أهلا بكم في المعرفة للدراسات الاستراتيجية والامنية والسياسية







أهلا وسهلا بك إلى المعرفة
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة القوانين، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

المعرفه للدراسات الامنيه والاستراتيجية والسياسية

منتدي استراتيجي امني سياسي
 


المعرفه للدراسات الامنيه والاستراتيجية والسياسية :: القسم العسكري :: القوات البريه :: المشاه والقوات الخاصه

شاطر

الثلاثاء ديسمبر 27, 2016 1:01 am
المشاركة رقم:
لواء مشرف
لواء مشرف

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 1192
تاريخ التسجيل : 11/01/2015
الدوله : الامارات العربية المتحدة
العمل : اعلامي
مُساهمةموضوع: مع بروز تكنولوجيا الأسلحة الآلية بالكامل ، هل أصبحت أيام الجنود معدودة ؟


مع بروز تكنولوجيا الأسلحة الآلية بالكامل ، هل أصبحت أيام الجنود معدودة ؟


بسم الله


مع بروز تكنولوجيا الاسلحة الآلية بالكامل ، هل أصبحت أيام الجنود في ساحات المعارك معدودة؟


army-technology : المعرفة للدراسات

هناك كم هائل من الضغط علي وزارة الدفاع في المملكة المتحدة للحد من التكاليف أدى إلى خطط لخفض عدد الجنود النظاميين بصفوف الجيش البريطاني. في غضون ذلك هناك أيضا متطلبات تشغيلية جديدة جنبا إلى جنب مع الضغط من وسائل الإعلام والرأي العام، تدفع وزارة الدفاع أيضا إلي جنود ذوي تجهيزات محسنة ، وحيثما أمكن إبعادهم عن المناطق العالية التهديد بشكل كامل ، يقول الخبير في شئون الأمن والدفاع Aled Catherall ، الذي يعتبر أن التكنولوجيا سيكون لديها القدرة علي أن تحل تماما محل الجنود في ساحة المعركة يوما ما.



مناطق الحروب الحديثة هي مناطق في غاية التعقيد ، لنأخذ علي سبيل المثال سوريا وشمال العراق ، أنها تحتوي على مجموعة من الفصائل المتحالفة لعدد من الأسباب المختلفة المتداخلة والمتضاربة. بعض هذه الفصائل تتمتع بتمويل بشكل جيد ، مدربة أيضا بشكل جيد ، مدعومة من دولة ما وتحصل علي الأسلحة الحديثة ، ولكن لا تزال بعضها على استعداد لاستخدام تكتيكات حرب غير تقليدية وقذرة.


ومع حرب تجري الآن أيضا على نحو متزايد في البيئات الحضرية ذات الكثافة السكانية العالية، في تلك الحرب الجنود عرضة للهجوم من مسافة قريبة من كل الاتجاهات ، وهذا يشمل الأرض في شكل دفن العبوات الناسفة ، في هذه البيئات الحضرية داخل المدن غالبا ما ستدور المعركة وهي محاطة بالآلاف من السكان المدنيين ، مما يعقد بشدة أسلوب وتكتيكات الجنود في القتال الذين يحتاجون إستخدامها لهزيمة العدو مما يعرضهم مرة أخري للخطر.


زيادة تكنولوجيا الأسلحة الآلية بالكامل 



من المحتمل أن الجنود سيزيدون من استخدام الأسلحة الآلية بالكامل ، صورة مجاملة من وزارة الدفاع البريطانية وحقوق الصورة للمملكة المتحدة

نهج واحد للوصول إلي جنود يتمتعون بحماية أفضل وهو إبعادهم تماما عن البيئات الحضرية عالية التهديد، وبدلا من الجنود يتم التركيز علي الأسلحة التي تعمل دون طاقم مثل الطائرات دون طيار مثلا، هذه الطائرات يمكنها توفير فيديوهات تقدم المعلومات لفحص أي موقع بعيد عن مكان تواجد الجنود ، الطائرات دون طيار وعبر فيديوهات المعلومات تلك تقدمها لتنقل صورة لحظية لما يحدث علي أرض الواقع لهولاء الجنود علي خط المواجهة أو لقادتهم ، هذا الأمر يجعل من الممكن اتخاذ قرارات مستنيرة ليتواجدوا في منطقة يتواجدون فيها دون مخاطرة بحياتهم ، مثل هذه الطائرات في تطور فينتج منها سنويا طائرات أصغر حجما وأعلي قدرة ، بعض الطائرات الحالية مثل طائرة شركة Prox Dynamics "الدبور الأسود" وهي طائرة تم تصنيعها بتكنولوجيا النانو ، ووزنها أقل من وزن عملة معدنية لجنية أسترليني واحد.


تطور آخر في مجال الآنظمة الغير مأهولة ، أنها ليس لديها بالضرورة نفس القيود الجسدية كالبشر ، من المتوقع أن الجنود يمكنهم العمل في درجات حرارة تتراوح بين 50 درجة مئوية إلى ما دون الصفر في حين يحملون أكثر من 40كجم من المعدات ، بينما أنه ومع التطورات المستقبلية يمكن أن نرى الأنظمة الآلية المصممة لحمل الأحمال الثقيلة وتغطية مسافات كبيرة للعمل على جميع أنواع التضاريس في مختلف الظروف الجوية دون الحاجة إلى فترات منتظمة للراحة. لدينا علي سبيل المثال شركة بوسطن ديناميكس التي تخطو خطوات كبيرة في هذا المجال مع أنظمة مثل BigDog وهو روبوت آلي متطور يمكنه العمل في التضاريس الوعرة يزن 240 رطل.


