أهلا بكم في المعرفة للدراسات الاستراتيجية والامنية والسياسية







أهلا وسهلا بك إلى المعرفة
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة القوانين، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

المعرفه للدراسات الامنيه والاستراتيجية والسياسية

منتدي استراتيجي امني سياسي
 


المعرفه للدراسات الامنيه والاستراتيجية والسياسية :: القسم الاستراتيجي :: القسم الاوروبي

شاطر

الإثنين يونيو 20, 2016 7:16 am
المشاركة رقم:
لواء مشرف
لواء مشرف

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 1192
تاريخ التسجيل : 11/01/2015
الدوله : الامارات العربية المتحدة
العمل : اعلامي
مُساهمةموضوع: موحد : استفتاء بقاء بريطانيا في الاتحاد الأوروبي


موحد : استفتاء بقاء بريطانيا في الاتحاد الأوروبي


بسم الله

موضوع موحد لأهم وأحدث الأخبار والتحليلات بمناسبة استفتاء بقاء بريطانيا في الاتحاد الأوروبي ، ونبدأ من :



بصرف النظر عن نتيجة الاستفتاء يجب علي الاتحاد الأوروبي إعادة التفكير في الوضع الراهن

النيويورك تايمز : المعرفة


بين البيروقراطيين الأثرياء من الاتحاد الأوروبي ، هناك سلعة "الإيمان بالاتحاد" ، والذي تبدو كتلته دائما وتظهر بشكل أقوي من أي أزمة . هولاء المثاليين الذين قاموا بتأسيس الاتحاد منذ ست عقود مضت كانوا يحلمون بتجميع الدول التي طويلا ما تحاربت داخل إطار سلمي واحد كانوا يعرفون أن الطريق سيكون صعبا ، لكن كانوا يعرفون أيضا أن علي هذا الاتحاد أن يتهادي إلي الأمام.

الآن ، فأن حلم وجود أوروبا تتكامل فيها الدول بين بعضها وأكثر قوة من أي وقت مضي من الممكن أن يغرق في القناة الانجليزية يوم الخميس المقبل ، حينما يقرر الناخبون البريطانيين هل سيتخلون عن كتلة الاتحاد الأوروبي أم لا؟ . بالنسبة لمؤيدي إنشاء التكتل الأوروبي تعتبر هذه الأزمة الأخيرة وبشكل غريب شأنا بريطانيا ، بحيث أن الأشرار من السياسيين الانتهازيين يقودون الناخبين إلي وهم وخطأ.



العلم البريطاني يرفرف بجانب أعلام الاتحاد الأوروبي في مقر الاتحاد بالعاصمة البلجيكية بروكسل ، الصورة لفرانسوا لينوار ، رويترز

قد يكون ذلك ، لكن لو قرر البريطانيين المغادرة فعليا ، فأن علي الاتحاد الأوروبي أن يوجه اللوم لطريقة معالجته للأزمات خلال العقد الماضي -المحن التي واجهتها العملة المشتركة اليورو ، مواجهة أزمة الديون مع اليونان ، والنهج المعيب في التعامل مع أزمة الهجرة- . ففي كل مرة يحشر الاتحاد ويكبس حلولا مكروهه وذات مدي زمني قصير ، والتي لم تفعل شيء سوي تأجيج القومية الغاضبة التي تنتشر الآن ليس في بريطانيا وحدها و أنما في أنحاء القارة.

النتيجة كانت حوالي عقد من الزمن كان مخصصا فقط لإدارة الأزمات والتي يراها حتى الكثير من المعجبين بالاتحاد بأنها قد تركته وجسد بها ندوب وجراح بالغة وقد تضررت سمعته أيضا وبشدة . أن المذهب المثالي الذي تحدثنا عنه من قبل أعطي الطريق للشعور بخيبة الأمل ، وبقيت النخبة التكنوقراط داخل الاتحاد الأوروبي ينظر إليها علي أنها بعيدة كل البعد عن أرض الواقع ، في حين أنه لم يتم تجهيز المؤسسات الأوروبية بالشكل الكامل لمعالجة المشاكل من قبيل البطالة والركود الاقتصادي ، وغرق التضامن السياسي بين الدول الأوروبية في الانقسامات الإقليمية من الشرق والغرب والشمال والجنوب.

أن الآثار الاقتصادية في حال الخروج البريطاني أو ما يسمي بالانجليزية اختصارا Brexit يحتمل أن تكون مذهلة من الجانب السلبي ، لكن العديد من الخبراء متفقين علي أنه وبغض النظر عن نتيجة الاستفتاء في بريطانيا فأن السياسات داخل الاتحاد بأكمله يجب أن تتغير ، وأن هيكل منطقة اليورو لا يزال يعتبر هشا . فالسياسة الاقتصادية لتلك الكتلة التي تهيمن عليها ألمانيا عنت ما يقرب من عقد ضائع مع كثير من الدول المثقلة بالديون في جنوب أوروبا ، والتي لا تزال تكافح للتعافي من الأزمة الاقتصادية.

"نحن لا نستطيع الاستمرار مع الوضع الراهن" ، هكذا يقول انريكو ليتا، رئيس الوزراء الإيطالي السابق والذي أضاف : "علينا أن نتحرك إلي الأمام".





انريكو ليتا، رئيس الوزراء الإيطالي السابق

السياسة في أوروبا كما هي في الولايات المتحدة قبيحة ومنحطة ، فالأحزاب من اليمين المتطرف في بولندا ، المجر ، والنمسا هي أحزاب مناهضة للهجرة ، وتكتسب الآن قوة وشعبية ، لتغرس في النفوس فحوي سيئة فحملت الحملة البريطانية الداعية للخروج من التكتل الأوروبي العداء وكراهية الأجانب نحو المهاجرين ، لتقع حادثة القتل يوم الخميس الماضي والتي كان ضحيتها النائبة في البرلمان البريطاني جو كوكس والتي كانت في حملة للبقاء ضمن الاتحاد ، الحادثة التي هزت كل البريطانيين.

يقول سيمون تيلفورد، نائب مدير مركز الإصلاح الأوروبي في لندن : "ليس سهلا ابدا أن تكون انجليزيا في هذه اللحظة" ويضيف أن الأشياء قاتمة الآن في بريطانيا.

