أهلا بكم في المعرفة للدراسات الاستراتيجية والامنية والسياسية







أهلا وسهلا بك إلى المعرفة
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة القوانين، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

المعرفه للدراسات الامنيه والاستراتيجية والسياسية

منتدي استراتيجي امني سياسي
 


المعرفه للدراسات الامنيه والاستراتيجية والسياسية :: القسم العسكري :: قوات الدفاع الجوي والرادارات

شاطر

الأحد أغسطس 14, 2016 8:11 pm
المشاركة رقم:
لواء مشرف
لواء مشرف

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 1192
تاريخ التسجيل : 11/01/2015
الدوله : الامارات العربية المتحدة
العمل : اعلامي
مُساهمةموضوع: تحليل أداء قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي في حرب اليمن (2015 / 2016)


تحليل أداء قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي في حرب اليمن (2015 / 2016)


بسم الله

تحليل أداء قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي في حرب اليمن (2015 / 2016)


خاص بالمعرفة للدراسات ، ويحظر نقله إلا بعد الحصول علي أذن من الكاتب.


الجزء الأول :



الأحد السابع من يونيو 1981 ، يوم آخر من أيام شهر يونيو الطويلة والقاسية علي العرب في صراعهم مع إسرائيل ، في هذا اليوم قصف سلاح الجو الإسرائيلي المفاعل النووي العراقي.


اليوم ألتقط من بين الكتب في مكتبتي كتاب الكاتب الصحفي الأمريكي (ستيفن جرين) الذي حمل عنوان ""بالسيف - أمريكا وإسرائيل في الشرق الأوسط 1968 : 1986"" ترجمة الدكتور محمود زايد لشركة المطبوعات للتوزيع والنشر في بيروت ، ويقول فيه عن تلك الواقعة:


"بالقرب من قاعدة تبوك الجوية ، التقط السعوديون -علي شاشات رداراتهم- صورة الطائرات الإسرائيلية ، لكن الأمريكيون الذين كانوا يعملون هناك أقنعوهم بأن ما يظهر علي الشاشات ليس إلا صورة طائرة ركاب مدنية بوينج-707 ، وضاعف من سرعة الإقناع أن المجال الجوي -في تلك البقعة- مخصص لعبور طائرات مدنية منتظمة الرحلات".


هذه هي القصة الحقيقية لما حدث في ذلك اليوم ، والمغايرة للرواية الغير صحيحة التي تتحدث عن خداع الطيران الإسرائيلي للدفاع الجوي السعودي ، لقد رصدهم السعوديين ولم يكن في مخيلة أحدهم أن الأمريكيين مرروا لهم معلومات مغلوطة خصوصا أن هذا خط طيران مدني في الأساس ، لنزيل الخطأ التاريخي الذي يقلل من أمكانية هذه القوات السعودية.


اليوم فأن التحدي مختلف ، ليس مهمة كشف طائرات وحسب ، بل العدو هذه المرة هي الصواريخ الباليستية تلك الصواريخ التي تملكها قوات الجيش اليمني التي لا تزال علي ولائها للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح وبين الفينة و الأخرى ترشق السعودية بتلك الصواريخ ، وهي عدو يختلف تماما عن التهديد التقليدي من الطائرات سواء في أسلوب الطيران ، السرعة ، القوة التدميرية في حالة نجاحه في الوصول للهدف بنجاح ، ومعها رفيقها الأصغر والمزعج أيضا المتمثل في القذائف الصاروخية الصغيرة التي تنطلق من راجمات الصواريخ ، فكيف كان أداء الدفاع الجوي السعودي في هذه المعركة؟.


بين دفاتر التاريخ :



إنطلاق لصاروخ V-2 ألماني

الألمان هم أول من استخدموا الصواريخ الباليستية في قصف أعدائهم ، وكان ذلك مع بدء بشائر نهاية الحرب العالمية الثانية بهزيمتهم ، وتحديدا في العام 1944 ، الصاروخ V-2 تم إطلاقه 1200 مرة ضد انجلترا ، مئات أخري أطلقت ضد قوات الحلفاء في بلجيكا وفرنسا ، ولا يوجد إحصاء دقيق لعدد القتلى الذين سقطوا جراء هذا الصاروخ وإن كانت هناك بعض الإحصاءات قدرتهم بحوالي 20 ألف ، صواريخ V-2 تم الانتهاء من خطرها عبر القوات الجوية التي قصفت مواقع الإطلاق الألمانية ، وهذا لا يقلل من الجهد الذي بذله طيران التحالف في ضرب المنصات الأرضية لصواريخ سكود تحديدا ، وتدميره أعداد كبيرة منها ، لكن الاختلاف الرئيسي بين الحالتين هو "الحركية" ، إذ كانت مواقع الإطلاق الألمانية محطات ثابتة بمجرد تحديد موقعها يتم ضربها وأنتهي الأمر ، بينما صواريخ سكود اليمنية تحملها منصات إطلاق متحركة ، وتعمل عبر ضرب الصاروخ ثم الهرب والاختفاء من طائرات التحالف.


ومنذ ذلك اليوم فأن الصاروخ الباليستي أصبح واقعا علي أرض المعارك ، فاستخدمته مصر بدون نتائج مؤثرة في حرب أكتوبر ، وشهدت الفترة الأخيرة تحديدا من حرب العراق وإيران استخداما واسعا من الطرفين ، حتى معركة الباتريوت الشهيرة في حرب عاصفة الصحراء ضد صواريخ سكود العراقية.


نشأة سلاح الدفاع الجوي السعودي :






في عهد الملك فيصل -رحمه الله- تم إتخاذ الكثير من القرارات الهامة ، ومنها بناء سلاح الدفاع الجوي السعودي


في عام 1375هـ الموافق 1955م ضمن تشكيل سلاح المدفعية , وكان تسليحه آنذاك مدافع خفيفة عيار 30مم ومدافع عيار 40 مم وبعد فترة انضمت للخدمة مدافع ثقيلة 120مم و 90مم المضاد للطائرات . وفي عام 1386هـ الموافق 1966م تقرر فصل الدفاع الجوي عن سلاح المدفعية وأصبح سلاحاً مستقلاً بذاته , وذلك بعد ما اتسعت تشكيلاته وزادت مهامه , وفي نفس العام تمت صفقة صواريخ الهوك الأساسي المتوسط المدى , كانت تلك بداية النقلة الكبيرة إلى معدات أكثر تطوراً وتقنية , وفي عام 1403هـ الموافق 1983م تقرر ربط قوات الدفاع الجوي بمعالي رئيس هيئة الأركان العامة مباشرة . وذلك كمرحلة انتقالية لتشكيل القوة , وفي عام 1404هـ الموافق 1984م صدرت الأوامر السامية بأن يكون الدفاع الجوي قوة مستقلة رابعة باسم ( قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي ) وذلك نتيجة لازدياد مناطق مسؤلياتها وتشعب علاقتها مع أفرع القوات المسلحة الأخرى .


