أهلا بكم في المعرفة للدراسات الاستراتيجية والامنية والسياسية







أهلا وسهلا بك إلى المعرفة
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة القوانين، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

المعرفه للدراسات الامنيه والاستراتيجية والسياسية

منتدي استراتيجي امني سياسي
 


المعرفه للدراسات الامنيه والاستراتيجية والسياسية :: القسم الاستراتيجي :: قسم الخليج وايران

شاطر

الخميس يناير 14, 2016 10:27 pm
المشاركة رقم:
المدير
المدير

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 362
تاريخ التسجيل : 23/10/2011
الدوله : مصر
http://almarefa.strategyboards.com
مُساهمةموضوع: ايران القصة التي لم تروي ... المقال الكامل لمدير المعرفة في مجلة الدفاع والامن العربي


ايران القصة التي لم تروي ... المقال الكامل لمدير المعرفة في مجلة الدفاع والامن العربي


ايران القصة التي لم تروي ...
استكمالا لمقالي في مجلة الدفاع والامن العربي والمنشور باسم الدور المصرى السعودى في مواجهة الاستفزاز الايرانى ، أقدم لكم اليوم المقال الكامل والذي أخصه بعنوان ايران القصة التي لم تروى
،،


ايران .. القصة التي لم تروى  
المشهد الاول
نحن موافقون ثم ساد صمت مطبق في الغرفه ، يتبادل الرجال الانظار فيما بينهم وعلي وجه أحدهم ابتسامه سعاده ليقول الضيف نحن من ساعدناكم في بنائه وبدأ البرنامج  ليرد الاخر ونحن من أنعشنا خزائنكم ، ليتبادل الطرفان الابتسامات ويتبادلوا التهاني .
وسط أنظار الحاضرين المتجهه نحوه ينطق لسانه وتتحرك شفاهه بكلمتين يبدو ان لهم وقع السحر علي اذان الحاضرين يبدو عليهم الارتياح بعد سماعهم تلك الكلمات لينطق أحد الحاضرين أخيرا ...
المشهد الثاني
عناويين تتصدر الصحف والمجلات علي الصفحات الرئيسيه  ونشرات الاخبار حول خبر اتفاق بين الولايات المتحده الامريكيه وايران حول رفع العقوبات التدريجي والوصول لاتفاق حول البرنامج النووي الايراني العسكري .
المشهد الثالث
اتصالات هاتفيه تنهال من دول الخليج الي رئيس الولايات المتحده اوباما حول الاستفسار عما حدث وهناك جملة واحده يكررها الرئيس الامريكي في كل مكالمة هاتفيه تتناول هذا الشأن " ثقوا بنا نحن نعمل علي أمنكم اطمئنوا لن تضار ايا من دول الخليج بهذا الاتفاق ولن نساوم علي علاقتنا بكم  " يبدو في الظاهر كلام مطمئن جدا .
المشهد الخامس
تصفيق حاد و قهقه عاليه وفتح زجاجات الخمور للاحتفال !! لا بل فتح الاجنده لبحث الخطوه التاليه نعم انها فلسطين المحتله .
المشهد الخامس
الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي يصعد الي المنصه لالقاء كلمة للشعب وجاء في حديثه " لابد من وجود قوة عربيه مشتركه لمواجهة التحديات العالميه وارساء السلام في الدول العربيه ، السعوديه ومصر هما جناحا الامه العربيه "
حديث أخر " امن الخليج أمن قومي لمصر "
عدد من المشاهد المنفصله ظاهريا ولكنها عندما تركب تنتج سيناريو متكامل الاركان عنوانه الرئيسي الاتفاق النووي الامريكي الايراني " اتفاق المصالح "
