أهلا بكم في المعرفة للدراسات الاستراتيجية والامنية والسياسية







أهلا وسهلا بك إلى المعرفة
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة القوانين، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

المعرفه للدراسات الامنيه والاستراتيجية والسياسية

منتدي استراتيجي امني سياسي
 


المعرفه للدراسات الامنيه والاستراتيجية والسياسية :: القسم الاستراتيجي :: الاخبار السياسية

شاطر

السبت مايو 07, 2016 4:53 pm
المشاركة رقم:
لواء مشرف
لواء مشرف

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 1192
تاريخ التسجيل : 11/01/2015
الدوله : الامارات العربية المتحدة
العمل : اعلامي
مُساهمةموضوع: بعد أنتصار تاريخي : صادق خان ، أول عمدة مسلم لعاصمة غربية ، ملف كامل عن فوز ابن سائق الحافلات


بعد أنتصار تاريخي : صادق خان ، أول عمدة مسلم لعاصمة غربية ، ملف كامل عن فوز ابن سائق الحافلات


بسم الله


للمرة الأولى، سياسي مسلم يصبح رئيسا لبلدية عاصمة أوروبية.


صادق خان شارك في الانتخابات كمرشح عن حزب العمال لمنصب رئيسا لبلدية لندن.





خان يبلغ من العمر 45 عاماً وهو ابن لسائق حافلة، هاجر إلى لندن من باكستان.


وقال إن فوزه في الانتخابات يعني "انتصار الأمل على الخوف".


وتفوق خان ،45 عاما، على منافسه الرئيسي زاك جولد سميث، مرشح حزب المحافظين الحاكم.


وحصل خان على مليون و310 آلاف و143 صوتا، مقابل 994 ألف و614 صوتا، بفارق 315 ألف و529 صوتا.


وبهذا الفوز يكون خان أيضا أول مسلم يرأس بلدية عاصمة دولة عضو في الاتحاد الأوروبي.


وفي خطاب عقب إعلان فوزه، أشار خان إلى أسرته البسيطة التي كانت تعيش في سكن وفره لها المجلس المحلي.


وقال إنه لم يتخيل أبدا أن "شخصا مثله يمكن أن يُنتخب رئيسا لبلدية للندن".


وتعهد بأن يكون رئيس بلدية "لكل اللندنيين".


وأشار إلى أن الحملة الانتخابية لم تخل من جدل ولغط، غير أنه أضاف "أنا فخور بأن لندن اختارت اليوم الأمل على الخوف".


وقال إن "سياسات الخوف غير مرحب بها في مدينتنا."

وخان يمثل الجيل الثاني للمسلمين المهاجرين إلى بريطانيا


وجرت الانتخابات، التي كانت جزءا من انتخابات بلدية في انجلترا واسكتلندا وويلز، الخميس.


ويخلف خان بذلك رئيس البلدية الحالي المحافظ بوريس جونسون.


وتلقى خان التهاني بالفوز من رئيس بلدية نيويورك بيل دي بلاسيو ورئيسة بلدية باريس آن هيدالغو والزعيم العمالي السابق إد مليباند. كما تلقى تهنئة حزبه الرسمية بالفوز.


وعزز هذا الفوز موقف زعيم حزب العمال، جيريمي كوربين، وذلك بعد أن حل الحزب ثالثا في انتخابات برلمان اسكتلندا، بعد الحزب الوطني الأسكتلندي وحزب المحافظين.


وكتب كوربين مداخلة في صفحته في موقع فيسبوك قال فيها "مبروك صادق خان. أنا تواق للعمل معك في سبيل لندن عادلة للجميع."


وكان غولد سميث ،المرشح الخاسر ، وهو ابن ملياردير والنائب المحافظ لضاحية ريتشموند الميسورة، اتهم خان بالمشاركة في تجمعات تحدث فيها "متطرفون إسلاميون."





وصف غولدسميث خان خلال الحملى الانتخابية بأنه يشكل "خطرا حقيقيا" على لندن


ومن جانبه، اتهم خان، وهو محام متخصص بحقوق الانسان، غولدسميث بإثارة الفرقة بين الناخبين في واحدة من أكثر مدن العالم تنوعا من الجوانب العرقية والدينية.


ويبلغ عدد سكان لندن 8,6 مليون نسمة، بينهم مليون مسلم.

كما احتفل مئات الآلاف من الباكستانيين بفوز ابن المهاجر الباكستاني إلى بريطانيا بمنصب رئيس بلدية لندن بعد إعلان نتائج الانتخابات المحلية مساء الجمعة.


