أهلا بكم في المعرفة للدراسات الاستراتيجية والامنية والسياسية







أهلا وسهلا بك إلى المعرفة
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة القوانين، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

المعرفه للدراسات الامنيه والاستراتيجية والسياسية

منتدي استراتيجي امني سياسي
 


المعرفه للدراسات الامنيه والاستراتيجية والسياسية :: القسم الاستراتيجي :: القسم العربي

شاطر

الأحد مايو 22, 2016 11:28 pm
المشاركة رقم:
لواء مشرف
لواء مشرف

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 1192
تاريخ التسجيل : 11/01/2015
الدوله : الامارات العربية المتحدة
العمل : اعلامي
مُساهمةموضوع: موحد : حادث الطائرة المصرية المنكوبة فوق المتوسط


موحد : حادث الطائرة المصرية المنكوبة فوق المتوسط


بسم الله

موضوع موحد للاخبار والتحليلات الخاصة وكل المستجدات المتعلقة بحادث الطائرة المصرية المنكوبة فوق البحر المتوسط ، نسأل الله أن يتغمد الضحايا برحمته ويكتبهم في عداد الشهداء.





الموضوعالأصلي : موحد : حادث الطائرة المصرية المنكوبة فوق المتوسط // المصدر : منتديات أحلى حكاية //الكاتب: محمد بو عبيد


توقيع : محمد بو عبيد






ان هذا الاتحاد الذي نعيشه اليوم انجاز سياسي وواقع أجتماعي واقتصادي ، لم يكن هبة أو منحة ، كما لم يكن مناله سهلا يسيرا لقد جاء ثمرة غرس طيب لآباء حملوا الفكرة املآ وتولوها رعاية متفانين في اعلاء راية الاتحاد وتقويته ، انهم روح الاتحاد



الأحد مايو 22, 2016 11:39 pm
المشاركة رقم:
لواء مشرف
لواء مشرف

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 1192
تاريخ التسجيل : 11/01/2015
الدوله : الامارات العربية المتحدة
العمل : اعلامي
مُساهمةموضوع: رد: موحد : حادث الطائرة المصرية المنكوبة فوق المتوسط


موحد : حادث الطائرة المصرية المنكوبة فوق المتوسط


بسم الله


الرئيس المصري يتعهد بعدم اخفاء أي شئ بخصوص التحقيقات ... التي قد تستغرق وقتا




الرئيس السيسي

القاهرة (رويترز) - قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي يوم الأحد إن بلاده أرسلت غواصة للبحث عن الصندوقين الأسودين لطائرة شركة مصر للطيران التي سقطت في واحدة من أعمق بقاع البحر المتوسط وعلى متنها 66 شخصا.

وتمسح سفن البحر شمالي مدينة الإسكندرية الساحلية منذ ثلاثة أيام عثرت خلالها على أشلاء ركاب ومتعلقات شخصية وأجزاء من حطام الطائرة وهي من طراز أيرباص أيه 320 لكن تلك السفن لا تزال تحاول تحديد مكان الصندوقين اللذين يضمان تسجيلات الرحلة لكشف السبب وراء سقوط الطائرة يوم الخميس.

وقال السيسي إن الغواصة وهي من معدات وزارة البترول والثروة المعدنية ستساعد في البحث عن الصندوقين الأسودين.

وأضاف في كلمة ألقاها خلال احتفال بافتتاح توسيع شركة صناعية بمدينة دمياط الساحلية "عندها (الوزارة) غواصة تستطيع أن تصل إلى 3000 متر تحت سطح البحر اتحركت النهارده في اتجاه منطقة سقوط الطائرة عشان نسعى جاهدين لانتشال الصندوقين الأسودين."

كما أعرب عن اعتقاده بأن السلطات تعاملت بشكل "جيد" مع الحادث الذي وصفه بأنه "كارثة". وقال إنه علم بالحادثة في الساعة الرابعة صباحا بالتوقيت المحلي يوم الخميس.

وتوجه بالشكر إلى الدول التي تحركت للبحث عن الطائرة المصرية وأرسلت طائرات أو قطع بحرية.

وقال مصدر بوزارة البترول إن السيسي كان يشير إلى غواصة يتم التحكم فيها عن بعد وتستخدم غالبا لصيانة المنصات النفطية في مياه البحر. ولم يتضح إن كانت الغواصة ستساعد في تحديد موقع الصندوقين الأسودين أو إن كان استخدامهما سيتم في مراحل متأخرة من العملية.

ويقول خبراء تحقيق في حوادث الطيران إن أمام فرق البحث نحو 30 يوما لرصد النبضات الصادرة عن الصندوقين الأسودين. وفي هذه المرحلة من البحث سيكون من الملائم استخدام أجهزة رصد سمعية على أن يتم في مرحلة لاحقة إدخال أجهزة آلية متقدمة لمسح قاع البحر واستعادة أي أجسام فور العثور عليها.

وقال محققون فرنسيون يوم السبت إن الطائرة أرسلت قبل قليل من اختفائها من على شاشات الرادار سلسلة إنذارات تفيد برصد دخان على متنها.

ولم توضح التحذيرات سبب الحادث ولا يزال خبراء الطيران يقولون إن التخريب أو العطل الفني يمكن أن يكون سبب الحادث. وتوفر التحذيرات الصادرة من الطائرة معلومات أولية عما حدث في اللحظات التي سبقت تحطمها.

وقال السيسي في أول تصريح علني له عن الحادث "حتى الآن كل الفرضيات محتملة." وأضاف "بالتالي مهم إننا منتكلمش ونقول فيه فرضية معينة."

وسقوط الطائرة هو الضربة الثالثة منذ أكتوبر تشرين الأول لصناعة السياحة المصرية التي لا تزال تترنح تحت تأثير اضطراب سياسي أعقب انتفاضة 2011 التي أطاحت بحسني مبارك.

ففي نهاية أكتوبر تشرين الأول أعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن إسقاط طائرة ركاب روسية بعد قليل من إقلاعها من مطار شرم الشيخ في محافظة جنوب سيناء مما أسفر عن مقتل كل من كانوا فيها وعددهم 224 شخصا.

وفي مارس آذار خطف مصري زعم أنه يرتدي حزاما ناسفا -اتضح أنه مزيف- طائرة تابعة لشركة مصر للطيران إلى قبرص.

وأعلنت الدولة الإسلامية مسؤوليتها عن إسقاط الطائرة الروسية خلال ساعات من تحطمها لكن بيانا منسوبا للمتحدث باسم التنظيم أبو محمد العدناني نشر يوم السبت لم يتضمن إشارة لسقوط طائرة مصر للطيران.

* أقارب الضحايا يتوجعون

أبلغت مصر للطيران أقارب الضحايا وأغلبهم مصريون وفرنسيون بأن انتشال الجثث من البحر وتحديد هوياتها قد يستغرق أسابيع الأمر الذي زاد من أوجاع أفراد الأسر.

كانت سمر عز الدين (27 عاما) والمتزوجة حديثا من بين أفراد طاقم الطائرة المنكوبة.

جلست والدتها أمل في ردهة فندق تحدق في مطار القاهرة بينما ارتسمت على وجهها علامات الإرهاق وانتفخت عيناها في وقت لا يزال الأمل يراودها في أن تدخل ابنتها المضيفة الجوية عليها.

وقالت "هي مفقودة. مين يعمل عزا (عزاء) لشخص مفقود؟"

وقالت منى خالة سمر إن أمها "لا تريد العودة للبيت أو الانتقال من أمام الباب. لا تريد أن تصدق ما حدث... قلت لها أن تغلق هاتفها لكنها تساءلت: وإذا اتصلت سمر؟"

وناشدت نقابات الضيافة والطيارين والأمن بشركة مصر للطيران السيسى يوم الأحد أن يصدر قرارا بالتصريح لأسر الطيار ومساعده وطاقم الضيافة وطاقم الأمن باستصدار شهادات وفاة دون انتظار فترة السنوات الخمس التي يعلن بعدها وفاة المفقود وصرف مستحقاته المالية لورثته.

وعد السيسي في كلمته بأن يكون التحقيق سريعا وشفافا. وقال لحضور الحفل وبينهم رئيس الوزراء شريف إسماعيل ووزراء ونواب ومهندسون إن التحقيقات في مثل هذه الحوادث تتم خلال "وقت كتير". وشدد على أنه ليس بإمكان أحد إخفاء الحقائق المتعلقة بحوادث الطيران قائلا "دي حاجات محدش يقدر يخبيها. بمجرد ظهور هذه النتائج هيتم إعلان هذه النتائج لكل الناس."

وأدى سقوط الطائرة الروسية في أكتوبر تشرين الأول إلى تدمير صناعة السياحة المصرية وهي أحد أهم موارد النقد الأجنبي للدولة التي يسكنها أكثر من 80 مليون نسمة.

وهوت عائدات السياحة في الأشهر الثلاثة الأولى من العام الحالي إلى 500 مليون دولار وهو مبلغ يقل بنسبة الثلثين عن عائدات الأشهر الثلاثة الأولى من العام الماضي.

وكانت طائرة مصر للطيران تقل 56 راكبا بينهم طفل ورضيعان بالإضافة إلى طاقمها المكون من سبعة أفراد وثلاثة من أفراد الأمن. وكان بين الركاب 30 مصريا و15 فرنسيا بالإضافة إلى مواطنين من عشر دول أخرى.

وقال رئيس شركة مصر للطيران صفوت مسلم للتلفزيون الرسمي إن البحث عن حطام الطائرة يجري في نطاق 40 ميلا بحريا وقد يزيد نطاق البحث إذا لزم الأمر. ويعادل هذا النطاق منطقة مساحتها 5000 ميل مربع (17000 كيلومتر مربع) تمثل نفس النطاق الذي غطته عمليات البحث الأولية عن طائرة أير فرانس التي سقطت في المحيط الأطلسي عام 2009.

وتشير المساحة الواسعة إلى حقيقة أن أيا من الطائرتين لم يكن ممكنا رصد مكانها في الدقائق الأخيرة من زمن الرحلة.

