أهلا بكم في المعرفة للدراسات الاستراتيجية والامنية والسياسية







أهلا وسهلا بك إلى المعرفة
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة القوانين، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

المعرفه للدراسات الامنيه والاستراتيجية والسياسية

منتدي استراتيجي امني سياسي
 


المعرفه للدراسات الامنيه والاستراتيجية والسياسية :: القسم العسكري :: الاخبار العسكريه

شاطر

الإثنين مارس 13, 2017 3:39 am
المشاركة رقم:
لواء مشرف
لواء مشرف

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 1192
تاريخ التسجيل : 11/01/2015
الدوله : الامارات العربية المتحدة
العمل : اعلامي
مُساهمةموضوع: هذا كان السبب وراء تحطم مقاتلتين روسيتين علي متن الطراد الحامل للطائرات الأميرال كوزنيتسوف بالقرب من سوريا


هذا كان السبب وراء تحطم مقاتلتين روسيتين علي متن الطراد الحامل للطائرات الأميرال كوزنيتسوف بالقرب من سوريا


بسم الله

هذا كان السبب وراء تحطم مقاتلتين روسيتين علي متن الطراد الحامل للطائرات الأميرال كوزنيتسوف بالقرب من سوريا


وكالات : المعرفة للدراسات



قال مصدر في دوائر الصناعة العسكرية الروسية ، يوم الجمعة الماضي في تصريح خاص لوكالة سبوتنيك الروسية للأنباء أن السبب وراء تحطم طائرتين مقاتلتين من أسراب الطائرات علي متن الطراد الروسي الحامل للطائرات الأميرال كوزنيتسوف خلال عملية سوريا عام 2016 كان سببها انقطاع أسلاك كبح السرعة التي تقوم بمهمة كبح سرعة الطائرات أثناء عملية الهبوط علي سطح الحاملة.

في الرابع عشر من نوفمبر تشرين الثاني والرابع من ديسمبر ، انزلقت مقاتلتين ميج-29 k وسو-33 علي التوالي علي سطح السفينة ، وغرقتا في البحر.

"في حالة الطائرة طراز الميج-29 k ، قطع السلك كان بسبب الزاوية الحادة التي كانت الطائرة تهبط بها ، بينما كانت السو-33 تقوم بالهبوط بشكل طبيعي ، في الحالة الثانية بدا واضحا للغاية أن المشكلة كانت في نوعية أسلاك كبح السرعة عند الهبوط ، في كلا الحالتين لم يكن هناك أي مشاكل قد تم التبليغ عنها بخصوص الطائرتين أثناء التحليق قبل الهبوط" قال المصدر الروسي.

وأضاف المصدر أنه من الممكن إجراء تحليل مفصل لأسلاك كبح السرعة من الممكن أن يتم ، ولكن هذا فقط سيحدث عندما تدرس الكابلات والأسلاك بشكل معملي علي الأرض.

كانت مجموعة سفن تابعة للبحرية الروسية تتكون من الطراد الروسي الحامل للطائرات الأميرال كوزنيتسوف ، وطراد المعارك الذري بيوتر فيليكي (بطرس الأكبر) ، والمدمرتين المضادتين للغواصتين سيفيرومورسك والأميرال كولاكوف ، بالإضافة إلي سفن دعم غادروا إلي سوريا في أكتوبر 2016 للمشاركة في ما تسميه الحكومة الروسية بعمليات مكافحة الإرهاب في سوريا.

ويوم 6 يناير ، أمر الرئيس الروسي فيلاديمير بوتين المجموعة بالعودة إلي قاعدة أسطول الشمال الروسي بعد إعلان وقف إطلاق النار الجديد في سوريا في 29 ديسمبر 2016 ، وصلت المجموعة للقاعدة في الثامن من فبراير شباط الماضي.

وكانت تلك الحادثتين سببا في إثارة اهتمام وسائل الإعلام العالمية ، ومن بينها الصحيفة الأمريكية الشهيرة (واشنطن بوست) التي أفردت تحقيقا كاملا عن تلك الوقائع ، جاء فيه أن الحادثتين اشارا إلي أن الطراد الحامل للطائرات الذي مخر عباب مياه القناة الانجليزية في أكتوبر تشرين الأول الماضي في طريقه للمشاركة بالحرب في سوريا يعاني من خلل ما ، المحللين العسكريين اعتقدوا وقتها أن الطراد غير مؤهل أصلا للعمل المكلف به وهو تقديم الدعم الجوي للقوات الأرضية في حرب طويلة المدى علي غرار الحرب في سوريا ، بذلك فشل الطراد في أظهار ما كان يطمح به الرئيس الروسي في اظهار القوة البحرية لروسيا ، علاوة علي ذلك فلقد أظهرت صور الأقمار الصناعية أن الروس اخلوا الطراد من الطائرات ونقلوها إلي قاعدة سورية برية ، مما يعني أن الروس كانوا يدرسون أين الخطأ؟.

ألكسندر غولتس ، المحلل العسكري قال أيضا لصحيفة "نيو تايمز" الروسية المستقلة أن التقنيات علي متن الأميرال كوزنيتسوف عتيقة فضلا عن كونها غير مجهزة للطلعات المكثفة ، في أول حرب فعلية تخوضها منذ أن تم تدشينها عام 1985 ، والتي لديها سجل حافل بالحوادث التدريبية علي متنها ، علاوة علي ذلك فأن الطراد الحامل للطائرات لا يتوفر به جهاز إطلاق الطائرات وهو جهاز تحمله حاملات الطائرات الحديثة ، بخلاف أن مدرج الهبوط والاقلاع مختلف تماما عن باقي الحاملات حيث يأخذ زاوية في نهايته ، هذا يقلل أيضا من كمية حمولة الذخائر والوقود الذي يمكن للطائرات علي متنه حملها عند الاقلاع ، كما يضيف الخبير غولتس أن عدد الطياريين القادرين علي الهبوط علي متن حاملات الطائرات قليل للغاية.

وقيل الحمد لله رب العالمين




توقيع : محمد بو عبيد






ان هذا الاتحاد الذي نعيشه اليوم انجاز سياسي وواقع أجتماعي واقتصادي ، لم يكن هبة أو منحة ، كما لم يكن مناله سهلا يسيرا لقد جاء ثمرة غرس طيب لآباء حملوا الفكرة املآ وتولوها رعاية متفانين في اعلاء راية الاتحاد وتقويته ، انهم روح الاتحاد






الــرد الســـريـع
..






تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة





Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1
الساعة الأن :