السيد تيلفورد جدير بالاهتمام فهو من أشد منتقدي تعامل الاتحاد الأوروبي مع مشاكل عملته الموحدة "اليورو" وذلك منذ فترة طويلة ، إلا أنه يدعم وبقوة بقاء بريطانيا داخل الاتحاد الأوروبي ، لأنه يري أن الفوائد تفوق وبكثير العيوب ، ويقول أن إدراكه يقوده إلي أن فشل السياسات المتبعة من قبل الاتحاد الأوروبي هو الذي قد ساعد في إضفاء الشرعية علي حجج بعض الذين يريدون مغادرة البلاد للاتحاد الأوروبي.

ويتابع "أن هذا الفشل جعل من الأسهل بالنسبة لهم لرسم صورة للاتحاد الأوروبي كما أنه الفشل ، أن العديد من الناس في بريطانيا أصبحوا يشعرون بالشك تجاه الاتحاد وذلك كونهم غاضبين للغاية علي ما يحدث داخل منطقة اليورو في السنوات الأخيرة.


خلال عقد التسعينات في القرن الماضي ، كانت بريطانيا بالفعل عضوا في الاتحاد الأوروبي وكانت تنظر في مسألة إلغاء عملتها -الجنية الأسترليني- ، والانضمام إلى منطقة البلدان التي تعتمد العملة الجديدة للكتلة "اليورو" (اليوم هناك 19 دولة من أصل 28 دولة في الاتحاد الأوروبي يتشاركون اليورو كعملة موحدة).

لكن الأزمة التي شهدتها الاسواق المالية عام 1992 سوت الأمر بشكل فعال فقررت بريطانيا عدم الإنضمام إلي تلك الدول التي غيرت عملتها إلي اليورو.

نهاية الجزء الأول ، وسيتم نشر الجزء الثاني فور الفراغ من ترجمته أن شاء الله.....




الموضوعالأصلي : موحد : استفتاء بقاء بريطانيا في الاتحاد الأوروبي // المصدر : منتديات أحلى حكاية //الكاتب: محمد بو عبيد


توقيع : محمد بو عبيد






ان هذا الاتحاد الذي نعيشه اليوم انجاز سياسي وواقع أجتماعي واقتصادي ، لم يكن هبة أو منحة ، كما لم يكن مناله سهلا يسيرا لقد جاء ثمرة غرس طيب لآباء حملوا الفكرة املآ وتولوها رعاية متفانين في اعلاء راية الاتحاد وتقويته ، انهم روح الاتحاد



الخميس يونيو 23, 2016 6:06 am
المشاركة رقم:
لواء مشرف
لواء مشرف

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 1192
تاريخ التسجيل : 11/01/2015
الدوله : الامارات العربية المتحدة
العمل : اعلامي
مُساهمةموضوع: رد: موحد : استفتاء بقاء بريطانيا في الاتحاد الأوروبي


موحد : استفتاء بقاء بريطانيا في الاتحاد الأوروبي


بسم الله

الجزء الثاني من تحليل النيويورك تايمز :

بصرف النظر عن نتيجة الاستفتاء يجب علي الاتحاد الأوروبي إعادة التفكير في الوضع الراهن

هذا التشكك في استخدام عملة موحدة للتحرك ناحية تكامل أوثق في أوروبا ، كان هناك جدل دائم بشأن أن الانضمام إلي منظومة اليورو الموحدة سوف يحد من مرونة سياسات النقد في بريطانيا ، ومن ذلك علي سبيل المثال القابلية لخفض قيمة العملة الوطنية خلال فترات الركود الاقتصادي ، أو الإنفاقات في حالة وجود عجز في الموازنة لتشجيع النمو ، ودافع أصحاب وجهه النظر تلك بأن المشاكل تنشأ حتما بسبب الخلافات الاقتصادية الصارخة بين بريطانيا وبين الدول التي تتشارك في اليورو كعملة.

كل الأدلة تشير إلي صحة ذلك ، ففي خلال الأزمة الاقتصادية 2007-2008 انخفض الاقتصاد بفعل دوامة من الأزمات ، أزمات لم يحل منها الكثير حتى يومنا هذا ، وخلال الأزمة كان التفاوت بين دول منطقة اليورو معرض للخطر ، وللحفاظ علي الاقتصاد ، فأن الدول الشمالية وفي الطليعة منها ألمانيا قامت بإنقاذ نظرائها من دول اليورو الجنوبية البائسة -وفي مقدمتها اليونان-.

لتصبح منطقة اليورو وقد أنقسمت بين المدينين والدائنين ، عوضا عن كونها منطقة تضم شركاء متساويين.

قاد الألمان حلا يعتمد علي التقشف الاقتصادي والذي مثل عقوبة فادحة في دول مثل اليونان . أما بريطانيا فهي خارج منطقة اليورو وكان تاعفيها من أزمة 2008 أكثر سرعة مما كان عليه في معظم دول منطقة اليورو.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

خلفية عن استفتاء خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي BREXIT :



  • مالذي ستقرره بريطانيا ؟ الاستفتاء الذي سيجري اليوم الثالث والعشرين من يونيو ، سيطلب من الناخبين فيه تحديد ما إذا كان يجب أن ((تبقي البلاد عضوا في الاتحاد الأوروبي أم تترك الاتحاد الأوروبي)).

  • من الذي له حق التصويت ؟ المواطنين البريطانيين الذين يصل عمرهم لأكثر من 18 عاما (رغم أن ليس كل من يعيشون خارج بريطانيا مؤهلين للتصويت) ، وكذلك سكان بريطانيا الذين هم من مواطني أيرلندا أو من مجموعة دول الكومنولث التي تضم 53 دولة.

  • هل هذا التصويت نهائي ؟ نعم ، وذلك علي الأقل في المستقبل المنظور ، وإذا فاز خيار مغادرة الاتحاد الأوروبي ، فسوف تدخل الحكومة البريطانية مفاوضات لمدة عامين مع الاتحاد الأوروبي حول شروط فك الارتباط ، وهي مفاوضات من غير المرجح أن تتسم بالود.

  • هل حدث هذا من قبل ؟ كانت بريطانيا قد انضمت في العام 1973 إلي المجموعة الاقتصادية الأوروبية -المنظمة التي كان سلفها الاتحاد الأوروبي- ، وفي استفتاء عام 1975 أكثر من 67 في المئة من الناخبين صوتوا لصالح البقاء.