وأفادت وكالة الفضاء الأوروبية بأن قمرا صناعيا أوروبيا رصد بقعة نفط في البحر المتوسط على بعد نحو 40 كيلومترا جنوب شرقي آخر موقع رصدت فيه الطائرة قبل اختفائها.

(إعداد محمد عبد اللاه وسامح البرديسي للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان)




الموضوعالأصلي : موحد : حادث الطائرة المصرية المنكوبة فوق المتوسط // المصدر : منتديات أحلى حكاية //الكاتب: محمد بو عبيد


توقيع : محمد بو عبيد






ان هذا الاتحاد الذي نعيشه اليوم انجاز سياسي وواقع أجتماعي واقتصادي ، لم يكن هبة أو منحة ، كما لم يكن مناله سهلا يسيرا لقد جاء ثمرة غرس طيب لآباء حملوا الفكرة املآ وتولوها رعاية متفانين في اعلاء راية الاتحاد وتقويته ، انهم روح الاتحاد



الإثنين مايو 23, 2016 1:03 am
المشاركة رقم:
لواء مشرف
لواء مشرف

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 1192
تاريخ التسجيل : 11/01/2015
الدوله : الامارات العربية المتحدة
العمل : اعلامي
مُساهمةموضوع: رد: موحد : حادث الطائرة المصرية المنكوبة فوق المتوسط


موحد : حادث الطائرة المصرية المنكوبة فوق المتوسط


بسم الله

مغزى صمت الجماعات الإرهابية بشأن تحطم طائرة مصر للطيران

ستراتفور : المعرفة



طائرات تابعة لشركة مصر للطيران علي المدرج في مطار القاهرة الدولي ، 19 مايو ، الصورة من (خالد دسوقي / أ ف ب / غيتي)

بينما التحقيق في تحطم رحلة طائرة مصر للطيران رقم 804 مستمرا ، وبدأ الباحثين في العثور علي أدلة ، فأن الإرهابيين حول العالم في حالة من الصمت الغريب . الطائرة المنكوبة فقد المراقبين الجويين الاتصال معها في وقت مبكر من صباح 19 مايو الجاري ، بهذا التوقيت فنحن الآن تقريبا خارج الإطار الزمني التي تعلن فيه الجماعات الإرهابية عادة مسئوليتها عن الهجمات . التفسير الوحيد الواضح لهذا الأمر أن عطل كارثي سواء ميكانيكي أو كهربائي اسقط الطائرة ، بدلا من احتمال القنبلة ، ولكن بالنظر إلي كل المؤشرات التي قد تقول بحدوث هجوم ، فمن الجدير أن نستكشف معا مسألة عدم إعلان أي طرف إرهابي عن مسئوليته ، وماذا يعني هذا بالنسبة إلي سبب سقوط الطائرة.


ممثلا الإرهابيين الفاعلين ، ومن لديهما أيضا القدرة والرغبة علي إسقاط الطائرة 804 مصر للطيران ، هما داعش والقاعدة ، يملك كل منهما منظومة متطورة للعلاقات العامة والإعلام والتي تمكنهما من استخدامها في الإعلان بشكل سريع عن مسؤوليتهما عن الهجمات . إذا نظرنا إلي الوراء حيث كارثة جوية سابقة ، المتمثلة في حادث شركة الطيران الروسية ميترو-جيت 9268 ، التي تم إسقاطها فوق شبة جزيرة سيناء في عام 2015 ، يومها أعلن داعش عن مسؤوليته عن الهجوم . وفي ذات أيام حدوث الهجمات أعلن داعش أيضا المسؤولية عن هجمات حديثة وقعت في بروكسل وجاكرتا وباريس. وبصورة مشابهة فأن وقوف القاعدة خلف سلسلة من الهجمات ضد مجموعة فنادق غرب أفريقيا ، تم الإعلان عنه في ذات اليوم أو في اليوم التالي مباشرة ، أما الهجمات التي شهدتها سان برناردينو بولاية كاليفورنيا الأمريكية ، فأن المنفذين أعلنوا أنهم تابعين لداعش قبل تنفيذها حتى ، وأستغرق الأمر ثلاثة أيام كي يعلن الذراع الإعلامي المركزي لداعش ثنائه علي الهجوم ، وعلي الأرجح أنتظر هذه الفترة لان الإرهابيين الذين نفذوا العملية كانوا قد أعلنوا من قبل عن تمثيلهم لداعش.


الحكم بواسطة تلك الإعلانات السابقة ، يجعلنا نصل إلي نتيجة مفادها أنه إذا كان داعش أو القاعدة أو تابع إقليمي لاي منهما وراء هذا الهجوم ، فأننا نتوقع ظهور إدعاء بالمسؤولية عن الحادث الآن ، لكن مع ذلك فأن عدم وجود هذه الإدعاءات لا تعني استبعاد العمل الإرهابي من فرضيات حادثة طائرة مصر للطيران . أن داعش والقاعدة يكونان أقوي عندما يتعلق الأمر بأيديولوجيتهم ، وعندما يتعلق الأمر بوسائل دعايتهم فأن الأمر يكون أكثر فائدة عليهم من ناحية أثارة حماس اتباعهم للقيام بهجمات أكثر من لو أكتفوا بأعطائهم تعليمات بتنفيذ هجمات ذات جودة عالية . فإذا كان الهجوم قد تم تنفيذه بواسطة أحد قواعد هذه التنظيمات والتي يطلق عليهم أسم "الذئاب المنفردة" ، فإذا نفذ أحدي الخلايا من تونس أو فرنسا أو حتى أريتريا (وهي كل المناطق التي تواجدت بها الطائرة خلال فترة ال24 ساعة قبل تحطمها) ، ومن ثم فإذا كان هذا السيناريو الذي حدث فلا بد أن داعش وأجنحته الإعلامية تقوم الآن ببذل جهدها جنبا إلي جنب مع المحققين والباحثين من كل الدول لتعرف هي أيضا حقيقة ما حدث. كما حدث في هجوم سان برناردينو ، فأن الأمر قد يستغرق بضعة ايام حتى يتثبت الذراع الإعلامي لداعش ويصيغ رده.

التفسير الأكثر شرا ، ولكنه في ذات الوقت الأقل احتمالا أن هذه الجماعة الإرهابية أكتشفت طريقة جديدة لمهاجمة الطائرات وتريد إخفاء تورطها في هذه الحادثة لتكرار الهجوم بنفس الطريقة في مكان آخر ، لقد رأينا هذا النوع من النشاط السري في عملية بوجينكا 1995 ، بدأ الأمر بتفجير طائرة الرحلة 434 التابعة للخطوط الجوية الفلبينية في ديسمبر من العام 1994 ، ولم يقم المنفذين بالإعلان عن تورطهم في العملية علي أمل استخدام نسخة محسنة من نفس الطريقة التي تم التفجير بها في هجوم أوسع خططوا فيه لاستهداف 10 شركات طيران تعمل في رحلات عبر المحيط الهادئ -ضمن مؤامرة كبيرة كانت تستهدف أيضا إغتيال البابا يوحنا بولس الثاني-


في حين كانت السلطات سريعة في التعامل مع محاولة تفجير طائرة عام 2001 بواسطة حشو حذاء بالمتفجرات ، وحادثة 2009 التي كانت المتفجرات فيها هذه المرة بين الملابس الداخلية ، فلو كانت هذه الأجهزة قد عملت كما كان مخططا لها ودمرت الطائرات (خصوصا أثناء التحليق فوق المياة) ، فلربما يستغرق الأمر من المحققين شهورا أو سنوات لتحديد السبب ، وهذا من شأنه أن يعطي الإرهابيين فرصة كبيرة لتكرار ذلك . وفي سيناريو أسوأ الحالات فقد يكون لدينا صانع قنابل متخصص طليق ، لديه معرفة بكيفية تصنيع قنابل ووضعها علي متن الطائرات ، وليس لدي السلطات فكرة عن الطريقة التي يعمل بها.

حقيقة أن طائرة الرحلة 804 مصر للطيران سقطت في المياة تجعل التحقيق فيما حدث للطائرة أكثر صعوبة مما لو كانت الطائرة قد سقطت علي الأرض ، حتى بعض الحوادث التي سقطت فيها الطائرات علي الأرض استغرقت سنوات لحلها مثل الرحلة 103 التابعة لشركة بان آم الأمريكية ، لقد مر الآن أكثر من عامين منذ أن سقطت واختفت طائرة الرحلة 370 التابعة لشركة الخطوط الماليزية ولم يستطع المحققين حتى الآن سوي العثور مؤخرا علي بعض من حطام الطائرة ، أجزاء لا تكفي بتاتا لتحديد السبب في انفجارها ، كما احتاج الأمر إلي ثلاثة سنوات كاملة لمعرفة أن السبب في سقوط رحلة الخطوط الجوية الفرنسية 447 التي تحطمت فوق المحيط الأطلسي عام 2009 ، ناجم عن مشاكل فنية ، هذه المدة تشكل وقت أكثر من كاف لتكرار طريقة الهجوم الإرهابي ، لو كان سقوط الطائرة المصرية ناجم عن هجوم إرهابي ، ومن جانب آخر فأن موقع تحطم الطائرة المصرية أقرب إلي البر ، والمياة في هذه المنطقة لا تشهد التيارات العنيفة التي أطاحت بحطام الطائرة الماليزية يمينا ويسارا ، لكن فمع ذلك يمكن أن يصل عمق المياة في موقع تحطم الطائرة المصرية إلي ميل كامل ، مما يجعل استعادة حطام الطائرة أو صندوقها الأسود من قاع البحر أمرا في غاية التعقيد.