المتتبع لخط السير هذا يتبين أن السعوديين استفادوا من الحرب العالمية الثانية ودروسها التي كانت أساسا لكل الحروب التالية لها حتى نهاية القرن العشرين تقريبا ، فضموا لمدفعيتهم وسائل يمكنها إسقاط الطائرات في ذلك الوقت ، ويبدو أن السعوديين قرروا عام 1966 فصل الدفاع الجوي عن المدفعية كفائدة من معارك الشرق الأوسط وأبرزها العدوان الثلاثي عام 1956 والتقييم الموضوعي يدفعنا للقول أن السعوديين تأخروا لبعض الوقت في هذا القرار ، ويشفع لهم حداثة جيشهم في تلك الحقبة ، ومع العامين 1983 و 1984 كانت القرارات الهامة والمستقاة من معارك حرب أكتوبر 1973 و معارك الاجتياح الإسرائيلي للبنان عام 1982 ، والحرب العراقية-الإيرانية التي كانت لاتزال مشتعلة.


السعوديين جهزوا لذلك اليوم :






ثورة الخوميني الذي جاء من فرنسا ، ومنذ تلك الأيام ، لم تهدأ المنطقة فهي تغلي علي مرجل الطائفية


كانت ثورة الخميني في إيران وما تلاها من حرب مع العراق ، ثم الطموح النووي ، وغيرها من العوامل ، موانع في طريق إيران من الحصول علي السلاح الحديث المؤثر في ساحة المعركة ، وعلي رأسه القوات الجوية ، ولذا ركز الإيرانيين جهدهم علي الجماعات المسلحة والميليشيات ، بالإضافة إلي الاهتمام والتركيز الإيراني الشديد علي برنامجهم الصاروخي ، سواء تطويرا لما هو موجود فعليا أو شراء أنواع جديدة ، بل وحتى نجاحهم في الوصول لصواريخ محلية ، وعلي الجانب الآخر من الخليج كان السعوديين يتابعون البرامج الإيرانية ، ويقومون بوضع خططهم هم أيضا.


الأمر لم يكن ينتهي هنا ففي حرب عاصفة الصحراء أطلقت العراق ضد السعودية بمفردها في الفترة من 18 يناير : 26 فبراير 1991 ، 43 صاروخ سكود ، كان أكثرها تدميرا الصاروخ الذي أصاب ثكنة للجنود الأمريكيين في الظهران فقتل 28 جنديا وأصابا 100 آخرين بتاريخ 25 فبراير ، ولذا كان لدي السعودية من يجهز الصواريخ في إيران ، وتجربة فعلية عاينت أثرها في عاصفة الصحراء ، السعوديين جهزوا خططا متعددة الدفاعات بداية من القوات الجوية وإنتهاءا بقوات الدفاع الجوي.

نقاط سريعة من حرب اليمن :

طبقت السعودية خطتها بشكل صحيح ، طيران التحالف دمر كمية كبيرة من قواذف وصواريخ سكود ، ولكنه لم ينتهي من تلك القواذف والصواريخ بنسبة 100% ، وهو أمر لا يقدح في قدرة طيران التحالف ، إذ أن القوات الجوية لتحالف عاصفة الصحراء خصصت نحو ربع طلعات طائرات الاف-15 ، و 8% من طلعات اف-111 ، و7% من طلعات الثاندر بولت ، و 6% من طلعات الاف-16 فالكون ومع ذلك لم تستطيع القضاء عليها بشكل كامل ، ولكن نواة هذه القوة قد تم تدميرها ، وحرمانها من الجزء الأكبر من قدراتها ، وبالتالي تخفيض عمل قوات الدفاع الجوي بشكل مباشر.






منظومات الأسكود اليمنية في استعراض عسكري


قد يكون مفاجأ للكثيريين -لكنه ليس سرا- أن قوات الدفاع الجوي السعودي تعرف وبنسبة مرتفعة للغاية التوقيتات الخاصة بإطلاق صواريخ سكود ضد أراضي المملكة ، هذا ليس عملا استخباراتيا بالمناسبة بقدر ما هو مسألة حسابات ، تعلمها السعوديين من عاصفة الصحراء ، فالصواريخ التي يطلقها الحوثيين وقوات صالح لا يتم ضربها غالبا في الأوقات الصحوة حيث سيكون القاذف والصاروخ هدفا سهلا لطيران التحالف ، وبدراسة الجغرافيا اليمنية هناك في قيادة الدفاع الجوي السعودي أماكن محددة من المرجح أن يتم إطلاق الصواريخ منها ، وبالتالي فبحساب وقت التحرك والتجهيز والإخلاء يتم تحديد توقيتات معينة يكون أحتمال إنطلاق صاروخ نحو السعودية أكبر ، وبالتالي ترتفع الجاهزية بشكل أعلي ، هذا الأمر خبره السعوديين جيدا في عاصفة الصحراء ، ويطبقونه الآن.


قد يظن بعض من يقرأ هذه السطور أن صواريخ سكود لا تشكل تهديدا حقيقيا ، وأنها قادمة من زمن فات ، لكن يدحض هذ الاعتقاد ، اهتمام الأمريكيين بتدمير مخزون العراق من الصواريخ الباليستية قبل غزو 2003 ، لقد أنهوا هذا العمل تماما وللأسف بمظلة الأمم المتحدة قبل الغزو ، لضمان سلب العراق هذا السيف الذي قد يهدد قواتهم التي ستجتاح بلاد الرافدين كما كانوا يخططون وقتها ، وبالتالي علينا أن ندرك أن ما كان الأمريكيين يخشونه في 2003 ولم يبدأ الغزو إلا بعد التأكد من تدميره هو أمر خطير بشكل حقيقي ، لأن السعودية كدولة مهمة في المنطقة لا تتحمل خسارة عدد من مواطنيها أو حتى المقيمين نتيجة سقوط صاروخ فوق رأسهم ، المعروف دائما عن السعودية أنها تحظي بالأمان وبالتالي لا يمكن السماح تحت أي بند تغيير تلك السمعة الطيبة مما يزيد من خطورة الأسكود ، فالمسألة ليست مسألة حسم معركة عسكرية وفقط.

نهاية الجزء الأول...


