أهلا بكم في المعرفة للدراسات الاستراتيجية والامنية والسياسية







أهلا وسهلا بك إلى المعرفة
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة القوانين، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

المعرفه للدراسات الامنيه والاستراتيجية والسياسية

منتدي استراتيجي امني سياسي
 


المعرفه للدراسات الامنيه والاستراتيجية والسياسية :: القسم الاستراتيجي :: القسم الاسيوي

شاطر

الجمعة أبريل 14, 2017 2:24 am
المشاركة رقم:
لواء مشرف
لواء مشرف

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 1192
تاريخ التسجيل : 11/01/2015
الدوله : الامارات العربية المتحدة
العمل : اعلامي
مُساهمةموضوع: صور الأقمار الصناعية تشير: كوريا الشمالية تستعد لاجراء اختبار نووي


صور الأقمار الصناعية تشير: كوريا الشمالية تستعد لاجراء اختبار نووي


بسم الله

صور الأقمار الصناعية تشير: كوريا الشمالية تستعد لاجراء اختبار نووي

الغارديان البريطانية : المعرفة للدراسات

يبدو أن موقع بونغى-ري الشمالي قد بات جاهزا لما سيكون أول تجربة نووية للبلاد منذ عام 2006.



كوريا الشمالية هي الدولة الوحيدة في العالم التي لا تزال تجري تجارب الأسلحة النووية. تصوير: وونغ ماي 


تجري كوريا الشمالية الاستعدادات لاختبار نووي في إظهار تحدي تجاه دونالد ترامب، الذي لم يستبعد العمل العسكري للضغط على النظام للتخلي عن أسلحته النووية وبرامج الصواريخ الباليستية.

بدوره فأن مشروع "38 شمال" -المعرفة للدراسات : هو مشروع بالمعهد الأمريكي الكوري في كلية بول نيتز للدراسات الدولية المتقدمة، بجامعة جونز هوبكنز. أصدر تقرير يوم الخميس قال فيه أن صور الأقمار الصناعية لموقع بونغي-ري الجبلي الشمالي أظهرت أنه "مستعد وجاهز" لما سيكون اختبارا نوويا سادسا للبلاد منذ عام 2006.

وقال مشروع "38 شمال" علي موقعه علي شبكة الإنترنت أن "صور التقطها قمر صناعي تجاري لموقع التجارب النووية في كوريا الشمالية (بونغي-ري) بتاريخ 12 أبريل الجاري يظهر نشاطا مستمرا حول البوابة الشمالية، ونشاطا جديدا في المنطقة الإدارية الرئيسية، وعدد قليل من الموظفين حول مركز القيادة في الموقع "، قال 38 نورث على موقعه على الانترنت.

واضاف الموقع "في فناء المنطقة الادارية الرئيسية حوالي 11 منصة محملة بأغطية تحتها تقبع معدات أو الإمدادات ، بجانب كل هذا تشكيلات من الأفراد ، والعديد من الناس يسيرون في الموقع".

ميليسا هانهام، وهي خبيرة في شئون كوريا الشمالية في معهد ميدلبري للدراسات الدولية في مونتيري، قالت أن صور الأقمار الصناعية أظهرت أيضا عربات تسير دخولا وخروجا من وإلي نفق جديد ، هذا الجانب من الجبل الذي اقيم به النفق كات قد تم تصريفه من المياه ليكون صالحا لما يدور بداخله.

واضافت هانهام "اعتقد انه من العدل ان نؤمن من خلال ما نستطيع أن نراه أن جميع الظروف من شأنها أن تجعل الموقع قادرا علي إجراء تجربة نووية في أي وقت".

يعتقد بعض الخبراء أن النظام يخطط لاجراء اطلاق صاروخى او اختبار نووى ليتزامن مع احتفال يوم السبت الذى يوافق عيد ميلاد مؤسس دولة كوريا الشمالية كيم ايل سونغ، أنه تاريخ هام بشكل كبير في التقويم الكوري الشمالي ويعرف محليا باسم يوم الشمس.

ويوجد حاليا حوالى 200 صحفى من بينهم صحفيين من اليابان والولايات المتحدة فى بيونج يانج حيث تستعد البلاد للاحتفال بالذكرى ال 105.