ونقلت كل الصحف الباكستانية المحلية والقومية نبأ فوز خان في صدر صفحاتها الأولى كإنجاز حققه ابن أسرة هاجرت لبريطانيا في ستينات القرن الماضي.


كما تداول مستخدمو فيسبوك وبقية مواقع التواصل الاجتماعية في باكستان الأنباء والصور بعد إعلان النتيجة.


وشارك بيلوال بوتو رئيس حزب الشعب الباكستاني المعارض في تهنئة خان على مواقع التواصل الاجتماعي.


وكتب بوتو نجل الزعيمة الراحلة بي نظير بوتو على تويتر "تهانينا لصادق خان على انتخابه رئيسا لبلدية لندن".


وقال عمران خان لاعب الكريكيت السابق الشهير أنه يتقدم بالتهنئة لصادق خان على الفوز.


وكان عمران خان متزوجا من جميما شقيقة زاك غولدسميث منافس خان في الانتخابات عن حزب المحافظين.



وهيمن فوز صادق خان، ليكون أول مسلم سيتولى منصب عمدة مدينة لندن، ونتائج الانتخابات المحلية البريطانية على الصفحات الأولى للصحف البريطانية الصادرة السبت.


واشتركت صحف التايمز والغارديان والفايننشال تايمز بوضع صورة خان وزوجته وبعض فريق مساعديه في حملته الانتخابية في صدر الصفحات الأولى فيها.


وقالت الغارديان في عنوانها الرئيسي "فوز خان التاريخي يعطى سببا لكوربين ليكون مبتهجا"، ووضعت الصحيفة عنوانا ثانويا "انتخاب أول عمدة مسلم في عاصمة غربية".


وقالت الفايننشال تايمز في عنوانها الرئيسي "خان يرفض حملة التخويف ويحقق فوزا ساحقا في لندن".


أما صحيفة التايمز فوصفت خان بأنه أصبح أقوى سياسيي حزب العمال بعد فوزه في انتخابات عمدة لندن.


وانفردت صحيفة الديلي تلغراف المؤيدة لسياسة حزب المحافظين بإهمال نشر خبر فوز خان في صفحتها الأولى التي نشرت في صدرها صورة ملونة كبيرة لروث ديفيدسون، زعيمة حزب المحافظين في اسكتلندا.


ووضعت الصحيفة عنوانا فوق الصورة "المرأة التي أعادت وضع المحافظين على الخارطة في اسكتلندا"، في إشارة إلى فوز حزب المحافظين ب 31 مقعدا في اسكتلندا، أي أكثر من حزب العمال الذي تراجع إلى 23 مقعدا فقط، الأمر الذي جعل من المحافظين الحزب الثاني في اسكتلندا بعد الحزب الوطني الاسكتلندي الذي حقق 63 مقعدا.


ونشرت الصحيفة ذاتها خبر فوز خان في إحدى صفحاتها الداخلية، واضعة صورته محاطة بتصريحات ضده من رئيس الوزراء البريطاني وزعيم حزب المحافظين، ديفيد كاميرون، وعمدة لندن الحالي بوريس جونسون، وزاك غولدسميث مرشح المحافظين لعمودية لندن وعدد من قيادي حزب المحافظين.


وتقول الصحيفة إن خان دخل التاريخ بوصفه أول عمدة مسلم للعاصمة البريطانية لكن رفض كاميرون سحب تصريحاته في سياق الجدل بشأن صلة خان بالتطرف طغى على هذا النصر.


وقالت الفايننشال تايمز في تقريرها إن اللندنيين انتخبوا العمالي صادق خان، كأول عمدة مسلم لأكبر عاصمة أوروبية، متجاوزين "محاولات حكومة ديفيد كاميرون للربط بينه وبين خطر المتطرفين الإسلاميين".


وأضافت أن انتخاب ابن سائق حافلة باكستاني ليخلف جونسون، كقائد لأكبر المدن الأوروبية يؤشر على القبول الواسع للناخبين في لندن للتنوع العرقي والديني بعد أشهر قليلة من الهجمات التي شنها إرهابيون جهاديون في بروكسل وباريس.

بي بي سي





توقيع : محمد بو عبيد






ان هذا الاتحاد الذي نعيشه اليوم انجاز سياسي وواقع أجتماعي واقتصادي ، لم يكن هبة أو منحة ، كما لم يكن مناله سهلا يسيرا لقد جاء ثمرة غرس طيب لآباء حملوا الفكرة املآ وتولوها رعاية متفانين في اعلاء راية الاتحاد وتقويته ، انهم روح الاتحاد






الــرد الســـريـع
..






تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة





Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1
الساعة الأن :