مصادر الجزء الأول :


*كتاب الكاتب الصحفي الأمريكي (ستيفن جرين) الذي حمل عنوان ""بالسيف - أمريكا وإسرائيل في الشرق الأوسط 1968 : 1986"".
*الموقع الرسمي لقوات الدفاع الجوي السعودية.
*بي بي سي : صواريخ النازي التي أطلقت عصر الفضاء.
*موسوعة مقاتل من الصحراء.


وقيل الحمد لله رب العالمين




توقيع : محمد بو عبيد






ان هذا الاتحاد الذي نعيشه اليوم انجاز سياسي وواقع أجتماعي واقتصادي ، لم يكن هبة أو منحة ، كما لم يكن مناله سهلا يسيرا لقد جاء ثمرة غرس طيب لآباء حملوا الفكرة املآ وتولوها رعاية متفانين في اعلاء راية الاتحاد وتقويته ، انهم روح الاتحاد



الإثنين أغسطس 15, 2016 4:23 pm
المشاركة رقم:
لواء مشرف
لواء مشرف

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 1192
تاريخ التسجيل : 11/01/2015
الدوله : الامارات العربية المتحدة
العمل : اعلامي
مُساهمةموضوع: رد: تحليل أداء قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي في حرب اليمن (2015 / 2016)


تحليل أداء قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي في حرب اليمن (2015 / 2016)


بسم الله

تحليل أداء قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي في حرب اليمن (2015 / 2016)

الجزء الثاني :

خاص بالمعرفة للدراسات ، ويحظر نقله إلا بعد الحصول علي أذن من الكاتب.

اختيار حائط الصد :

ومما سبق هذه الحرب من أمور ساعدت قوات الدفاع الجوي السعودي في تأدية مهامها بنجاح ، كان الاختيار الصحيح للتسليح مع منظومة "باتريوت" الأمريكية ، لقد مرت هذه المنظومة بعدة مراحل من التطوير والخبرات المتراكمة ، جعلتها ربما هي الأفضل حاليا في مجال التصدي للصواريخ الباليستية عالميا ، وذلك وفقا للنتائج العملية وليس الإمكانيات النظرية والهندسية وحسب ، علي عكس نتائجه المزرية في عاصفة الصحراء والتي تكشفت يوما بعد يوم عقب أن وضعت الحرب أوزارها ، لقد تعرض الباتريوت لهجوم شديد في تلك الفترة ومنها انتقاد وجهه الفرنسيين من نقد ، إذ قال رئيس مجلس إدارة شركة (Aero Missile) السيد دانيال بيكليه : "في إمكاني القول ان الباتريوت قد أتم مهمته من الناحية النفسية ولكنه لم ينجح فنيا ، والجميع يعرفون ذلك وما يقوله الإسرائيليون من نقد للباتريوت صحيح".

ثار وقتها جدل كبير في أوساط شركات الصناعة العسكرية في العالم واتهمت رايثيون الأمريكية الإسرائيليين والفرنسيين أنهم يشنون هجوما ضد الباتريوت ، لترويج منظومة Aster الفرنسية وحيتس الإسرائيلية ، لكن كانت خلاصة أبحاث مكتب المحاسبة العام ولجنة تقصي الحقائق التي شكلها الكونجرس أن نجاح عمليات اعتراض صواريخ باتريوت لصواريخ سكود تعد علي الأصبع وبعد مراجعة هذه التقارير من قبل لجنة التشريع والأمن القومي كان قرارها النهائي أن صواريخ باتريوت لم تحقق النجاح الذي أعلنه ممثلو الحكومة وشركة Raytheon وأن عدد عمليات الاعتراض الناجحة يراوح بين صفر وأربع عمليات ، لقد كانت نتائج كتلك كفيلة بصرف نظر أي شخص بعيدا عن التعاقد علي الباتريوت ، لكن السعوديين لم يفعلوا ذلك ، وعلي الرغم من أن القرار يبدو غريبا لكنه كان صحيحا.



صاروخ ينطلق من منظومة الباتريوت في أحدي التدريبات ، الصورة من شركة رايثيون الأمريكية


الأمريكيين حللوا ما حدث جيدا واستبانوا أوجه القصور ، وتوصلوا إلي ما يلي :

1- كانت منظومات الاتصال والرصد في الباتريوت أقل من المستوي المطلوب لرصد الصواريخ من مسافات بعيدة.
2- محركات الصواريخ كانت أضعف مما يجب.
3 - لم تكن سرعة صواريخ الباتريوت مناسبة للتصدي لصواريخ سكود.
4 - إضافة إلي ما سبق فان صاروخ patriot يعتمد علي الشظايا الناجمة عن انفجار الرأس الحربي لتدمير الهدف المعادي ولم يكن وزن الشظية كافيا لتدمير صواريخ سكود.
5 - أخيرا فقد كان هناك عيوب في برامج تشغيل الحاسب الآلي (software).
6 - ضعف مستوي الأطقم الأمريكية.

هذا كله وضعه الأمريكيين نصب أعينهم ، وبدأت شركة رايثيون العمل للتغلب علي هذه العيوب وتلافيها ، لقد كان ذلك أفضل أسلوب في التعامل مع أي منظومة سلاح -وخصوصا المنظومات المتطورة المعقدة- ، والتي تكشف المعركة الحقيقية عيوبها ، ثم يتم علاجها فتعمل بشكل أفضل في المرة القادمة ، بدلا من البدء مع منظومة أحدث قد تبدو أفضل نظريا ، لتفاجئ مشغليها بعيوبها الخفية في أول اختبار فعلي ، ومن وجهة نظرنا فلقد كان هذا التفكير الذي قررت السعودية بناء عليه الحصول علي الباتريوت.



رادار منظومة الباتريوت ، الصورة من شركة رايثيون الأمريكية


فكرة مميزة أخري كسبتها السعودية من الاستمرار في الثقة في الباتريوت ، لا تتحصل عليها كل الدول التي تتعاقد علي منظومات الدفاع الجوي المتطورة ، وهي "شراكة باتريوت" أحدي أكثر الشراكات تميزا حول العالم ، السعودية واحدة من 13 دولة شركاء في هذا المشروع المشترك الذي يضم جميع الدول المشغلة للباتريوت حول العالم ، ويمكن لأي عضو فيه أن يستفيد من أي تطوير تجريه الولايات المتحدة أو أي دولة أخري في منظومة الباتريوت ، وكذلك تتم عمليات لتبادل الخبرة والمعلومات المكتسبة من تشغيل المنظومة في صفوف كل جيش ، بالإضافة إلي هذا يمكن أن تقوم دولة بتمويل عملية تطوير تنفذها دولة أخري ويستفيدان منها ، كما أن تجارب إطلاق النيران والرصد والتتبع التي تجري سنويا بشكل تدريبات ، يتم تبادل المعلومات الخاصة بها مما يعزز خبرة الأطقم بشكل كبير -تقدر بـ2500 تجربة سنويا- ، ولقد كانت الفائدة الكبرى مؤخرا للدول أعضاء هذه الشراكة هو رادار الأيسا الذي تم ابتكاره ليصبح رادار الباتريوت.