كان المسؤولون الكوريون الجنوبيون متشككين في أن التجربة النووية وشيكة هذه المرة. وصرح روه جاى تشون المتحدث باسم رئاسة الاركان المشتركة فى البلاد للصحفيين، وفقا لما ذكرته وكالة انباء يونهاب -الوكالة الرسمية للأنباء في كوريا الجنوبية- "انه لم يحدث اى نشاط غير اعتيادي حتى الان".

كما ذكرت صحيفة / نيكي / للاعمال اليابانية اليوم الخميس ان الولايات المتحدة ارسلت طائرة "sniffer" الى اليابان لمراقبة اي تجارب نووية. ونقلت الصحيفة عن مسؤول في قوة الدفاع اليابانية -المعرفة للدراسات : اسم الجيش الياباني الرسمي- ، ان الطائرة التي استخدمت من قبل لمراقبة عمليات اطلاق الصواريخ الكورية الشمالية وصلت الى جزيرة اوكيناوا جنوب اليابان.

وحذر جون وولفستال، الذى كان مساعدا خاصا لباراك اوباما بملف الحد من التسلح وعدم الانتشار النووى، من ان الاستعدادات الظاهرة لا تضمن أن الكوريين الشماليين سيقومون بتنفيذ اختبار فعلي . كوريا الشمالية تعرف أنه يتم مراقبتها من الفضاء وأصبحوا بارعين في إرسال الإشارات وإخفاء النوايا.

وقال ولفستال "لقد علمنا ان كوريا الشمالية تستطيع اجراء تجارب نووية في اي وقت منذ اشهر". واضاف "لقد وصلوا إلي درجة جيدة جدا في إخفاء علامات التحضير من أمام أعين المخابرات الأمريكية ، لكنهم أيضا يظهروا العلامات عندما يريدون أن يقوموا بتصعيد في درجات التوتر أو إستعراض لقدرات جديدة".

واضاف "لذلك من المحتمل جدا ان كوريا الشمالية قد تحاول اجراء اختبار في ذكرى ميلاد مؤسس الدولة ولكن ليس هناك ما يضمن أو يعتبر شرط أنهم سيفعلون ذلك. يمكنهم ان يفعلوا هذا خلال الاسبوع الجاري ، الاسبوع المقبل، الشهر المقبل، والسؤال هو ما الذي يحاول الرئيس ترامب والادارة القيام به لعكس تقدمهم ".

على مدى الأشهر الأخيرة، أرسل ترامب سلسلة من الرسائل العدوانية ضد كوريا الشمالية، مهددا بالقيام بنوع من العمل الأحادي الجانب.

بهذا المخطط يظهر الحد الأقصى للكيلوتونات من التجارب النووية السابقة لكوريا الشمالية. مع العلم أن "الولد الصغير" وهو اسم القنبلة النووية التي أسقطت على هيروشيما كان العائد منها 15 كيلو طن من الكيلوتونات.

اكتوبر 2006 : كيم جونغ ايل : -- 2 كيلو تون فقط 
مايو 2009 : كيم جونغ ايل : ----- 5.4 كيلو تون فقط
فبراير 2013 : كيم جونغ أون (الرئيس الحالي) : ---------------- 16 كيلو تون ، (يتخطي رقم أول قنبلة نووية أمريكية).
يناير 2016 : كيم جونغ أون : ------------ 10 كيلو تون.
سبتمبر 2016 : كيم جونغ أون : ------------------------------ 30 كيلو تون.

ومما يجدر ذكره أن حاملة الطائرات الأمريكية يو اس اس كارل فينسون ومجموعتها الضاربة -المعرفة للدراسات : إذ لا تتحرك أي حاملة طائرات أمريكية إلا برفقة العديد من القطع البحرية الأخري التي تشمل مدمرات وفرقاطات وسفن دعم وتموين وغواصات- ، ابحروا شمالا من سنغافورة ، للتدريب للقيام بتدريبات مع سفن قوات الدفاع الذاتى اليابانية ، وذلك في طريقهم لوجهتهم النهائية (المياه قبالة شبة الجزيرة الكورية).