بناء الثقة مع الذكاء الاصطناعي




هناك إمكانية لتجهيز النظم الآلية بأجهزة ذكاء اصطناعي لوضع خطط المهمات التي ستنفذها قبل قيامها بها ، حسبما ما يقول الخبير الدفاعي البريطاني Aled Catherall ، الصورة مجاملة من وزارة الدفاع البريطانية ، ملك للمملكة المتحدة 

هناك المزيد من القدرة على تجهيز النظم الآلية بالذكاء الاصطناعي الذي يجعل من الممكن تخطيط مهامها التي ستنفذها (كإعطاء مجموعة من الأهداف على مستوى عال) ويقوم النظام الآلي بالبحث بشكل مستقل في المنطقة المطلوب بحثها ويقوم بنقل المعلومات الرئيسية فقط إلي القوات في الخلف ، فقط المعلومات اللازمة لاتخاذ القرار . العبء علي البشر سيكون فقط في كونهم من سيضعوا تخطيط تلك المهمات ، قيادة تلك المنظومات من بعد ومراقبة البيانات التي ستلتقطها أجهزة الاستشعار التي ستحملها تلك الأنظمة ، في المقابل سيتحرر باقي الأفراد من مهامهم ، بل سيمكن أن يقوم شخص واحد بقيادة أكثر من منظومة في نفس الوقت.



من الأهمية بمكان ضمان أن تكون تلك التكنولوجيا ستكون مرنة بقدر الأمكان ، مع التقدم في التكنولوجيا التي يمكن أن تحل محل أنشطة بشرية معينة بشكل سريع ، فالجنود الذين سيعملون مع أنظمة ستعمل بشكل آلي وتحكم ذاتي يجب أن يثقون بشكل كامل في قرارات الذكاء الاصطناعي في تلك التكنولوجيا وفي تلك المعلومات التي تقدمها ، أن تقديم الدليل علي قدرة أنظمة الذكاء الاصطناعي علي التعامل مع سيناريوهات معقدة في ساحة المعركة الحديثة سوف يستغرق وقتا ، عملية الانتقال إلى الأنظمة الذاتية بشكل كامل ، بالتالي فأن هذا الأمر سوف يكون تدريجيا وليس بين عشية وضحاها.


أن أنظمة الذكاء الاصطناعي سيكون لديها القدرة علي التحديد المستقل والتعامل مع الأهداف بثقة دون تدخل بشري (المصطلح التقني في هذه الحالة سيكون أنها منظومات قاتلة آلية أو LAWS) ، لكن مفهوم مثل هذا ستكون وزيرة الدفاع بطيئة في اعتماده ، ويرجع ذلك إلي العديد من العوامل المعنوية والمعضلات الأخلاقية والقانونية التي تثار حول مسألة ما إذا كان ينبغي إعطاء آلة قوة الحياة والموت للبشر. أن القوانين الحالية في وزارة الدفاع في المملكة المتحدة تصر علي أن المشغل لابد وأن يكون إلانسان حزء من عملية إتخاذ القرار بإطلاق النار من سلاح ما. 


مع ذلك ، فأن احتمال وجود تكنولوجيا تتمتع بالتحكم الذاتي كأمر ضروري لاستهداف العدو ويكون لها القدرة علي ترك تأثير مميت ، هذا الاحتمال سيصل وسيصبح واقعا قبل أن يتم تنظيم تشريع يسمح باستخدامه بشكل فعلي ، وهذا يعني أن أعدائنا قد يكونوا هم المستخدم الأول لتلك النوعية من الأسلحة والتكنولوجيا لانهم لن يشعروا بهذا القلق حول القانون الدولي والاعتبارات الأخلاقية.


هل هذه كلمة النهاية للجنود؟



يقول Aled Catherall أن التقدم في التكنولوجيا التي يمكن أن تحل محل بعض الأنشطة البشرية يشهد نموا سريعا ، الصورة مجاملة من وزارة الدفاع ، وهي ملك للمملكة المتحدة 

الجنود حاليا أبعد ما يكون عن أن يتم استبدالهم كليا ، قد يتم استبدالهم بشكل متزايد عبر منظومات التحكم الذاتي خلال السنوات القادمة ، أما الحرب فستظل دائما تطلب جنديا محميا ومجهزا بشكل ذكي ، في الواقع فأن زيادة استخدام أنظمة النحكم الذاتي والروبوتات سيحد من الضحايا وسيقوم بتوفير الحماية وقوة أفضل والوعي بشكل أفضل بالظروف المكانية للمعركة ، ولكن ففي المدي القريب -علي الأقل- لن تصبح بديلا عن الإنسان في أرض المعركة.


أن الجندي يذهب إلي أبعد مدي لتوفير القدرة العسكرية اللازمة لصد وهزيمة الأعداء ، ويلعب دورا حاسما في تقديم المساعدة ، إعادة بناء البنية التحتية المدمرة، وتدريب القوات المحلية الصديقة وحفظ السلام الشامل. بالإضافة إلي الاستفادة من القدرات التي توفرها منظومات الطائرات دون طيار والمنظومات ذات التحكم الذاتي التي ستوفرها للجنود ، وعلينا أن نضع في الاعتبار كيف يمكن للعدو الاستفادة من تلك الانظمة ضدنا وما يمكننا القيام به لحماية الجنود من ذلك.

وقيل الحمد لله رب العالمين




توقيع : محمد بو عبيد






ان هذا الاتحاد الذي نعيشه اليوم انجاز سياسي وواقع أجتماعي واقتصادي ، لم يكن هبة أو منحة ، كما لم يكن مناله سهلا يسيرا لقد جاء ثمرة غرس طيب لآباء حملوا الفكرة املآ وتولوها رعاية متفانين في اعلاء راية الاتحاد وتقويته ، انهم روح الاتحاد






الــرد الســـريـع
..






تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة





Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1
الساعة الأن :