  • مالمرجح أن يحدث ؟ وفقا لسير الحملة ، فأن الاحتمالات بفوز مؤيدي الخروج من الاتحاد الأوروبي تصبح أصغر تدريجيا.


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ



رئيس الوزراء اليوناني

السياسات أيضا يطرأ عليها التبديل ، ألمانيا وهي القوة الاقتصادية المحركة لاقتصاد الكتلة ، أصبحت تملك وبشكل مطرد المزيد من القوة السياسية المستحقة داخل مؤسسات الاتحاد الأوروبي ، وجاءت حالة من الاستياء التدريجي نتيجة ذلك . خصوصا في اليونان ، العضو الأضعف والأكثر مديونية في منطقة اليورو
.

تابعي الاتجاهات القومية الغاضبين تحركوا في يناير من العام الماضي 2015 ، عندما قام الناخبون اليونانيين بإزاحة السلطة الحاكمة والنظام السياسي السائد في البلاد لينتخبوا اليساري المتطرف الكسيس تسيبراس رئيسا للوزراء.

وعد السيد تسيبراس بإنهاء حالة التقشف ، والتفاوض لخفض الديون اليونانية ، وتغيير أوروبا من خلال عبر صراع أفكار يعمل ضد الإجماع الذي تقوده ألمانيا.

كان ذلك مسرحا سياسيا ، واليونانيين سيلعبون بشكل سيء للغاية فيه ، ولكن ما الذي سيحدث عقب صراع الثقافات والأفكار الذي تحدث عنه رئيس وزراء اليونان ؟ لم ينتج عن هذا الصراع أي أفكار ، وأستمر مسئولو الاتحاد الأوروبي في رفضهم ولم يقوموا بالتزحزح عن إلزام اليونان بالوفاء بالتزاماتها ، وبعد أشهر من المفاوضات وسياسة اللعب علي حافة الهاوية ، فأن اليونان تقريبا انهارت إلي حد الإفلاس ، وذلك قبل أن تتراجع عن مواقفها الصدامية وتقبل بمطالب بروكسل.

كانت المواجهة اليونانية تلك مع الاتحاد الأوروبي برهنة ليس فقط لقوة سياسات الاتحاد الأوروبي ، ولكن نزوع الاتحاد إلي التخبط و التشوش ، إذ تمت الموافقة علي حزمة إنقاذ جديدة لليونان ، والتي يعتبرها معظم المحللون حلا مؤقتا فقط ، فالديون اليونانية الآن هي أكبر مما كانت عليه في أي وقت مضي ويحذر المحللون أن أزمة أخري قد تحدث لعملة اليورو.

"هناك الكثير من الانتقادات للطريقة الألمانية في طريقة التعامل مع منطقة اليورو" ، يقول دانييلا شوارزر ، مدير برنامج أوروبا لصندوق مارشال الألماني في برلين ، ويضيف : (هذا يصب في صالح التصور القائل بأن الاتحاد الأوروبي لا يعمل بشكل صحيح).

هذا الوضع ينظر إليه من قبل الأحزاب السياسية علي كونه نوع من عدم الفاعلية على الصعيدين الأوروبي والوطني وقد شجع ذلك الإحساس حالة القومية والشعوبية ، وكذلك شجع الأطراف المناهضين للمؤسسة الأوروبية سواء من أحزاب اليسار أو أحزاب اليمين.

في العام الماضي ، أحزاب اليمين المتطرف ، صادروا الحديث عن أزمة الهجرة -مع صور لمئات الآلاف من اللاجئين الذين يتدفقون عبر أوروبا- وقاموا بإثارة القلق العام ، وقاد تلك الحملة الحكومة المجرية -يرأسها اليميني المتطرف أوربان- وبدأت بعض الدول بإقامة الأسوار لمنع دخول المهاجرين ، علي الرغم من نظام الاتحاد الأوروبي الذي ينص علي الحدود المفتوحة بين بلدانه
.



نايجل فراج ، زعيم حزب استقلال المملكة المتحدة الذي يؤيد ترك الاتحاد الأوروبي ، كشف النقاب مؤخرا عن ملصق يظهر موكب للمهاجرين من ذوي البشرة البنية ، صورة من وكالة الصور الصحفية الأوروبية


القادة الأوروبيين كافحوا ليكون هناك حالة متماسكة من الاستجابة للأزمة ، المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل تراجعت شعبيتها عقب أن فتحت أبواب ألمانيا للاجئين السوريين ، ثم قالت أنها شددت القيود عقب ذلك ، ودافعت عن صفقة مثيرة للجدل تم إبرامها مع تركيا ، التي قللت بشكل كبير من تدفق المهاجرين في القارة.

في الاستفتاء البريطاني ، سعت القوي المعادية للمهاجرين لدعم حملة ترك الاتحاد من خلال وصف القارة بأنها تحت غزو من المهاجرين.

ملصق للحملة تم الكشف عنه الأسبوع الماضي بواسطة نايجل فراج ، زعيم حزب استقلال المملكة المتحدة ، يظهر فيه موكب للمهاجرين من أصحاب البشرة البنية ، ولقد تم نقد هذا الموقف باعتباره موقف كاره بشكل صارخ للأجانب ، ولكن الأمر كان مختلف قليلا عما هو الحال عليه في المجر وبولندا حيث تمثل تلك المواقف دعايا سياسية لليمين المتطرف.


يري المحللين أن من الأفضل لبريطانيا البقاء في الاتحاد ، وأنه من الممكن أن تكتسب مزيدا من النفوذ داخله عبر مزيدا من الضغوطات.