الاداره الامريكيه تري ان الوقت قد حان لاطلاق يد ايران في المنطقه وصعودها كقوه اقليميه بمباركتها وتحت ظلها لمواجهة الخليج ليستشيط الخليج غضبا مما حدث ويهاتفون الرئيس الامريكي أوباما لاستبيان ما حدث واستوضاح حقيقة الامر ولا يوجد سوي التطمين ولكن هل هناك طمأنينه حقا ؟ الاجابه لا ايران كالوحش الذي فك قيده يريد التهام الجميع كما يعلم القاصي والداني ايران لديها أجنده في المنطقه تريد تنفيذها واسرائيل لديها أجنده في المنطقه تريد تنفيذها وتركيا لديها أجنده في المنطقه تريد تنفيذها والعرب اختلفوا في لون الاجنده . لا ألوم الجميع عن البحث عن مصالحه بما فيها الكائنه المسماه اسرائيل وبما فيها ايران وبما فيها تركيا ولكن العيب كل العيب علي من يغط في نوم عميق ويري عدم وجود ما يدعوا الي القلق ، اتحاد العرب الأن أصبح ضروره ملحه تفرضها الظروف والامر الواقع ، دول عربيه تسقط دوله بعد دوله وهناك من الدول العربيه من يغض الطرف وكأن التقسيم لن يطاله ولكن الان هناك لاعب ظهر في اللعبه وهي اليد الايرانيه . أمريكا أعطت الضوء الاخضر لايران لاطلاق يدها في المنطقه وفي ذات الوقت رفعت ادارة اوباما يدها ظاهريا وهناك كائن وحيد يسمي اسرائيل يطلق يده  تصفيقا لما يحدث الان  .
القوه العربيه المشتركه ضروره ملحه لا مفر منها العالم يتغير الواقع علي الارض يتغير لا يفيد قوه اسلاميه موحده الامر لا يسير هكذا هو اتحاد شكلي غير معلوم أهدافه او معالمه في حين رفضت الكثير من الدول المشاركه باي قوه عسكريه فيه حتي وصل الامر لاعلان بعض الدول عدم معرفتها بالامر برمته علي الرغم من اعلان السعوديه عن هذه الدول كدول منضمه  .
 الخليج الان في مواجهة ايران المتوحشه وليست ايران المستأنسه التي أصبحت جزء من الماضي الان لابد لنا من فهم ان ايران الان بعد ان يفك تجميد أرصدتها سيكون لديها قوه ماليه واقتصاديه تمكنها من التحرش بالخليج بثقه أكبر في ظل التراجع الامريكي عن الخليج والتحالف بينها بين ايران حتي وان كان غير معلن ولكنه معلوم لا يحتاج لمشقه لكشفه أمريكا تري الان ان التحالف الاستراتيجي بينها وبين ايران أكثر افاده  .
الذراع الايراني
 ما يحدث في اليمن الان انما هو استنزاف للمملكه العربيه السعوديه ولكن دخول السعوديه في حرب ضد الحوثيين هو أمر حتمي أيضا لم يكن هناك مفر منه ولكن كان لابد من العلم ان هذه الخطوه كانت لابد وان تتم لهدف وهذا الهدف هو كسب ورقه للضغط والتفاوض ، الجلوس حول مائدة المفاوضات أمر حتمي وسيقع سيقع شئنا ام أبينا ، وبالنظر الي الحوثيين الان نري أنهم يملكون خبرات قتاليه في حروب العصابات وأسلحه متقدمه وطرق استخدامها الحقيقه ان السعوديه في حربها ضد الحوثيين قبل عدة سنوات قطعت ذراع الحوثيين في اليمن ولكن ما الامر الذي تغير الان وما الذي جعل الحوثيين بهذه الجرأه هذا السؤال له اجابتين متصلتين الاولي هو تحالف علي عبدالله صالح وميلشياته وتدريب الحوثيين علي استخدام الاسلحه والسبب الثاني وهو الاهم هو الذراع الايراني والذي هو موضوع مقالنا ، السعوديه قطعت ذراع الحوثيين فيما مضي بسهوله ولكنها لم تقطع ذراع ايران من اليمن والذراع التي تحارب السعوديه الان في اليمن هي ذراع ايران .
وبالنظر الي سوريا الوضع لن يختلف السعوديه تضع شرطا واضحا لحل الازمه السوريه وهو رحيل بشار الاسد عن السلطه ، بسبب ميوله الايرانيه وربما بعد أحداث حرق السفاره السعوديه في ايران والاعتداء علي المقر الدبلوماسي المسئ للقانون الدولي ذاته والمسئ للعالم برمته علي الصمت المطبق لما حدث ، هذا الامر سيزيد من تعقيد الازمه السوريه وان كان هناك ضغط علي السعوديه للقبول بوجود الاسد كفتره انتقاليه فلن تقبله الان بعد كل تلك الاحداث . في الحقيقه يجب الا نلوم ايران علي الدخول في الازمه السوريه لانه ومن المفترض ان من يقوم بهذا الدور من البدايه هو العرب أنفسهم ويكون حل الخلافات العربيه عربيا فقط دون تدخل من الخارج ولكن انتظرنا حتي استحوذت ايران علي النظام الداخلي في سوريا وانتظرنا حتي تدخل الحلف الامريكي في سوريا وانتظرنا حتي تدخلت روسيا في سوريا فلا نلومن الا أنفسنا فنحن من تركنا سوريا وحيده من البدايه .
