أهلا بكم في المعرفة للدراسات الاستراتيجية والامنية والسياسية







أهلا وسهلا بك إلى المعرفة
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة القوانين، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

المعرفه للدراسات الامنيه والاستراتيجية والسياسية

منتدي استراتيجي امني سياسي
 


المعرفه للدراسات الامنيه والاستراتيجية والسياسية :: القسم الاستراتيجي :: الاخبار السياسية

شاطر

الأحد سبتمبر 25, 2016 11:51 pm
المشاركة رقم:
لواء مشرف
لواء مشرف

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 1192
تاريخ التسجيل : 11/01/2015
الدوله : الامارات العربية المتحدة
العمل : اعلامي
مُساهمةموضوع: استفتاء "العيد الوطني" للكيان الصربي يهدد مستقبل البوسنة


استفتاء "العيد الوطني" للكيان الصربي يهدد مستقبل البوسنة


بسم الله

استفتاء "العيد الوطني" للكيان الصربي يهدد مستقبل البوسنة

وكالات : المعرفة



دوديك يدلي بصوته في أحد مراكز الاقتراع (رويترز) 

بدأ صرب البوسنة اليوم الأحد التصويت في استفتاء حول "عيدهم الوطني" في تحد للمؤسسات الفدرالية في سراييفو وللمسلمين، وهي خطوة يتوقع أن تثير توترا بين مختلف المجموعات في هذا البلد بعد عقدين على انتهاء الحرب الدامية هناك.


وفتحت مراكز الاقتراع في أنحاء المنطقة التي يهيمن عليها صرب البوسنة أبوابها الساعة السابعة صباحا بالتوقيت المحلي (الخامسة بتوقيت غرينتش) على أن تغلق بعد 12 ساعة من بدء الاستفتاء، وتوقع المنظمون أن يبدأ إعلان عن النتائج الأولية خلال 48 ساعة من التصويت.

ودعا الزعيم السياسي لصرب البوسنة ميلوراد دوديك الناخبين الصرب البوسنيين البالغ عددهم 1.2 مليون شخص إلى تأكيد ما إذا كانوا يريدون أن يكون التاسع من يناير/كانون الثاني من كل عام يوما لأحياء ذكرى ولادة "جمهورية الشعب الصربي" التي تأسست قبل ثلاثة أشهر من اندلاع الحرب التي أسفرت عن سقوط مئة ألف قتيل بين عامي 1992و1995. 


وقال رئيس "جمهورية الصرب" بعد عودته من موسكو حيث التقى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يوم الجمعة الماضي إن "الجمهورية ستذهب الى الاستفتاء، وإنه يوم عظيم لجمهوريتنا ولشعبنا". 


وأضاف رئيس الكيان الخاص بصرب البوسنة الذي يشكل مع الكيان الكرواتي المسلم جمهورية البوسنة منذ توقيع اتفاقات دايتون عام 1995 "علينا أن نبرهن على كرامتنا وعلى أننا شعب ديمقراطي وعلى أنه من حقنا أن نقرر". ودعا دوديك إلى هذا الاستفتاء على الرغم من قرار للمحكمة الدستورية ومن معارضة واشنطن والاتحاد الأوروبي، لكن موسكو تشجعه على ذلك.

وقضت المحكمة الدستورية بالعاصمة سراييفو بعدم شرعية هذه العطلة لأنها تتزامن مع عطلة للصرب الأرثوذكس، ومن ثم فإنها تمثل تمييزا ضد المسلمين والكروات الكاثوليك الذين يعيشون في جمهورية صرب البوسنة. وحظرت المحكمة الاستفتاء أيضا.

وكان زعيم مسلمي البوسنة بكر عزت بيغوفيتش اعترض على شرعية هذا العيد لدى المحكمة الدستورية التي وقفت إلى جانبه، مما أثار صرب البوسنة. ويرى بيغوفيتش أن الاستفتاء على "العيد الوطني" ليس سوى "بالون اختبار" قبل استفتاء على الاستقلال يتحدث عنه زعيم صرب البوسنة منذ سنوات بما يعني تفكك هذا البلد الهش.