وقيل الحمد لله رب العالمين




الموضوعالأصلي : موحد : استفتاء بقاء بريطانيا في الاتحاد الأوروبي // المصدر : منتديات أحلى حكاية //الكاتب: محمد بو عبيد


توقيع : محمد بو عبيد






ان هذا الاتحاد الذي نعيشه اليوم انجاز سياسي وواقع أجتماعي واقتصادي ، لم يكن هبة أو منحة ، كما لم يكن مناله سهلا يسيرا لقد جاء ثمرة غرس طيب لآباء حملوا الفكرة املآ وتولوها رعاية متفانين في اعلاء راية الاتحاد وتقويته ، انهم روح الاتحاد



الجمعة يونيو 24, 2016 8:43 am
المشاركة رقم:
لواء مشرف
لواء مشرف

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 1192
تاريخ التسجيل : 11/01/2015
الدوله : الامارات العربية المتحدة
العمل : اعلامي
مُساهمةموضوع: رد: موحد : استفتاء بقاء بريطانيا في الاتحاد الأوروبي


موحد : استفتاء بقاء بريطانيا في الاتحاد الأوروبي


بسم الله

بي بي سي : المعرفة

بريطانيا تصوت في استفتاء تاريخي لصالح الخروج من الاتحاد الاوروبي



صوتت بريطانيا لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي بنسبة 52% في مقابل 48% لمعسكر البقاء في استفتاء تاريخي خرجت فيه المملكة المتحدة من اتحاد استمر على مدى 43 عاما.


وقال نايجل فراج، زعيم حزب استقلال المملكة المتحدة المناهض للاتحاد الأوروبي، إن فوز معسكر الخروج "انتصارا للمواطن العادي أمام النخب ورؤوس الأموال".


وتتواصل في بريطانيا عمليات فرز الأصوات في الاستفتاء التاريخي حول عضوية الاتحاد الأوروبي.


ويأتي ذلك بعد اعلان النتائج في معظم مراكز فرز الاصوات البالغ عددها 382 تقدم معسكر الخروج للتقدم بنسبة 51.7 %.


وشارك في الاستفتاء نحو 30 مليون شخص بنسبة تبلغ 71.8 % وهي نسبة المشاركة الأعلى في بريطانيا منذ عام 1992.


وأظهرت النتائج التي أعلنت بعدد من المناطق تنافسا محتدما بين مؤيدي ومعارضي بقاء بريطانيا في الاتحاد.


ويحتاج المعسكر الفائز إلى 16.8 مليون صوت ليفوز بالاستفتاء.


ولن تعلن النتيجة النهائية للاستفتاء قبل عدة ساعات. وأظهرت تقارير أولية إقبال كبير على التصويت.


وقال زعيم حزب الاستقلال البريطاني نيغل فاراج، وهو من أبرز المؤيدين لخروج بريطانيا، إن استطلاعا أجرته مؤسسات مالية يشير إلى أن تقدم معسكر "البقاء".


والاستفتاء هو الثالث في تاريخ المملكة المتحدة ويأتي بعد معركة على الأصوات استمرت على مدى أربعة أشهر بين معسكري "التصويت بالبقاء" و "التصويت بمغادرة" الاتحاد الأوروبي.


وتقول لورا كوينسبرج محررة الشؤون السياسية في بي بي سي إن معسكر "مغادرة" الاتحاد الاوروبي منذ شهور لم يكن لديه أي أمل في الوصول إلى تلك النتائج. وأضافت أن ما ساعدهم كان وضع أنفسهم في صفوف ما يريده ويعانيه المواطن العادي في مقابل ما تدعو إليه النخبة.


ومن المحتمل أن تكون نتيجة الاستفتاء نقطة تحول في علاقة بريطانيا بأوروبا وباقي العالم.


وثمة تقلبات في الأسواق المالية العالمية تحسبا لنتيجة الاستفتاء.


وارتفعت قيمة الجنيه الاسترليني، وهو ما اعتبر مؤشر على توقع المستثمرين بقاء بريطانيا في الاتحاد، لكنه تراجع مرة أخرى.


وقال وزيرة التعليم نيكي مورغان لبي بي سي إنها واثقة وتأمل أن ينتهي الاستفتاء ببقاء بريطانيا.


ولم تجر استطلاعات لآراء الناخبين بعد التصويت، ولذا لن تعرف النتيجة النهائية قبل عدة ساعات.


ومضت عملية التصويت بسلاسة، على الرغم من أنه جرى نقل العديد من مراكز الاقتراع في جنوب شرقي إنجلترا بسبب الطقس السيء تسببت فيه أمطار غزيرة.


وفتحت مراكز الاقتراع أبوابها في السابعة صباحا بتوقيت بريطانيا الصيفي وأغلقت أبوابها في العاشرة مساء.


وجاء الاستفتاء بعد حملة حشد واسعة بين المؤيدين والمعارضين لبقاء استمرار بريطانيا داخل الاتحاد الأوروبي استمرت على مدى 4 أشهر.






الموضوعالأصلي : موحد : استفتاء بقاء بريطانيا في الاتحاد الأوروبي // المصدر : منتديات أحلى حكاية //الكاتب: محمد بو عبيد


توقيع : محمد بو عبيد






ان هذا الاتحاد الذي نعيشه اليوم انجاز سياسي وواقع أجتماعي واقتصادي ، لم يكن هبة أو منحة ، كما لم يكن مناله سهلا يسيرا لقد جاء ثمرة غرس طيب لآباء حملوا الفكرة املآ وتولوها رعاية متفانين في اعلاء راية الاتحاد وتقويته ، انهم روح الاتحاد



الجمعة يونيو 24, 2016 6:55 pm
المشاركة رقم:
لواء مشرف
لواء مشرف

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 1192
تاريخ التسجيل : 11/01/2015
الدوله : الامارات العربية المتحدة
العمل : اعلامي
مُساهمةموضوع: رد: موحد : استفتاء بقاء بريطانيا في الاتحاد الأوروبي


موحد : استفتاء بقاء بريطانيا في الاتحاد الأوروبي


بسم الله

ترامب في اسكتلندا: خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي أمر رائع

بي بي سي : المعرفة



أكد المرشح الرئاسي الأمريكي المحتمل دونالد ترامب ان قرار البريطانيين الخروج من الاتحاد الاوروبي قرار عظيم.


وقال "إنه امر عظيم ان المواطنين البريطانيين قرروا استعادة وطنهم مرة أخرى بالتصويت لصالح الخروج من الاتحاد الاوروبي".


وجاء ذلك خلال حضوره مراسم إعادة افتتاح منتجع ترامب تيرنبيري للغولف في اسكتلندا والذي اشتراه عام 2014 من مؤسسة دبي للمنتجعات السياحية.