الشيعه وايران واليهود واسرائيل
ايران تري بأن الشيعه في الدول العربيه ايرانيين او هكذا تزعم  كما تزعم اسرائيل ان اليهود في أي منطقه بالعالم اسرائيليين ، الحقيقه عكس ذلك تماما فالشيعيه مذهب ينتمون بجنسيتهم للدوله التي يعيشون في كنفها ويحملون اسمها فقط ، فهناك شيعه في السعوديه لم نري اي تعدي عليهم هناك شيعه في مصر ولو بنسبه بسيطه ولكن لم نري تعدي من الدوله عليهم هناك شيعه في البحرين وباقي دول الخليج ولا يوجد تعدي عليهم بل بالعكس هناك محاولات اختراق في صفوفهم من الجماعات الايرانيه لنشر الكراهيه لدولهم وايهامهم بالولاء لايران واقناعهم بالقيام بأعمال تخريبيه في دولهم . مثل اسرائيل تماما عندما نشأت النشأه المزعومه علي الاراضي العربيه كانت هناك جماعات تنشر مثل هذا الفكر تماما وايهام اي يهودي بأن موطنه الوحيد هو اسرائيل وتنمية روح العداوه والكراهيه بينه وبين دولته . الجيش العراقي في أيام الراحل صدام حسين كان يضم كل طوائف الشعب من شيعي وسني وكردي وكان جيشا مهيبا وكان هناك مناصب دبلوماسيه قياديه في الدوله العراقيه شيعيه . التشييع الايراني ينفصل عن المذهب الشيعي فالتشييع الايراني مسيس والمذهب الشيعي ديني فليس كل شيعي ايراني ، كما اليهوديه تنفصل عن الصهيونيه ، السياسه والدين لا يجتمعون الا في يد أفاق يريد تحقيق أغراض دنيئه . وللأسف أصبح الدين أداه في حروب الجيل الرابع والتي سأفرد لها مقالا خاصا ، ولكن نحن من سمحنا بذلك وللأسف هناك دول عربيه أججت الصراع المذهبي في دول عربيه بالاموال وبالسلاح وبخداع من امريكا بعلم او بدون علم ليست المشكله  ، المشكله الحقيقيه في عدم التعلم من الماضي وتكرار نفس الاخطاء .
الحرب المتوقعه بين السعوديه وايران وطرق مواجهة الاستفزاز الايراني
اما عن الحرب بين ايران والسعوديه هي حرب كلاميه ونفسيه فقط ولن يسمح لها بتعدي هذا المنحني . فلا يوجد دوله من الاثنتين مستعده للدخول في حرب مفتوحه حتي مع التفوق العسكري الكاسح للسعوديه ولكن الحرب العراقيه الايرانيه من الغباء تكرارها و الطرفان يعرفون أين الخطوط التي لا يمكن تعديها . الحرب الان هي حرب استراتيجيات علي الارض أوراق ضغوط علي الطرف الاخر ومن ينتصر هو من يملك أكبر عدد من هذه الاوراق . الاستفزاز الايراني في المنطقه يجب عدم الانجراف خلفه ولكن مواجهته بمواقف وأساليب واحتواء للدول العربيه لعدم اعطاء فرصه لايران لاختراق الدول العربيه بهذه السهوله او لملمة ما تبقي من الدول العربيه .
ايران أصبحت علي الخريطه السياسيه الدوليه وهذا أمر علي العرب ادراك نتائجه سريعا والا سيحدث مالا تحمد عقباه وسنفيق علي  تهميش عربي في القضايا العربيه وتقسيم الخريطه العربيه الي دويلات علي أساس مذهبي ديني لاستكمال المخطط . هناك نوعين من الخطوات لابد لنا من اتباعها سريعا وهي الخطوات الرئيسيه بالاضافه الي خطوات متقدمه علي النحو التالي
الخطوات الرئيسيه