لكن محللين رأوا أن الاقتراع مناورة انتخابية قبل أسبوع من الاقتراع البلدي، بينما يبدو أن دوديك أضعف سياسيا. وقال مصدر قريب من حزبه إن "دوديك سيستغل هذا الوضع ليخرج أقوى، لكن يجب الاعتراف بأن بكر عزت بيغوفيتش (زعيم مسلمي البوسنة) خدمه في ذلك".

ويعتقد كثيرون أنه بتحدي قرار المحكمة يسعى دوديك إلى إبراز ضعف السلطات المركزية في سراييفو وتمهيد الطريق للتصويت على الانفصال، وحذر دبلوماسيون غربيون من أن الاستفتاء ينتهك اتفاقيات دايتون للسلام الموقعة عام 1995 التي أنهت الحرب البوسنية.

واعلنت منذ مدة قصيرة النتيجة التي جاءت بأغلبية ساحقة لتوافق علي عطلة العيد الوطني ، وقال المنظمون من جمهورية صرب البوسنة -الجزء الذي يتمتع باستقلال كبير في البوسنة- أن مع فرز 71% من الأصوات فأن 99.8 من الناخبين قد دعموا أن يكون التاسع من يناير هو العيد الوطني للدولة ، وأن الأقبال وصل إلي 60% ، في تحدي للمسلمين البوشناق والكروات الكاثوليك ، وعقب النتيجة قال ميلوراد دوديك زعيم صرب البوسنة "أن الاستفتاء سيسجل في التاريخ بيوم التقرير الصربي ، وبالقرب من سراييفو حيث ارتكبت المجازر ضد المسلمين مطلع التسعينات وحيث
كان مقر الرئيس السابق لصرب البوسنة رادوفان كاراديتش المدان بإرتكاب الإبادة الجماعية في حرب البوسنة في أبريل الماضي ، أعرب دوديك عن فخره بكل شعب الصرب الذي خرج للتصويت.

بينما قال مبعوث السلام الدولي في البوسنة فالنتين انزكو أن الاستفتاء هجوم ضد النظام الدستوري في البوسنة لم يسبق له مثيل والذي من شأنه أن يجعل نتائجه لا تكون صالحة من الناحية القانونية ، ومع هذا فأن انزكو ليس أول دبلوماسي غربي يعارض الاستفتاء بل أن بعضهم ذهب إلي أن من قام بتنظيمه ينتهك اتفاقية دايتون للسلام عام 1995 التي انهت الحرب ، ومن الممكن أن يؤدي لتوجية اتهامات جنائية ضد من قاموا بتنظيمه.

وبشكل عام لم تسجل الشرطة أي حوادث أو أعمال عنف خلال التصويت ، بينما أنطلقت الاحتفالات من الصرب ، في مظاهر يرفضها باقي السكان ، هذه الأعمال عادة ما كانت تثير أحاديث بين الناس عن توترات عرقية ستقود إلي حرب جديدة
ولكن زعماء الصرب والبوسنيين على حد سواء يرفضون مثل هذا الخطاب ، ومنهم بكر عزت بيغوفيتش الرئيس الذي يمثل المسلمين في البلد الذي قال "لن تكون هناك حرب ، ولن يكون هناك من سيدمر البوسنة ، لكني أعتقد أنه سيتم محاكمة منظمي الاستفتاء ، وأن الأمر مجرد وقت" ، دوديك من جانبه قال أنه لا يخشي توجيه اتهامات جنائية ضده وأن الجمهورية الصربية ليس لديها ما تخشاه.


وقيل الحمد لله رب العالمين




توقيع : محمد بو عبيد






ان هذا الاتحاد الذي نعيشه اليوم انجاز سياسي وواقع أجتماعي واقتصادي ، لم يكن هبة أو منحة ، كما لم يكن مناله سهلا يسيرا لقد جاء ثمرة غرس طيب لآباء حملوا الفكرة املآ وتولوها رعاية متفانين في اعلاء راية الاتحاد وتقويته ، انهم روح الاتحاد






الــرد الســـريـع
..






تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة





Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1
الساعة الأن :