وصوت نحو 52 في المائة من الناخبين البريطانيين لصالح الخروج من الاتحاد الاوروبي في الاستفتاء الذي أجري الخميس.


وشارك في الاستفتاء نحو 72 في المائة من الناخبين وهو أعلى معدل مشاركة في بريطانيا منذ عام 1992.


وقال ترامب "الناس غاضبون في كل انحاء العالم غاضبون بسبب الحدود وبسبب الناس الذين يأتون لبلدهم ويستولون عليها".


وعندما سئل إذا ماكان يعني الولايت المتحدة أو بريطانيا قال "أعنى الكثير من الدول الأخرى ولن تكون هذه النهاية".


وعلى حسابه على موقع تويتر كتب ترامب بمجرد وصوله اسكتلندة "المكان يعج بالجنون لقد استعاد هؤلاء الناس وطنهم مرة أخرى وكذلك سنفعل وسنستعيد الولايات المتحدة دون مزاح".


ودعى ناشطون لمظاهرات في اسكتلندا ضد ترامب المعروف بمعاداته للمسلمين والاسلام ودعواته العنصرية.


وكان أكثر من مليون بريطاني قد وقعوا عريضة مطلع العام الجاري لحث الحكومة البريطانية على رفض منح ترامب تأشيرة دخول البلاد.


يذكر ان أم ترامب كانت اسكتلندية وقد تعهد بتكريم ذكراها في وطنها الأصلي قبل نحو 10 أعوام.


ويعد المنتجع واحدا من أكبر منتجعات الغولف التى تستضيف بطولات عالمية.




الموضوعالأصلي : موحد : استفتاء بقاء بريطانيا في الاتحاد الأوروبي // المصدر : منتديات أحلى حكاية //الكاتب: محمد بو عبيد


توقيع : محمد بو عبيد






ان هذا الاتحاد الذي نعيشه اليوم انجاز سياسي وواقع أجتماعي واقتصادي ، لم يكن هبة أو منحة ، كما لم يكن مناله سهلا يسيرا لقد جاء ثمرة غرس طيب لآباء حملوا الفكرة املآ وتولوها رعاية متفانين في اعلاء راية الاتحاد وتقويته ، انهم روح الاتحاد



السبت يونيو 25, 2016 6:40 am
المشاركة رقم:
لواء مشرف
لواء مشرف

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 1192
تاريخ التسجيل : 11/01/2015
الدوله : الامارات العربية المتحدة
العمل : اعلامي
مُساهمةموضوع: رد: موحد : استفتاء بقاء بريطانيا في الاتحاد الأوروبي


موحد : استفتاء بقاء بريطانيا في الاتحاد الأوروبي


بسم الله

بعد صدمة استفتاء الخروج : المزيد من التشققات في أوروبا ، وفي بريطانيا أيضا

نيويورك تايمز : المعرفة



حفل لمتابعة نتائج الاستفتاء ليل الخميس في حانة بالعاصمة البريطانية لندن . بحلول صباح يوم الجمعة كان من الواضح أن بريطانيا صوتت لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي ، في قرار تاريخي من المؤكد أنه سيعيد تشكيل مكانة الأمة البريطانية في العالم ، وسيهز القارة الأوروبية وصخرة المؤسسات السياسية في جميع أنحاء العالم الغربي ، صورة من صحيفة النيويورك تايمز

قرار بريطانيا المذهل بالخروج من الاتحاد الأوروبي أطلق سلسلة من الهزات الارتدادية يوم الجمعة ، فلقد كلف رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون وظيفته ، وغرقت الأسواق المالية في حالة من الاضطراب ، تاركا مستقبل البلاد يسوده حالة من الشك.


القرار الحاسم والذي جاء بفوز حملة "مغادرة" الاتحاد ، يعرض للخطر الانقسامات العميقة بين : الشباب مقابل كبار السن ، سكان المناطق الحضرية مقابل سكان الريف ، الاسكتلنديين مقابل الانجليز . وجرت حلقات من تبادل الاتهامات بشكل سريع ، ليس فقط علي السيد كاميرون الذي اتخذ قرار الدعوة إلى إجراء استفتاء على عضوية المملكة المتحدة في الاتحاد ، ذلك لأنه لا يواجه حالة من التمرد داخل صفوف حزبه "المحافظين" وفقط ، بل لقد دمر هذا القرار حكومته وشوه تراثه.

نتيجة التصويت المسمي BREXIT قدمت تحديا عنيف آخر في مواجهة قادة القوي الأوروبية الكبرى الأخرى إذ يواجهون انتشار للغضب بين شعوبهم ، غضب تم الاستيلاء عليه بواسطة اليمين المتطرف ، والأحزاب التي تناضل ضد اتحاد بروكسل في كافة أرجاء القارة العجوز ، مع ماريان لوبان زعيمة الجبهة الوطنية في فرنسا والتي تطالب بإجراء استفتاء Frexit علي غرار استفتاء بريطانيا ، وخيرت فيلدرز زعيم حزب الحرية المتطرف في هولندا والذي يدعو إلي ما يسميه Nexit.



مؤيدين للبقاء في الاتحاد الأوروبي يشاهدون التغطية الأخبارية علي شاشة التليفزيون ليل الخميس ، والذي نتج عنه أن بريطانيا ستصبح أول دولة تغادر الكتلة المكونة من 28 دولة ، والتي يزداد فشلها في التعامل مع سلسلة من الأزمات ، بداية من الأزمة المالية في 2008 ، مرورا بعودة السياسة الروسية للتأثير ، وصولا إلي التدفق الهائل للمهاجرين العام الماضي ، الصورة من نيويورك تايمز

مسئولين أوروبيين عقدوا اجتماعات في بروكسل لبدء مناقشات الرد علي نتائج الاستفتاء والتأكيد علي التزامهم بتعزيز وتحسين الاتحاد ، الذي سيصبح مكونا من 27 عضوا بعد مغادرة بريطانيا.


"ساعة الوداع تضعنا علي حافة الخطر ، أنه أمر واضح وبسيط بالنسبة للأتحاد ، الآن هو الوقت الذي يجب فيه العمل علي إيجاد أوروبا أخري" كانت تلك كلمات مانويل فالس رئيس وزراء فرنسا.