 لابد من توحيد الجهود العربيه علي الاقل بين السعوديه ومصر بشكل جدي المجلس التنسيقي ليس كافيا لابد من اتحاد قوي يجمع الدولتين علي الاقل في الخطوط العريضه للتحركات  فكما قال الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي السعوديه ومصر هما جناحا الامه العربيه وهي ليست مجامله علي الاطلاق بل هو واقع وتعبير بليغ في الحقيقه يصور الامر برمته . فان سقطت ايا من هاتين الدولتين سقطت الامه العربيه لذلك نري اهلاك للقوي السعوديه في اليمن واظهار ايران لها والقلاقل الداخليه التي تتبناها ايران في بعض دول الخليج مثل البحرين  واهلاك للقوي المصريه  في سيناء وليبيا والسد الاثيوبي والحدود السودانيه وباب المندب في اليمن .
علينا تقوية الدول العربيه اقتصاديا وتسليحيا ولن يتم ذلك الا بالقوه العربيه المشتركه والتي تتمثل في قوات عربيه مدربه ومجهزه مخصصه من الجيوش العربيه جاهز للتعامل في القضايا العربيه فمجرد تكوينها يحقق عامل الردع للدول الطامعه وكفي بالعرب فرقه والاعتماد والاستقواء بالخارج فالاولي بهم الاستقواء ببعضهم .
مساعدة الدول العربيه المتعثره اقتصاديا  مثل لبنان وتونس وتقوية هذه الجيوش رغم وجود بعض التحفظات علي لبنان من عدم الثقه في ان الاسلحه المقدمه لن تذهب لحزب الله ولكن الامر بسيط قم بتقوية الجيش اللبناني للدفاع عن لبنان واترك حزب الله لحزب الله ، و هذا الامر لا مفر منه لابد من تسليح الجيش اللبناني بأسلحه ثقيله وتقديم الدعم التدريبي لهم ومصر متميزه في هذا المجال وقامت السعوديه بتقديم بعض الاسلحه للجيش اللبناني ولكن الامر يحتاج للمزيد من تضافر القوي لبنان دوله عربيه في النهايه ولابد من تدعيمها . بالنظر الي تونس لابد من تقوية قواتها المسلحه وتسليحها بأسلحه ثقيله وربما نري تحرك سعودي وأردني في هذا المجال قريبا . العراق لابد من تدعيم قواته المسلحه بغض النظر عن المذاهب ربما تكون هذه المهمه علي مصر القيام بها ودعمها تدريبيا وتسليحيا . تحرك عربي في ليبيا أصبح ضروره ملحه لا يمكن السكوت عنها فأصبحت مرتعا لارهاب العالم ولا يهدد مصر فقط بل يهدد تونس والجزائر والدول الاوروبيه و بعض الدول الاوروبيه أيقنت بذلك بغض النظر عن الموقف الامريكي وما تريد فرضه من مواقف . علي الجزائر ترك تعنتها الشديد بعدم الانضمام الي اي قوه عسكريه عربيه وكأنها تظن أن عزلتها ستحميها ولكن النار ستطال الجميع ولها في ذلك عبره في العشريه السوداء التي عاشتها الجزائر عليها الاندماج في الواقع العربي وترك خلافاتها جانبا هذا وقت نكون او لا نكون هي حرب وجود  حتي وان كان دستورها يمنعها من خروج جيشها خارج أرضها هذا ليس مبررا علي الاطلاق فهي حتي ترفض فكرة القوه العربيه المشتركه من اساسها.
علي مصر والسعوديه تقوية الجيش السوداني المنهك وعلي السودان وقف تصدير المشاكل فالمشاكل تفيض علي الكيل ولا تحتاج الي المزيد .
الخطوات المتقدمه
بدراسة التركيبه الجغرافيه والسكانيه لايران نجد ان من يريد انتهاج نهج أمريكا وأعوانها من ايران واسرائيل ..الخ نجد انهم يتبعون أسلوب الاثاره من الداخل عن طريق اثارة الفتن الطائفيه والمذهبيه والدينيه وبالنظر الي الداخل الايراني نجد ان ايران ليست بالبعيده عن هذا الامر ان عرف العرب طريقة استخدام ذات السلاح .
