أهلا بكم في المعرفة للدراسات الاستراتيجية والامنية والسياسية







أهلا وسهلا بك إلى المعرفة
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة القوانين، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

المعرفه للدراسات الامنيه والاستراتيجية والسياسية

منتدي استراتيجي امني سياسي
 


المعرفه للدراسات الامنيه والاستراتيجية والسياسية :: القسم الاستراتيجي :: القسم الاسرائيلي

شاطر

الجمعة أبريل 28, 2017 1:15 am
المشاركة رقم:
لواء مشرف
لواء مشرف

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 1192
تاريخ التسجيل : 11/01/2015
الدوله : الامارات العربية المتحدة
العمل : اعلامي
مُساهمةموضوع: إسرائيل تذكّر حزب الله بخطوطها الحمراء


إسرائيل تذكّر حزب الله بخطوطها الحمراء


بسم الله 

إسرائيل تذكّر حزب الله بخطوطها الحمراء

DW عربي : المعرفة للدراسات

بعدما قصفت إسرائيل مستودعا للأسلحة يديره تنظيم حزب الله اللبناني قرب مطار دمشق يُعتقد أنه يتلقى شحن أسلحة بانتظام من طهران، عادت أسئلة جديدة قديمة للواجهة بشأن أهداف القصف ومستقبل حزب الله في الأزمة السورية.




حرائق في مطار المزة الذي اتهمت سوريا اسرائيل بقصفه (صورة من الأرشيف)


قصفت إسرائيل موقعا عسكريا جنوب غربي مطار دمشق بالصواريخ حيث أكد يسرائيل كاتس وزير المخابرات الإسرائيلي لراديو الجيش التحرك الإسرائيلي فيما يبدو، مشيرا بالقول"الواقعة التي حدثت في سوريا تتماشى تماما مع سياسة إسرائيل بالتحرك لمنع إيران من تهريب الأسلحة المتطورة لحزب الله عبر سوريا". فيما أكدت المعارضة السورية أنّ طائرات عسكرية وطائرات شحن تجاري تحلق بانتظام من إيران لإمداد حزب الله وفصائل أخرى بالسلاح. وتتوجه الطائرات مباشرة من إيران إلى سوريا عبر المجال الجوي العراقي. وفي حوار مع DW أكد فيتشسلاف ماتوزوف، المحلل السياسي والدبلوماسي الروسي بشأن دعم حزب الله لنظام بشار الأسد مؤكداً أن مصير الأخير هو الرحيل عن سوريا في حال التوصل لحل سياسي هناك. ورغم أن إسرائيل حاولت أن تنأى بنفسها عن مجريات الحرب الأهلية في سوريا، فإنها تراقب عن كتب تحركات أعدائها هناك سواء تعلق الأمر بحزب الله أو بحليفه التقليدي إيران.

خطوط إسرائيل الحمراء
من جهته أكد وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان أنّ إسرائيل "لن تسمح بحشد قوات إيران وحزب الله على حدود مرتفعات الجولان". وعبّر عن قلقه بشأن"النشاط الإيراني في سوريا واتخاذ إيران من الأراضي السورية قاعدة لتهريب السلاح لحزب الله في لبنان". فهل يعني هذا أن رسالة القصف الإسرائيلي مفادها أنّ طهران لن يُسمح لها مستقبلا باستعمال المجال الجوي لسوريا والعراق لدعم حلفائها هناك، وهل يعني أنّ إسرائيل باتت تؤكد أنها لن تسمح لإيران بتأسيس موطئ قدم عسكري دائم في سوريا. من جانبه أكد وزير السياحة الإسرائيلي من حزب  اللكيود، ياريف ليفين، أنّ بلاده ستمنع تسريب أسلحة مخلة بالتوازن في لبنان. وأكد الوزير ليفين أن إسرائيل ملتزمة بإحباط أي محاولة لنقل مثل هذه الأسلحة.


وحسب تقديرات إسرائيلية فإن إيران تقود ما لا يقل 25 ألف مقاتل في سوريا بما في ذلك أفراد من الحرس الثوري ومسلحون شيعة من العراق وأفغانستان وباكستان. كما تعتبر إسرائيل أن حزب الله يملك ترسانة أسلحة تضم أكثر من مائة ألف صاروخ يمكن للكثير منها قصف أي منطقة داخل إسرائيل. وحرصت الدولة العبرية على عدم التورط عسكريا في مجريات الأزمة السورية إلا أن مسؤوليها يُذكرون دوما بخطوط حمراء يؤدي تجاوزها لرد عسكري فوري من قبيل نقل الأسلحة المتطورة لحزب الله و تأسيس "مواقع إطلاق" لشن هجمات على إسرائيل من مرتفعات الجولان.

مستقبل حزب الله في سوريا؟
توقع فيتشسلاف ماتوزوف، المحلل السياسي الروسي حتمية انسحاب حزب الله من سوريا في حل التوصل لحل سياسي هناك. فيما يُستبعد أن يغير القصف الإسرائيلي قواعد اللعبة في الصراع السوري على المدى المنظور. وهذه ليست هي المرة الأولى التي تتدخل فيها إسرائيل في سوريا أو ضد حزب الله لأن الأخير ليس إلا جزء من لعبة شطرنج أوسع ضمن ما يسمى بالهلال الشيعي. فقد لعبت إيران دورا محوريا في حملة نظام الأسد لسحق مقاومة المعارضة وهي تسعى لتعزيز نفوذها الإقليمي الذي يشكل حزب الله أحد أدواته الرئيسية في المنطقة.


وقد تمكنت طهران فعلا من ممارسة هذا النفود على مساحة واسعة تمتد عبر العراق وسوريا إلى لبنان وهو قوس نفوذ كانت قوى عربية سنية خاصة السعودية تحذر منه منذ سنوات. ومن غير الواضح كيف ستتفاعل إسرائيل مستقبلا مع هذا القوس، وهل ستختار مواجهة مفتوحة أم ضربات انتقائية. ويدل إصرار رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو على تعليق الاتفاق النووي مع إيران على أن الدولة العبرية ترى في الجمهورية الإسلامية خطرا استراتجيا يهدد وجودها.

وقيل الحمد لله رب العالمين




الموضوعالأصلي : إسرائيل تذكّر حزب الله بخطوطها الحمراء // المصدر : منتديات أحلى حكاية //الكاتب: محمد بو عبيد


توقيع : محمد بو عبيد






ان هذا الاتحاد الذي نعيشه اليوم انجاز سياسي وواقع أجتماعي واقتصادي ، لم يكن هبة أو منحة ، كما لم يكن مناله سهلا يسيرا لقد جاء ثمرة غرس طيب لآباء حملوا الفكرة املآ وتولوها رعاية متفانين في اعلاء راية الاتحاد وتقويته ، انهم روح الاتحاد






الــرد الســـريـع
..






تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة





Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1
الساعة الأن :