أما ألمانيا فلقد حثت علي الهدوء ، وصرحت المستشارة أنجيلا ميركل قائلة "اليوم يشكل نقطة تحول بالنسبة لأوروبا" ، "إنها نقطة تحول بالنسبة لعملية التوحيد الأوروبية".

أما الأسواق المالية بدا وكأنها قد أصيبت بالإغماء ، بعدما أصبح واضحا أن خيار المغادرة هو الفائز ، فهبط سعر الجنية الإسترليني ومعه أسعار الأسهم في العديد من البورصات العالمية ، وذلك بعد أن أظهرت أوراق الاقتراع عجز معسكر البقاء عن تقديم شيئا آخر.

بحساب كل الأصوات ، كانت نسبة المغادرة في المقدمة مع 52% و 48% لمؤيدي البقاء ، وهي النتيجة التي شكلت أهانه هائلة للنخبة في بريطانيا.

من المرجح أن تسير عملية خروج بريطانيا من الاتحاد ببطء ، قد يستغرق الأمر عدة سنوات ، وهذا يعني انسحاب البريطانيين من أكبر منطقة تجارية في العالم ، مع 508 فرد مقيمين فيها ، من ضمنهم الخمسة وستين مليون الذين يعيشون في بريطانيا ، كما ستتخلي بريطانيا عن الالتزام بحرية حركة العمالة ورأس المال والسلع والخدمات ، كما سيترك الخروج آثاره العميقة أيضا حتى علي النظام القانوني في بريطانيا ، الذي يضم مجموعة كبيرة من اللوائح والتي تغطي كل شيء بداية من آمان المنتجات ، وصولا إلي الخصوصية الرقمية عند استخدام الحواسيب والهواتف ، وكذلك سيترك الأمر ندوبا في جسد الاقتصاد البريطاني.


نهاية الجزء الأول من التحليل
وقيل الحمد لله رب العالمين





الموضوعالأصلي : موحد : استفتاء بقاء بريطانيا في الاتحاد الأوروبي // المصدر : منتديات أحلى حكاية //الكاتب: محمد بو عبيد


توقيع : محمد بو عبيد






ان هذا الاتحاد الذي نعيشه اليوم انجاز سياسي وواقع أجتماعي واقتصادي ، لم يكن هبة أو منحة ، كما لم يكن مناله سهلا يسيرا لقد جاء ثمرة غرس طيب لآباء حملوا الفكرة املآ وتولوها رعاية متفانين في اعلاء راية الاتحاد وتقويته ، انهم روح الاتحاد



السبت يونيو 25, 2016 7:19 am
المشاركة رقم:
لواء مشرف
لواء مشرف

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 1192
تاريخ التسجيل : 11/01/2015
الدوله : الامارات العربية المتحدة
العمل : اعلامي
مُساهمةموضوع: رد: موحد : استفتاء بقاء بريطانيا في الاتحاد الأوروبي


موحد : استفتاء بقاء بريطانيا في الاتحاد الأوروبي


بسم الله

تحليل : الآثار المترتبة علي مغادرة المملكة المتحدة للاتحاد الأوروبي علي صعيد الدفاع

IHS Jane's Defence Weekly : المعرفة للدراسات



صوتت المملكة المتحدة لصالح مغادرة الاتحاد الأوروبي في تصويت تاريخي يوم 23 يونيو ، المصدر : جمعية الصحافة الأمريكية PA

تصويت المملكة المتحدة في الثالث والعشرين من يونيو لصالح مغادرة الاتحاد الأوروبي ، هو أحد الأشياء التي تعد بكل من مخاطر ومكاسب لكل الأطراف المعنية بالأمر ، ومع ذلك فأن الشيء الوحيد المؤكد هو حالة عدم اليقين التي تسود الموقف.

الناتو -وليس الاتحاد الأوروبي- ، يبقي حتى بعد هذا الحدث الجلل حجر الأساس للدفاع والأمن الأوروبي ، وبالتالي فإن الآثار المترتبة علي ملفي الأمن والدفاع بالنسبة للمملكة المتحدة ستكون بشكل عام متوازنة إلي حد ما ، ومحدودة نسبيا علي كل من المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي -خصوصا مع تصريحات الأمين العام لحلف الناتو
ينس ستولتنبرغ بأن وضع المملكة داخل الحلف لن يتغير ، ومع هذا ، فأن الكثير مما سيجري سيعتمد علي طريقة أوروبا ورد فعلها في التعامل مع الحدث.

وبما أن الخروج النهائي من الاتحاد من غير المعين له أن يتم خلال سنة من الآن علي الأقل ، وذلك علي النحو المبين في المادة 50 من معاهدة لشبونة 2007 للاتحاد الأوروبي - تنص علي مفاوضات لمدة عامين مع الدولة التي تقرر الخروج من الاتحاد- ، بالتالي فأن حدوث تأثيرات فورية في المجال الدفاعي سيكون محدودا ، أما التأثيرات ذات المدى الزمني المتوسط ستستمد تأثيرها أساسا من الظروف الاقتصادية التي ستسود ، وكيف ستؤثر تلك الظروف علي ميزانيات الدفاع في جميع أنحاء أوروبا . ومع حقيقة أن معظم التوقعات تتوقع تباطؤ علي المدى القصير الأجل في النمو الاقتصادي ، فمع ذلك فسيتواصل النمو بشكل عام ، كنتيجة لخروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي ، وهذا التباطؤ المتوقع يمكن أن يسبب فجوات في خطط الإنفاق علي الميزانيات الدفاعية الأوروبية علي مدي السنوات القليلة المقبلة ، علي الرغم من أنه قد يكون جيدا أن يوضع الدفاع في الأولوية ، بالنظر إلي الظروف الجيوسياسية الأوسع المحيطة بأوروبا.

بجانب تأثير التباطؤ علي التمويل العسكري ، فأن مشتريات الدفاع يبدو أن من غير المحتمل أن تتأثر بهذا كله ، نظرا لعدم مشاركة الاتحاد الأوروبي في هذا القطاع ، وسيستمر التعامل مع برامج الدفاع المشترك الموجودة حاليا سواء تلك المشاريع التي تنفذها بريطانيا بشكل مباشر مع دول أوروبية أو من خلال منظمة التعاون من أجل التسلح المشترك OCCAR ، وهي ليست منظمة تابعة للاتحاد الأوروبي.