المنافس الجديد :

إذا كانت عاصفة الصحراء قد شهدت تحديا بين صاروخ الأسكود كمهاجم ، ومنظومة الباتريوت كمدافع ، فأن حرب اليمن الحالية شهدت ظهور منافس جديد للباتريوت وللدفاع الجوي السعودي ، وهو الصاروخ الباليستي التكتيكي توشكا أو SS-21 وفقا لتسمية حلف الناتو ، الصاروخ ذو مرحلة واحدة ، قصير المدى ، بمدي أقصي يصل إلي 120 كم ، الصاروخ يتميز أيضا بحركيته إذ أنه محمول علي عربة القاذف 9P129 ذات الست عجلات ، الصاروخ معدل الخطأ في وصوله لهدف يصل إلي 160 متر ، أن هذا لا يقلل من قيمة الصاروخ بل يبقي يمثل خطر كبير ، فهو سلاح لا يتمتع بالدقة وبالتالي فحتى لو افترضنا استهداف معسكر سعودي حربي علي سبيل المثال ، قد نجده قد سقط فوق مستشفي طبي علي سبيل المثال.



منظومة توشكا الصاروخية ، أصبحت مدمرة تماما عقب ضربة من الطيران السعودي ضدها قبل إطلاق صاروخ ضد الأراضي السعودية ، صورة نشرها الباحث جوزيف ديمبسي ، وهو باحث في مؤسسة IISS العسكرية المرموقة.


النسخة الأحدث من الصاروخ توشكا U ، يبلغ مداها 120 كم ، وتحمل رأس حربي يسمي 9N123F HE-Frag ، بزنة 120 كجم من المتفجرات شديدة الانفجار ، الصاروخ يمكن أيضا تركيب رأس كيمائي عليه ، وهو ما لا يمكن غض النظر عن احتمالية حدوثه بأي شكل ، ولو حتى بتهريب هذه الرؤوس من إيران ، كما لا يمكن الاستهانة بقدرة الصاروخ التقليدي ، ففي 21 أكتوبر 1999 رصدت الأقمار الصناعية الأمريكية ، أطلاق اثنين من صواريخ التوشكا التابعة للجيش الروسي ، من مدينة موزدوك استهدفت شمال شرق غروزني وهي عاصمة الشيشان ، وسقطت الصواريخ في سوق مزدحم ، مما أسفر عن مقتل 143 شخصا علي الأقل ، جدير بالذكر أن وسائل الإعلام التابعة للحوثيين وإيران أعلنت أن أحد هذه الصواريخ قد أصاب موقعا عسكريا سعوديا فعليا ، لكن الواقعة وأن صحت لا يمكن تصديق أثرها الذي تم نشره من مقتل وجرح العشرات وتدمير مخازن أسلحة ، بالإضافة إلي مروحيات أباتشي ، هذا أمر يحتاج لغارة جوية كاملة وليس صاروخ يتيم.

بشكل عام لا يشكل هذا الصاروخ إضافة تشكل فارقا في أرض المعركة ، ويبقي مثل الأسكود ذو أثر نفسي أكثر من أي شيء آخر.

أداء الدفاع الجوي السعودي بالإرقام :




صورة لمواطن سعودي يسير بجوار منظومة باتريوت للدفاع الجوي الجاهزة للدفاع عنه وعن سماء المملكة في أي وقت ضد تهديد الصواريخ القادمة من اليمن ، صور غيتي


فيما يلي توضيح لأداء الدفاع الجوي السعودي رقميا ضد الصواريخ التي أطلقها الحوثيين وأتباع صالح منذ بدء الحرب العام الماضي وحتى الآن -ملحوظة : الجدول لا يشمل كافة الاسقاطات والاعتراضات التي نفذها سلاح الجو السعودي ، وسيتم إستكماله- :

21 ديسمبر 2015 : اعتراض صاروخ كان في طريقه إلي جازان ، وتدمير منصة الإطلاق بواسطة القوات الجوية.
22 ديسمبر : اعتراض صاروخ في طريقه إل جازان.
30 ديسمبر 2015 : كان الصاروخ في طريقه إلي مدينة جازان جنوب غرب المملكة ، وتم تحديد موقع منصة الإطلاق وتدميرها.
8 فبراير 2016 : الدفاع الجوي السعودي يعترض صاروخ سكود فوق خميس مشيط كان يستهدف منطقة عسير ، ولا أضرار.
9 مايو 2016 : اعتراض صاروخ باليستي ، وتدمير منصة الإطلاق عبر القوات الجوية.
13 يوليو 2016 : اعتراض صاروخ باليستي هذه المرة داخل اليمن ، كان يستهدف معسكرا للقوات الشرعية في مأرب.
23 يوليو 2016 : تدمير صاروخ جري إطلاقه تجاه مدينة نجران.
10 أغسطس 2016 : قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخين تم إطلاقهما تجاه مدينتي أبها وخميس مشيط.
14 أغسطس 2016 : الدفاع الجوي السعودي يتصدي لصاروخ تم إطلاقه ضد نجران.


لكن هذه الاسقاطات لم تكن لتشمل التهديد الآخر "القذائف" ، ذلك التهديد الذي أوقع الخسائر المادية بل والبشرية في المدن الجنوبية السعودية ، فما الحل؟ ... تابعوا معنا بقية الأجزاء

مصادر الجزء الثاني :

*موسوعة مقاتل من الصحراء.
*موقع شركة رايثيون الأمريكية الرسمي.
*فيدرالية العلماء الأمريكيين.
*موقع قناة العالم الإيرانية.
*موقع قناة سكاي نيوز-العربي.

وقيل الحمد لله رب العالمين.