الحكم من خلال الكوارث الجوية التي بين أيدينا حاليا والتي وقعت فيها الطائرات فوق الماء ، لا نرجح أن النتائج التي سنتوصل إليها ستكون قاطعة حول سبب سقوط رحلة مصر للطيران 804 لشهور وربما لسنوات قادمة -هذا لو حدث أن توصلنا إلي السبب من الأساس- ، وهذا سيترك جميع الأسئلة المهمة للجميع بدون أجابة وعلي رأسهم "كيف وقعت الكارثة" ، أما التحقيقات التي ستجري برا علي الطاقم الأرضي الذي تعامل مع الطائرة ، وعلي طاقم الطائرة وكذلك الركاب ، إضافة إلي المعلومات التي سيتم جمعها من أقمار الاستطلاع الاصطناعية ، فمن المتوقع أن توصلنا إلي بعض النتائج قبل الأدلة التي سيتم جمعها من موقع الحادث ، لكنها لن تقدم بالضرورة القصة الكاملة لما حدث ، مما يعقد مهمة شاقة بالفعل وهي التعاون المطلوب بين مصر ، اليونان وفرنسا وأي دول أخري قد تشارك في التحقيق . وقد تسبب معارك النفوذ بين الدول التأخير في الإعلان عن من هو المسؤول ، وقد يؤدي هذا إلي أن بشمل التأخير تأخير التجهيز الشامل والسريع للأدلة.

وأخيرا فقد يضعف عدم الإعلان عن المسؤولية من أي جماعة إرهابية من مخاوف سقوط الطائرة جراء حادث إرهابي ، ولكن ففي أسوء سيناريو للأحداث ، يمكن أن يكون عدم الإعلان ذاته هو علامة علي وقوع المزيد من الهجمات المماثلة في المستقبل.





الموضوعالأصلي : موحد : حادث الطائرة المصرية المنكوبة فوق المتوسط // المصدر : منتديات أحلى حكاية //الكاتب: محمد بو عبيد


توقيع : محمد بو عبيد






ان هذا الاتحاد الذي نعيشه اليوم انجاز سياسي وواقع أجتماعي واقتصادي ، لم يكن هبة أو منحة ، كما لم يكن مناله سهلا يسيرا لقد جاء ثمرة غرس طيب لآباء حملوا الفكرة املآ وتولوها رعاية متفانين في اعلاء راية الاتحاد وتقويته ، انهم روح الاتحاد



الثلاثاء مايو 24, 2016 12:04 am
المشاركة رقم:
لواء مشرف
لواء مشرف

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 1192
تاريخ التسجيل : 11/01/2015
الدوله : الامارات العربية المتحدة
العمل : اعلامي
مُساهمةموضوع: رد: موحد : حادث الطائرة المصرية المنكوبة فوق المتوسط


موحد : حادث الطائرة المصرية المنكوبة فوق المتوسط


بسم الله
النائب العام المصري يطلب من اليونان وفرنسا تسجيلات الطائرة المنكوبة



تستمر لليوم الخامس على التوالي عملية البحث عن حطام الطائرة

طلب النائب العام المصري نبيل أحمد صادق من السلطات الفرنسية واليونانية تسليم تسجيلات صوتية خاصة بالطائرة المصرية التي سقطت أثناء رحلتها من باريس إلى القاهرة.


ويريد صادق بيان بتسجيلات الطائرة خلال الفترة التي مكثت فيها بالمطار الفرنسي وحتى خروجها من المجال الجوي الفرنسي، وإيفاده بالمحادثات التي تمت بين طاقم الطائرة المصرية وأبراج المراقبة الفرنسية.


كما طلب صادق من السلطات اليونانية سؤال مسئولي المراقبة الجوية عن معلوماتهم بشأن الحادث حتى لحظة اختفاء الطائرة وانقطاع الاتصال بها، بحسب بيان صادر عن النيابة العامة المصرية.


وتجري النيابة العامة تحقيقا بشأن أسباب سقوط الطائرة. وهناك لجنة فنية مصرية فرنسية تم تشكيلها لذات الغرض.


وتستمر لليوم الخامس على التوالي عملية البحث عن حطام الطائرة، وأشلاء الضحايا والصندوقين الأسودين لها، في منطقة يبلغ عمق المياه بها أكثر من 1000 قدم.


وقال المتحدث باسم الجيش المصري، العميد محمد سمير، إن مشاركة قوات أجنبية من دول صديقة في عمليات البحث عن الطائرة "أمر لا يقلل من القدرات المصرية".


وكانت البحرية الأمريكية قد أعلنت، على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، أن الطائرة "بي - 3 أوريون" التابعة لها حددت موقع 100 قطعة من حطام الطائرة بالبحر المتوسط، وأن جميع المعلومات بموقع ومواصفات الحطام نقلت إلى سلاح البحرية المصرية.




الموضوعالأصلي : موحد : حادث الطائرة المصرية المنكوبة فوق المتوسط // المصدر : منتديات أحلى حكاية //الكاتب: محمد بو عبيد


توقيع : محمد بو عبيد






ان هذا الاتحاد الذي نعيشه اليوم انجاز سياسي وواقع أجتماعي واقتصادي ، لم يكن هبة أو منحة ، كما لم يكن مناله سهلا يسيرا لقد جاء ثمرة غرس طيب لآباء حملوا الفكرة املآ وتولوها رعاية متفانين في اعلاء راية الاتحاد وتقويته ، انهم روح الاتحاد



الخميس مايو 26, 2016 1:26 am
المشاركة رقم:
لواء مشرف
لواء مشرف

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 1192
تاريخ التسجيل : 11/01/2015
الدوله : الامارات العربية المتحدة
العمل : اعلامي
مُساهمةموضوع: رد: موحد : حادث الطائرة المصرية المنكوبة فوق المتوسط


موحد : حادث الطائرة المصرية المنكوبة فوق المتوسط


بسم الله

شركتان فرنسية وإيطالية تساعدان في البحث عن الصندوقين الأسودين لطائرة مصر للطيران

رويترز : المعرفة للدراسات



جزء من كرسي الطائرة من بين حطام طائرة مصر للطيران المنكوبة في صورة وزعها الجيش المصري يوم 21 مايو أيار 2016. ملحوظة: حصلت رويترز على هذه الصورة من طرف ثالث. تستخدم الصورة للأغراض التحريرية فقط.

قال رئيس مجلس إدارة شركة مصر للطيران صفوت مسلم يوم الأربعاء إن مصر ستستعين بشركة فرنسية وأخرى إيطالية للمساعدة في البحث عن الصندوقين الأسودين لطائرتها التي تحطمت في البحر المتوسط الأسبوع الماضي


وكانت طائرة مصر للطيران في رحلتها رقم 804 تحطمت في 19 مايو أيار وعلى متنها 66 شخصا بينهم 30 مصريا و15 فرنسيا.

ولم يحدد مسلم الشركتين اللتين ستشاركان في البحث لكنه قال في مؤتمر صحفي إنهما يمكنهما البحث على عمق ثلاثة آلاف متر.

وقال مصدران دبلوماسيان فرنسيان إن السلطات المصرية ووكالة (بي.إي.إيه) الفرنسية لتحقيقات الحوادث الجوية يضعان اللمسات الأخيرة على عقد مع شركتين فرنسيتين وهما ديب أوشن سيرش التي يقع مقرها في موريشيوس وألسيمار.

وقال أحد المصدرين "الهدف هو التحرك بسرعة قصوى حتى يتم العثور على الصندوقين المرجح أنهما على عمق كبير."

وأضاف المصدر أن تكلفة العقد ستتحملها فرنسا ومصر. ولم يعرف أي من المصدرين طبيعة المحادثات مع الشركة الإيطالية.

ولم يتم بعد تحديد مكان الطائرة أو صندوقيها الأسودين اللذين يمكن أن يفسرا سبب سقوطها في رحلتها من باريس إلى القاهرة بعد دخولها المجال الجوي المصري.

ويعتقد أن الصندوقين الأسودين على عمق يصل إلى ثلاثة آلاف متر في المياه وهو تقريبا أقصى عمق يمكن منه التقاط الإشارات التي يصدرها الصندوقان الأسودان وتحديد موقعيهما.

ويقول خبراء البحث إن هذا يعني أنه يجب الدفع بأجهزة سمعية في المياه على عمق يصل إلى ألفي متر من أجل توفير أفضل الظروف لالتقاط الإشارات.

وحتى وقت قريب كانت مصادر من قطاع الطيران تقول إن البحرية الأمريكية أو شركة فينيكس انترناشيونال المتعاقدة معها تعتبران من ضمن مصادر قليلة تستطيع توفير المعدات اللازمة للبحث عن الترددات الصحيحة للإشارات التي يبثها الصندوقان على هذا العمق الكبير.

وقالت البحرية الأمريكية يوم الثلاثاء إنها لم يطلب منها تقديم المساعدة.

ويبلغ عمر البطاريات التي يعتمد عليها الصندوقان الأسودان في إرسال إشارات 30 يوما فقط لكن الطيار أحمد عادل نائب رئيس الشركة القابضة لمصر للطيران قال إن البحث قد يستمر أطول من ذلك إذا اقتضت الضرورة بالاستعانة بوسائل أخرى لتحديد موقع الصندوقين.

وأوضح قائلا "لدينا أمل كبير فى العثور عليهما حتى لو مرت 30 يوما التي يصدر فيها الصندوق إشارات التقاطه دون العثور عليه."

وأضاف "هناك شواهد عديدة في حوادث طيران مماثلة حيث مرت 30 يوما دون العثور على الصندوق ولكن مع استمرار عمليات البحث تم العثور على الصندوقين الأسودين لهذه الطائرات."

* "أجهزة الطائرة سليمة"

وكرر مسلم تعليقات أدلت بها مصادر داخل لجنة التحقيق المصرية في وقت سابق إذ قالت إن الطائرة لم تظهر أي علامة على مواجهة مشكلات فنية قبل الإقلاع من باريس.

وقال إن الطائرة خضعت لفحص دوري أجراه مهندس مصري واثنان من الفنيين المصريين في مطار باريس.