بعض من قادة دول حلف الناتو خلف مقاتلة تايفون بريطانية ، مقاتلات التايفون هي نتاج مشروع مشترك بين عدة دول أوروبية أبرزها المملكة المتحدة وآنجلترا 

أما التأثير علي المستوي الطويل المدي ، ففي غضون ذلك سوف يستند التاثير علي أي خطر جيو-سياسي يدق ضد إمكانية التعاون المتزايد في مسألة الدفاع الأوروبي ، بدون أن تمسك المملكة المتحدة به من جديد ، -وأخطر ما يتهدد الناتو الآن في إستراتيجيته هو التواجد الروسي في شرق أوروبا ، وعودة الكثير من ملامح الحرب الباردة ، بينما تنشغل القوة الأكبر في الحلف وهي الولايات المتحدة بمشاكلها وحلفائها من جانب مع الصين من جانب آخر في جنوب شرق آسيا-.

حتى الآن ، فأن أكبر خطر نتج عن استفتاء Brexit في المملكة المتحدة يتمثل في أنتشار عدوي الانفصال داخل باقي دول الاتحاد الأوروبي : احتمال أن تقوم دول أخري بالخروج من الاتحاد ، وخصوصا إذا كانت هذه الأمة عضوا كبيرا في منطقة اليورو مثل فرنسا ، فتفك عري هذا الاتحاد الذي أدهش العالم لعقود عروة عروة.


وقيل الحمد لله رب العالمين




الموضوعالأصلي : موحد : استفتاء بقاء بريطانيا في الاتحاد الأوروبي // المصدر : منتديات أحلى حكاية //الكاتب: محمد بو عبيد


توقيع : محمد بو عبيد






ان هذا الاتحاد الذي نعيشه اليوم انجاز سياسي وواقع أجتماعي واقتصادي ، لم يكن هبة أو منحة ، كما لم يكن مناله سهلا يسيرا لقد جاء ثمرة غرس طيب لآباء حملوا الفكرة املآ وتولوها رعاية متفانين في اعلاء راية الاتحاد وتقويته ، انهم روح الاتحاد



الأحد يونيو 26, 2016 7:27 am
المشاركة رقم:
لواء مشرف
لواء مشرف

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 1192
تاريخ التسجيل : 11/01/2015
الدوله : الامارات العربية المتحدة
العمل : اعلامي
مُساهمةموضوع: رد: موحد : استفتاء بقاء بريطانيا في الاتحاد الأوروبي


موحد : استفتاء بقاء بريطانيا في الاتحاد الأوروبي


بسم الله

بعد صدمة استفتاء الخروج : المزيد من التشققات في أوروبا ، وفي بريطانيا أيضا

نيويورك تايمز : المعرفة

الجزء الثاني ...



كانت عمليات فرز الأصوات قد تمت في لندن صباح يوم الجمعة ، ومن المتوقع أن تسير عملية انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بصورة معقدة وكثيرة النزاعات ، علي الرغم من أن المعاهدة الحاكمة للاتحاد الأوروبي تعطي عامين لإنهاء عملية الانفصال -بدأت اليوم النزاعات إذ خرجت تصريحات من مسئولين أوروبيين لضرورة بدء مفاوضات الانسحاب ، بينما ترغب بريطانيا في الانتظار حتى أكتوبر مع انتخاب رئيس وزراء جديد يخلف كاميرون الذي قدم استقالته عقب النتيجة- ، صورة من اسوشيتد برس.

الطرق الرئيسية التي سيشعر فيها بالتغيير هي التجارة -ستفقد بريطانيا ميزة الوصول التلقائي دون أي معوق إلي السوق الأوروبية المشتركة- ، وكذلك ما يتعلق بمشكلة الهجرة فبريطانيا بنتيجة الاستفتاء لم تعد ملزمة بالسماح لأي مواطن من مواطني دول الاتحاد الأوروبي بالعيش والعمل في البلاد ، وسيكون واجبا علي بريطانيا أن تحاول لإجراء مفاوضات للوصول لاتفاقات جديدة تغطي تلك القضايا.

إلي هولاء في بريطانيا الذين يؤيدون البقاء في أوروبا ، فأن نتيجة استفتاء يوم الخميس مثلت رفضا مؤلما ، تاركة البلاد لكي تتعرض لخطر انكماش اقتصادي محتمل ، وحمل معه إشارات إلي السير خطوات بعيدا عن التعددية الثقافية التي يقولون عنها أنها جعلت بريطانيا من بين المجتمعات الأكثر حيوية في أوروبا.


وإلي الذين كانوا يؤيدون الخروج ، مثلت النتائج دفاعا عن اعتقادهم بأن بريطانيا يمكنها انتهاج مسار مستقل في التعامل مع العالم ، حرة من البيروقراطية التي يتسم بها الاتحاد الذي مقره بروكسل ، وأكثر قدرة علي التعامل مع قضية الهجرة إلي البلاد.

"نجرؤ الآن علي الحلم بأن تشرق الشمس علي المملكة المتحدة وهي حرة" ، كانت تلك كلمات نيجل فراج ، زعيم حزب استقلال بريطانيا ، وهو أحد القوي الرئيسية التي دفعت ناحية الخروج من الاتحاد الأوروبي ، في الرابعة من صباح يوم الجمعة أمام حشد من أنصاره المحتفلين.