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد صرح أيضا يوم الاربعاء الماضي "لقد أرسلنا أرمادا -المعرفة للدراسات : الأرمادا تعبير يقصد به وصف أسطول بحري بأنه قوي لا يقهر ، ومستمد تاريخيا من أسطول اعده ملك إسبانيا فيليب الثاني لحرب الأسطول البريطاني عام 1588 خلال الحرب بين البلدين وقتها ، المضحك أن التعبير قد لا يكون موفقا فالمعركة انتهت بنصر للأسطول البريطاني- كما أرسلنا غواصات قوية نمتلكها هي أقوي بكثير من حاملات الطائرات" يقول الرئيس الأمريكي.

وقال خبراء ومسؤولون سابقون ان مثل هذا العرض للقوة قد يعمل على طمأنة كوريا الجنوبية واليابان لردع العمل الاستفزازى من جانب كوريا الشمالية ، لكنه لا يقدم حلا للتعامل مع قدرات بيونغ يانغ المتزايدة النووية والصاروخية.


نعود مرة أخري للسيد ولفستال الذي عمل مساعدا لأوباما كما ذكرنا ، الذي يقول "أنه لا ضربة جراحية ، كما لا يوجد صاروخ كروز فضي سحري ، يمكن من خلالهما تحديد أو تدمير كل قدرات كوريا الشمالية ، مضيفا "أن أى هجوم عسكرى على كوريا الشمالية سيؤدي اساسا لبدء الحرب الكورية الثانية وستكون الخسائر هائلة على كلا الجانبين". السيدة ميليسا هانهام توافقه الرأي بقولها "بمرور الوقت تتفاقم الأزمة حول كيفية التعامل مع كوريا الشمالية.

إذ تقول الخبيرة في الشأن الكوري اعتقد أنهم وصلوا إلي نقطة تمثل تهديدا شديدا ، لقد قاموا بتنفيذ ما يكفي من التجارب النووية ، وليس بعيدا عن مجال المحتمل أنهم الآن لديهم رأس حربي نووي مدمج يصلح لتركيبه علي طرف صاروخ ، فمن حيث برنامجهم الصاروخي فلديهم جميع المكونات اللازمة للصواريخ العابرة للقارات ، الأمر هنا فقط يتعلق بالاختبارات لتلك المكونات".

رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي قال يوم الخميس امام لجنة برلمانية ان كوريا الشمالية قد تكون قادرة ايضا على اطلاق صواريخ مغمورة بغاز الاعصاب السارين ضد بلاده.

تفجير نووي كوري شمالي ، سيمثل أكبر اختبار حتى وقتنا هذا لموقف ترامب الأكثر عدوانية تجاة كوريا الشمالية ، بعد أن حذر من ان الولايات المتحدة مستعدة لمعالجة التهديد النووي لكوريا الشمالية بدون مساعدة من الصين اكبر حليف للدولة الشمالية في شبة الجزيرة الكورية وشريكها الاقتصادي.



تظهر صور الأقمار الصناعية الصادرة من شركة أيرباص الأوروبية للمنتجات الفضائية والدفاعية والحاملة لشعارها ، ومشروع 38 البحثي زيادة النشاط في موقع الاختبارات النووية بونغي-ري ، صورة من : إيرباص للفضاء والدفاع ، مشروع 38 شمال ، AP


في وقت سابق من الأسبوع الماضي ، قال ترامب: "كوريا الشمالية تبحث عن مشكلة. وإذا قررت الصين المساعدة، فسيكون ذلك عظيما. إن لم يكن، فإننا الولايات المتحدة الأمريكية وسوف تحل المشكلة دونهم!"


وفى محادثة هاتفية مع ترامب يوم الاربعاء، كرر الرئيس الصينى شي جين بينغ الدعوات الى حل سلمى للقضية النووية.


ونقلت هيئة الاذاعة والتلفزيون الصينية عن شي قوله "ان الصين مازالت ملتزمة بهدف نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية، وصون السلام والاستقرار فى شبه الجزيرة، وتدافع عن حل المشكلات بالوسائل السلمية".وفقا لما نقلته القناة التليفزيونية الصينية عن شي من تعليقات.