وأوضح قائلا " تم التوقيع على كتاب الطائرة من المهندس وقائد الطائرة بأن عمليات الفحص أكدت سلامة أجهزة الطائرة وتم التوقيع في ورقة خاصة بسلامة الطائرة تتضمن كمية الوقود والزيت وضغط الإطارات أي أن الطائرة لم تعان من أية أعطال قبل إقلاعها."

وقالت مصادر من لجنة التحقيق طلبت عدم الكشف عن أسمائها إن الطائرة اختفت من على شاشات الرادار بعد أقل من دقيقة من دخولها المجال الجوي المصري - وعلى عكس تقارير واردة من اليونان- لا توجد إشارات على انحرافها بحدة قبل تحطمها. وذكرت المصادر أن أفراد الطاقم لم يتصلوا بالمراقبين الجويين المصريين.

ويبحث المحققون عن الحطام والأشلاء للتوصل إلى أي معلومات في ظل غياب الصندوقين ووجود بيانات قليلة من مجموعة من الرسائل سجلت وجود دخان بالطائرة في الدقائق التي سبقت تحطمها.

وقال مسؤول في الطب الشرعي طلب عدم نشر اسمه إن صغر حجم الأشلاء التي عثر عليها يشير إلى وقوع انفجار على متن الطائرة على الرغم من عدم العثور على أي آثار لمتفجرات.

لكن هشام عبد الحميد رئيس مصلحة الطب الشرعي في مصر قال إن هذه مجرد افتراضات وإن من السابق لأوانه الوصول إلى استنتاجات.

(إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية- تحرير دينا عادل)




الموضوعالأصلي : موحد : حادث الطائرة المصرية المنكوبة فوق المتوسط // المصدر : منتديات أحلى حكاية //الكاتب: محمد بو عبيد


توقيع : محمد بو عبيد






ان هذا الاتحاد الذي نعيشه اليوم انجاز سياسي وواقع أجتماعي واقتصادي ، لم يكن هبة أو منحة ، كما لم يكن مناله سهلا يسيرا لقد جاء ثمرة غرس طيب لآباء حملوا الفكرة املآ وتولوها رعاية متفانين في اعلاء راية الاتحاد وتقويته ، انهم روح الاتحاد



الخميس يونيو 02, 2016 12:30 am
المشاركة رقم:
لواء مشرف
لواء مشرف

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 1192
تاريخ التسجيل : 11/01/2015
الدوله : الامارات العربية المتحدة
العمل : اعلامي
مُساهمةموضوع: رد: موحد : حادث الطائرة المصرية المنكوبة فوق المتوسط


موحد : حادث الطائرة المصرية المنكوبة فوق المتوسط


محققون فرنسيون يؤكدون التقاط إشارات من الصندوق الأسود للطائرة المصرية المنكوبة

أكد محققون فرنسيون التقاط إشارات من واحد من الصندوقين الأسودين لطائرة مصر للطيران التي تحطمت الشهر الماضي.

والتقطت الإشارات السفينة الفرنسية لابلاس بينما كانت تبحث في البحر المتوسط.

وكان 66 شخصا على متن الطائرة إيرباص أيه320 عندما تحطمت يوم 19 مايو/أيار وهي في الطريق من باريس للقاهرة.

واختفت الطائرة من على شاشات الرادار المصرية واليونانية، على ما يبدو دون إرسال رسائل استغاثة.



تحاول فرق البحث العثور على الصندوق الأسود للطائرة

وقال ريمي جوتي من مكتب التحقيقات والتحليلات الفرنسي "تم التقاط إشارة جهاز تسجيل طائرة".

وأضاف إنه تم تحديد منطقة لأولوية البحث عن الصندوق.

وتستخدم لابلاس أنظمة للاتقاط الصوت للاستماع إلى الإشارات المنبعثة عن الصناديق السوداء تحت الماء.

ومن المتوقع أن تصل الأسبوع القادم وحدة متخصصة تحمل روبوتات لها القدرة على الغوص إلى عمق ثلاثة آلاف متر.

وكانت شركة مصر للطيران قالت إن أجهزة الرصد الخاصة بإحدى السفن الفرنسية، العاملة في نطاق البحث عن حطام الطائرة التقطت إشارات من قاع البحر بمنطقة البحث يرجح أنها من أحد صندوقى المعلومات الخاص بالطائرة المنكوبة.



كان 66 شخصا على متن الطائرة إيرباص أيه320 عندما تحطمت يوم 19 مايو/أيار

وأوضح بيان مصر للطيران أن "فرق البحث تكثف جهودها حاليا لتحديد مكان الصندوقين تمهيداً لانتشالهما بواسطة إحدى السفن الدولية المتخصصة في هذا الأمر والتي من المقرر أن تصل إلى المنطقة في غضون أسبوع".

ووفقا للخبراء فإن الصندوقين الأسودين للطائرة من المفترض أنهما يرسلان بإشارات عبر الأقمار الصناعية لمدة 30 يوما فقط لتوضيح مكان وجودهما.

وكانت وزارة الطيران المدني المصرية قد أعلنت الأسبوع الماضي عن الاستعانة بشركة ديب أوشن سيرش (Deep Ocean Search)، في عمليات البحث عن صندوقي الطائرة.

وتمتلك شركة مصر للطيران أسطولا مكونا من 57 طائرة من صنع شركتي إيرباص وبوينغ، منها 15 طائرة إيرباص 320 مماثلة للطائرة المحطمة.

وكان آخر حادث تتعرض له طائرة تابعة للشركة المصرية قد وقع في مايو/أيار 2002، عندما تحطمت طائرة من طراز بوينغ 737 لدى محاولتها الهبوط في مطار قرطاج في تونس وأسفر الحادث عن مقتل 14 شخصا.

وفي أكتوبر/تشرين الأول 1999، تحطمت طائرة تابعة للشركة من طراز بوينغ 767 في المحيط الأطلسي وقتل في الحادث 217 شخصا.






الموضوعالأصلي : موحد : حادث الطائرة المصرية المنكوبة فوق المتوسط // المصدر : منتديات أحلى حكاية //الكاتب: محمد بو عبيد


توقيع : محمد بو عبيد






ان هذا الاتحاد الذي نعيشه اليوم انجاز سياسي وواقع أجتماعي واقتصادي ، لم يكن هبة أو منحة ، كما لم يكن مناله سهلا يسيرا لقد جاء ثمرة غرس طيب لآباء حملوا الفكرة املآ وتولوها رعاية متفانين في اعلاء راية الاتحاد وتقويته ، انهم روح الاتحاد



الأحد يونيو 05, 2016 12:56 am
المشاركة رقم:
لواء مشرف
لواء مشرف

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 1192
تاريخ التسجيل : 11/01/2015
الدوله : الامارات العربية المتحدة
العمل : اعلامي
مُساهمةموضوع: رد: موحد : حادث الطائرة المصرية المنكوبة فوق المتوسط


موحد : حادث الطائرة المصرية المنكوبة فوق المتوسط


بسم الله
 
تنوية : لا يمثل هذا الفيديو وجهة نظرنا في المعرفة للدراسات عن سبب سقوط رحلة الطائرة المصرية المنكوبة ، فنحن ملتزمون بما يصدر فقط عن شركة مصر للطيران أو وزارة الطيران المدني المصرية ، أو لجنة التحقيق التي تم تشكيلها بمعرفتها ، وأنما نعرض هذا الفيلم الوثائقي لتشابه بعض أحداثه مع ما ورد من تقارير عن الرحلة الخاصة بالطائرة المصرية ، فهل بعض التشابة في الاحداث ، قد يكون نتيجة نفس السبب ؟ ، نتمني لكم مشاهدة ممتعة.






الموضوعالأصلي : موحد : حادث الطائرة المصرية المنكوبة فوق المتوسط // المصدر : منتديات أحلى حكاية //الكاتب: محمد بو عبيد


توقيع : محمد بو عبيد






ان هذا الاتحاد الذي نعيشه اليوم انجاز سياسي وواقع أجتماعي واقتصادي ، لم يكن هبة أو منحة ، كما لم يكن مناله سهلا يسيرا لقد جاء ثمرة غرس طيب لآباء حملوا الفكرة املآ وتولوها رعاية متفانين في اعلاء راية الاتحاد وتقويته ، انهم روح الاتحاد



الثلاثاء يونيو 07, 2016 8:17 pm
المشاركة رقم:
لواء مشرف
لواء مشرف

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 1192
تاريخ التسجيل : 11/01/2015
الدوله : الامارات العربية المتحدة
العمل : اعلامي
مُساهمةموضوع: رد: موحد : حادث الطائرة المصرية المنكوبة فوق المتوسط


موحد : حادث الطائرة المصرية المنكوبة فوق المتوسط


بسم الله

العامل الزمني يحاصر جهود مصر في العثور علي الصندوقين الأسودين للطائرة المنكوبة

الشرق الأوسط : المعرفة

القاهرة استعانت بشركة عالمية والظروف الجوية أخرت وصول سفينتها لموقع العمليات



قالت مصادر مطلعة بلجنة التحقيق الرسمية في الطائرة المصرية التي تحطمت في مياه البحر المتوسط منتصف الشهر الماضي ، أن شركة <<ديب أوشن سيرش>> العالمية المكلفة بمهمة انتشال الصندوقين الأسودين للطائرة ، أبلغت اللجنة بتأخر وصول سفينتها إلي منطقة الحادث بسبب الظروف الجوية المعاكسة ، مشيرة إلي أن فرص العثور عليهما انخفضت مع اقتراب نهاية الفترة المتبقية لتوقف الإشارات ، والتي يصدرها الصندوقان وتستمر 30 يوما فقط.



وتحطمت طائرة تابعة لشركة مصر للطيران في رحلتها رقم (804) القادمة من مطار <<شارل ديغول>> في باريس إلي القاهرة ، في 19 مايو (أيار) الماضي ، وعلي متنها 66 شخصا بينهم 30 مصريا و 15 فرنسيا ، إضافة إلي جنسيات متعددة أخري.