أما بالنسبة للسيد كاميرون فأن النتائج مثلت كارثة مهينة ، دفعته للإعلان عن مغادرته منصبه فقط بعد 13 شهرا من إعادة انتخابه


وقيل الحمد لله رب العالمين





الموضوعالأصلي : موحد : استفتاء بقاء بريطانيا في الاتحاد الأوروبي // المصدر : منتديات أحلى حكاية //الكاتب: محمد بو عبيد


توقيع : محمد بو عبيد






ان هذا الاتحاد الذي نعيشه اليوم انجاز سياسي وواقع أجتماعي واقتصادي ، لم يكن هبة أو منحة ، كما لم يكن مناله سهلا يسيرا لقد جاء ثمرة غرس طيب لآباء حملوا الفكرة املآ وتولوها رعاية متفانين في اعلاء راية الاتحاد وتقويته ، انهم روح الاتحاد



الأربعاء يونيو 29, 2016 7:21 am
المشاركة رقم:
لواء مشرف
لواء مشرف

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 1192
تاريخ التسجيل : 11/01/2015
الدوله : الامارات العربية المتحدة
العمل : اعلامي
مُساهمةموضوع: رد: موحد : استفتاء بقاء بريطانيا في الاتحاد الأوروبي


موحد : استفتاء بقاء بريطانيا في الاتحاد الأوروبي


بسم الله
بعد صدمة استفتاء الخروج : المزيد من التشققات في أوروبا ، وفي بريطانيا أيضا

نيويورك تايمز : المعرفة

الجزء الثالث ... والأخير
والتي حقق فيها حزب المحافظين أغلبية مثيرة للدهشة بشكل كبير في الانتخابات الوطنية ، ويقول منتقدوه أنه قاد بريطانيا لتغادر أوروبا بدون أسباب مقنعة ، بل ان وحدة المملكة المتحدة ذاتها الآن باتت في خطر، فاسكتلندا الآن من المرجح أكثر أن تعيد المحاولة مرة أخري وتقوم بتنظيم استفتاء جديد للخروج من المملكة المتحدة وإقامة دولة مستقلة -الوزيرة الأولي الاسكتلندية قالت ذلك صراحة-.



أصبح الأمر مجرد وقت ليترك ديفيد كاميرون رئاسة وزراء بريطانيا ، في الصورة يظهر أمام 10 دواننغ ستريت ، صباح يوم الجمعة الماضي ، حيث قال أنه سيستقيل في شهر أكتوبر ، وسيخلفه من يقود الشعب البريطاني في مفاوضات الخروج ، صورة من التليجراف البريطانية
لقد تحدث السيد كاميرون من أمام 10 داوننغ ستريت -مقر رئاسة الوزراء البريطانية- في وقت مبكر من صباح الجمعة الماضي ، مع زوجته سامانثا التي كانت تقف في مكان بالقرب منه ، قال السيد كاميرون أنه سيستقيل بمجرد اختيار رئيس جديد للوزراء من قبل حزبه ، وهو القرار الذي من المتوقع أن يصدر في أكتوبر المقبل ، وانه سيبقى في منصبه الآن لتوفير الاستقرار لبلاده ، ولكنه أضاف أن علي رئيس الوزراء الجديد البدء في عملية انسحاب بريطانيا بشكل رسمي من الاتحاد الأوروبي وبدء التفاوض علي شروط ذلك القرار.

"أنا لا أحمل شيئا ورائي" يقول السيد كاميرون وقد انخفض صوته وبدا عليه التأثر وقتها : (أنا أحب هذا البلد ، وأشعر بالفخر كوني قد خدمتها).

وخلق خطاب السيد كاميرون زبدا في المياه السياسية البريطانية فورا ، مع تكهنات بأن أكثر شخص محتمل نجاحه في خلافه كاميرون من حزب المحافظين هو السيد بوريس جونسون ، العمدة السابق واللامع لمدينة لندن ، والذي ساعد في قيادة حملة المغادرة من الاتحاد ، وهناك أيضا السيدة تيريزا ماي ، وزيرة الداخلية ، والتي كانت تدعم كاميرون وتدعم خيار البقاء ، ولكنها كانت أثناء الحملات الانتخابية تركز علي أداء وظيفتها بدلا من الانخراط في الحملات.

وكان السيد جونسون قد استهجن صباح يوم الجمعة وهو يغادر منزله في العاصمة لندن ، والتي جاءت فيها الأصوات بأغلبية ساحقة لصالح البقاء في الاتحاد الأوروبي ، لكنه عاد وأشاد بالسيد كاميرون في بيان مقتضب في وقت لاحق ، وهو صديقه القديم ، ومنافسه من وقت ما كانا في صفوف المدرسة ، فوصفه بأنه "سياسي استثنائي" وأنه حزين لرؤيته يغادر منصبه.


مجموعة من المتابعين في حفل لمتابعة نتائج الاستفتاء يوم الخميس في حانة ليكسينغتون في شمال لندن ، الصورة من نيويورك تايمز

ورفض السيد جونسون الإجابة علي أسئلة بخصوص مستقبله السياسي لكنه أشاد بالنتيجة قائلا : "أصبح بمقدورنا أن نجد صوتنا في العالم مجددا ، الصوت الذي يتناسب مع خامس أكبر اقتصاد على وجه الأرض".

لكن إذا كانت وزارة الخزانة البريطانية ، والبنك المركزي البريطاني صادقين فيما قالوه ، فأن الضربة الاقتصادية التي ستصيب البلاد جراء ترك السوق الأوروبية الموحدة سوف تكون كبيرة ، مع فقدان دائم للنمو الاقتصادي، وارتفاع معدلات البطالة وانخفاض عائدات الضرائب.

(السوق كان له رد فعل فوري ، وهناك محاولة لإيجاد أرضية في خضم الكثير من عدم اليقين) ، يقول بارينغتون بيت ميلر ، وهو محلل الأسهم في يانوس كابيتال ، وتوقع بارينغتون أن الاقتصاد البريطاني ستكون نسبة نموه صفر ، أو حتى نسبة نمو سلبية علي المدى القصير والمتوسط ، مع تأثير ثانوي سيستمر لفترة طويلة علي قطاع الخدمات المالية في لندن والذي يشكل بمفرده 10% من الاقتصاد البريطاني ، مع بدء نقل الكثير من الشركات لمقراتها وموظفيها إلى فرانكفورت، باريس أو دبلن.

وقيل الحمد لله رب العالمين





الموضوعالأصلي : موحد : استفتاء بقاء بريطانيا في الاتحاد الأوروبي // المصدر : منتديات أحلى حكاية //الكاتب: محمد بو عبيد


توقيع : محمد بو عبيد






ان هذا الاتحاد الذي نعيشه اليوم انجاز سياسي وواقع أجتماعي واقتصادي ، لم يكن هبة أو منحة ، كما لم يكن مناله سهلا يسيرا لقد جاء ثمرة غرس طيب لآباء حملوا الفكرة املآ وتولوها رعاية متفانين في اعلاء راية الاتحاد وتقويته ، انهم روح الاتحاد






الــرد الســـريـع
..






تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة





Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1
الساعة الأن :