بينما غرد ترامب علي موقع التواصل الاجتماعي الشهير "تويتر" أنه والرئيس الصيني شي جين بينغ اجريا محادثة هاتفية هامة للغاية حول "خطر كوريا الشمالية" ، واشاد فى وقت لاحق بقرار الصين إعادة سفن الفحم التي كانت في طريقها للحصول علي السلعة الهامة والتي تستوردها الصين من كوريا الشمالية ، كجزء من عقوبات الامم المتحدة ضد النظام. بجانب ذلك قال ترامب أن الرئيس شي اقنعه بإعادة النظر في اعتقاده السابق بأن الصين يمكنها بسهولة أن تجبر كوريا الشمالية علي وقف برامجها النووية والصاروخية. ففي تصريحه لصحيفة وول ستريت جورنال: "بعد الاستماع لمدة 10 دقائق، أدركت أنه ليس من السهل فعل ذلك ، لقد شعرت بأن لديهم قوة حقيقية بمواجهة كوريا الشمالية ، لكن الحقيقة لم تكن كما أظن".


كانت افتتاحية عدد صحيفة "جلوبال تايمز" ،  وهي صحيفة مرتبطة بالحزب الشيوعي الصيني -المعرفة للدراسات : الحزب الشيوعي الصيني هو الحزب الحاكم والوحيد أيضا في الصين- ، قد حذرت من ان الضربة الاميركية الاخيرة لمطار سوري ، اعطت وزنا أكبر لتحذيرات ترامب بخصوص أن واشنطن سترد على اي استفزاز من كوريا الشمالية بمساعدة او بدون مساعدة من بكين.


واضافت الصحيفة الصينية "أن شبة الجزيرة الكورية لم تكن قبل اليوم قريبة إلي هذا الحد من نزاع عسكري منذ أن اجرت كوريا اول تجربة نووية لها فى عام 2006 "، مضيفة ان بيونج يانج" يجب ان تتجنب ارتكاب الاخطاء فى هذا الوقت ". بيد أن صحيفة "تشاينا ديلي" تبنت لهجة أكثر حذرا حينما قالت أن "الحقيقة هي انه على الرغم من ان احتمال الحرب قد يبدو حقيقيا فان اي طرف لايريد حقا حربا".

ودعت الصحيفة الصينية الشهيرة كوريا الشمالية إلى الامتناع عن اجراء تجارب صاروخية او نووية، وحثت الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية على تعليق التدريبات العسكرية المشتركة التي تعتبرها بيونغ يانغ بمثابة بروفة لباس الغزو.


إلي جانب إطلاق كوريا الشمالية للصواريخ مؤخرا في اختبارات متتالية ، يمكن أن يقدم أي اختبار نووي جديد للخبراء فكرة أفضل عن إلي أي مدي تمكنت كوريا الشمالية من الحصول على رأس حربي نووي مصغر لتركيبه على صواريخ باليستية عابرة للقارات. وكان وزير الدفاع الاسترالي كريستوفر باين قد اعلن الخميس ان كوريا الشمالية تقوم بتطوير صاروخ نووي قادر على الوصول الى استراليا والولايات المتحدة "في غضون سنتين ستكون قادرة علي إنتاج هذا النوع من الصواريخ". ففي لقاء مع السفير الأمريكي في بلاده جيمس كاروسو أن هناك "قلقا شديدا" من أن كوريا الشمالية ستكون قادرة على ضرب الساحل الغربي للولايات المتحدة والشرقي لأستراليا بصواريخ نووية خلال ذلك الإطار الزمني.


وعلي الرغم من عدم وضوح مصدر إدعاء السفير كاروسو ، فأن العديد من الخبراء يعتقدون أن الامر سيستغرق كوريا الشمالية عدة سنوات للوصول لتصنيع صواريخ باليستية عابرة للقارات قادرة علي حمل رأس حربي نووي.


وقيل الحمد لله رب العالمين




توقيع : محمد بو عبيد






ان هذا الاتحاد الذي نعيشه اليوم انجاز سياسي وواقع أجتماعي واقتصادي ، لم يكن هبة أو منحة ، كما لم يكن مناله سهلا يسيرا لقد جاء ثمرة غرس طيب لآباء حملوا الفكرة املآ وتولوها رعاية متفانين في اعلاء راية الاتحاد وتقويته ، انهم روح الاتحاد






الــرد الســـريـع
..






تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة





Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1
الساعة الأن :