واتفقت السلطات المصرية مع شركة <<ديب أوشن سيرش>> علي القيام بأعمال البحث واستعادة صندوقي المعلومات الخاصين بالطائرة . بعد أن التقطت الأسبوع الماضي ، أجهزة البحث الخاصة بسفينة فرنسية تشارك في العمليات إشارات من قاع البحر يرجح أن تكون من أحد الصندوقين.



وقالت المصادر إن الشركة أبلغت اللجنة بتأخر وصول سفينتها لمنطقة سقوط الطائرة إلي مساء الخميس القادم ، بسبب حالة البحر والتيارات البحرية التي تواجهها خلال رحلتها.



ويصدر الصندوقان الأسودان إشارات صوتية لمدة 30 يوما بعد تحطم الطائرة ، وهو ما يعني أن فرص انتشال الصندوقين الأسودين انخفضت لنحو 9 قبل أنتهاء الإشارات والنبضات ، في مياه يصل عمقها إلي ثلاثة آلاف متر وهو أكبر عمق يمكن التقاط إشارات منه.



وأكدت المصادر أنه فور انتشال الصندوقين الأسودين للطائرة سيقوم فريق المحققين المصريين بتفريغ محتوياتهما في معمل موجود بمقر الإدارة المركزية لحوادث الطيران ، حيث ستساعد محتويات الصندوقين في معرفة حقيقة اللحظات الأخيرة من سقوط الطائرة عن طريق مسجل الحوار الذي دار في كابينة القيادة والبيانات التي توضح حالة أجهزة الطائرة أثناء سقوطها.



وتشارك غواصة تابعة لوزارة البترول المصرية ، وفرق بحث وإنقاذ من كل من مصر وفرنسا وأميركا في جهود البحث عن الطائرة المصرية التي كثرت التكهنات حول سبب تحطمها.



يذكر أن شركة <<ديب أوشن سيرش>> ما زالت تقوم بالمساعدة أيضا في جهود البحث عن الطائرة الماليزية المنكوبة برحلتها رقم MH370 والمفقودة منذ مارس (آذار) عام 2014 ولم تجدها حتي الآن.



وكانت لجنة التحقيق في الحادث ، والتي ترأسها مصر ، قد أعلنت في وقت سابق عن ورود تقارير من الأقمار الصناعية بتلقي إشارة استغاثة إلكترونية تحدد موقعا محتملا لسقوط الطائرة رصدته الأقمار الصناعية ، وبدأت الجهات المعنية بتكثيف البحوث بتلك المنطقة.



وقالت إنها تلقت بعض المعلومات الخاصة بالمراقبة الجوية اليونانية ، وبدأت بدراستها ومازالت تنتظر المزيد من المعلومات المتعلقة بتسجيلات أجهزة الرادار التي تمكنت من متابعة مسار الطائرة قبل الحادث لمعرفة سبب سقوطها.




الموضوعالأصلي : موحد : حادث الطائرة المصرية المنكوبة فوق المتوسط // المصدر : منتديات أحلى حكاية //الكاتب: محمد بو عبيد


توقيع : محمد بو عبيد






ان هذا الاتحاد الذي نعيشه اليوم انجاز سياسي وواقع أجتماعي واقتصادي ، لم يكن هبة أو منحة ، كما لم يكن مناله سهلا يسيرا لقد جاء ثمرة غرس طيب لآباء حملوا الفكرة املآ وتولوها رعاية متفانين في اعلاء راية الاتحاد وتقويته ، انهم روح الاتحاد



الجمعة يونيو 10, 2016 7:43 am
المشاركة رقم:
لواء مشرف
لواء مشرف

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 1192
تاريخ التسجيل : 11/01/2015
الدوله : الامارات العربية المتحدة
العمل : اعلامي
مُساهمةموضوع: رد: موحد : حادث الطائرة المصرية المنكوبة فوق المتوسط


موحد : حادث الطائرة المصرية المنكوبة فوق المتوسط


بسم الله

هل اقترب العثور على "الصندوق الأسود" للطائرة المصرية؟

بي بي سي : المعرفة



أرسلت السفينة "جون ليثبريدج" لتشارك في عمليات البحث

ربما تراجعت التغطية الإخبارية لكارثة سقوط الطائرة التابعة لشركة مصر للطيران لفترة وجيزة، لكن لا يزال التحقيق يجري على قدم وساق لمعرفة سبب ما حدث للرحلة MS804.


يعتقد محققون فرنسيون أنهم التقطوا إشارات من أحد الصندوقين الأسودين للطائرة المصرية، والآن يتجه خبراء الإنقاذ إلى الموقع لإلقاء نظرة عن قرب.


وبالرغم من التقاط تلك الإشارات، لن يعرف المحققون على وجه اليقين ماهية ما وجدوه حتى يتم إنزال غواصة آلية مزودة بأضواء ساطعة وكاميرات.


وتكون "الصناديق السوداء" ذات لون برتقالي زاهي وبها شرائط عاكسة، بحيث تظهر بشكل جيد عند تسليط الأضواء عليها.


وتوجد الغواصة الآلية على متن سفينة إنقاذ خاصة تسمى "جون ليثبريدج".


وتحتوي الغواصة على مخالب أو أذرع مناورة يمكنها التقاط الأجسام وسحبها إلى السطح.


تحدثت إلى ديفيد ميرنز، خبير الإنقاذ البحري، الذي يتمتع بعقود من الخبرة في البحث عن حطام السفن والطائرات المفقودة.


وكان هناك اسم مختلف لسفينة الإنقاذ، لكن ميرنز أطلق عليها اسم "جون ليثبريدج" في عام 2001 لتصوير حطام السفينتين الحربيتين "بسمارك" و"إتش إم إس هود".


وهذا الرجل هو كذلك الذي أطلق عملية لالتقاط كل قطعة من قطع طائرة تحطمت وغرقت على عمق 3800 متر في قاع البحر على الجانب الآخر من البحر الأبيض المتوسط (في الواقع على البحر التيراني قبالة غرب ايطاليا).


واستغرق الأمر عامين حتى تمكن فريقه من انتشال كافة حطام الطائرة.


لا يشارك ميرنز في البحث عن الطائرة المصرية، لكنه يعرف أفرادا من طاقم السفينة "جون ليثبريدج". كما أن البحث عن الحطام في المحيط هو عالم صغير في حقيقة الأمر.


ويرجح ميرنز، في ظل عدم إلمامه بكافة التفاصيل، أن فريق البحث يمكن أن يكون في الموقع خلال ثلاثة أو أربعة أيام.


ويقول: "إذا كانوا محظوظين حقا، فقد يجدوا الصندوقين الأسودين عند الغوص للمرة الأولى، لكن هذا الأمر يتوقف على أشياء أخرى".


وأضاف: "ليس من الغريب أن تنفصل الأجهزة التي تبعث إشارات عن الصندوق الأسود خلال التحطم".



جزء من حطام الطائرة المصرية

في الوقت الحالي، يعتقد ميرنز أن السفينة (لابلاس) التي التقطت الذبذبات في البداية سوف تظل في الموقع للقيام بعمليات المسح ذهابا وإيابا، ومحاولة التقاط المزيد من الإشارات من جهاز تحديد الموقع.


وتظهر هذه الإشارات على أجهزة الاستقبال في أنماط محددة أو على شكل ثماني أو رباعي "للحصول على أفضل نطاق واتجاهات، وهو ما يمكن من خلاله حساب موضع أكثر دقة للصندوقين الأسودين في قاع البحر".


ويوضح أنه لو وجد المحققون الطائرة، فسيكونوا أمام أحد احتمالين.

مسرح جريمة محتمل


يقول ميرنز: "من المحتمل أن يكون هذا مسرح جريمة، لذا قد يقرر المحققون تصوير مجال الحطام بالكامل قبل لمس أي شيء".


وأضاف: "قد تكون هذه مساحة صغيرة يصل محيطها إلى كيلومتر واحد، اعتمادا على الكيفية التي تحطمت بها الطائرة".


وأردف: "أو قد يقرروا استخراج الصندوقين بسرعة، لأن ذلك قد يعطيهم إجابات في وقت مبكر".


ويستغرق انتشال حطام الطائرات من تحت سطح البحر وقتا طويلا، ويسير بشكل معقد.


ويمكن للغواصات الآلية، التي يديرها خبراء على السطح، انتشال قطع صغيرة يصل وزنها إلى 100 كيلوغرام بواسطة أذرعها.


ويمكن أيضا ربط أجزاء أكبر تزن حوالي 500 كيلوغرام بالغواصات.


لكن القطع الكبيرة، مثل المحركات أو الذيل على سبيل المثال، تتطلب معدات متخصصة في رفع الأجسام الثقيلة.


وهناك أمر إيجابي وحيد في هذا الأمر، وهو أن العمق لا يعد مشكلة مع هذا النوع من المعدات.


لكن لا نريد أن نسبق الأحداث.


في البداية يجب التأكد من أن ما تم التقاطه هو بالفعل إشارات من "الصندوق الأسود". ثم يجب العثور عليه واستخراجه، وتجفيف الدوائر الكهربائية – وهو الأمر الذي يستغرق يوما أو يومين - وتحميل البيانات.


وهناك صندوقان على متن الطائرة.


ومن شأن مسجل الصوت الموجود في قمرة القيادة أن يكشف ما كان طاقم الطائرة يعتقد أنه يحدث.


وبذلك سوف نسمع ما قاله أفراد الطاقم لبعضهم البعض، بالإضافة إلى كل الإنذارات في الخلفية.


ويجب أن يكشف مسجل بيانات الرحلة ما سجلته أجهزة الكمبيوتر الموجودة في الطائرة.


وتشير الأدلة المحدودة حتى الآن إلى وجود حريق على متن الطائرة.


لكن "الصناديق السوداء" قد لا تكون قادرة على قول ما إذا كان هذا الحريق بدأ بشكل متعمد أم لا.


قد ينتهي الأمر باستعادة أجزاء كبيرة من الطائرة لنعرف ما حدث على وجه اليقين، وهو الأمر الذي يستغرق وقتا طويلا.




