أهلا بكم في المعرفة للدراسات الاستراتيجية والامنية والسياسية







أهلا وسهلا بك إلى المعرفة
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة القوانين، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

المعرفه للدراسات الامنيه والاستراتيجية والسياسية

منتدي استراتيجي امني سياسي
 


المعرفه للدراسات الامنيه والاستراتيجية والسياسية :: القسم العسكري :: موضوعات عسكريه عامه

شاطر

الأحد نوفمبر 16, 2014 11:37 pm
المشاركة رقم:
نائب المدير
نائب المدير


إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 351
تاريخ التسجيل : 22/10/2014
مُساهمةموضوع: قطار يغرق غواصة


قطار يغرق غواصة


بسم الله الرحمن الرحيم .
قصة تخيلية كانت تذاع بعض تفاصيلها في الراديو المصري عقب نكسة يونية 1967 ، تم اقتباس فكرتها وقمنا بخلق سيناريو وحوار جديدين تماما .
اعادة التذكير بهذه القصة ، ووضع سيناريو وحوار لها بعد أكثر من أربع عقود ، جاءت فكرته بعد حادث الهجوم الغادر علي لنش قواتنا البحرية قبالة سواحل دمياط ، المغزي من القصة سيصل بمنتهي السهولة بعد نهاية القراءة .
المكان : قطار تابع لسكك حديد مصر .
الزمان : أحد أيام سنة 1969 .



جلس رجل في منتصف الاربعينيات من عمره ممسكا بسيجارة من نوع أجنبي فاخر يدخن منها بتلذذ - لم يكن التدخين ممنوعا في الاماكن العامة وقتها - ، فهو وان بدأ في أستعمال هذا النوع الفاخر منذ عام ونصف ، الا انه لايزال يشعر بالفارق بينه وبين نوع السجائر القديم المحلي الذي كان يشربه علي الدوام ، كان هذا الاحساس يلازمه دائما في اي شئ يتناوله لاول مرة ، او حتي يغيره الي النوع الافضل سواء كان طعاما أو شرابا أو حتي ملابسه الشخصية ، حتي العربات المتهالكة التي كان يستقلها استبدلها الان بالركوب دائما في الدرجة الاولي بالقطار ، منذ عام ونصف ، فمنذ العام والنصف هذا اصبح له مورد مالي ضخم للغاية ومستمر وسخي ويزيد .