ايران مكونه من الفرس بنسبة 51% من عدد السكان وهي النسبه الأغلب و أقليات تتوزع نسبها علي الوجه التالي ، أذريون " أتراك " بنسبة 24% ، جيلاك ومازاندريون بنسبة 8% ، أكراد بنسبة 7% ، وأقليات أخري ،  بالاضافه للعرب في الغرب والبلوش في الشرق ونسبة العرب حتي الساعه غير محدده بدقه فهناك تقديرات أمريكيه تري انهم لا يتعدوا نسبة 3% وهناك باحث ايراني نشر في تقرير له انها تتعدي 7% ولكن نسبة العرب ليست هي ذات الاهميه في هذا السياق ولكن الاهم المنطقه التي يسكنون فيها ألا وهي منطقة الاحواز أو عربستان وتتميز هذه المنطقه بانها منطقة النفط في ايران فهي تقع في جنوب غرب ايران والتي تحتوي علي 80% من انتاج النفط في ايران كما ان لها أهميه استراتيجيه فهي تطل علي السواحل الشماليه والشرقيه للخليج ومضيق هرمز . فاثاة هذه المنطقه علي السلطه الايرانيه سيكون أمر مفيد وخصوصا انها لن تكون المره الاولي لحدوث  تمرد في ذات المنطقه ، فهناك " الجبهه العربيه لتحرير الاحواز " و " الجبهه الدميقراطيه الشعبيه للشعب العربي في الاحواز " وهي حركات مسلحه . وحاولت ايران طمس الهويه العربيه لهذا الاقليم عن طريق تهجير قوميات أخري من الفرس للسكن فيها وهو ما رفضه العرب هناك واعتبروه طمس للهويه العربيه .
يمكن للعرب استخدام ذات السلاح في ذات المنطقه ان اقتضت الحاجه ، وليس معني ذلك ان يتم قطع جميع السبل مع ايران فمن قال ان نترك لايران وتركيا الساحه الاقليميه لا بل بالعكس تكوين روابط بين ايران وبعض الدول العربيه ذات الثقل الاقليمي كمصر أمر ضروري ولكن بحساب فمصر محامي أمين عن الدول العربيه فترك الساحه لايران وأعوانها أمر خطأ وخطير والانسحاب من المشهد جزء من الخطه يجب ألا نسمح بحدوثه . حان دور السياسه الثعلبيه في التعامل مع ايران فيجب فتح قنوات اتصال بين مصر وايران وعلي العرب فهم ان هذه الاتصالات تهدف للامن القومي العربي وليس العكس ، فبدلا من سحب السفراء وغلق الاتصالات نكون أوراق ضغط فبدلا من ان يكون الوسيط الغير مؤتمن أمريكا يجب ان يكون الوسيط عربي ومؤتمن كمصر لعدم وجود حساسيات ضخمه بين مصر وايران . مصر تري في ايران ذات الخطر التي تراه السعوديه ونظرا لعدم امكانية قيام السعوديه بهذا الدور فمصر لابد لها من القيام به للمحافظه علي العرب وبالتنسيق مع السعوديه وربما نجد فائده للمجلس التنسيقي المصري السعودي وهو خطوه جيده ولكنها ليست كافيه .
وفي النهايه علي العرب مراجعة حساباتهم وادراك ان مصيرنا واحد وهو علي المحك اما عن الشراهه التسليحيه في مصر خصوصا والسعوديه هو أمر طبيعي لمواجهة هذه التحديات ، وايران لن تكون الدوله التي تنشدها ادارة حكمها فهي في القائمه الامريكيه . والقوه العربيه المشتركه أصبحت ذات أولويه قصوي علي الجميع ادراك ذلك . وعلي العرب ان يفطموا ويتعلموا الاعتماد علي النفس ومبادئ الاتحاد .
محمد رفعت " GOLD FIGHTER "









توقيع : GOLD FIGHTER









الأحد يناير 24, 2016 3:56 pm
المشاركة رقم:
ملازم اول
ملازم اول

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 80
تاريخ التسجيل : 13/03/2015
الدوله : ام الدنيا
العمل : على باب الله
المزاج : ببساطه مزاج انسان
مُساهمةموضوع: رد: ايران القصة التي لم تروي ... المقال الكامل لمدير المعرفة في مجلة الدفاع والامن العربي


ايران القصة التي لم تروي ... المقال الكامل لمدير المعرفة في مجلة الدفاع والامن العربي


امريكا   قررت معقابه  السعوديه ومصر       لا يوجد تفسير اخر 





توقيع : FALCON











الــرد الســـريـع
..






تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة





Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1
الساعة الأن :