الموضوعالأصلي : موحد : حادث الطائرة المصرية المنكوبة فوق المتوسط // المصدر : منتديات أحلى حكاية //الكاتب: محمد بو عبيد


توقيع : محمد بو عبيد






ان هذا الاتحاد الذي نعيشه اليوم انجاز سياسي وواقع أجتماعي واقتصادي ، لم يكن هبة أو منحة ، كما لم يكن مناله سهلا يسيرا لقد جاء ثمرة غرس طيب لآباء حملوا الفكرة املآ وتولوها رعاية متفانين في اعلاء راية الاتحاد وتقويته ، انهم روح الاتحاد



الثلاثاء يونيو 14, 2016 7:37 am
المشاركة رقم:
لواء مشرف
لواء مشرف

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 1192
تاريخ التسجيل : 11/01/2015
الدوله : الامارات العربية المتحدة
العمل : اعلامي
مُساهمةموضوع: رد: موحد : حادث الطائرة المصرية المنكوبة فوق المتوسط


موحد : حادث الطائرة المصرية المنكوبة فوق المتوسط


بسم الله

القاهرة تؤكد انحراف طائرة "مصر للطيران" ودورانها دورة كاملة قبل سقوطها

وكالات : المعرفة



طائرة تابعة للخطوط الجوية المصرية ، صورة من رويترز

أكدت وزارة الطيران المدني المصرية الاثنين 13 يونيو/حزيران فرضية انحراف طائرة مصر للطيران ودورانها قبل سقوطها في البحر المتوسط أثناء رحلتها الأخيرة من باريس إلى القاهرة.


وتتولى سفينتان فرنسيتان البحث عن الصندوقين الأسودين في سباق مع الوقت إذ أنهما يتوقفان عن بث الإشارات بعد 4 إلى 5 أسابيع من الحادث مع نفاد الطاقة من البطاريات. وتجري عمليات البحث على عمق حوالي 3 آلاف متر (عشرة آلاف قدم).


وكانت وزارة الدفاع اليونانية أعلنت بعيد الحادث أن طائرة الايرباص ايه-320 التي كانت على علو 37 ألف قدم (أكثر من 11 الف متر) "انحرفت 90 درجة إلى اليسار ثم 360 درجة إلى اليمين خلال هبوطها من 37 ألف قدم إلى 15 ألف قدم" قبل أن تختفي من شاشات الرادار، وذلك لسبب لا يزال مجهولا.


وقالت وزارة الطيران المدني في بيان مساء الاثنين إن "الصور الرادارية التي وردت إلى لجنة التحقيق من القوات المسلحة المصرية والخاصة بمسار الطائرة قبل وقوع الحادث تشير إلى حدوث انحراف للطائرة يسارا عن مسارها وقيامها بالدوران يمينا لدورة كاملة".


وأضافت الوزارة أن ذلك "يتفق مع ما جاء بصور الرادارات اليونانية والإنجليزية مع الأخذ في الاعتبار بأنه لا يمكن الاعتماد على تلك المعلومات بمعزل عن السياق العام للتحقيق".


وأشارت إلى أنه "من المتوقع استمرار الإشارات الصادرة عن أجهزة مسجلات الطائرة حتى الرابع والعشرين من  الشهر الجاري"، وذلك بحسب المعلومات الواردة من صانعي مكونات أجهزة مسجلات الطائرة.


وفي الأول من حزيران/يونيو، أكد محققون مصريون وفرنسيون التقاط إشارة من أحد الصندوقين الأسودين للطائرة المنكوبة.


واعتبر المحققون أن الإشارة الملتقطة قد تؤدي الى تحديد مكاني الصندوقين "بدقة على مسافة كيلومتر واحد او اثنين"، إلا أن ذلك لم يحدث حتى الآن.


وأكدت موافقتها على الطلب الوارد من مجلس سلامة النقل الأميركي لتعيين ممثل معتمد للاشتراك في التحقيقات حيث إن الولايات المتحدة الأميركية هي الدولة الصانعة للمحركات، وكذلك انضمام أحد الخبراء المتخصصين من الشركة صانعة أجهزة مسجلات الطائرة.


تجدر الإشارة إلى أن طائرة من طراز "إيرباص 320" تابعة لشركة "مصر للطيران"، اختفت عن شاشات الرادارات، أثناء قيامها برحلة من باريس إلى القاهرة، فجر الخميس 19 مايو/أيار، وكان على متنها 66 شخصا، هم 56 راكبا، وأعضاء الطاقم الـ7، و3 عناصر أمن مصريين. وقد أعلنت السلطات المصرية رسميا تحطمها فوق مياه البحر المتوسط ومصرع جميع من كان على متنها.




الموضوعالأصلي : موحد : حادث الطائرة المصرية المنكوبة فوق المتوسط // المصدر : منتديات أحلى حكاية //الكاتب: محمد بو عبيد


توقيع : محمد بو عبيد






ان هذا الاتحاد الذي نعيشه اليوم انجاز سياسي وواقع أجتماعي واقتصادي ، لم يكن هبة أو منحة ، كما لم يكن مناله سهلا يسيرا لقد جاء ثمرة غرس طيب لآباء حملوا الفكرة املآ وتولوها رعاية متفانين في اعلاء راية الاتحاد وتقويته ، انهم روح الاتحاد



الخميس يونيو 16, 2016 6:01 am
المشاركة رقم:
لواء مشرف
لواء مشرف

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 1192
تاريخ التسجيل : 11/01/2015
الدوله : الامارات العربية المتحدة
العمل : اعلامي
مُساهمةموضوع: رد: موحد : حادث الطائرة المصرية المنكوبة فوق المتوسط


موحد : حادث الطائرة المصرية المنكوبة فوق المتوسط


بسم الله

وكالات : المعرفة



جانب من عملية البحث عن حطام الطائرة المنكوبة

أعلنت لجنة التحقيق في حادث الطائرة المصرية المنكوبة أن السفينة المؤجرة من قبل الحكومة المصرية للمشاركة فى أعمال البحث عن صندوقي المعلومات وحطام الطائرة، قامت بتحديد عدة مواقع رئيسية للحطام، وقد تم موافاة لجنة التحقيق بأول الصور الملتقطة للحطام من أحد هذه المواقع.


وقالت إن فريق البحث والمحققين المتواجدين على السفينة سيقومون بعمل خريطة لتوزيع أجزاء الحطام بعد أن تم تحديد موقعه بمنطقة البحث، مضيفة أنه تم على الفور عقد اجتماع بين أعضاء لجنة التحقيق لدراسة ما تم إنجازه من أعمال في الفترة السابقة ووضع تصور للتعامل مع الحطام فى الفترة القادمة.


يذكر أن أجزاء الحطام التى تم إنتشالها من قبل لا تزال فى حوزة الأدلة الجنائية بإشراف النيابة لإتخاذ الإجراءات المتبعة فى هذا الشأن، وسيتم نقلها إلى لجنة التحقيق الفنى حال الإنتهاء من تلك الإجراءات.




الموضوعالأصلي : موحد : حادث الطائرة المصرية المنكوبة فوق المتوسط // المصدر : منتديات أحلى حكاية //الكاتب: محمد بو عبيد


توقيع : محمد بو عبيد






ان هذا الاتحاد الذي نعيشه اليوم انجاز سياسي وواقع أجتماعي واقتصادي ، لم يكن هبة أو منحة ، كما لم يكن مناله سهلا يسيرا لقد جاء ثمرة غرس طيب لآباء حملوا الفكرة املآ وتولوها رعاية متفانين في اعلاء راية الاتحاد وتقويته ، انهم روح الاتحاد



الجمعة يونيو 17, 2016 6:34 am
المشاركة رقم:
لواء مشرف
لواء مشرف

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 1192
تاريخ التسجيل : 11/01/2015
الدوله : الامارات العربية المتحدة
العمل : اعلامي
مُساهمةموضوع: رد: موحد : حادث الطائرة المصرية المنكوبة فوق المتوسط


موحد : حادث الطائرة المصرية المنكوبة فوق المتوسط


بسم الله

انتشال مسجل قمرة قيادة الطائرة المصرية المنكوبة

وكالات : المعرفة



رسم يوضح الترددات الصوتية وكيفية عمل جهاز تحديد الموقع في الصندوق الاسود مع رسم يوضح ترددات الاصوات المعتادة تحت سطح البحر ، كالحيتان وغيرها والفارق بينها الذي يمكن من العثور علي الصندوقين الأسودين

انتشلت فرق البحث مسجل محادثات قمرة قيادة الطائرة المصرية المنكوبة التابعة لشركة مصر للطيران في انفراجة للمحققين الذين يسعون لمعرفة سبب تحطم الطائرة وسقوطها في البحر مما أدى لمقتل كل من كانوا على متنها وعددهم 66 شخصا.


وسقطت الطائرة وهي من طراز إيرباص إيه 320 في البحر المتوسط في وقت مبكر من صباح يوم 19 مايو أيار وهي في طريقها إلى القاهرة قادمة من باريس.

ومنذ سقوطها تسابق فرق البحث الزمن لانتشال الصندوقين الأسودين الضروريين لمعرفة ما حدث للطائرة قبل أن يتوقفا عن بث إشارات تحدد موقعهما في غضون نحو أسبوع من الآن.

وقالت لجنة التحقيق المصرية في حادث الطائرة في بيان إن سفينة بحث متخصصة مستأجرة تابعة لشركة ديب أوشن سيرش ومقرها موريشيوس انتشلت الجهاز على عدة مراحل بعدما وجد في حالة تحطم لكنها تمكنت من انتشال وحدة الذاكرة.



يعتبر نجاح سفينة جون ليزبريدج التابعة للشركة الفرنسية في العثور علي صندوق المحادثات ، نجاحا للحكومة المصرية في حسن إختيار المسئولين عن عملية البحث المعقدة

وأضافت اللجنة "أجهزة السفينة تمكنت من انتشال الجزء الذي يحتوي على وحدة الذاكرة والتي تعتبر أهم جزء في جهاز المسجل."