توقيع : محمد بو عبيد






ان هذا الاتحاد الذي نعيشه اليوم انجاز سياسي وواقع أجتماعي واقتصادي ، لم يكن هبة أو منحة ، كما لم يكن مناله سهلا يسيرا لقد جاء ثمرة غرس طيب لآباء حملوا الفكرة املآ وتولوها رعاية متفانين في اعلاء راية الاتحاد وتقويته ، انهم روح الاتحاد



الثلاثاء أغسطس 16, 2016 6:10 pm
المشاركة رقم:
لواء مشرف
لواء مشرف

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 1192
تاريخ التسجيل : 11/01/2015
الدوله : الامارات العربية المتحدة
العمل : اعلامي
مُساهمةموضوع: رد: تحليل أداء قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي في حرب اليمن (2015 / 2016)


تحليل أداء قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي في حرب اليمن (2015 / 2016)


بسم الله

تحليل أداء قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي في حرب اليمن (2015 / 2016)

الجزء الثالث :


خاص بالمعرفة للدراسات ، ويحظر نقله إلا بعد الحصول علي أذن من الكاتب.

أداء الدفاع الجوي السعودي بالأرقام :

فيما يلي توضيح لأداء الدفاع الجوي السعودي رقميا ضد الصواريخ التي أطلقها الحوثيين وأتباع صالح منذ بدء الحرب العام الماضي وحتى الآن :


جدول الاعتراض والإسقاط بالكامل منذ بدء حرب اليمن حتى الثلاثاء 16 أغسطس 2016 :


6 يونيو 2015 : القوات السعودية تسقط صاروخا كان باتجاه خميس مشيط.
26 أغسطس : اعتراض صاروخ يمني من نوع سكود ، أطلق من موقع بالقرب من صنعاء.
21 ديسمبر 2015 : اعتراض صاروخ كان في طريقه إلي جازان ، وتدمير منصة الإطلاق بواسطة القوات الجوية.
22 ديسمبر2015 : اعتراض صاروخ في طريقه إل جازان.
23 ديسمبر 2015 : باتريوت السعودي يسقط العجوز السوفيتي سام-2 بعد أن حوله الحوثيين إلي صاروخ أرض-أرض ، الحوثيين زعموا أنه أصاب قاعدة "الملك خالد بن عبد العزيز" ، بينما الصاروخ تم إسقاطه في سماء الواديين 35 كم عن خميس مشيط.
27 ديسمبر 2015 : اعتراض صاروخ كان يستهدف نجران ، الصاروخ كان قد أنطلق هذه المرة من العاصمة اليمنية صنعاء.
30 ديسمبر 2015 : كان الصاروخ في طريقه إلي مدينة جازان جنوب غرب المملكة ، وتم تحديد موقع منصة الإطلاق وتدميرها.

2 يناير 2016 : تدمير صاروخ كان يستهدف أبها جنوب غربي السعودية.
7 يناير 2016 : اعتراض صاروخا باليستيا في منطقة جازان.




بقايا صاروخ تم إسقاطه ، أصبح مجموعة من الشظايا تم جمعها

8 فبراير 2016 : الدفاع الجوي السعودي يعترض صاروخ سكود فوق خميس مشيط كان يستهدف منطقة عسير ، ولا أضرار.
9 فبراير 2016 : السعودية تعترض صاروخا من طراز سكود ، تم التدمير دون أي أضرار.
14 فبراير 2016 : اعتراض صاروخ سكود كان يستهدف خميس مشيط بدون خسائر.
9 مايو 2016 : اعتراض صاروخ باليستي ، وتدمير منصة الإطلاق عبر القوات الجوية.

10 مايو 2016 : الدفاع الجوي السعودي يعلن اعتراض صاروخ أطلق من الأراضي اليمنية.
31 مايو 2016 : اعتراض صاروخ كان يستهدف نجران.
21 يونيو 2016 : تدمير صاروخ في اليمن ، الصاروخ كان يستهدف منطقة صافر النفطية في محافظة مأرب.
4 يوليو 2016 : اعتراض صاروخ باليستي وإسقاطه فوق أبها ، المواطنين السعوديين قضوا وقت فراغهم في تصوير الصاروخ.




13 يوليو 2016 : اعتراض صاروخ باليستي هذه المرة داخل اليمن ، كان يستهدف معسكرا للقوات الشرعية في مأرب.
23 يوليو 2016 : تدمير صاروخ جري إطلاقه تجاه مدينة نجران.

25 يوليو 2016 : اعتراض صاروخ فوق سماء جيزان ، قرب قرية أبو حجر بمحافظة صامطه.
10 أغسطس 2016 : قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخين تم إطلاقهما تجاه مدينتي أبها وخميس مشيط.
14 أغسطس 2016 : الدفاع الجوي السعودي يتصدي لصاروخ تم إطلاقه ضد نجران.


وبالنظر إلي توقيتات الإسقاط والتي تركز معظمها بشكل لا يقارن ما بين ساعات الظلام ليلا ، وأول ساعات الصباح ، فأن هذا يؤكد الاستنتاج الذي توصلنا إليه في الجزء الأول من الموضوع بأن مواعيد الاشتباكات تكاد تكون معروفة لدي السعوديين ، لأن قوات الحوثيين وصالح لن تحرك القواذف نهارا إلا نادرا ، خشية تدميرها من القوات الجوية لدول التحالف.

لكن هذه الإسقاطات لم تكن لتشمل التهديد الآخر "القذائف" ، ذلك التهديد الذي أوقع الخسائر المادية بل والبشرية في المدن الجنوبية السعودية ، وتقريبا هو السلاح الوحيد في يد الحوثيين وأنصار صالح لضرب مناطق ومدن سعودية ، فما الحل؟.





آثار قصف قوات صالح والحوثيين علي مدينة نجران السعودية ، الصورة من سكاي نيوز عربية

كما ذكرنا ، فأن الحرب ، والخبرة العملية في الميدان هي أصدق معبر عن حاجات الجيوش والقوات المسلحة حول العالم ، ولقد كان قدم دول حلف شمال الأطلسي "الناتو" في أفغانستان ، الأجابة علي هذا السؤال ، لقد تعرضت قوات التحالف الذي قادته الولايات المتحدة إلي الكثير من الهجمات المميتة عبر مدافع الهاون والقذائف الصاروخية ، هذه الأشياء صغيرة لدرجة أن المنظومات التي تعترض الصواريخ الباليستية لا تستطيع رصدها والتعامل معها ، وكمثال لا تشبية ، فأن منظومة القبة الحديدية الإسرائيلية تعاني من هذه المشكلة ، وإن كان الإسرائيليين قد خطوا خطوات كبيرة في سبيل التعامل مع مثل هذه التهديدات ، وبما أنه من المستحيل التعامل مع الإسرائيليين ، فما الحل؟.


من وجهة نظرنا أسمه Nächstbereichschutz system MANTIS


وسنعرضه تفصيلا في الجزء القادم أن شاء الله...