وتوقف القطار مطلقا بعض الاصوات المميزه له علي رصيف احد المحطات في أحدي المدن الصغيرة علي خط السكك الحديدية بين القاهرة والاسكندرية ، كان السائق يحث الراكب الوحيد المنتظر علي المحطة للاسراع ، علي الرغم من أن ذلك الراكب الشاب ذو العشرين ربيعا كان يتحرك بسرعة فعلا ، ولكنها عادة الشعب المصري في حث الاخرين علي السرعة ، واذا تعلق الامر بهم فبالتأكيد لن تطير الدنيا لمجرد أنهم تاخروا بالساعات عن موعدهم ، عادة بالتأكيد ليست فرعونية أصيلة .
كان المقعد الذي بجوار الرجل الاربعيني المدخن شاغرا ، ودلف الشاب العشريني الي العربة التي يجلس فيها ، ثم أخرج محفظته التي يفتخر بها بين اصدقائه ، فهو أبن العمدة الذي دائما ما يكون معه مالا وفيرا ويحتاج محفظة لوضعه فيها ، بينما كل زملائه يضعون المبالغ الزهيدة التي يملكونها في جيوبهم ، واخرج من محفظته تذكرته يريها للكمسري الذي أرشده الي كرسيه ، وكان هو الكرسي المجاور تماما للرجل الاربعيني ، وجلس صاحبنا الشاب بجوار الرجل الذي لم يبدي اهتماما كبيرا وهو يرد عليه تحيته .
ربع ساعة مرت من الوقت بعد دخول الشاب للقطار وجلوسه ، حتي أخرج الرجل الاربعيني سيجارة جديدة ، نظر اليها الشاب باستغراب ولم يستطع منع نفسه من الكلام فأندفع قائلا : ايه ده ؟ ايه نوع السجاير ده ؟ .
أبتسم الرجل الاربعيني أبتسامة خفيفة وهو يقول : ده نوع غالي يا بلدينا ، انت بتدخن ؟ اتفضل ..
فرد الشاب باستنكار قائلا : غالي ايه ياعم ؟ أنا ابويا عمدة ، وعيلتنا كبيرة واقدر اشتريه ، بكام العلبة دي ؟ .
فاجاب الرجل الاربعيني وقد امترجت البسمة هذه المرة بقدر من الجدية قائلا : بجنية ، اتفضل ..
ومد يده بسيجارة ناحية الشاب ، الذي أخذها بسعادة وهو يقول : متشكرين يا افندي .
فرد الاربعيني قائلا : لا شكر علي واجب .. ولا يهمك اشتريها بقي طالما عيلتك كبيرة هتعجبك جدا .
وأشعل الشاب سيجارته وبدأ يشرب منها ثم أبتسم برضا قائلا : والله فعلا جميلة جدا زي ما بتقول .
فرد الرجل الاربعيني قائلا : انت من .... الي القطر لسة واقف فيها من شوية دي .
فأبتسم الشاب ابتسامة اعجاب بنفسه ورد قائلا : ده أنا ابويا العمدة نفسه ، وعيلتنا عيلة كبيرة جدا كلها قضاة ودكاترة وظباط
وهنا اهتم الرجل أكثر وأكثر بهذا الشاب فرد قائلا : ظباط جيش ولا شرطة بقي ؟ .
فرد الشاب قائلا : الاتنين ، بس انا اخويا ظابط في البحرية .
وهنا دق قلب الرجل الاربعيني وهو يرد بصوت هادئ ومحترف : البحرية مرة واحدة .
فرد الشاب عليه : اه البحرية مرة واحدة ، وكمان في سلاح الغواصات ، والله لسه راكب القطر الي قابلنا بتاع الساعة 12 رايح أسكندرية ، ماهي القاعدة بتاعته هناك .
وهنا حصل الرجل الاربعيني علي مبتغاة ، وبدأ في أدارة حوار تدرب عليه كثيرا للغاية مبتعدا تماما عن الحديث في أي شئ تخص شقيق ذلك الشاب أو الجيش بصفة عامة ، تناقشوا حول النساء ، السجائر ، انواع السيارات الجيدة ، اي شئ الا الجيش ، فلقد حصل علي كنز لايقدر بثمن ولايريد غيره .

المكان : شقة بأحدي العمارات السكنية الراقية بالاسكندرية .
الزمان : ليلة نفس اليوم .

بمجرد أن دخل الرجل الاربعيني شقته وتأكد من أغلاق الباب بأحكام ، وأن كل النوافذ والابواب لاتزال مغلقة كما تركها بنفسه ، دخل الي حمامه ، وفي أحد أركانه ، وتحديدا أسفل حوض الوجة ، بدأ بتحريك بلاط مثبت بشكل غير قوي ، لايمكن لاي شخص يدخل الي حمامه أن يلاحظه ، ثم أنتزع جهاز ارسال صغير ، وخرج من حمامه متجها الي غرفة مكتبة ، حيث أخرج من وسط عشرات الكتب كتابا باللغة الفرنسية ، ثم بدأ بكتابة رسالته المشفرة ، والتي أرسلها بيد خائنة الي تل أبيب ، وهو يمني النفس بمبلغ ضخم مقابل هذه المعلومة الهامة .



ووصلت الرسالة الي تل أبيب ، الي مبني الموساد ، وفكت الشفرة ، ونقلت الي الضابط المسئول عن عملية هذا الخائن ، وسرعان ما عرفت طريقها الي مبني قيادة القوات البحرية الاسرائيلية ، وهناك عكفوا علي تحديد موعد تحرك الغواصة فعليا من الاسكندرية بناء علي موعد تحرك قطار الضابط وموعد وصوله للاسكندرية والمسافة بين المحطة والقاعدة البحرية ، ووقت التجهيز للانطلاق ، وبعد جهد وصلوا لوقت الانطلاق الفعلي ، ثم عكفوا علي رسم مسارات سير متوقعة للغواصة المصرية ، وفي كل خط أرسلوا ما يكفي ويزيد لاغراقها ، حتي وقعت الواقعة وحدد مكان الغواصة بدقة ، ثم تم تجميع كل ما يمكنهم من قوة ووجهوها نحو الغواصة ، التي قاتلت بشرف ، ولكنها لم تكن ابدا لتقاتل كل هذه القطع المدعومة بغواصات ، وغرقت الغواصة المصرية ، وأستشهد أبناء مصر بيد خائن ، ولسان لايدرك قيمة ما يقول ، لسان قتل أخيه ، ووقف يأخذ العزاء فيه ، وهو لم ولن يعرف انه قاتل أخيه .
لاتنشر أي معلومة لاي شخص تعرفه أو لا تعرفه عن تحرك لاي وحدة من وحدات القوات المسلحة ، أو مكان تواجدها ، أو موعد تحركها ، ولا أي معلومة عن تحرك اي فرد من افراد القوات المسلحة ، أو مكان تواجده ، أو موعد تحركه لعمله أو عودته منه ، كونوا أمناء علي وطنكم .
تمت بحمد الله .