وذكرت اللجنة أن النيابة العامة أمرت بتسليم المسجل إلى لجنة التحقيق الفني لتحليله و"لاتخاذ إجراءات فحص وتفريغ المحادثات".

وتواصل سفينتان متخصصتان هما جون ليثبريدج و لابلاس البحث عن الصندوق الأسود الثاني الذي يحتوي على مسجل بيانات الرحلة. ولم ترصد السفينتان بعد إشارات من الصندوق الأسود الثاني لكنها حددت موقع أجزاء الحطام الرئيسية.

وعادة ما يوضع الصندوقان الأسودان في ذيل الطائرة وبالتالي فالعثور على الحطام وأحد الصندوقين يضيق نطاق البحث.

وقالت لجنة التحقيق يوم الاثنين إن من المتوقع أن يتوقف الصندوقان عن بث الإشارات في 24 يونيو حزيران تقريبا. وسيجعل ذلك مهمة العثور على الصندوق الأسود الثاني أصعب بسبب تحطم الطائرة في موقع يعد من أعمق المناطق في البحر المتوسط حيث يصل عمق المياه إلى نحو 3000 متر.

وبالعثور على كمية محدودة من الحطام وقليل من الأشلاء البشرية -قبل الانفراجة التي حدثت يوم الخميس- لم يكن لدى المحققين في مصر الكثير من الخيوط التي تساعدهم في التحقيق.

وقال المحققون يوم الاثنين إن صور الرادار التي حصلت عليها القوات المسلحة المصرية أكدت تقارير سابقة لبيانات أجهزة رادار يونانية وبريطانية تشير إلى أن الطائرة انحرفت بشدة إلى اليسار ثم 360 درجة إلى اليمين قبل اختفائها من على شاشات الرادار.

وقال مصدر ملاحي إن هذه النتيجة مهمة لأنها تستبعد بشكل ما فرضية سقوط الطائرة بفعل انفجار في الجو.



ولم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن إسقاط الطائرة لكن مصادر التحقيق قالت إن من المبكر استبعاد أي فرضية بما يشمل الإرهاب.

وبعد العثور على الحطام ستبدأ فرق الإنقاذ في عملية مسح للمنطقة بأكملها بالتوازي مع استخدام جهاز آلي مخصص للعمل في أعماق البحار ومزود بكاميرا وذراع.

وإذا كان مسجل قمرة القيادة في حالة جيدة فسوف يكشف عن محادثات الطيار وعن أي إنذارات في القمرة بالإضافة إلى أدلة أخرى مثل صوت المحرك. لكن خبراء في حوادث تحطم الطائرات يقولون إنه ربما لن يقدم سوى نظرة محدودة للسبب الذي أدى إلى تحطم الطائرة خاصة إذا كان الطاقم في حالة من الارتباك أو لم يتمكن أفراده من تحديد أي عطل فني.

وقال الخبراء إن المحققين ربما سيكونون في حاجة للعثور على الصندوق الأسود الثاني الذي يحتوي على بيانات من أنظمة الطائرة وأوضحوا أن العثور عليه سيكون له الأولوية الرئيسية.

وبالإضافة إلى الصندوقين الأسوديين فإن المكونات الأساسية التي يسعى المحققون للوصول إليها تشمل أجهزة الكمبيوتر الخاصة برحلة الطائرة والتي أرسلت رسائل بوجود خطأ إلى جانب أخرى تشير إلى إنذارات بتسرب دخان قبل تحطم الطائرة.

والحادث هو ثالث ضربة لقطاع الطيران المصري منذ أكتوبر تشرين الأول بعد أن تحطمت طائرة روسية فوق سيناء في أكتوبر الماضي مما أسفر عن مقتل كل من كانوا على متنها وعددهم 224 شخصا في هجوم أعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عنه.

وفي مارس آذار اختطف رجل يرتدي حزاما ناسفا مزيفا طائرة تابعة لشركة مصر للطيران دون أن يتعرض أي شخص من الركاب أو الطاقم للأذى.




الموضوعالأصلي : موحد : حادث الطائرة المصرية المنكوبة فوق المتوسط // المصدر : منتديات أحلى حكاية //الكاتب: محمد بو عبيد


توقيع : محمد بو عبيد






ان هذا الاتحاد الذي نعيشه اليوم انجاز سياسي وواقع أجتماعي واقتصادي ، لم يكن هبة أو منحة ، كما لم يكن مناله سهلا يسيرا لقد جاء ثمرة غرس طيب لآباء حملوا الفكرة املآ وتولوها رعاية متفانين في اعلاء راية الاتحاد وتقويته ، انهم روح الاتحاد



السبت يونيو 18, 2016 6:02 am
المشاركة رقم:
لواء مشرف
لواء مشرف

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 1192
تاريخ التسجيل : 11/01/2015
الدوله : الامارات العربية المتحدة
العمل : اعلامي
مُساهمةموضوع: رد: موحد : حادث الطائرة المصرية المنكوبة فوق المتوسط


موحد : حادث الطائرة المصرية المنكوبة فوق المتوسط


بسم الله

لجنة التحقيق: تحليل بيانات الطائرة المصرية المنكوبة سيستغرق أسابيع

بي بي سي : المعرفة



قالت السلطات المصرية إن عملية تحليل بيانات الصندوقين الأسودين الخاصين برحلة طائرة الخطوط الجوية المصرية التي سقطت الشهر الماضي في مياه البحر المتوسط ستستغرق عدة أسابيع.


وكانت طائرة شركة مصر للطيران أثناء رحلة عودتها من باريس إلى القاهرة، عندما اختفت عن شاشات الرادار فوق البحر المتوسط.


وقالت لجنة التحقيق الفني في الحادث إنه "لم يتضح بعد حالة وحدة الذاكرة في الجهازين لتحديد الإجراءات اللازمة لإفراغ محتوياتهما".


وأكدت اللجنة أنها استلمت الصندوقين الأسودين الخاصين بالطائرة والذي تم العثور عليهما من موقع حطام الطائرة صباح يوم الجمعة، مضيفة أنه يجري نقل الجهازين لمقر وزارة الطيران المدني بالعاصمة المصرية القاهرة لبدء عملية فحصهما واستخراج المعلومات الخاصة بالطائرة وقت وقوع الحادث وتسجيلات قمرة قيادة الطائرة.


وكانت لجنة التحقيق التابعة لوزارة الطيران المدني أفادت في وقت سابق أنها نجحت في انتشال الصندوق الأسود الثانى الخاص بمسجل بيانات الطائرة، بعد يوم من عثورها على مسجل محادثات قمرة القيادة في الطائرة المصرية المنكوبة.


وأوضح البيان أن سفينة مؤجرة من الحكومة المصرية للمشاركة في أعمال البحث "تمكنت من انتشال الجهاز على عدة مراحل، وقد نجحت في انتشال الجزء الذى يحتوى على وحدة الذاكرة والتى تعد أهم جزء فى جهاز المسجل".



اجرت الحكومة المصرية سفينة مجهزة لأغراض المشاركة في البحث عن حطام الطائرة

وعادة ما يوضع مسجل البيانات في ذيل الطائرة مع مسجل للصوت، وهو ما تم انتشاله الخميس على مراحل لأنه تعرض الى ضرر كبير.


ومن المرجح أن يساعد الصندوقان الأسودان في معرفة أسباب سقوط الطائرة التي سقطت في مياة البحر المتوسط فجر الخميس 19 مايو/أيار، وكان على متنها 66 شخصا،( 56 راكبا، وأعضاء الطاقم المصريين).



سبق أن انتشل فريق البحث مسجل محادثات قمرة القيادة في الطائرة

وما زال سبب تحطم الطائرة غامضا، ولا يستبعد احتمال وقوع هجوم إرهابي ضدها، بيد أنه لم تدع أي جماعة حتى الان أنها اسقطت الطائرة.


ويتحدث محللون عن فرضية وجود خطأ تقني أو بشري، إذ أرسلت رسالة الكترونية من الطائرة تشير إلى أن أجهزة استشعار الدخان قد تعطلت في دورة المياة في الطائرة ومن ثم كهربائيات الطائرة، وذلك قبل دقائق من انقطاع الاشارة القادمة منها.


ويقول محققون يونانيون إن الطائرة انحرفت بدرجة 90 في المئة إلى اليسار ثم 360 درجة إلى اليمين، ثم هبطت من ارتفاع 11.300 متر إلى ارتفاع 4600 متر ثم الى 3000 متر قبل أن تختفي من شاشات الرادار.






الموضوعالأصلي : موحد : حادث الطائرة المصرية المنكوبة فوق المتوسط // المصدر : منتديات أحلى حكاية //الكاتب: محمد بو عبيد


توقيع : محمد بو عبيد






ان هذا الاتحاد الذي نعيشه اليوم انجاز سياسي وواقع أجتماعي واقتصادي ، لم يكن هبة أو منحة ، كما لم يكن مناله سهلا يسيرا لقد جاء ثمرة غرس طيب لآباء حملوا الفكرة املآ وتولوها رعاية متفانين في اعلاء راية الاتحاد وتقويته ، انهم روح الاتحاد



الأحد يونيو 19, 2016 7:12 am
المشاركة رقم:
لواء مشرف
لواء مشرف

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 1192
تاريخ التسجيل : 11/01/2015
الدوله : الامارات العربية المتحدة
العمل : اعلامي
مُساهمةموضوع: رد: موحد : حادث الطائرة المصرية المنكوبة فوق المتوسط


موحد : حادث الطائرة المصرية المنكوبة فوق المتوسط


بسم الله

حصري للمعرفة للدراسات

الصندوقين الأسودين ؟ ماهما ؟ كيف يعملان ؟ وما أهميتهما ؟.

قد يعتقد البعض خطأ أن الصندوقين الأسودين هما صندوقين أسودان اللون فعليا ، لكن الحقيقة أن مسجل الصوت في قمرة القيادة يكون لونه برتقاليا عادة ، وفي أغلب الأحوال يكون مسجل بيانات الرحلة ذو لون أحمر ، وإنما تم الاصطلاح علي تسميتهم بهذا الاسم بسبب فداحة السبب الذي يقود إلي البحث عنهما ، لقد سقطت طائرة ما.