مصادر الجزء الثالث :


*موقع رويترز العربي والأنجليزي.
*موقع سكاي نيوز عربية.
* موقع قناة العربية.
*موقع روسيا اليوم.
* موقع البي بي سي.

وقيل الحمد لله رب العالمين




توقيع : محمد بو عبيد






ان هذا الاتحاد الذي نعيشه اليوم انجاز سياسي وواقع أجتماعي واقتصادي ، لم يكن هبة أو منحة ، كما لم يكن مناله سهلا يسيرا لقد جاء ثمرة غرس طيب لآباء حملوا الفكرة املآ وتولوها رعاية متفانين في اعلاء راية الاتحاد وتقويته ، انهم روح الاتحاد



الأربعاء أغسطس 17, 2016 8:06 pm
المشاركة رقم:
لواء مشرف
لواء مشرف

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 1192
تاريخ التسجيل : 11/01/2015
الدوله : الامارات العربية المتحدة
العمل : اعلامي
مُساهمةموضوع: رد: تحليل أداء قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي في حرب اليمن (2015 / 2016)


تحليل أداء قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي في حرب اليمن (2015 / 2016)


بسم الله 

تحليل أداء قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي في حرب اليمن (2015 / 2016)


الجزء الرابع :


خاص بالمعرفة للدراسات ، ويحظر نقله إلا بعد الحصول علي أذن من الكاتب.


لقد مرت الساعات القليلة الماضية بثقل وأكتست بالحزن ، ما أشرنا إليه بالأمس تبعه بوقت قليل قصف حوثيا حدث مجددا بسلاحه المعتاد ، المقوذفات وخطرها ، في الخامسة من عصر أمس الثلاثاء نجحت في الوصول إلي المنطقة الصناعية في نجران ، سبعة قتلي سقطوا منهم أربعة سعوديين وثلاثة مقيمين ، هناك قذيفة وفقا لمواطن سعودي تحدث إلي وكالة "رويترز" سقطت بالقرب من محطة كهرباء محلية مما زاد علي القتلى حالة من الفزع سادت في نفوس المواطنين.



بذلت قوات الدفاع المدني السعودية جهدا كبيرا للسيطرة علي الحرائق التي اشتعلت نتيجة القصف


فرس النبي :

هذه المقذوفات كما أسلفنا لا يمكن للمنظومات المخصصة للتصدي للصواريخ الباليستية التعامل معها ، لكن دروس التدخل في أفغانستان والذي أستمر لأكثر من عقد ، جعل شركات الأسلحة ومطوريها يلتفتون إلي تلك الثغرة القاتلة ، فظهرت عدة منظومات صممت وطورت خصيصا للتعامل مع هذه القذائف ومنها النظام الألماني Nächstbereichschutz system MANTIS ، ويسمي بالترجمة العربية الكاملة له "نظام حماية النقاط السرعوف" -السرعوف حشرة طائرة له مسميات أخري مثل فرس النبي ويطلق عليه اليهود أسم جمل اليهود وسماه الألمان بهذا الاسم لأنه يتغذي علي الحشرات وأهمها الجراد فهو يعد بالفعل حارس للمزارع دون أي ضرر علي النباتات ويتميز بالتكيف في أي بيئة يعمل بها ويتميز بالمباغتة في هجومه-.


نظام فرس النبي الألماني Mantis ، نظام ذو مدى قصير للغاية ، والمغزي من ذلك أن شركة رينميتال صممته خصيصا ليدافع عن نقاط محددة ، -القواعد الألمانية في أفغانستان- ، وبالقياس فيجب تطويق كل المناطق التي تريد السعودية حمايتها في الجنوب بهذه المنظومات ، التي تستطيع الاشتباك مع أي شيء يطلقه الحوثي وأنصار صالح "قذائف المدفعية ، الهاونات ، القذائف الصاروخية" ، كل هذا تستهدفه المنظومة بمدافع عيار 35مم تعمل كليا بشكل آلي.



المنظومة تقوم بعملية كاملة بداية من كشف التهديد وتعقبه وإطلاق النيران ضده حتى إسقاطه ، هذه المنظومة تعتبر جزء هاما من منظومة SysFla التي أعدها الجيش الألماني لتوفير الدفاع الجوي لقواته ضد التهديدات المستقبلية ، نتيجة الخبرة التي تعرض لها في أفغانستان ، فلم يكن لدي الألمان وقتها سلاحا يدافعون به عن قواعدهم في مزار شريف ضد هذه التهديدات ، وتم اختبار المنظومة عمليا لأول مرة في تركيا عام 2008 لتثبت كفاءة فعليا.



تتميز منظومة فرس النبي بأجهزة أستشعار فريدة وعالية التطور صممت خصيصا لمواجهة التهديد الذي تمثله القذائف
تتكون المنظومة الواحدة من فرس النبي ، من ستة مدافع عيار 35مم آلية بالكامل ، ووحدتين للاستشعار والرصد -واحدة منها الرادار والثانية مستشعرات وأجهزة الاستشعار البصرية والكهربائية- ، ووحدة مركزية للقيادة والتحكم ، وكل هذه المكونات تعمل بشكل آلي ، وهذه ليست ميزة يستهان بها علي الإطلاق ، أن أي سلاح يدخل الخدمة في أي جيش ستحتاج الكوادر إلي وقت لاستيعابه والتدريب عليه ، ولابد أن تظهر أخطاء في البداية ، هذه المنظومة ستختصر كل ذلك ، بفضل كونها ستعمل بشكل آلي دون تدخل من كوادر بشرية ، فبمجرد نصب المختصين الألمان للمنظومة ستبدأ في العمل ، وحينها فأن أي منظومة سيتم نصبها ستقوم برصد أي مقذوف حوثي علي بعد 3 كم ، وفورا سيقوم بنقل البيانات إلي المدفع الذي سيشتبك مع التهديد علي الفور طيلة رحلته حتى إسقاطه ، وتبلغ القوة النيرانية للمنظومة الواحدة ألف طلقة في الدقيقة ، الطلقات تلك تتمتع بتكنولوجيا ألمانية متطورة فهي صممت لتحدث انفجارات شديدة بكفاءة شديدة جوا ، وقد صنعت من مادة التنغستن ، هذه الرحلة من رصد الهدف حتى بدء الاشتباك لن تستغرق من المنظومة سوي 4.5 ثانية ، فكل لحظة في مثل هذه النوعيات من الاشتباكات قد تكون الفارق بين إنقاذ حياة أشخاص أو لا ، والميزة الأخرى أن مدافع المنظومة استخدمت فعليا في دول حلف الناتو ونجحت في مهامها التي اشتركت فيها منذ عام 1996 ، مما يعني أننا أيضا أمام منظومة عركتها المعارك فأثبتت قدرتها وتم تحديث قدرات الرصد والتعقب والاشتباك الخاصة بها عبر منظومات الاستشعار والرصد الحديثة التي زودت بها.