الموضوعالأصلي : قطار يغرق غواصة // المصدر : منتديات أحلى حكاية //الكاتب: محمد علام


توقيع : محمد علام





جورج غالاوي .
أري فيك يارجل ما تبقي من ضمير أنجلترا الحي .



الإثنين مارس 16, 2015 8:40 pm
المشاركة رقم:
ملازم اول
ملازم اول

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 80
تاريخ التسجيل : 13/03/2015
الدوله : ام الدنيا
العمل : على باب الله
المزاج : ببساطه مزاج انسان
مُساهمةموضوع: رد: قطار يغرق غواصة


قطار يغرق غواصة


مليون تقيم    فعلان احنا محتاجين نربط لسانه شويه  خصوص فى المعلومات السريه 

وبلاش نعمل  زى محمد رضا    والمطار السرى فى كفر ابو بطاطا






الموضوعالأصلي : قطار يغرق غواصة // المصدر : منتديات أحلى حكاية //الكاتب: FALCON


توقيع : FALCON








الثلاثاء مارس 17, 2015 1:04 am
المشاركة رقم:
لواء مشرف
لواء مشرف

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 1192
تاريخ التسجيل : 11/01/2015
الدوله : الامارات العربية المتحدة
العمل : اعلامي
مُساهمةموضوع: رد: قطار يغرق غواصة


قطار يغرق غواصة


صديقي علام كعادته مبدع.
أن يخرج لنا من حقيبة جواهره قصة كتلك ويضفي عليها بعدا واقعيا نعيشه اليوم في أمتنا العربية.
كما يتضح لنا أيضا من هذا الموضوع نقطة في غاية الاهمية وهو أهمية الاعلام ودوره في التوعية وكيف يوجه المواطن ؟ كان الامر قطعا أكثر سهولة في الستينات فكان الناس يستمعون لراديو لندن " بي بي سي " كأقصي شئ يمكن أن يستمعوا اليه خارج النطاق الاعلامي الرسمي ، وبالتالي كانت مسألة التوعية أسهل ، اليوم فبضغطات زر يمكنك أن تستمع الي كل الاراء منها الصالح ومنها الطالح ، منها من يحافظ علي أمن الوطن وأستقراره ، ومنها من يذهب به الي كفر ابو بطاطا كما يقول أخونا فالكون ، والمواطن البسيط في الوسط ، لذا فلابد أن يكون هناك رد فعل للحكومات أراه يتمثل في تطوير التعليم والاهتمام بحملات التثقيف والقراءة وبثها بين الشباب والاجيال الصاعدة ليخرجوا منفتحين للعالم ومحصنين ضد الافكار المسممة والظلامية ، لانريد أن نقضي علي من يشوهوا صورة الاسلام ليخرج علينا أصحاب الشيوعية ومن رافقها من ذوي التفكير الاضل.





الموضوعالأصلي : قطار يغرق غواصة // المصدر : منتديات أحلى حكاية //الكاتب: محمد بو عبيد


توقيع : محمد بو عبيد






ان هذا الاتحاد الذي نعيشه اليوم انجاز سياسي وواقع أجتماعي واقتصادي ، لم يكن هبة أو منحة ، كما لم يكن مناله سهلا يسيرا لقد جاء ثمرة غرس طيب لآباء حملوا الفكرة املآ وتولوها رعاية متفانين في اعلاء راية الاتحاد وتقويته ، انهم روح الاتحاد






الــرد الســـريـع
..






تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة





Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1
الساعة الأن :