابق علي عبد الله صالح ، متجمعين في أحد الحشود المتجه للقتال ، العاصمة اليمنية صنعاء ، في 24 تشرین الثاني / نوفمبر 2016.


نقاط رئيسية :


  • المخاطر البحرية التي تحيط بميناء جيزان السعودي يعتقد أنها ارتفعت من معدل معتدل إلي معدل مرتفع ، نظرا لقرب الميناء من السفن الهجومية التي استخدمها الحوثيين للهجوم علي رصيف تابع لشركة أرامكو النفطية ، قبل أن تعترضه القوات السعودية ، وما يرتبط بذلك من مخاطر الأضرار الجانبية التي قد تلحق بالشحنات في الميناء والبنية التحتية المدنية المحيطة بها.
  • أن الصعوبة في استهداف القطع التابعة للتحالف الذي يقوده السعودية سواء التي تعمل في المياه الإقليمية السعودية أو اليمنية ، والحال كذلك بالنسبة للمنشآت التي تحظي بدفاعات جيدة ، تزيد من خطر الهجمات الانتهازية التي تشنها القوات الموالية للحوثيين ضد أهداف تجارية أو مدنية أسهل في المياه الإقليمية السعودية من أجل تهديد المصالح الاقتصادية للمملكة.
  • بالإضافة إلي نشر واستخدام المزيد من القوارب المتفجرة المتحكم فيها من علي بعد ، هناك خطر متزايد يتمثل في اختطاف والقرصنة السفن الصغيرة بأطقمها وذلك في المنطقة جنوبي ميناء جيزان ، كما يمكن اطلاق الصواريخ من المضادة للسفن من إحدى الجزر الصغيرة قبالة ساحل جيزان، وهناك أيضا احتمال قيام القوات الموالية للحوثيين بنشر الألغام البحرية.


الحدث :



صورة صادرة عن وزارة الداخلية السعودية في أبريل الماضي تظهر انفجار للزورق السريع الغير مأهول

كان الناطق باسم وزارة الداخلية السعودية قد اعلن في الخامس والعشرين من أبريل الماضي 2017 ، أن القوات السعودية قامت بفتح النيران وإعطاب قارب يتم التحكم فيه من علي بعد كان يحمل علي متنه متفجرات شديدة الانفجار استهدف مجمع تابع لشركة أرامكو السعودية النفطية العملاقة في مجمع جازان للبتروكيماويات، على بعد حوالي 57 كم شمال الحدود السعودية اليمنية.

وفقا للبيان السعودي ، قامت قوات حرس السواحل السعودية بتعقب السفينة عقب ما غادرت جزيرة صغيرة في المياه الإقليمية اليمنية، ثم قامت بالتسارع لتصل إلي سرعة 34 عقدة بحرية/ساعة متجهة إلي محطة البتروكيماويات ، ثم قامت باعتراضه على بعد ميل ونصف بحري من الهدف المقصود. وهذا هو ثاني هجوم من هذا الطراز الذي يتم فيه استخدام قارب مفخخ يتم التحكم فيه من علي بعد بواسطة المتمردين في اليمن ، ربما كان المنفذ هنا هي القوات الموالية للحوثيين حسبما تدعي السلطات السعودية ، وإن كانت الحادثة الأولي قد تمت داخل المياه الإقليمية للمملكة.

التهديد المنفصل الذي تشكله القوارب الغير مأهولة ، وفقا لوسائل الإعلام اليمنية والخليجية المحلية والوطنية، نقلا عن مسؤولين يمنيين وقادة عسكريين محليين، عن استخدام قوات من الحوثيين لمناجم بحرية بالقرب من ميناءي المخا وميدي في محافظتي تعز وحجة على التوالي.

وكان الحوثيين قد هاجموا من قبل سفينة إماراتية بالصواريخ الساحلية في العام الماضي 2016 ، ويعتقد أن الحوثيين يستخدموا الصواريخ الساحلية الصينية الصنع من نوع c-801 التي حصل عليها الجيش اليمني في التسعينات من القرن الماضي. وعلى مدى الأسبوعين التاليين، تفادت مدمرة الصواريخ الأمريكية "يو إس إس ميسون" هجومين صاروخين آخرين، مما دفع بواشنطن إلى شن ضربات صواريخ كروز - توماهوك ضد مواقع الرادار التي يديرها الحوثيون والتي تقوم بتوجية تلك الصواريخ ، ومنذ ذلك الوقت لم تتكرر تلك الهجمات الصاروخية ، لكن في يناير الماضي قام الحوثيين بمهاجمة فرقاطة فرنسية الصنع تابعة للبحرية السعودية. الفرقاطة تضررت لكنها تمكنت من مواصلة الابحار والعودة إلي الميناء 

وقيل الحمد لله رب العالمين




توقيع : محمد بو عبيد






ان هذا الاتحاد الذي نعيشه اليوم انجاز سياسي وواقع أجتماعي واقتصادي ، لم يكن هبة أو منحة ، كما لم يكن مناله سهلا يسيرا لقد جاء ثمرة غرس طيب لآباء حملوا الفكرة املآ وتولوها رعاية متفانين في اعلاء راية الاتحاد وتقويته ، انهم روح الاتحاد






الــرد الســـريـع
..






تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة





Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1
الساعة الأن :