لكن مع كل هذه المميزات فلن تحصل السعودية علي المنظومات وتنصبها بين ليلة وضحاها ، فلديها مشوار طويل بين المفاوضات ومن ثم موافقة المجلس الاتحادي الألماني (البوندستاغ) وعقب ذلك تصنيع الوحدات التي ستخصص للمملكة ، ويلي ذلك وقت النقل والتسليم ونصب تلك المنظومات ، هذا كله وقت لا يمكن ترك سماء المملكة خلاله بدون حماية ضد هذه القواذف ، لذا فيجب أن يكون هناك حل مؤقت حتى إنهاء هذا العمل ، وبالنظر إلي تشكيلات الدفاع الجوي السعودي الموجودة فعليا قد نجد ما يسد الفراغ ولو بشكل جزئي ، مع منظومات Oerlikon Contraves سكاي جارد ، وهي لقدر السعوديين السعيد منظومة تشبه المنظومة التي نتحدث عنها اليوم ، وتم تطويرها كنتيجة طبيعية لها ، بل أن الشركة المصنعة للمنظومتين هي نفسها ولكن تبدل الاسم عام 2009 من Oerlikon Contraves إلي رينميتال ، وهذا يسهل العمل إذ أن للسعوديين سبق تعامل مع الشركة ، بل أن التعاون وصل إلي درجة إنشاء الشركة مصنع لذخيرتها في المملكة.


علي قوات الدفاع الجوي السعودي وبشكل فوري أن تنقل منظوماتها سكاي جارد إلي الجنوب ، لكن الخبر الذي أثار اهتمامي وهو بتاريخ فبراير الماضي قد يدفعني للقول أن هذه المنظومات قد لاتكون جاهزة لذلك الآن ، فهناك زبون لم يتم الكشف عن أسمه أتفق مع شركة رينميتال علي تطوير منظوماته طراز سكاي جارد ، الزبون طلب أن يكون التطوير لتصبح المنظومة قادرة علي الاشتباك مع الأهداف ما بين المسافات المتوسطة إلي المسافات القصيرة جدا ، وأن تسليم المنظومات له سيكون في الفترة ما بين 2017 : 2020 ، فهل تكون المملكة ؟ لو صح ذلك ، فأننا سنشهد تغييرا كبيرا في تعامل الدفاع الجوي السعودي مع تلك الثغرة وصولا إلي غلقها تماما أن شاء الله ، وهذه صورة الجيل الجديد من الأسكاي جارد الذي قد تصبح المنظومات السعودية بذات مستواه.



بشكل عام ، يجب علينا القول مجددا أن علي السعوديين الدفع بالجزء الأكبر من هذه المنظومات جنوبا ونشرها بشكل يؤمن المناطق السكنية المأهولة ، نعم هذا الحل سيكون أقل تأثيرا من منظومة فرس النبي المصممة أصلا لتهديدات مثل التي تشكلها قذائف الحوثي وصالح ، لكن هذه المنظومات ستغلق جزء كبيرا من قدرتهم علي تمريرها إلي مدن الجنوبي السعودي ، وخصوصا أن المعركة قد تنتقل من تهديد الأسكود إلي تهديد القذائف التقليدية ، وخصوصا مع سهولة ضرب هذه الأنواع مقارنة مع الصواريخ الباليستية ، بالإضافة إلي قلة التكلفة ، علاوة علي عجزهم عن تمرير الصواريخ الباليستية من الأساس ، وانخفاض أرصدتهم من أعداد الصواريخ الباليستية بمختلف أنواعها ، فقد نجدهم يتحولون لتلك النوعية مستهدفين بها كسب معركة إعلامية ونفسية.

مصادر الجزء الرابع :


*بي بي سي.
* Army-Technology
* Defence World

وقيل الحمد لله رب العالمين




توقيع : محمد بو عبيد






ان هذا الاتحاد الذي نعيشه اليوم انجاز سياسي وواقع أجتماعي واقتصادي ، لم يكن هبة أو منحة ، كما لم يكن مناله سهلا يسيرا لقد جاء ثمرة غرس طيب لآباء حملوا الفكرة املآ وتولوها رعاية متفانين في اعلاء راية الاتحاد وتقويته ، انهم روح الاتحاد



الخميس أغسطس 18, 2016 8:59 pm
المشاركة رقم:
لواء مشرف
لواء مشرف

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 1192
تاريخ التسجيل : 11/01/2015
الدوله : الامارات العربية المتحدة
العمل : اعلامي
مُساهمةموضوع: رد: تحليل أداء قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي في حرب اليمن (2015 / 2016)


تحليل أداء قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي في حرب اليمن (2015 / 2016)


بسم الله 

تحليل أداء قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي في حرب اليمن (2015 / 2016)


الجزء الخامس والأخير:


خاص بالمعرفة للدراسات ، ويحظر نقله إلا بعد الحصول علي أذن من الكاتب.

حاولنا في هذا التقرير أبراز نجاح الدفاع الجوي السعودي في التصدي لخطر الصواريخ الباليستية بشكل ملفت للأنظار حتى لكبار المحللين العسكريين في العالم ، وقدمنا رصدا شاملا للمعارك منذ بدء عاصفة الحزم وحتى الآن ، كما أبرزنا الثغرة التي خلقتها القذائف التقليدية "الصاروخية،المدفعية،الهوان" ، واليوم فأننا نضع اللمسات النهائية للموضوع  في نقاط محددة كالتالي :



صورة أرشيفية لجنود يمنيين يقفون حراسة للسفينة الكورية الشمالية سو سان ، في ميناء المكلا -550كم- جنوب شرق العاصمة اليمنية صنعاء في السابع عشر من ديسمبر 2002 بعد أن تم تفريغ حمولتها ، كانت السفينة تحمل شحنة من أكياس الأسمنت لتغطي بها حاويات صواريخ سكود ، واعترضتها البحرية الإسبانية في بحر العرب في التاسع من نفس الشهر ، لكنها سمحت لها فيما بعد باستكمال رحلتها ، هكذا كانت اليمن تحصل علي صواريخها الباليستية ، الصورة من : أ.ف.ب

أولا : أن التقارير التي سبقت الحرب أشارت إلي امتلاك اليمن حوالي 500 صاروخ سكود ، وحتى بإضافة الأنواع الأخرى من الصواريخ فأن الرقم قد حدث له تآكل كبير جراء القصف الجوي لطيران التحالف ، بالإضافة إلي فقد عدد معتبر من القواذف التي تقوم بنقل الصواريخ وإطلاقها ، وبإحكام الحصار البحري علي اليمن فأن فرصة تهريب صواريخ باليستية من إيران إلي اليمن قد تكون غير متواجدة بشكل كبير.