للصندوقين الأسودين "مسجل صوت قمرة القيادة ، ومسجل بيانات الرحلة" أهمية بالغة ، فلقد كانا مفتاحا حل -أو واحد منهم علي الأقل- لكثير من أسباب حوادث سقوط الطائرات ، مما أعطي للمحققين أسبابها والعيوب التي قادت إليها سواء كانت ميكانيكية أو بشرية أو لأي سبب آخر ، مما جعلهم يتلافونها في المستقبل ، ليصبح الطيران هو أكثر وسائل النقل آمنا بعد عون الله ، وبشكل مبسط للغاية فأن مسجل صوت قمرة القيادة يقوم بتسجيل المحادثات التي تتم في قمرة قيادة الطائرة مما يعطي فرصة للمحققين للاستماع إلي الحديث بين قائدها ومساعده ، وما إذا كانت هناك مشكلة قد واجهتهم أم لا ؟ وما هي الإجراءات التي اتبعوها لحلها؟.

أما مسجل بيانات الرحلة فهو ذلك المسئول عن كل شاردة ووارده في أجهزة الطائرة طوال الرحلة ، وبالتالي فأن أي عطل أو خلل قد يحدث لأي منها سيتم تسجيله علي ذاكرة هذا الجهاز ، ومن أبرز المعلومات التي يقوم بتجميعها (ارتفاع الطائرة ، ضغط المحركات ، الضغط الجوي داخل المقصورة....) ، مما يفيد في تحليل أداء الطائرة ، ومن المستحيل التلاعب في مثل هذه الأجهزة ، فالمعلومات تسجل بتاريخ تسجيلها ، مما لا يدع أي مجال للمحو أو التعديل أو حتى الإضافة.


ولقد روعي في تصميم الصندوقين الأسودين القدرة العالية علي تحمل الصدمات وكذلك درجات الحرارة العالية ، وهما الحدثان المتوقعان مع أي حادثة طيران ، كما روعي في الطلاء أن يكون باللون البرتقالي أو الأحمر وذلك ليكون ذو درجة وضوح عالية وسط الحطام ، كما تم تحديد منطقة ذيل الطائرة لتكون المكان الذي يوضع فيه الصندوقين وذلك لأنه المكان الأكثر ترجيحا أن يبقي سليما.




ديفيد وارن وهو يحمل بين يديه اول جهاز مسجل للصوت في قمرة القيادة

ديف وارن هو الاسم الذي قدم للإنسانية ذلك الانجاز المعروف بمسجل قمرة القيادة ، فالعالم الاسترالي الراحل الذي كان يعمل كعالم أبحاث في مختبر طيران منتصف خمسينات القرن الماضي في مدينة ملبورن الاسترالية ، وفي تلك الفترة شارك في تحقيق لحادثة سقوط غامضة لأول طائرة تجارية نفاثة ، حيث وجد ديف أنه سيكون مفيدا للغاية إذا ما كان هناك مسجل لما يحدث في الطائرة قبل الحوادث مباشرة ، ولكن هذه الفكرة الرائعة لم تسير معها الأمور بسهولة في البداية ، وواجه ديف الكثير من التشكيك وعدم التعاون من الحكومة خصوصا إذا ما وضعنا في اعتبارنا وضع استراليا في تلك الفترة ، لكن زيارة مسئول هام في سلاح الجو البريطاني حملت ديف وارن إلي أنجلترا ومعه مشروعه عام 1958 حيث بدأ العمل فعليا ، وإن كان قد لاقي بعض الحماقات أيضا حيث رأي البعض حينها أن تسجيل آخر ربع ساعة سيكون غير ذات جدوي ، وأن من الكافي أن يقتصر التسجيل علي خمس دقائق فقط ، لكن فمنذ ذلك التاريخ أصبحت دول العالم تتحول واحدة تلو الآخري للعمل بهذه التكنولوجيا ، التي لم تنفك عن التطور.


جدير بالذكر أنه أثناء الحرب العالمية الثانية كان الظهور الأول لمسجل بيانات الرحلة ، إذ زودت بعض المقاتلات والقاذفات بهذه الأجهزة لتقييم الأحمال التشغيلية للطائرات والتسارع وأداء الهيكل ، هذه الأجهزة اليوم في الطائرات التجارية المتطورة مرتبطة بأجهزة حواسيب تسجلها وكذلك إلكترونيات الطيران المتعددة تقوم الأجهزة بتسجيل إدائها ، ولقد سبق أن حل لغز سقوط طائرة فرنسية منذ سنوات قليلة في المحيط بسبب توقف أجهزة استشعار علي جسم الطائرة الخارجي بسبب الثلج.


هذان هما الصندوقين الأسودين ، رحم الله موتانا.




الموضوعالأصلي : موحد : حادث الطائرة المصرية المنكوبة فوق المتوسط // المصدر : منتديات أحلى حكاية //الكاتب: محمد بو عبيد


توقيع : محمد بو عبيد






ان هذا الاتحاد الذي نعيشه اليوم انجاز سياسي وواقع أجتماعي واقتصادي ، لم يكن هبة أو منحة ، كما لم يكن مناله سهلا يسيرا لقد جاء ثمرة غرس طيب لآباء حملوا الفكرة املآ وتولوها رعاية متفانين في اعلاء راية الاتحاد وتقويته ، انهم روح الاتحاد



الثلاثاء يونيو 21, 2016 7:19 am
المشاركة رقم:
لواء مشرف
لواء مشرف

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 1192
تاريخ التسجيل : 11/01/2015
الدوله : الامارات العربية المتحدة
العمل : اعلامي
مُساهمةموضوع: رد: موحد : حادث الطائرة المصرية المنكوبة فوق المتوسط


موحد : حادث الطائرة المصرية المنكوبة فوق المتوسط


بسم الله

"تعويض مبدئي" بقيمة 25 ألف دولار لعائلات ركاب الطائرة المصرية المنكوبة


© أ ف ب/ أرشيف | طائرة تابعة لمصر للطيران 8 أيار/مايو 2016

أعلن رئيس شركة مصر للطيران الإثنين أنه سيتم دفع "تعويض مبدئي" بقيمة 25 ألف دولار لأسر ركاب الطائرة المصرية المنكوبة، التي تحطمت في المتوسط قبل شهر وعلى متنها 66 شخصا لقوا حتفهم جميعا.


أعلنت شركة مصر للطيران الإثنين أنه سيتم دفع "تعويض مبدئي" قيمته 25 ألف دولار لعائلة كل راكب على طائرة إيرباص المصرية التي سقطت في البحر المتوسط قبل شهر مخلفة 66 قتيلا.


ولا ترتب هذه التعويضات أي مسؤولية على "مصر للطيران" بخصوص أسباب وقوع الحادث الذي لا تزال التحقيقات تحاول تبديد الغموض الذي يلفه.


وتحطمت طائرة "إيرباص ايه 320" بينما كانت في طريقها من باريس إلى القاهرة في 19 أيار/مايو الماضي، أثناء تحليقها بين جزيرة كريت اليونانية وساحل مصر الشمالي وعلى متنها 66 راكبا، بينهم 40 مصريا و15 فرنسيا، بعدما اختفت من شاشات الرادار لسبب لا يزال مجهولا.


وتباشر لجنة التحقيق المصرية الإثنين فحص تسجيلات قمرة القيادة وبيانات الطائرة بعد انتشال الصندوقيين الأسودين الخميس والجمعة الماضيين.


وأكد صفوت مسلم، رئيس شركة مصر للطيران، الإثنين إن "شركة تأمين مصر ستدفع جزءا مقدما 25 ألف دولار بعد أن تقوم كل أسرة باستلام شهادات الوفاة واستخراج إعلان الوراثة".


وتابع "إن شهادات الوفاة ستكون جاهزة خلال أسبوع للركاب المصريين والأجانب".


وأوضح أن مبلغ 25 ألف دولار "هو تعويض مبدئي" عن كل شخص كان على متن الطائرة.


وأشار مسلم إلى أن أسر ركاب الطائرة سيحصلون على تعويضات أخرى حسب "المعايير الدولية".


من جهتها، أعلنت وزارة الطيران المدني الأحد "البدء بعملية فحص أجزاء جهازي مسجل محادثات الكابينة ومسجل معلومات الطيران بمعرفة لجنة التحقيق وبحضور الممثل المعتمد لدولة فرنسا ومستشارية من الخبراء في هذا المجال".


وانضم حديثا لهذه اللجنة خبيرين أمريكيين، أحدهما يمثل مجلس سلامة النقل الأمريكي والآخر يمثل الشركة الأمريكية المصنعة لمحركات الطائرة، حسب مسؤول رفيع في وزارة الطيران المدني. وتراجعت فرضية تعرض الطائرة لاعتداء أمام فرضية الحادث التقني.


وكان هجوم بقنبلة استهدف في 31 تشرين الأول/أكتوبر 2015 طائرة تشارتر روسية بعيد إقلاعها من شرم الشيخ وأدى لمقتل جميع ركابها وعددهم 224 شخصا. وأعلن تنظيم "الدولة الإسلامية" مسؤوليته عن إسقاط الطائرة الروسية.




الموضوعالأصلي : موحد : حادث الطائرة المصرية المنكوبة فوق المتوسط // المصدر : منتديات أحلى حكاية //الكاتب: محمد بو عبيد


توقيع : محمد بو عبيد






ان هذا الاتحاد الذي نعيشه اليوم انجاز سياسي وواقع أجتماعي واقتصادي ، لم يكن هبة أو منحة ، كما لم يكن مناله سهلا يسيرا لقد جاء ثمرة غرس طيب لآباء حملوا الفكرة املآ وتولوها رعاية متفانين في اعلاء راية الاتحاد وتقويته ، انهم روح الاتحاد






الــرد الســـريـع
..






تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة





Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1
الساعة الأن :