ثانيا : بإضافة ما سبق ذكره في النقطة الأولي ، فأن التأثير الضعيف للصواريخ الباليستية بالإضافة إلي طبيعتها الخرقاء أصلا ، والتي لم تحدث أي أثر منذ بدء المعارك وحتى الآن ، والتأثير الذي ظهر نتيجة استخدام القذائف التقليدية ، يرجح أن قوات الحوثي وصالح ستركز علي الاختيار الثاني ، خصوصا أن سمعة الصواريخ الباليستية من الأساس كسلاح فعال يؤثر في المعركة غير موجود ، فحتى مع أول نسخ الباتريوت التي أوضحنا أنها كانت ضعيفة للغاية كانت الكثير من الخسائر البشرية التي حدثت في المواطنين الإسرائيليين نتيجة قصف العراق لهم في عاصفة الصحراء كان جراء نوبات قلبية أو الإجهاد أو الأختناق الذي تسببت فيه الأقنعة الواقية التي ارتدوها خوفا من الهجمات الكيمائية ، وبالتالي علي السعوديين العمل سريعا لتلافي تلك الثغرة كما ذكرنا في الجزء السابق.



ثالثا : هناك حاليا بعض أنواع الصواريخ التي صممت خصيصا لتحملها المقاتلات وتقوم بدوريات في الجو لصيد الصواريخ الباليستية ، لقد كان ذلك أيضا أحد الدروس المستفادة للأمريكيين من حرب الخليج ، إذ سجل الكثير من الطيارين رؤيتهم للصواريخ في الجو ولكن لم يكن وقتها قد تم تطوير هذه النوعية من الصواريخ ، الحصول علي هذه صفقة من هذا النوع سيشكل خط دفاعي إضافي بجانب الباتريوت ويستطيع الحوثي وصالح وقتها بيع الصواريخ والقواذف إلي تجار المعادن أفضل ، فقد يستفيدوا ببعض المال أفضل من أطلاقها في الهواء وتدميرها.


رابعا : بجانب القوات الجوية يمكن الدفع بعناصر من القوات الخاصة لدول التحالف لاستهداف القواذف ، هذا التكتيك أستخدمه التحالف ضد العراق في عاصفة الصحراء ، وكانت في المقدمة القوات الخاصة البريطانية SAS ، واستخدمت ضدها قواذف الميلان المضادة للدبابات وحققت إصابات مؤثرة ومدمرة في قواذف الأسكود ، مما دفع العراق لسحب القواذف إلي الخلف ، ومنذ تاريخ السادس والعشرين من يناير لم يتم تسجيل أي إطلاق مؤثر ضد إسرائيل ، وبالنظر للخريطة فلقد خرجت وبحمد الله الأماكن المقدسة كمكة والمدينة المنورة من نطاق الصواريخ ، وكذلك الرياض خارجها ، لكن إعادتها أكثر إلي الخلف سيكون مكسبا جديدا.







هناك أيها السادة ثلاثة أنواع من الصواريخ المهمة في حوزة الحوثيين وقوات صالح الأول هو الاسكودB بمدي 300 كم ، والصاروخ الكوري الشمالي Hwasong-5 وهذا مداه 300 كم أيضا وبرأس حربي ألف كجم يعتبر التطوير الكوري الشمالي للأسكودB ، بينما النوع الثالث هو Hwasong-6 طوره الكوريين الشماليين من الاسكودC بمدي بين 500 : 700 كم ورأسه الحربي 800 كجم.



خامسا : لقد أثبتت تلك الحرب حدوث تحولا إستراتيجيا كبيرا ، فبينما كان الأمريكيين منذ 26 عاما هم من يستخدمون تلك المعدات للمشاركة في حماية سماء السعودية ، فاليوم أصبح السعوديين ضباطا وجنود هم من يستخدمون أحدث التكنولوجيا العسكرية التي بين أيديهم بكفاءة واقتدار ، اليوم تستشهد شركة رايثيون الأمريكية بأداء منظومات باتريوت السعودية ، لقد أثبت السعوديين للجميع قدرتهم علي القتال بأحدث أنواع الأسلحة ، وبغض النظر عن سير المعارك في اليمن ، فلقد كان ذلك اثباتا سعوديا لإيران علي قدرة المملكة علي قطع الذراع التي ظنتها طويلة وأنها تستطيع تهديد المملكة من خلالها وهي الصواريخ الباليستية ، وبالمناسبة اليمن كان لديها خبرة فعلية في استخدام صواريخ الأسكود علي عكس الإيرانيين فخلال الحرب الأهلية عام 1994 بين الانفصاليين الجنوبيين وقوات الرئيس السابق علي عبد الله صالح، استخدم كلا الجانبين صواريخ سكود.


سادسا : أصابت القيادة السعودية في تعزيز أعداد صواريخ الباتريوت التي تملكها فعليا عبر صفقة تم توقيعها في الأيام الأخيرة من شهر يوليو من العام الماضي ، فالاعتماد علي النجاح المسبق غير كافي ولا بد من الاستمرار في العمل ، خصوصا أن التساهل قد يؤدي إلي نتائج كارثية ، فعندما افتقد الإيرانيين الدفاعات الفعالة والكافية ضد الصواريخ العراقية الباليستية في حرب الخليج الأولي وتحديدا بين عامي 1987 إلي 1988 وقصف العراقيين طهران وقم وأصفهان سقط 2000 قتيل إيراني.


مصادر الجزء الخامس والأخير :

*وكالة التعاون الأمني الأمريكية : Dsca
*مجلة The National

وقيل الحمد لله رب العالمين




توقيع : محمد بو عبيد






ان هذا الاتحاد الذي نعيشه اليوم انجاز سياسي وواقع أجتماعي واقتصادي ، لم يكن هبة أو منحة ، كما لم يكن مناله سهلا يسيرا لقد جاء ثمرة غرس طيب لآباء حملوا الفكرة املآ وتولوها رعاية متفانين في اعلاء راية الاتحاد وتقويته ، انهم روح الاتحاد






الــرد الســـريـع
..






تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة





Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1
الساعة الأن :